الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

البائسة

بقلم : اوشو عبد الحميد - مصر
للتواصل : [email protected]

أنا أجد نفسي مرة أخرى وحيدة
أنا أجد نفسي مرة أخرى وحيدة

 
سعدت عندما وجدت هذا الموقع ، أريد أن أبث حزني و أشارككم إياه .

أنا فتاة وُلدت بظروف مرضية نتيجة زواج الأقارب ، علماني والداي الرضا دوماً الحمد لله أنتِ بخير لكن المجتمع ضيق علي الخناق من تنمرات مختلفة كرهت نفسي كثيراً على الرغم من أن الجميع يحترمني و يقدرني ، حتى الأطفال يحبونني كثيراً ، عقلي ناضج و أسلوبي طيب والحمد لله ، لكن رغم كل هذا أرى دوماً فراغاً في قلبي و في حياتي ،

تمنيت أن أحب فأنا مع الأسف رومانسية المشاعر تعرف بأناس يجذبهم خلقي وأسلوبي و أنى من بيئة اجتماعية مرموقة ولكن ما أن يرأني يبدأ في البحث عن الحجج والأعذار هروباً مني ، و أنا أجد نفسي مرة أخرى وحيدة و  تعيسة ، ما ذنبي مع أن البعض يراني مقبولة و أخريات تقولن  بأني جميلة الملامح بفضل الله ، لا أعلم ماذا يحدث ؟ و في النهاية أنهار و أبكى على حظي فأنا التعيسة ، البائسة ، المريضة و اليتيمة الوالدين أيضاً.

تاريخ النشر : 2019-12-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر