الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : العراف

هل نصعد للسماء!

بقلم : نورس

اهلا جميعا .. هناك سؤال يحيرني .. عندما يموت شخص اسمع الناس يقولون اصبح فوق عند ربه .. او ذهب إلى السماء مع الملائكة .. من ناحية اخرى قرأت في بعض الكتب ان الانسان بعد موته يبقى في قبره في نعيم او عذاب إلى يوم القيامة ..

فأنا لم افهم وياليت احد يجاوبني .. بعد ان نموت نذهب للسما ام نبقى على الارض؟

تاريخ النشر : 2019-12-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
n..s - أرض الله الواسعة
عنقود الحياة
شَفَق
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2019-12-29 07:41:32
330108
20 -
زكرياء-شيتواك
فما سوف اقوله لايعتبر حقيقة مطلقة وقد يكون فيه غلط
بالنسبة للمسيحين على الاغلب منظورهم ان الارواح تصعد للسماء عند الله وتحاسب هناك حينها بالجنة او النار.
بالنسبة لنا المسلمين فالامر ليس كذلك فالامر عدة مراحل طويييلة,اولها وهي نكير ومنكر وعذاب القبر ويوم القيامة والحساب حينها اخر مرحلة هل هي النار ام الجنة
2019-12-27 18:40:30
329867
19 -
واحد من الناس
الى نورس .. بعد الموت تخرج النفس من الجسد ويبقى الجسد في القبر امّا النفس فتنتقل من الدار الدنيا إلى دار البرزخ والحياة البرزخية من الأمور الغيبية التي لم نخبر عنها ولا تستطيع العقول ادراكها ولا الآراء اي من المستحيل إيجاد مصدر يؤكد ماهيتها وكنهها وكل مانسمعه ماهو الاّ توقعات واجتهادات ..
النفس والروح والموت عالم لا يعلمه الاّ الله " ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "
2019-12-24 17:35:04
329217
18 -
احمد س
كلما ما اعرف هو ان النبي محمد صل الله عليه وسلم ساله بعض اليهود عن الروح وهو مار بهم مع احد الصحابة ابحثوا عن الحديث في غوغل فاجابهم النبي بما انزل عليه من الوحي انذاك وهو قول الله سبحانه وتعالى ويسالونك عن الروح قل الروح من امر ربي وما اوتيتم من العلم الا قليلا هذا جواب خاتم الانبياء والرسل اظن لا احد سيعلم اكثر منه هذا الامر من شان الخالق ولا علم للمخلوقات به او سبيل لادراكه و الخوض فيه انما كمسلم اؤمن ان الروح بيد البارى ويقولون في عزاء اهل الميت اخد الامانة مولها اي صاحبها ومالكها ويقولون لمن توفى مرقت منه الروح لا يمكن معرفة اين ذهبت لانها غير مرءية الله اعلم بشكلها او مكوناتها انما لله سبحانه القدرة على اطالة عمر هذه الروح في الجسد الذي خلق لها او خلوده فسيدنا نوح عاش اكثر منتسعمءة سنة وعيسى بن مريم عبد الله ورسوله رفع الى السماء وكل المخلوقات لها ارواح من حيوانات و جن وانس بل حتى الملاءكة وكل شيى سيموت وتخرج منه الروح حتى ملك الموت المكلف بقبضها كل هذا والله اعلم بكل نفس فهو من يحي ويميت ومن اسماءه الحسنى الباعث وسبحان الله العظيم وقال الله سبحانه وتعالى في سورة الشمس ونفس وما سواها فالهما فجورها وتقواها قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها
2019-12-22 15:22:25
328848
17 -
المحاربة ساكورا
اكيد الروح تصعد للخالق فتسمعهم يقولون (صعدت الروح لبارئها) اما الجسد فمكانه تحت التراب في القبر
2019-12-21 18:45:38
328719
16 -
حسين سالم عبشل - محرر -
اتفق مع الاخت بيري
2019-12-21 17:29:46
328702
15 -
بيري الجميلة ❤
الروح هي التي تصعد لربها خالقها ، أما الجسد فيفني في الأرض ويعود للتراب ، ثم يبعث يوم القيامة بأمر ربي يحيا ويكسى باللحم والدم وترد إليه الروح

أما عذاب القبر فالله أعلم ماهيته أهو عذاب جسدي أم روحي ، على الأرجح أنه روحي ، ولكن كيف والروح في السماء ! ، ربما ربما والله أعلم تحضر الروح وتحلق فوق الجسد لتراه يتعذب ، أو تنعم بنومة هنيئة حتى يوم البعث
2019-12-21 08:08:35
328622
14 -
الطائر الهولاندي
الى Molly
من أين لك أن تجزمي أن بعد الموت لا يوجد إلا العدم ؟ هل لك بذلك علم أم أنك تظنين فقط ؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين .
لا برهان لكم على ذلك .
صحيح وجدنا من العدم ، لم نكن شيئا مذكورا ، أوجدنا ربنا الله الخالق على غير مثال ، و أخبرنا غيبا بواسطة رسله أن بعد الموت حياة أبدية ، إما سعادة دائمة أو شقاء دائم بناء على حريتنا في إتيان مطلوب الله منا .
إن ثمة ظواهر دالة على الغيب في حياتنا الدنيوية فالنوم ظاهرة أشبه بالموت و الاستيقاظ ظاهرة أشبه بالبعث . في المنام نفقد الاحساس بالزمان و المكان ، فحين نستيقظ يعود الينا وعينا بالمكان و لا ندري كم من زمن استغرقناه في النوم . و لذلك قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " و الذي نفسي بيده لتموتن كما تنامون و لتبعثن كما تستيقظون " . فالموت فقدان الاحساس بكل شيء ، غياب شامل لكل وسائل الادراك و الاحساس ، إلا أنه في النوم هو غياب جزئي . لذلك يقرّب لنا الله مسألة الموت من خلال معايشتنا لظاهرة النوم يوميا .
في النوم حين نحلم نرى الأشياء و عيوننا مغمضة مع أن شرط الرؤية هو انفتاح العين و وجود الضوء . و هذا خرق للقانون الفيزيائي مما يدل على أن ليس كل ما هو موجود ينبغي أن يخضع للقوانين ، و أنه يبقى شيئا معجزا دالا على وجود ظواهر فوق طبيعية .
في حياتنا نحلم بأشياء فتقع كما رأينا في الحلم و هو أمر لا يمكن تفسيره إلا بالغبب ، بوجود قوة غيبية مؤثرة .
التخاطر بين البشر دليل أيضا على وجود مستوى أعلى من الواقع ، و كذلك حين تفكر بشخص فيظهر أمامك فجأة .
ثم إن العناصر المكونة للذرة لا ترى بالعين و لا بالاجهزة الاكثر تطورا فهل معنى ذلك أنها غير موجودة . ثم نذهب الى الكون الكبير فإنه يستحيل أن يكون قد وجد من ذاته و أن المادة الحية قد وجدت من ذاتها ، و الى يومنا هذا لا يعرف العلماء كيف يملأون الحلقة المفقودة بين المادة الجامدة و المادة الحية ، من أين جاءت المادة الحية ؟
هؤلاء الذين ينكرون البعث لا يعلمون إلا ظاهرا من الحياة الدنيا .
أما المؤمن فيؤمن بما أخبرنا الله به غيبا بواسطة رسوله عليه الصلاة و السلام أن هناك بعثا بعد الموت و أن الروح بعد الموت تنتقل الى عالم البرزخ الى قيام الساعة . ثم إن من مات فقد قامت قيامته ، ذلك أن عمره في البرزخ لا يقاس بحياة من بعده و لو طالت بملايين السنين ، لأنه فاقد للاحساس بالزمن حتى يبعث فيظن كأنما نام ساعة من نهار .
2019-12-20 14:22:18
328532
13 -
شـهاب المـصري
صـونيآ:6:
شـگرآ جزيلآ على آلأتفآق
2019-12-20 12:51:52
328513
12 -
موج ازرق
تحيه طيبه وبعد...
الموت بالصيغه المتعارف عليها هو : مفارقه الروح للجسد بحيث لا يكون
الانسان قادراً علي الحركه او الكلام , ولاكن دينياً يكون قادراً علي السمع
وهكذا يبقي جسد الانسان علي الارض في قبره وترتفع روحه لربها
2019-12-20 11:34:09
328497
11 -
المفكر
اتفق مع molly
لا يوجد شيء بعد الموت
2019-12-20 10:48:02
328491
10 -
يوسف
إذا أردت الإجابة عليك بمراجعة أحاديث النبوية الصحيحة في ذلك لأنه أمر غيبي والغيب لا يعلمه إلا علام الغيوب٫ وعلام الغيوب (أي الله -جل وعلا-) أنزل وحيين على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله الهاشمي القرشي -صلى الله عليه وسلم- وهما:"القرٱن الكريم٫ والسنة" والذي فهمها هم الصحابة -رضوان الله عليهم أجمعين- فافهميهما كما فهمهما (أي الصحابة). والله أعلى وأعلم.
2019-12-20 10:38:26
328486
9 -
امرأة من هذا الزمان
بالنسبة لي أظن أن الروح هي ذلك الجزء النوراني الفضيل الذي خلقه الله فينا لنكون أحياء في كل الأزمنة والأبعاد يعني حتى قبل الولادة وبعد الموت وهو جزء من روح الله والجزء المشترك للملائكة وهو الجزء الذي يصعد للسماء ليكون أقرب لمادته الاساسية...أما النفس فهي الجزء الأرضي صاحب شهوات الطعام والجنس والبقاء وهو متعلق بالحواس الدنيوية والزمن الارضي لنا من الولادة وإلى الموت وهو الجزء المشترك مع الحيوان والنبات وهي الجزء الذي يتعذب في القبر مابعد الموت ولذلك نقول أن النفس أمارة بالسوء...لذلك أظن أن الروح هي التي تصعد للسماء أما النفس فهي التي تبقى تحت التراب وتتعذب و أما الجسد المادي الذي كان يحمل الكيانين معا فهو الذي يفنى تماما ويتحلل.... وقد استنتجت ذلك متأثرة بنظرية الفيض عند عدد من الفلاسفة ...
2019-12-20 09:34:58
328473
8 -
molly
اين كنتي قبل تولدي ?لاتتذكرين لانك كنتي في العدم اللاشي عندما تموتي سترجعين لنفس العدم الذي كنتي فيه
2019-12-20 07:36:33
328454
7 -
زاهر
في معظم الاديان ومنها الاسلام هناك مكان تنتظر فيه الارواح بعد الموت .. ويقال ان الارواح التي لم تولد بعد تنتظر فيه ايضا .. يسمى عالم البرزخ .. في الاسلام الروح بعد موت الجسد تذهب الى عالم البرزخ .. وهو مكان بين الدنيا والاخرة .. يثاب فيه الصالح ويعاقب الطالح .. لكنه ليس الجنة والنار الحقيقيين .. بل هو نافذة عليهما .. الارواح ستنتظر في البرزخ الى يوم القيامة .. يوم الحساب الاعظم .. عندما تقف جميع الارواح منذ بدء الخليقة الى يوم يبعثون امام خالقها ..

نصيحتي لا تفكر كثيرا في هذه الامور .. سيكون بعد الموت ما يكون .. ما اهمية ذلك .. بالنهاية سنموت ونعرف .. مسألة الدنيا والاخرة والبرزخ فيها نظريات وجدل كثير ما بين الاديان والطوائف والفلاسفة والملاحدة الخ .. ولو دخلت في هكذا متاهة فستوجع رأسك على الخالي بلاش وبالنهاية لن تصل الى اي شيء! .. اتركها على الله ..
2019-12-20 05:14:44
328439
6 -
صونيا
أنا أتفق مع تعليق الأخ شهاب المصري رقم 5
2019-12-20 04:08:01
328437
5 -
شـهاب المـصري
في آلحقيقة هنآگ آلگثير مـن آلأسـئلة آلتي لمـ ندرگ إجآبتهآ، ولگن بمـآ أنھ سـؤآل مـطـروح سـأقول رآيي وآلله أعلى وأعلمـ أولآ وآخرآ
آلأجآبة آلأقرب للصـحة هو عندمـآ يأمـر آلله سـبحآنھ وتعآلى مـلگ آلمـوت بقبض روح فلآن وقتهآ يصـبح آلجسـد مـيتآ لآ روح فيھ (أي أن آلروح أصـبحت عند خآلقهآ) وعندمـآ يدفن تعود آلروح لتسـألھ آلمـلآئگة -مـن ربگ؟ ومـآ دينگ؟ ومـن رسـولگ؟ -؛ فإن گآن إنسـآن فآسـدآ يعذب في قبرھ وربمـآ إلى قيآمـ آلسـآعة (عذآب آلقبر ) وإن گآن صـآلحآ لآ يعذب وهگذآ
إلآ أن يشـآء آلله سـبحآنھ وتعآلى بآلنهآية آلتي لآ يعلمـهآ إلآ هو (مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ ) فتمـوت آلخلآئق ويعود آلجمـيع إلى آلترآب.

ثمـ يأمـر آلله سـبحآنھ وتعالى بآلبعث فيقومـ آلنآس لرب آلعآلمـين (يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) أي أن جمـيع آلأمـوآت سـتقومـ للحسـآب بعد أن گآنت ترآب، فيگون هنآگ جنة ونآر وثوآب وعقآب، ولگن آلمـشـگلة أن هنآگ آلبعض لآ يؤمـن بآلبعث بآلمـنطـق، يعني گيف يقومـ آلأنسـآن بعد أن گآن رمـآد ليس لھ أي قيمـة ولآ يختلف عن آلرمـآد شـيء ؟؟؟!
تأمـل في هذھ آلآيآت، قآل سـبحآنھ وتعآلى:
(أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى) آخر آيآت سـورة آلقيآمـة
وطـبعآآ آلآيآت وآضـحة دون تفسـر، وعلى أي حآل جمـيعآ سـنعرف آلحقيقة في يومـ مـآ، مـهمـآ طـآلت آلأيآمـ ،ولگن وقتهآ لن ينفع آلندمـ

(وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ )

في آلنهآية هذآ گآن مـجرد رأيي آلمـلخص وآلمـتوآضـع
(وآلله أعلى وأعلمـ )
وجمـعة مـبآرگة.. تحيآتي ..
2019-12-19 13:48:38
328378
4 -
مـجنـــن↜ الجــــــ⚠ـــــــن
مهما كثرت التفسيارت والاراء يبقئ العلم عند الله سبحانه وتعالئ
2019-12-19 13:29:08
328372
3 -
عمر العمودي
السؤال الوحيد الذي لن تجد له أجابه مقنعه ؛ ماذا يحدث للإنسان بعد الموت .. لكن لاتقلق سوف تعرف الإجابة يوما ما
2019-12-19 12:26:42
328359
2 -
حمادي الترهوني
اعتقد انه يقال كفال جيد علي روح المرحوم لان الجنة تقع بالاعلي علي بعد 7 سماوات و النار في سابع ارض
و لهذا تقال علي اعتبار فال دخوله للجنة
2019-12-19 12:10:10
328355
1 -
هاني
الجسد يكون في الارض ويفنى لكن الروح هي من تصعد للسماء ثم تأخذ حسابها آن كانت الروح طيبه كان جزائها الحسنى وان كانت خبيثه فجزاؤها جهنم واتمني ان يرحمنا الله برحمته وان يغفر لنا
move
1
close