الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

لماذا أحبه ؟

بقلم : هدوء الليل - مصر

حبه كان و لازال العذاب الذي أبى أن يبارحني
حبه كان و لازال العذاب الذي أبى أن يبارحني

ترددت كثيراً في كتابة هذا الموضوع و لم أجد مكاناً يضمن خصوصيتي أكثر من هذا الموقع.

في الحقيقة لقد نفذ صبري وتعبت من مشاعري أكره ما اشعر به وبشدة ، قد تتوقعون أنها علاقة حب فاشلة أو حبيب مخادع وخائن لكني في الحقيقة لا تربطني به أية صلة تُذكر ! وهذا ما يزيدني جنوناً ، لا أدري كيف أحببته فكل ما أتذكره أننا كنا في نفس القسم وتلك المرة الأولى التي أراه فيها في حياتي ولم يكن يهمني أطلاقاً أمره ، يوماً بعد يوم ، أسبوعا بعد أسبوع  بدأت أشعر بشيء ما حوله ، كأنه فضول أو مجرد أعجاب بشخصيته فقد كانت شخصيته تبدو باردة وهادئة كشخصيتي ، كل ما في الأمر أني كنت أرى نفسي فيه أجد كثيراً من صفاتي هي من صفاته لا أكثر ولا أقل ، كما أني لم أحادثه يوماً ولم يحدث بيننا موقف يُذكر ، لكني وقعت في حبه !

دعوني أتكلم عن نفسي لتكونوا في الصورة ، أنا من النوع الهادئ جداً الذي يكره العلاقات الغرامية كرهً شديداً كما أني كنت أرى الحب مشاعر تافهة ومبتذلة أكثر من اللازم  ولست من النوع الذي يحادث الذكور لأي شيء كان ، و أنا من المتفوقين دراسياً والحمد لله  لكن حبه كان و لازال العذاب الذي أبى أن يبارحني ، ربما لم تفهموا شيئاً أو ربما تتساءلون ما الذي أهذي به ، كيف لشيء كهذا أن يعكر حياة أحد ؟ صدقوني الحب ليس كما تظنونه وكما كنت أنا أيضاً أظنه ، أنه لعنة لن يفكها شيء ، هذا الشخص الهادئ الرائع الذي لا أدري لم يكن إلا واحداً من أولئك المتنمقين الذين لا يتركون فتاة إلا وحادثوها ، لم أستطع إخراج حبه من قلبي وهذا أصبح يعكر صفو حياتي ، أصبحت اشتاق اليه و أتعذب لأجل لا شيء و أغار عليه وهذه المشاعر أصبحت تؤثر علي كثيراً ، هو حتى لا يدري بوجودي لماذا أتعذب ، ما الفائدة من كل هذا الهراء ؟

لم اعد استطيع التركيز في شيء بوجوده حتى دراستي ، كما أن الظروف القاهرة أبت إلا أن تجمعني به في كل لحظة أنسى فيها لوهلة وجوده  لتبدأ مشاعري الغبية تتحرك من جديد ، حتى أن تصرفاتي بوجوده لا معنى لها ، لم أعد استطيع التحكم في نفسي يتملكني ضحك لا أدري سببه وتوتري يجعلني لا استطيع حتى الوقوف بسلام ، تعبت من مشاعري التافهة لماذا أحبه ؟ ما الذي علي أن افعله ؟ انه لا يخرج من رأسي تعبت من وجوده في حياتي ، أنا أتجاهله ولا انظر اليه واذا حاول فتح حديث معي أقفلته واذا ما اقترب أبعدته لكن كل هذا بلا فائدة ! هو حقاً لم يعد يحاول فعل شيء أو حتى سؤالي على أي درس لكني لا زلت أحبه وكلما شعرت بأني نسيته أو أخرجت حبه أراه فجأة أمامي ليعود قلبي إلى النبض بغباء لرؤيته

ألا يمكنني العيش بسلام ؟ ألن يتركني شبحه وشأني؟ أليس من المفترض لمن هم بشخصية مثلي ألا يقعوا في الحب ؟ فأنا أحببته قبل أن أعرفه أصلاً ، لا أدري كيف ؟ اذا ما مر أحدكم بتجربة مماثلة فليعطني حلاً ، لا أريد الارتباط به ولا أريد حبه ولا أريد شيئاً سوى أن انتهي من هذا الهراء الذي أشعر به ، ساعدوني ! لقد تعبت.

تاريخ النشر : 2019-12-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (33)
2020-01-07 08:59:42
331676
33 -
صاحبة المقال الى بيري الجميلة
اعرف ذلك لكنه متعب ... ثم اني اعرف ايضا عيوبه ولازلت احبه .. اكره تصرفاته السيئة واكره افعاله غير اللائقة لكني احبه هو ! بعد تعرفي على انه ليس بذلك الطهر والبراءة التي كنت اتصورها شعرت بنفور منه .. بل قد شعرت بكرهه ! رفم ذلك لازلت احبه ونبض قلبي عند سماع اسمه كفيل بأن يثبت لي ذلك ... شئت ام أبيت ! .. عموما شكرا على تعليقك عزيزتي ❤
2019-12-27 19:01:08
329873
32 -
بيري الجميلة ❤
عندما تكبرين ستعلمين أن هذا طبيعي لأي شاب وشابة ، أن يقعوا في براثن الإعجاب الذي يجعلك تتعلقين بشخص لا يعني لك في الأصل أو قد لا يستحق ، لكنه اعجبك لأسباب مثلا تحبين شكله ومظهره أو شخصيته أو أنه يشبهك ويناسبك ، هذا إعجاب عابر وليس حب ، لكن التخلص منه صعب مثل التخلص من الحب ، لكن الفرق هو أنك ستنسينه إذا لم يعد متوفرا أمامك ، لكن طالما هو متوفر فستظلين متعلقة هكذا ، إلا في حال كنت قوية وذكية تستطيعين التغلب على هواك ، أحيانا هذا الإعجاب الشديد والمتعب لا يخف أو يزول إلا بالتعامل القريب ، يعني مثلا يبدو لك هذا الشخص كالملاك لأنه بعيط ولم تتعرفي على عيوبه حتى تعرفيه عن قرب ، وعندما تكتشفي عيوبه قد يعتدل الإعجاب وربما ينتهي ، كم من فتيات أعجبن بفنانين وسيمين ولما عرفوهم عن قرب كرهوهم ، لأن الاعجاب الشديد سببه عدم ملاحظة العيوب
2019-12-26 10:13:14
329541
31 -
لين
حصل معي ونفس قصتك حبيبتي لايمكنني نسينه
2019-12-19 12:13:58
328356
30 -
Aala
قصتك كقصتي تماما التي بدأت هذه السنة في اول سنة لي في الجامعة كان أول يوم لي عندما رأيته شعرت بالارتياح له تعلقت فيه بشدة واحببته بشدة بالرغم من أني لم اكن اعرف عنه شيء هو منتبه الي لكنه من النوع الذي يتجاهل جميع من حوله عندما انساه يتعمد أن يظهر أمامي وكأنه يذكرني بنفسه أظن أن هذة اصعب انواع الحب أتمنى أن تشفي منه
2019-12-19 07:47:30
328326
29 -
هزار
اسمعي اختي اذا وقعتي في حب احدهم لا يمكنكي الخروج الا بحالة واحدة فقط وهي اعترافك له حسناا واذا تقبل الموضوع واصبح بينكم علاقة ستبداين بالملل منه وبعدها ستنسين انصحك واذا لم يتقبل الموضوع بشكل جدي فانك ستكرهينه للتو وهكذا ستنسيه
2019-12-18 17:56:48
328291
28 -
مجنونة بحب صديقتي { s } الي حمادي الترهوني
لا لا كلهم هههههه
2019-12-18 17:54:10
328290
27 -
مجنونة بحب صديقتي { s }
صاحبة المقال
العفو عزيزتي امين شكرا لدعائك اتمنى ان تنسيه قريبا و ترتاحين من كل هذا الالم

حمادي الترهوني
شن قصدك بكلهم ؟ههههه

عصام العبيدي
تعليقات كثيرة لم استطع تكملة قرائتها بدات اشعر بالدوار هههههه

الحقيقة
ما علاقة الشيطان الامر ؟ هذا غير منطقي
2019-12-18 07:20:07
328205
26 -
صاحبة المقال
الى عاشقة الرعب : شكرا جزيلا ساعمل بنصيحتك وانا سعيدة لان مشكلتك تؤول الى الزوال
الى انستازيا : كان الله في عونك ايضا عزيزتي
الحقيقة : لماذا تدخلون في كل شيء الشيطان ؟ الحب شعور فطري ولا اشاطرك الراي .. لم اقل ان الله يامر بالشر قد يكون الامر ابتالاء وما ادراك انت ؟ كوني اشعر بالحب لا يعني اني مذنبة فمشاعري ليست بيدي .. الذنب هو قيامي بالافعال المحرمة من نظر وحديث وعلاقات وغيرها .. عموما شكرا على الرد
2019-12-17 04:17:39
328070
25 -
الحقيقة
الشيطان اغواكي لحب هذا الشاب ليوقعك في الذنوب ويمكن أن تفقدي شرفك لان الحب اعمى ولا أظن بأن الله قد غرس ذلك الحب في قلبك لأن الله لا يأمر بالشر
لذا أمرنا الله بغض البصر حتى لا نقع في الشر ، فغضي بصرك عن الفتيان واهتمي بدراستك
2019-12-16 16:53:55
328025
24 -
انستازيا
ان تجربتك مشابهة تماما لما اعيشه مع بعض اشياء اخرى فأنا كانت تربطني به علاقة زمالة واسباب حبي له مثلك اسباب وهو انه لم اجد السبب الذي جعلني احبه وقد شاركت تجربتي لان حبي له سبب لي امراش نفسية و جسدية كان الله في عونك
2019-12-16 15:05:44
328006
23 -
عاشقة الرعب
اقطعي كل شي يصلك به واقطعي افكارك كلما فكرتي فيها فانا ايضا مررت بما مررتي به احببته فلم ينتبه له لا اعلم لماذا احببته لماذا انجذبت اليه هكذا هو اصغر مني بسنة لكني فجأة اصبحت انظر اليه ومال قلبي اليه ااحاول ان انسى وبعد تعب ومرور سنين اخيرا ااصبح لا يخطر على بالي كثيرا
2019-12-16 13:41:16
327990
22 -
لعنة الحب
نعم انه لعنة
2019-12-16 11:26:55
327979
21 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اعانكي الله في تخطي هذا الأمر فلا تياسي من رحمة الله
2019-12-16 10:50:32
327966
20 -
صاحبة المقال الى ياسمين
شكرا جزيلا .. حقا كلامك صحيح الله وحده من يستطيع اقتلاع حبه من قلبي كما غرسه فيه ..
جزاك الله خيرا ساعمل بنصيحتك ..
2019-12-16 09:25:25
327963
19 -
ياسمين
لقد تملكني الخوف ..فعلا إن الحب هكذا أنه فعلا مؤذٍ ومؤلم .. أسأل الله أن يعينك وأن يخفف عننك يا صديقتي أنصحك نصيحة واحدة ولا غيرها إلجائي إلى الله فهو وحده القادر فوق عباده .
أكثري من الذكر والصلاة على النبي .. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل لك من امرك هذا مخرجا اجعلي فقط من الدعاء واللجوء لله سلاحا لك فما هذا الحب الذي بك إلا من عند الله .
2019-12-16 09:22:51
327962
18 -
صاحبة المقال الى روح اسيوية وحمادي الترهوني
الى روح اسيوية : ان كان الامر كذلك فهذا جيد .. تعليقك اشعرني بالراحة شكرا جزيلا
الى حمادي الترهوني : ساعمل بنصائحك شكرا جزيلا
2019-12-16 09:19:16
327961
17 -
صاحبة المقال الى عصام العبيدي
ههه شكرا على تعليقاتك " الكثيرة جدا جدا " يا اخي .. قبل كل شيء ادعو الله ان يشفيك ويطيل عمرك ويفرج همك ..اما بعد :حتى لو بدت لك تعليقاتك ثرثرة الا انها تحمل في ثناياها كثيرا من النصائح والمعاني التي تفيدنا في الحياة .. حتى لو اني اعي كل ما تقوله ورغم ان كل ما كتبته هو فعلا ما اؤمن انا به الا ان ذلك ربما غاب عن فتيات اخريات وسيفيدهن اكثر مني بحول الله ..
اولا، لو تمعنت قليلا في قولي لوجدت ان المكتوب "كنت ارى الحب مشاعر مبتذلة" "كنت" تدل على الماضي .. كما اني قصدت بالحب الحب الذي ينشأ بين امراة ورجل اجنبيين عن بعضهما ..
ثانيا : لا ادري كيف ولكنك ربما فهمت بطريقة او بأخرى ان هذا الشاب الذي احبه يعجبني حقا .. فقد ذكرتُ في المقال ان لم تلاحظ " لم يكن الا واحدا من اولئك المتنمقين .." مما يعني اني صدمت بحقيقته بعدما احببته .. بصيغة اخرى "احببت قناعه" ..
ثالثا، بالنسبة لقولك ان انظر الى جانبه السلبي لاكرهه فللاسف هذا ما كنت اظنه لكن الكره"العقلي" لا يجعلني اكرهه حقيقة فحتى بعدما اكتشفت ان اخلاقه فاسدة بقي قلبي وحبي على حاله رغم اني كرهته ،ولذلك انا اصلا في قصتي كتبت انني لا اريد قطعا الارتباط به ...
ثالثا : لا اتفق معك في كونه اعجاب ، صحيح اني في البداية كان اعجاباً لكن الاعجاب مختلف تماما عن الحب اعجبت بشخصيته(قناعه) كما أُعجَبُ بكثير من الشخصيات هذا الشعور عادي تماما ولا يسبب اي مشاكل وقد يزول في دقيقة .. لكن الحب يا اخي لو تجربه وتذوق مرارته لعلمت حقا ما اعنيه .. نعم اكرهه ولكن كلما رأيته نبض قلبي .. اكرهه ولكن كلما سمعت صوته اقشعر بدني ..اكرهه وكلما مر من امامي احس وكان الزمن توقف .. اكرهه ولكني اشتاق له دون ارادتي .. أغار عليه كذلك دون ارادتي .. انت تعتقد مليا اني احبه بارادتي لكنك مخطئ تماما ..
المشاعر ليس للانسان يد فيها ولا يمكنه كره او حب من يريد .. ليت الامر كان كذلك وإلاَّ لما اتعب نفسي واتعذب وانا اصلا لا اريده ؟ لست احبه لانه رومنسي ولست احبه لاني اريد الارتباط به ولست اريد اصلا الارتباط به حتى لو اراد الزواج مني فالاخلاق اهم بالنسبة لي .. انا حقا لا اريده ولكن مشاعري هي حب وإن انكرت ذلك فانا كاذبة .. انا احبه هذه هي الحقيقة .. انت تخبرني ان اكون واقعية وهل تراني خيالية مثلا ؟
لازيدك من الشعر بيتا .. مررت بمختلف المصاعب في حياتي ولم يكن شيء يستطيع الوقوف في وجهي .. لكن هذه المرة ؟ شعرت بضعف لم اشعر به يوما .. ولم استطع التغلب على حبه باي طريقة .. وهذا مادفعني مقدما ومؤخرا لاكتب هذا الشيء(القصة) .. عن نفسي ؟ الحب لا يزول لا بارادة ولا عزيمة ولا قوة ولا واقعية ولا اسطورية .. الشيء الوحيد الذي اعلمه انه يزول اذا ما انقطعتَ عن الشخص الذي تحبه ولم تره لمدة طويلة ولا استطيع تحقيق هذا في وضعي الحالي ..
لذا اردت حلول اخرى تخفف بطريقة او باخرى التشتت الذي تسببته لي هذه المشاعر والذي مس دراستي بالدرجة الاولى .. اتمنى ان تكون فهمت نوعا ما عن ماهية الحب رغم اني لا الومك فانا ايضا قبل ان احب لم اكن اعلم هذا الشعور واحكم عليه احكاما تلقائية .. جزاك الله خيرا ووفقك لما يحب ويرضى
2019-12-16 07:28:59
327955
16 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
أهلا عصام العبيدي .. للأسف لا تتوفر لدينا هذه الخاصية ، لكن يمكنك أن تطلب منا حذف أي تعليق تريده وسنقوم بحذفه
2019-12-16 07:01:12
327952
15 -
عصام العبيدي
نريد ايقونة تعديل تعليقك :حذف تعليقك (^___^)
2019-12-16 06:59:16
327951
14 -
عصام العبيدي
اخر ما اود قوله لك
كوني واقعية وانظري للاخرين بعين العمل لاتنظري لمظاهرهم واشكالهم الخادعة انظري الى افعالهم من بعيد فاعطي لكل مقام مقام وانزلي الناس منازلهم كل على قدر اخلاقه ولا تدعي احد يقترب منكي كثيرا او يغزو مشاعرك فيسلبك عقلك وارادتك فيسهل له اللعب بك او بحياتك فيسقطك فانتي لاتعرفين كيف يفكر الاخرون والاخرون منهم الحاسد والماكر والمخادع والمتربص والصياد والغيور والانتهازي والاستغلالي والكذاب والغشاش ,لاتسمحي لاحد بالاقتراب منكي حتى تجدي من يقول لك بكل واقعية وحكمة وعلم ومنطق انا انسان عملي وجاهز لبناء حياة زوجية فهل تقبلين بي؟اما التباهي امام الاخرين والضحك والرومانسية واظهار اللطافة وهات يا اعجابات ونظرات ودخلة وخرجة وطلعة ونزلة وذهاب واياب كله كذب بكذب وضياع وقت واستهتار بالذات والاستخفاف بالاخرين الحياة عمل وواقعية والعمر ليس العوبة وضيلع وقت واعجابات وتفكرات وخيالات بل واقعية العمر سريعا مايمر ومالشاعر ان نال منها من لايستحق دمرت حياتنا واسقطتنا وحينها سنرى تلك الوجيه التي كانت تضحك لنا تضحك منا ساخرة حاقدة وشامتة منا فلتعرفي اين تضعي قلبك اين تضعي عقلك اين تضعي مشاعكرك لسنا اطفال واي خطأ او زلة او سوء اختيار سيكلفنا الكثير والثمن سيكون غالٍ جداً
2019-12-16 06:57:55
327950
13 -
حمادي الترهوني
والله شوفي اي حاجة ثانية هواية اشتغلي تعلمي ديري صداقات مع بنات
اشغلي وقتك متخليش فيه وقت فراغ
تو تنسيه لكي الأيام


زهرة الامل

كلهم ؟ لا اعتقد ذلك هههه ماتديريش تحديد الكل بس
2019-12-16 06:07:55
327945
12 -
صاحبة المقال الى مجنونة بحب صديقتي
شكرا جزيلا على تعليقك عزيزتي صحيح فانا لا انساه الا في عطل الصيف حيث لا اراه ابدا اما باقي الايام الدراسية عذاب و هم.. اجل انا من كتبت لك وانا سعيدة جدا لعودة صداقتكما من جديد ادام الله هذه الصداقة... انا ايضا قاربت العامين على حبه يا للمصادفة قصتانا متشابهتان جدا ! عموما لك كل الشكر والامتنان شعرت حقا بالراحة بعد قراءة تعليقك
2019-12-16 01:33:46
327925
11 -
عصام العبيدي
3-كوني إمرأة بحق وزني الامور وكوني حازمة وتحلي بمكارم الاخلاق وتزيني بالوقار وتعاملي مع الحياة بجدية لانكي اذا سقطتي ستعرفين حينها كم كنتي ساذجة وحمقاء واعطيتي للاخرين حجم اكثر ممايستحقونه فنحن مجموعة ذئاب بشرية ناطقة وكل مافي الامر ان الشرائع السماوية تربينا على مكارم الاخلاق والحب والتراحم وضبط اخلاقياتهم ومشاعرهم فلم تجدي نفعا عند كثير من البشر فاخترعنا قانون لتأديب المنحرفين وضبط مخالفاتهم ,اعرفي اين تضعي قلبك قبل ان تنجرفي الى اي مكروه او تدفعي اي ثمن اعرفي اين تضعي مشاعرك قبل ان ينالها من لايستحق فيعبث بها فيدمرك ويخرب حياتك ويحطم احلامك ويكسر قلبك وحينها فقط تلتلتي يا ليت ياليت
2019-12-16 01:31:26
327923
10 -
عصام العبيدي
2-انظري للجانب الاخر الغامض والذي لم تريه بعد وقد لايشبهك ماهي اخلاقة بالضبط التي تتمناها اي انثى او تخاف منها اي انثى بل ويفر منها حتى الذكور من سوءها وقبحها فالظاهر لايكفي ماذا في العقل ماذا مخبأ بالنفس هنا يجب ان تعي فتصْرِفي نظرك عنه فكم من حلو داخله سم ولا اسيئ الظن وانما لنكن واقعيين فكثيرة هي المآسي والالام التي اقتحمت حياة الاناث وهدمت احلامهن وامنياتهن وتطلعاتهن وكسرت قلوبهن وحولت حياتهن الى جحيم من الذكريات المؤلمة والموجعة والمصائب المرئية امام الاهل والمجتمع فكرهنا الرجال وسيرة الرجال,كوني واقعية واعطي لك شخص قدره ومكانته في حياتك وحدود لايتعداها حتى في مخيلتكا لكي تنجي وتوفقي وتحصلي على حياة هادئة وسعيدة ومتزنة وكريمة ومستورة وصالحة.
انظري من الاخير ماذا تريدين منه بالضبط؟نال اعجابك واستحسانك بتصرفات طيب وبعدين ما مالمطلوب؟إذا قولي كفى ياعقل لعب وكفى يانفس اغواء انا مشغلوة بصنع حياة كريمة وشريفة على اسس علمية ومنطقية وواقعية لكي اعيش بين الناس بكل هدوء وسعادة فان الناس الان عني غافلة ولكن ستنتبه لوجودي حينما اقع هكذا طبيعة الناس لاينتبهون لمن حولهم ويركزون عليه ويطلقون السنتهم الا حينما يقع وانما حينما يكون بخير لايعيرونه اهتمام حينما يكون محتاج لايعيرونه اهتمام كوني واقعية وانظري حولك حياة بنات جنسك من النساء يذقن الامرين مشاكل وتعب وعناء والام وقهر لان حياتهم بنيت على اسس غير واقعية ومنطقية فاختيارهن لشركاء حياتهن كان مبني على اعجابات وخيالات واوهام فحدث مالم يكن في الحسبان وكانت الصدمات القاتلة فركزي على حياتك ودراستك وجدي واجتهدي وكوني واقعية وتعالمي مع الاخرين برسمية ولا تجعلي اي احد يتجاوز حدوده او يغزو مشاعرك ليعبث بها ويتسلى بها ويلعب بها فمن سيحبك سيقول انا احبك وانا جاهز ومستعد لمشاركتك في بناء الحياة ومن يتباهى يرومانسيته ووسامته ويتبجح بما يملك وليس له هم الا نيل اعجاب الاخرين نساء ورجال ولفت انتباه فهذه دمية من ورق ستحترق في اي وقت ودمية من زجاج ستنكسر في اية لحظة
2019-12-16 01:26:51
327922
9 -
عصام العبيدي
ساعلق بتعليقات ثلاثة او اكثر لان الصفحة لاتكفي لتعليق واحد لانني ثرثار ولا اجيد غير الثرثرة ولا ادري لم انا هكذا وكلماحاولت ان اجعل كلامي مختصر مفيد عجزت لذلك تحملي اون كرهتي او مليتي فاصرفي نظر عن تعليقاتي واكتفي بتعليقات الاخوة الكرام الذين سبقوني
1-اولا الحب ليس شيئ تافه ومبتذل ان الله ايضا يحب واذا احب عبدا غار عليه من حبيبه وان الله يحب ان يكون هو الاول في القلب ورسوله صلى الله تعالى عليه وسلم بعده ثم الصحابة فالامثل قالامثل ,إذاً الحب شيئ مقدَس ومطلوب ولكن لمن وكيف وما نهايته بالضبط وما الغاية منه هنا يجب ان نركز ونعرف الفرق بين الحب والاعجاب بين الحب والاستهواء,نحن مازلنا على قيد الحياة بفضل الحب وان الله تعالى يعملنا بحب والا لاطوى المساوات والارض من كثرة ذنوبنا ومعاصينا فالكون قائم على الحب يجب ان تعلمي هذا الحب اساس كل علاقة عظيمة ورائعة فيما بين الناس انفسهم وبينهم وبين خالقهم.
يظهر انكي شخصية رسمية محيدة للعواطف مهتمة بالعلم والتفكير بمنطق وعقلانية ولكن غزاكي ذالك الاعجاب وهو في الحقيقية ليس حب انما اعجاب شغل حيزا كبيرا في رأسك ونفسك ربما بسبب شخصيته التي تشبهك والتي آآتلفتها روحك لدرجة انكي ترين نفسك فيه وهذا شيئ جيد ان يحصل الانسان على شبيهه في الصفات والسلوكيات وتآالف الارواح فيحصل التوافق والانسجام لكن ان كان في الامر ارتباط شرعي بين الجسدين وحب متبادل.
انظري من الاخير
اذا اردتي ان تصرفيه من رأسك وتعودي لطبيعتك انظري من الاخير لو احببتيه واحبك فما الغاية من هذا الحب؟اكيد نهايته علاقة زوجية اي مسؤلية وواجبات وتحمل امانة فهل انتي مستعدة للزواج وفتح هذا الباب على نفسك في الوقت الحالي؟
من هو بالضبط؟تأملي جيدا في هذا الجانب فهو مجرد شخص شابهك في بعض الصفات وكثير مثله من يشابهك لو بحثتي لوجدتي الكثيرين فهل ستحبينهم كلهم لانهم يشبهونك؟ بل حتى بنات جنسك الدنيا ملأة بشبيهاتك في الصفات الجسدية والتصرفات معا فهل ستحبينهن لانهن يشبهنكي؟
كوني كما كنتي بالسابق واقعية وعملية اعطي لكل شيئ مقداره المعقول من الاعجاب حسنا هو يشبهك ولفت نظرك وانتباهك فلتبتسمي قليلا ثم تنصرفي لحياتك والاهتمام بمستقبلك
2019-12-16 00:47:13
327918
8 -
روح اسيوية
ستقابلين الكثير من الرجال في حياتك وستحبين من بعده الكثير وكل مرة سوف تتضحكين علي الحب الذي قبله لذلك عليك التحكم بالأمر وكوني فقط مع الذي يأتي اليك بنفسه لاتذهبي انتي اليه ويقدم التضحيات لاجلك
2019-12-15 20:40:21
327906
7 -
بامسي ألب
تزوجيه
2019-12-15 19:36:48
327898
6 -
مجنونة بحب صديقتي { s }
اعتقد انها نتي نفس الفتاة التي كتبت لي في تجربة نينا -العراق الفراق النهاية المتوقعة صحيح ؟
شكرا لكي علي ردك لقد عدنا انا و صديقتي مع بعضنا بعد ايام عصيبة
2019-12-15 19:33:52
327897
5 -
مجنونة بحب صديقتي { s }
السلام عليكم اختي العزيزة
انا عشت نفس قصتك و نفس ما تعيشينه انتي الان ، معـــكي حق الحــــب عبارة عـــن عذاب وورطة كبــــيرة يــصعب الخروج منــها كنت احبه مدة سنــتين و لــيس شهر او شهرين كــنت اتعب لاجله لكـن بلا فائدة من عذابي و من حبي ابدا !
نســـيته بصعوبة كبيـــرة بعد ان ابتعدت عنه نهائيا و انتقلت من المدرسة التي كنت ادرس بها اتعلمين نسيته منذ شهرين او ثلاثة اشهر فـقـــــط عزيزتي ان النسين امر صعب لكن لكي تنسيه غيري القسم او المكان لذي تدرسين فيه و اشغلي نفسك بامور اخرى و كل ما فات انسيه تذكري ما دمت لا تستفدين شي من مشاعرك و عذابك فلا داعي لان تحبيه و لا لان تتعذبي لاجله هو يعيش حياته و لا يدري شيئا عن تعشينه من عذاب بسببه فكري بعقلك و انظري لامام صدقيني مهما اشتقتي و تعذبتي سياتي يوم و يصبح غير مهم و تنسينه فقط اذا ابتعدتي عنه لمدة طويلة جدا و لم تريه مرة اخرى اذا اردتي الحــقيقة نسيته رغما عني و ربما في بعض الاحيان مازلت احن اليه و لمعرفة اخباره و ربما رؤيته لكنني اتجاهل كل ذلك انشغل و اتذكر انني عزمت علي نسيانه و رميت الماضي خلف ظهري ..تعلمين ربما ان رايته مرة خرى تستيقظ مشاعري ثانية احبه لكن اذا و الاذا هذه لن تحدث باذن الله انا يضا اكره الحب و لا اريد ان احب حد مرة اخرى ببساطة الرجال لا يستحقون الحب و لا يفهمون معناه ايضا فلا تضيعي وقتك لاجلهم نهم لا يستحقون
2019-12-15 16:28:35
327888
4 -
صاحبة المقال
الى شخصية مميزة .. شكرا على تعليقك لكن ليت الامر كان بهذه البساطة عزيزتي .. لو كان كذلك لما اتعب نفسي بكتابة قصة كهذه مثلا ؟ ...
.
الى SARAH .. شكرا شعرت من كلامك نوعا ما بالامان وان الامر سيمر ولا داعي للقلق بشأن ذلك .. اشكرك ثانية على تعليقك الرائع وساحاول العمل بنصيحتك ..
.
الى نغم .. صراحة شخصيتي ليست هكذا بتاتا ولم اقم قط باقامة اي صداقة مع الذكور وانا مرتاحة لذلك كما اني اريد الابتعاد عنه لا التعلق اكثر ! عموما شكرا على ردك...
2019-12-15 14:38:42
327877
3 -
نغم
الشعور بالحب نعمة كبيرة لو كان من تحبينه قريبا منك و يمكنك التواصل معه ، الحياة لا تعطي للجميع دائما فرصا مثل هاته ، استغلي الامر و تقربي منه على الاقل كاصدقاء مع وجود حدود و خطوط لا يسمح بتجاوزها حتى لا يكسر قلبك فيما بعد ، قد تكون هذه فترة في حياتك لن تتكرر .
2019-12-15 13:59:52
327872
2 -
SARAH
يقول الامام علي ع :(ان الله يقذف الحبّ في قلوبنا , فلا تسأل المحب لماذا احببت)
لا بئس عليكِ عزيزتي الموضوع لا يستحق كل هذا العناء صدقيني كل البشر يقعون في الحب وخصوصا في هذه المرحلة العمرية فهذا شئ طبيعي
لا اظن ان اخباري لكِ بأن تهمليه سيفيدك لأنك ما كُنتِ لتكتبي هنا اذا لم تكوني قد حاولتِ من قبل..
فقط اقول لكِ انَّ لا مفرّ من الحب فإمّا ان تتزوجا او ابتعدي عنه فقط ..غيري كليتك..قسمك..اي شئ يضمن عدم رؤيتك له او تَذَكُركِ اياه
وحاولي ان تشغلي نفسك بالدراسة واسأل الله الموفقية لك في حياتك عزيزتي
2019-12-15 12:56:07
327864
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
طالما تريدين النتهاء من هذا الهراء والهوس الذي تعيشين فيه انشغلي بدراستكي وانسيه ببساطة يعني هو ليس صمغ ملتصق بكي وتهجزين عن نزعه فقط غيري انتباهكي لمستقبلكي الدرسي واحمدي الله انكي لم تتورطي معه والا لعانيتي اكثر خاصة من في مثل حالتكي فتوكلي على الله واعزمي على نسيانه
move
1
close