الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شبح الحقل

بقلم : اشرف الشاعر

رأيت وكأن جمراً من نار يتطاير لأعلى ويهبط لأسفل أمام الشبح
رأيت وكأن جمراً من نار يتطاير لأعلى ويهبط لأسفل أمام الشبح

 
عندما كنت في الخامسة عشر من عمري كنت أحب الذهاب إلى الحقول ليلاً وكنت أمارس تلك العادة المحببة إلى قلبي في كل الأوقات سواء كان هناك قمر أم كان الحقل مظلماً ، وكنت أذهب صيفاً كان أم شتاءً المهم أن استمتع بذلك الجو الساحر و أحب جداً الأصوات التي اسمعها مثل أصوات الضفادع أو أصوات صراصير الحقل ، أصوات محببه إلى نفسي تجعل من الوقت الذي أقضيه هناك وقتاً جميلاً لا يُنسي .

في أحد المرات وكان شتاءً ولا وجود للقمر لاحظت أن هناك ظل يتحرك على مقربة مني ، شيء أو كيان أسود استطعت تمييزه بصعوبة بسبب الظلام غير الكثيف نظراً لاعتياد عيناي علي الظلام ، شبح يتحرك بتؤدة ولكن ليس باتجاهي و إنما يمر من أمامي ، جلس الشبح مولياً ظهره لي ثم رأيت وكأن جمراً من نار يتطاير لأعلى ويهبط لأسفل أمام الشبح ، غلب فضولي خوفي و أردت أن أرى ماذا يحدث ! وكيف لهذا الشبح إلقاء النار لأعلى بهذه الطريقة وما مصدر النار؟ تحركت من مكاني و أردت الالتفاف لأكون في مواجهه الشبح وهنا حدث أمراً عجيب ، التف الشبح ليوليني ظهره وكأنه لا يريدني أن أرى وجهه أو أرى ما يفعله بالأرض ليخرج جمر النار منها ، كلما استدرت استدار هو أيضاً ليعطيني ظهره ،

ظل على هذه الحال بضع دقائق ثم اختفى ، استجمعت شجاعتي وذهبت إلى المكان الذي كان يجلس فيه ولم أجد أي أثار تدل على ما كان يحدث ، تكررت زياراتي الليلية وتكررت نفس الأحداث ولم أفهم إلى الأن ما كان يحدث رغم تكرار رؤيتي لهذا الجمر المتصاعد إلى الأعلى في حقول كثيرة ولم أستطيع تفسير ذلك  ، دمتم سالمين.

تاريخ النشر : 2019-12-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر