الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

ماذا أفعل مع أمي ؟

بقلم : ليان

أمي فقدت ثقتها بي و صارت تنعتني بكلام جارح
أمي فقدت ثقتها بي و صارت تنعتني بكلام جارح

 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
كثيراً ما ترددت في كتابة قصتي لكنني تعبت و أريد مساعدتكم ، أنا فتاة عمري 16 سنة ، منذ 6 سنوات تقريباً أمي تعرفت على صديقه لها و أصبحتا جداً قريبتان من بعضهما ، كان لهذه المرأة بنت تكبرني بسنة و أخرى أصغر مني بسنة ، مع مرور الوقت أصبحتا صديقتاي المقربتان جداً ، لنفترض أن أسم البنت الكبيرة فاطمة ، كانت فاطمة كأختي التي لم تلدها أمي فكبرنا وتربينا مع بعض ، عندما أصبح عمر فاطمة 13 سنة دخلت في مدرسة خاصة ومختلطة يعني بنات و أولاد ، و أصبحت من نوع التي تكلم الأولاد وهكذا كثيراً ما نصحتها لكنها لم ترد علي وكانت تقول لي : عندما تكبرين سوف تفهمين ،

كانت تجعلني أتحدث مع أولاد أوقاتاً ومع الوقت أصبحت نسخة منها و أصبح حسابي على الانستغرام كله شباب ، حتى أتى يوم و علمت أمي  بأمري و ضربتني و أخذت مني الهاتف ثم جلست تناقشني عن الموضوع و وعدتها أن  لا أكرر ما فعلت ،  ولكن للأسف تكرر  وعلمت أمي مرة أخرى وحرمتني من الهاتف لمدة 7 أشهر ، ثم اشترى لي والدي هاتف وقالت أمي أنها ستمنحني فرصة أخرى ، لكنني لم أكن محل ثقة وتكرر الأمر وتطور و أصبح مكالمات و من هذا القبيل ، و كانت أمي في كل مرة تعرف عني وتسامحني ، و آخر مرة عرفت عني كانت قبل 6 أشهر ولم تعد تثق بي أبداً ، لكنني الأن فهمت قيمة نفسي و أنني يجب أن أهتم بعلاقتي مع ربي أكثر من هذه الأمور و أن هذه الأشياء حرام وفهمت جيداً ، حتى أنني تحجبت وحافظت على صلاتي و دراستي وقمت بنصح أصدقائي الذين يفعلون نفس الأمر ،

ومن فترة كان لدينا امتحانات المنتصف وكانت درجاتي جيدة و الحمد لله ، طلبت من أبي هاتف لأنه وعدني بذلك ، ثم قالت لي أمي : أنني لن أحمل هاتف في حياتي وهددتني اذا طلبت من أبي مرة أخرى سوف تقول له كل شيء فعلته ، وأنا حقاً ألتزمت الأن و أقسمت أنني لا أكرر الأمر ، أنا لا أريد هاتف ، أنا أريد ثقة أمي مرة أخرى ، ثم سوف أفكر في الهاتف ، أرجوكم ساعدوني فأنا لا استطيع تحمل نظرات أمي لي كما أنها عندما تغضب مني تقول لي أشياء جارحة و كأنني بدون شرف ومن هذه الأمور ، اعتمدت على الله ثم عليكم ، تعطوني حلول أرجوكم ، وشكراً مقدما .

تاريخ النشر : 2019-12-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ابنة أخي !
مشكلتي مع أختي الصغرى
آية حسن - جمهورية مصر العربية
عذاب الضمير
الحزينه - الأردن
قصة حب من طرفين
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (16)
2019-12-09 05:39:33
327115
user
16 -
بيري الجميلة ❤
والدتك غاضبة لأنها تتمنى أن تراك فتاة مهذبة ومثالية كما ربتك عليه ، لكنك خيبت ظنها بك ، واهتزت ثقتها بك ، عليك أن تتقربي منها وتتركي أمر الهاتف لمدة طويلة حتى تستعيدي ثقتها بك أولا ثم تفكري بشراء هاتف ، وقبلها اوعديها أنك لن تفعلي خطأ وأخبريها بتوبتك وتغيرك ، لكن في حال لم تكوني واثقة بنفسك فابتعدي بنفسك عن الهاتف أفضل ، واهتمي بفروضك الدينية ودراستك
2019-12-08 05:56:05
326983
user
15 -
جميلة
الله يصلحك يارب ويحميكي من كل شر
اسمعي كلام امك حبيبتي
لان قلب الام دليل الحياة
هي تحب مصلحتك والحفاظ عليك
طاهرة نقية شريفة وعيفة
وفعلا الهواتف افسدت عقول بعض اولادنا للاسف
فمثلا اقل واجب معدل درستهم ينزل بشكر كبيير ودكائهم بي الهاتف يزيد
وللاسف هاد ليس من مصلحة اي شاب او اي شابة مزال في سنك والمستقبل امامك كبير
وفقك الله واحمدي ربك على هذه الام الفاضلة
اطال الله بعمرها وجميع الامهات يارب♥
2019-12-07 03:44:19
326827
user
14 -
عصام العبيدي
الام عندما تخاف على ابنتها وتهتز ثقتها بها فهي تنظر بنظرات كلهاعتاب وكلمات قاسية وجارحة وتوبيخ فلقد جرحتي قلبها واخفتيها فمالك وللجوال هذا الذي تسبب في ازالة الحدود بين الناس ذكور واناث وخدش الحياء وهتك ستره واخرب بيوت وفكك اسر وافسد مجتمعات وسفك الدماء انه باب من ابواب الشيطان الا ان يتم استخدامه في مرضاة الله تعالى والاكتفاء بالاتصال للعمل وصلة الرحم والا فما فيه غير هذه المنفعة ليس خيرا ,,امك الان تريد ان تنبهك لشيئ خطير ولكنها تتحرج لذلك تلجأ للمعاتبة بالنظرات والكلمات الجارحة فكوني ذكية وافهمي من ذات نفسك المقصود والتفي حول امك فهي انثى وتعرف ماهو الخطر المحدق على فتاة بعمر ال16 ,,احبي امك ووقريها واسمعي كلامها والتزمي بطاعة الله سيحانه وتعالى وسليه الخير على الدوام والمنجاة من الشر على الدوام واستعيذي به من شر تعارف اين كان وسيلته مدرسة جوال شارع سوق واستعيذي بالله من شر الاشرار ,,
2019-12-06 16:36:25
326765
user
13 -
ahmad
امك تحبك وتخاف عليكي...هي على حق انت مخطئة عزيزتي اسمعيها ...هي لاتكرهك بل انت المخطئة
2019-12-05 11:06:45
326558
user
12 -
M3na
الجميع يخطيء المهم انك تعلمتي استمري في الالتزام و الله يصلح احوالك
2019-12-04 16:14:43
326479
user
11 -
السايكلوجي رواد محمد
اختي العزيزة امك الان منهكة وجل ماتفكر بة هو تعبها في تربيتك لكي تصبحي فتاة صالحة و محل ثقة...الان اجعلي وقت فراغك كلة مع امك ساعديها واهتمي بها ابعدي الهاتف عنك قدر المستطاع... وفقك الله
2019-12-04 09:24:40
326427
user
10 -
صاحبة المشكلة الى مجهولة
شكرا لك اختي ساتبع نصيحتك
2019-12-04 00:27:37
326379
user
9 -
مجهولة
اختي ما تريده امك لك صواب فالحديث مع الاولاد حتى ولو كان سطحيا غير محبب ابدا وقد لا ابالغ ان قلت انه حرام فهذه من خطوات الشيطان التي امرنا الله الا نتبعها عموما لست هنا لافتي ولكن بالنسبة لموضوع ثقة امك لا الومها فهي سامحتك مرات عدة ومن سوء حظك انك قررت التوبة والتوقف عن ذلك عندما طفح كيلها وجف صبرها ... اظن ان قضية اعادة كسب ثقتها صعبة نسبيا لكن حاولي ولا تيأسي مع مرور الزمن ستنسى وتبدا رويدا رويدا بتصديقك ابقي على المحاولة اظهري لها جديتك في الموضوع اشرحي لها انك اخيرا فهمت ما كانت تعنيه او لما كانت تمنعك من ذلك .. ولا تتوقفي الى ان ياتي اليوم الذي تقتنع فيه وادعي الله ان يحنن قلبها عليك... ولا تغتري ابدا بمن يقولون ان ماتفعلينه عادي بل اقتنعي وسلمي بان عدم الفعل هو الافضل وبأن في ترك محادثتهم رضى لله ولوالديك ... كان الله في عونك عزيزتي
2019-12-02 22:50:07
326268
user
8 -
ساري محمود علو
قوي ايمانك بالله سبحانه وتعالى وانشاء الله تشفيين
من هذا الوسواس انت تعانين من حالة نفسية ((
ربي يشفيكم جميعا ))...
2019-12-02 12:20:48
326193
user
7 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
لا داعي لن تحزني او تستسلمي افعلي ما يجب ومن حين لخر تحدثي معها فلعل وعسى تغير رايها ان التمست منكي جدية وصرامة في كلامكي وارجو ان تكوني دائما عند حسن ظنها
2019-12-02 05:27:26
326146
user
6 -
lisa blackpink
التكلم مع الأولاد ليست مشكلة أمر عادي لكن المشكلة إن كنتي تخطيتي الحدود
صعب كسب ثقة امك مجددا بعد مدة ستنسى فقط حافظي على فرائضك وحاولي اثبات انكي تغيرتي
صحيح ان الكل يرتكب الاخطاء لكن انتي بالغتي ولا ألوم امك هذا لمصلحتك
2019-12-01 17:15:08
326106
user
5 -
صاحبة المشكلة
شخصة مميزة -مـجنـــن↜ الجــــــ⚠ـــــــن شكرا لكم جدا ، لكنني حاولت التقرب منها بشتى انواع الطرق اجتهدت في دراستي والتزمت اصبحت اساعدها في كل شي تقوم به لكن لم تنفع معي .
.
الصامدة انا مشكلتي ليست مع الهاتف فهو لا يهمني بقدر ماتهمني امي فانا اصبحت احس انها لا تحبني ولا ترغب بي وخصوصا عندما تغضب و تشتمني بالفاظ لا تقال الا للذين فعلوا الحرام و العياذ بالله وشكرا لك.
.
اخي/اختي sou المواضيع التي كانت بيني وبين اي ولد مواضيع عادية جدا ولم ادخل في موضوع حرام او لايجوز وشكرا
2019-12-01 15:34:59
326103
user
4 -
sou
كل ما سأخبره بك هو أن نتكلم مع الأولاد ليس عيب لكن العيب هو عن أي موضوع تتحدين فيه هل الأفعال التي تفعيلنها هي سبب شكوك أمك و إن كنت قد عبرت تلك الحدود الذي تجمع بين الولد و البنت سأخبرك أن تصلحي نفسك و أنت من تعلمين مالذي تفعلينه أما إن كان حديثك مع الأولاد سطحي و محترم فشيء عادي ففي الأخير أنت من ستحاسبين عند الله لن يبقى معك أي شخص فقط أنت من تعرفين ماستفعلين إن رأيت نفسك قد أخضئت مع أمك غيري نسفك قبل تصالحيها وبعدها اعتذيري لها المهم أن تكوني قد صلحت نفسفك هي الألى
2019-12-01 15:01:25
326093
user
3 -
الصامدة
اذا كان الهاتف يثير شكوك امك فتجنبيه ثقة امك احسن من الهاتف وممكن انه عند اعطائكي هاتف تعودين الى عادتك فتجنبي فكرة الهاتف فهو غير ضروري
2019-12-01 13:34:56
326076
user
2 -
مـجنـــن↜ الجــــــ⚠ـــــــن
لاالوم والدتك لانكي لستي محل ثقه وعليك الان اصلاح مافعلته وكسب ثقتها قد يستغرق الامر مده طويله لاكن عليك بلصبر وتحمل غلطتك
2019-12-01 12:05:59
326069
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اظن ان والدتكي على حق وما عليكي الا الصبر والستماع لها لنها اعلم بمصلحتكي ومع الوقت ستثق بكي واثبتي لها حسن نيتكي واستقامتكي بالتطور في دراستكي والتخرج وحينها ستثق بكي وتمنحكي الهاتف الموعود اما الان فانتي سبب ما يحدث تحملي فقط وان كان ولابد من هاتف فالحسن ان يكون هاتف بسيط وليس رقمي يعني للحديث فقط
move
1