الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هو رهاب اجتماعي أم أني أتوهم ؟

بقلم : انستازيا - العراق

أشعر أني أعاني من الرهاب الاجتماعي و لم اكتشف هذا الموضوع ولم أنتبه له سابقاً
أشعر أني أعاني من الرهاب الاجتماعي و لم اكتشف هذا الموضوع ولم أنتبه له سابقاً

 
السلام عليكم أيها الكابوسيين ، في البداية شكراً لموقع كابوس ، سأدخل في صلب الموضوع مباشرةً و أريدكم أن تساعدوني ، أشعر أني أعاني من الرهاب الاجتماعي و لم اكتشف هذا الموضوع ولم أنتبه له سابقاً لكن خلال هذان الشهرين تقريباً لاحظت تصرفات غريبة أفعلها و سأحكي عن أكثر من موقف و أرجوكم من لديه معلومة فليفيدني فلا يوجد في مدينتي طبيب نفسي و لا يسمح لي وضعي بالسفر ،

أول موقف كان قبل شهرين تقريباً عندما سافرنا أنا و أختي الأكبر سناً و أمي و أبي إلى مدينة أخرى ليست بعيدة وكانت هناك مناسبة والجميع في الشارع ، تعبت أمي فاضطررنا أن ندخلها مستشفى و كان وقت العصر ، بقينا حتى الليل وتحسنت حالتها لكن قال الأطباء الأفضل أن تبقى حتى الغد ، قالت لي أمي أذهبي أنتِ و أختك إلى الشارع حيث الناس والأجواء الرائعة والأمان أفضل من جو المستشفى ، و أبي وافق ، عندما خرجنا و رأيت الناس شعرت برهبة شديدة لم أشعر بها سابقاً ، أختي كانت مسترخية ومرتاحة وتبتسم أما أنا على الرغم أني قوية الشخصية وهي لا ، لكن طلبت منها أن نعود فوراً لأني لم أعد احتمل و شعرت أني مختلفة و أني لا أنتمي إلى هذه الأرض ، وعدنا.

وموقف ثاني حدث خلال أيام في مدينتي حيث خرجت أنا وأمي و أبي في سيارة أبي لشراء بعض الحاجات ليلاً وعندها أوقف أبي السيارة قريبة من الرصيف وكان الرجل يبيع على الرصيف ، تخيلوا أن السيارة بجانبه وطلبت مني أمي أن انزل لأشتري منه ولكني رفضت ، ولكن بعد أن ألحت علي نزلت و أنا أشعر برهبة ، أيضاً عندما نذهب لأي مكان أشعر أني لست مثلهم و أني لا أستحق أن أمشي حتى فأنا أخجل كثيراً و أشعر أن حرارتي ترتفع ، وغيرها من المواقف لا أتحمل المشي في شارع عام مليء بالأضواء على الرغم من أني شخصية قوية بنظر الأخرين ولكن هذه المواقف كما أخبرتكم حدثت مؤخراً ،

أرجوكم ساعدوني ، و هذه ليست أول مشاركة لي فقد شاركت في موضوع ( طفولتي المحطمة ) اذا كنت قرأتموه ، و شكراً.

تاريخ النشر : 2019-12-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر