الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

غرائب من عالم النبات

بقلم : امرأة من هذا الزمان - سوريا

كانت تنير أفرع الشجرة بأضواء قوية زاهية وجميلة
كانت تنير أفرع الشجرة بأضواء قوية زاهية وجميلة

السلام عليكم اعزائي رواد موقع كابوس .. لكل مخلوق أبدعه الله في هذا الكون روح ونفس ، يعيش ليسبح الله ويقوم بوظيفة خصصها الله جل وعلا له ، ولكل كائن أسرار وخبايا لايعلم بها إلا الله ، وفي مقالي هذا سأتحدث عن النباتات..
شجرتين تحديدا وبعض الغرائب التي سمعتها وكنت بطلة بعضها ، لنبدأ بسم الله الرحمن الرحيم :

قصتنا الأولى تتحدث عن شجرة في إحدى قرى محافظة ريف دمشق وهي قصة عايشتها ورأيت الشجرة بأم عيني ومالها من تأثير وخوف ورهبة في النفس عند رؤيتها والإقتراب منها ، وقد سماها العامة بشجرة "جدي الولي"...وأما عن قصتها فقد نمت هذه الشجرة بجانب مقام احد الأولياء الصالحين وراحت تكبر بمعدل غريب عن نمو الأشجار من فصيلتها حتى نمت لحجم ضخم في سنوات قليلة لتغطي قسما كبيرا من سطح المقام والبيت التابع له الذي يعود لخادم المقام ، وصارت في كل ليلة جمعة من بعد صلاة العشاء تتوافد إلى سطح المنزل طيور غريبة ومختلفةالأشكال وقطط ومخلوقات لايعلم كنهها إلا الله.. وتنير افرع الشجرة بأضواء قوية زاهية وجميلة كل ماتغطيه من مساحة وتبدأ أصوات الاناشيد الدينية بلغات مختلطة وليست فقط العربية والاهازيج والدفوف واصوات طيور وتنتشر رائحة البخور حول المقام والشجرة وتبقى يومين أو ثلاثة ، تبقى هذه الاحتفالات حتى يأذن الفجر فتختفي فجأة وكأنها لم تكن !..

خاف السكان في البداية وأصيبوا بحالة من الهلع حتى أن أحد أبناء الخادم أصيب بمرض شديد من الخوف وهو الإبن الذي حاول الصعود إلى السطح ليستطلع في أول مرة حصل فيها هذا الشيء الغريب وقد اصبح أبكما ، ثم اعتاد الناس ذلك وبقي الحال كذلك لسنوات حتى بدأ يتسلل الوحش العمراني الى القرية وتم هدم أغلب المنازل إلا المقام والشجرة فبعد عدة محاولات لقطعها كانت تنزف دما ما إن يقترب منها المنشار مع سماع صوت صرخات قوية تصيب عامل البلدية بنوبة صرع مباشرة ويغشى عليه ، وحصل ذلك لعدة عمال في عدة محاولات

ولها أيضا قصة شهيرة في القرية حيث كانت هناك امرأة ولها طفل صغير وكانت تمر من أمام الشجرة يوميا لتذهب لبيت أهل زوجها ، ومرة مرت من أمامها فأصر الطفل على أنه يريد التبول ولم يصبر فجعلته يبول عند الشجرة ، وفي الليل رأت في حلمها شيخا جليلا ينظر لها بغضب شديد وحدثها معاتبا لأنها نجست لباسه ببول إبنها ، ولكن المرأة تعرضت لرغبة ابنها في التبول ثانية بعد فترة أثناء مرورها و نسيت حلمها ومرة أخرى جعلته يتبول عند الشجرة ، ولكن هذه المرة الشيخ الجليل جاءها غاضبا جدا وراح يصرخ عليها وينهرها وحاول خنقها وعندما استيقظت عانت من مرض غريب وشديد هي وابنها والبعض يقول بأن الشيخ الذي هو روح الشجرة قتل ابنها ولكن لست متأكدة من هذه الرواية.

لم أذهب بعد سنوات مراهقتي إلى تلك القرية لأخبركم ماذا حل بالشجرة...ولكن آخر مرة رأيتها كانت عام ٢٠٠٥ وكان كل ماحولها بناء اسمنتي إلا الشجرة والمقام حتى منزل الخادم قد هدم ، وبقيت الشجرة شامخة وحولها مساحة واسعة مليئة ببقايا المنازل المهدمة او مانسميه ردم...لأن البلدية كانت تنتظر أن تهدم المقام وتزيل الشجرة ليستطيعوا البدء بمشاريع البناء والطرقات ،وفي الحرب كانت تلك القرية نقطة ساخنة احتلت نشرات الأخبار ولم يبق شيء في تلك القرية لذلك أظن أن الشجرة أصبحت حطبا وروحها انتقلت للعيش في شجرة أوروبية وراء المحيطات !...

القصة الثانية :

هي قصة شجرة التين المباركة في إحدى القرى الكوردية في الجنوب التركي أو كوردستان تركيا ، شجرة السلطان شيخ موس أو شيخ موسى...وهي شجرة تين زرعها أحد أولياء الله الصالحين ونمت في بيته واعتنى بها وأحبها بشدة ، فرأى رؤية صادقة أن شجرته التي زرعها شجرة مباركة وأن الله خصه وخصها بمعجزة فكل عقيم تأكل من الشجرة تنجب ذكرا والتي تنجب و ترغب بأنجاب ذكر أيضا تأكل منها فتنجب ذكرا بإذن الله.

وفعلا ذاع صيتها في كل القرى وأكلت منها العقيمات فأنجبن ،ومشتهيات الإبن الذكر الذي يسند أهله أيضا أكلن منها وإحداهن جدتي رحمها الله لتنجب والدي وحيدها على خمس بنات ، وأبو والدي وحيد أيضا وعمه ، وستقولون لي كيف عمه وجدك وحيد ؟! لقد تزوج جد والدي ٨ نساء وأنجبت ٣ منهن كل واحدة ذكرا وحيدا على عدة بنات،

ويشترط على المرأة التي تحصل على تين الشجرة المباركة أن تسمي ابنها شيخموس على إسم ذلك الولي الصالح ، وقد توفي الولي ودفن عند شجرته وأصبح منزله مقاما ومزارا لكل من لم يأذن الله لها أن تكون أما ، وربما هذا سبب انتشار اسم شيخموس بكثرة في أوساط كبار السن في محافظات الشمال السوري.

لا أدري إن كانت الشجرة مازالت موجودة حتى اللحظة؟؟ولكن أعلم أن معجزتها والدي الحبيب موجود أمامي وجدي رحمه الله.. والكثير من أهل قريتنا...

سأكتفي بهذه القصتين أعزائي القراء ..أتمنى أن تعجبكم القصص وأنتظر آرائكم التي تهمني وخاصة ماترغبون في قرائته في مقالي القادم ، : غرائب كائنات خفية أو حيوانات أو نباتات أو بعض قصص الأولياء الصالحين ومعجزاتهم؟؟

تاريخ النشر : 2019-12-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر