الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زوج أختي

بقلم : عبد الكريم - سوريا

لا أدري كيف أقنع زوج أختي أن يتوب
لا أدري كيف أقنع زوج أختي أن يتوب

السلام عليكم ..

أنا شاب عمري 18 عاما ، عندما كنت بعمر الـ 13 كان لي ابناء عم يعيشون في دمشق ، ومع تردي الأوضاع في دمشق جاءو إلى منطقتنا وأصبحنا أنا وإبن عمي الذي يكبرني بثلاث سنوات أصدقاء أو كالإخوة ، وكنا لا نفترق ابداً إلا عند النوم ،

وبعد سنتين من صداقتنا سافر آبن عمي وأنا بعد مدة سافرت إلى نفس البلد وكان عمري 15 ، ولكن لم نكن معاً ، وبعد مدة خطب أختي وبما أني صغير لم أعلم إلا بعد يومين ، وعندما أخبروني غضبت وعارضت وأخبرت أهلي أنه لا يصلح زوجا لأختي إذ أن خلقه سيء ولكن أهلي قالو لي بأنه تغير ولم يعد ذلك المراهق ، ونحن عائلة ملتزمة نوعاً ما

ولكن أهلي لم يهتموا لكلامي لأنني كنت صغيرا وتم زواجهم ، لكنني كنت غير سعيد بزواجهم ولكنني لم اظهر ذلك لأختي لأنني أعرف إبن عمي جيداً اذ انه بذيء اللسان ودائما ما كان يسب الله عز وجل وأنا
دائما ما كنت أنصحه بأن يصلي ويترك السب والشتم ولكنه كان دائما يسخر ويأخذ الموضوع بسخرية ، وبعدما عدت إلى سوريا كان قد تزوج أختي ولكنني اكتشف انه لم لم يتغير ابداً وما زال لا يصلي وأعلم أن زواجهم لا يصح وكنت دايماً المح له بأن زواجه لايصح هكذا ويجب عليه أن يصلي ويتوب إلى الله عز وجل ، لكنه لا يهتم وقد قمت بمعاتبة أبي وأمي وقد قالوا انك كنت على حق ونحن لا نعلم انه  هكذا .

والآن أصبح عنده طفلين ولا أعلم ماذا أفعل كي أقنعه أن يتوب ، وفي مرة ذكرت له قصة ان الصحابه كانو يجددون زواجهم كل مدة لأنه لا يعلم المرء أي كلمة تحرم عليه زوجته لأن سب الله عز وجل كفر وإذا المرء سب الله تحرم عليه زوجته وأنه يجوز للزوجة أن تتولى أمر نفسها وتجدد زواجها ، لكنه أخذ الأمر بسخرية ولم يهتم ولا أظن أن أحد من عائلتي يعلم أنه دائما ما يسب الله إذ انهم يعلمون أنه يتكلم كلام قذر ، وأنا أحمل هم والدتي  ووالدي لأنهم هم من سوف يتحملون العقاب إذ انهم زوجوا إبنتهم من شاب سيء .

والآن أريد منكم أن تساعدوني  كيف أقنعه أن يتوب ؟..

تاريخ النشر : 2019-12-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر