الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمي تعنفني

بقلم : عمر احمد

أمي تعنفني و تصفني بابشع الالقاب
أمي تعنفني و تصفني بابشع الالقاب


السلام عليكم ، أريد أن اشكي همي لكم يا أخواني ، أمي تكرهني بشدة ولا تحبني وتفضل أخواني عني ، أنا عمري 23 سنة أدرس بالجامعة و أنا سمين جداً منذ صغري وبسببها قد نمت لي عقدة ، كانت تناديني بأبشع الألقاب مثل سمين ، دب ، وكانت تضربني على أتفه الأشياء منذ أن كنت طفل صغير وتدعو علي بعدم التوفيق وتقول أنني لست أبنها و أنني أبن حرام ، حتى أنني شككت بهذا وبحياتها لم تدعي لي بالتوفيق ،

هي تكرهني كرهاً شديداً لا أدري لماذا بدأت أشك أنني لست أبنها ، ذات مرة عندما كنت بالإعدادية قامت بضربي على وجهي ومن يومها و أنا أشعر أن سمعي قد قل ، و تسبني بأقبح المسبات بسبب بدانتي والعقدة التي سببتها لي أمي صرت لا أستطيع أن أتحدث مع الأخرين ولا أثق فيهم وصار لدي وسواس عندما أمر بجانب شخص و أراه يضحك،  نعم وسواس يجعلني أفكر أنه يضحك على بدانتي ،

أصبحت لا أحب حياتي و فكرت بالانتحار كثيراً إلى درجة أنني في يوم كدت أقطع وريدي بسكين لكنني تراجعت خوفاً من غضب الله ، وقبل قليل عندما كنت جالس قامت بشتمي ودعت علي دعوة هزت كياني وجعلتني أفكر جدياً بالانتحار،  لقد قالت لي : أنت ستموت وعمرك عشرون ، و هذه دعوة مني أن لا تكمل عمرك - أنا الأن على وشك اتخاذ قراري ، لا أهتم بعد ذلك أريد أن ارتاح منها و من هذه الحياة.

تاريخ النشر : 2019-12-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر