الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

كرسي فوك كرسي

بقلم : فرح عبد المجيد - العراق

لقد استجاب الله لنداء هذه المرأة و وضع لها خلف كل مدخل كرسي
لقد استجاب الله لنداء هذه المرأة و وضع لها خلف كل مدخل كرسي

 
حكت لي والدتي نقلاً عن جدتها و التي بدورها روتها نقلاً عن جدتها ، عن قصة حقيقية عن امرأة عجوز و معجزة حصلت معها.

في إحدى  قرى العراق قبل أكثر من مئة عام  عاشت في تلك القرية إمرأة عجوز مات عنها زوجها و سافر أبناءها بعيداً عنها و لم يبقى لها في هذه الدنيا سوى منزل قديم متهالك و بعض المتاع و دجاجة تبيض لها البيض و معزة تحلب منها الحليب و هذا كان مصدر رزقها و طعامها و هو كل ما تملكه في هذه الدنيا ، و كانت هذه المرأة امرأة أبية ترفض الصدقة و حسنات الناس و تخدم نفسها بنفسها.

في تلك الفترة انتشر قطاع الطرق و اللصوص الذين يسطون على القرى الأمنة و يسرقون القليل الذي يملكه الناس و الماشية التي يعتاشون عليها و في الكثير من الأحيان يقتلون ساكني تلك البيوت ، و قد انتشر الخبر هذا في كل القرى الصغيرة تلك و كان الناس يعيشون في حالة من الرعب و الخوف و كان الرجال الأشداء يخرجون في دوريات لحماية قراهم ، و لكن مع كل هذه الاحتياطات تم الاعتداء على العديد من القرى.

وصل الخبر إلى قرية هذه المرأة العجوز التي ما أن سمعت بذلك بدأت بالبكاء ، أنها امرأة فقيرة لا معيل لها و لا معين و إن سرق اللصوص منزلها و قتلوها أفضل لها من أن تبقى بلا مورد و كان هذا ما يرعبها فهذه كل ممتلكاتها .

حاول الناس طمأنتها بشتى الطرق و لا فائدة ، فقالوا لها: " يا أمنا أقرئي أية الكرسي و سيحفظك الله من كل مكروه".
فأجابتهم: " و لكني أمية لا أعرف القراءة و الكتابة و كبرت في السن و لا استطيع حفظ الكلام ، فأرجوكم لقنوني الآية لعلي احفظها ".
فحاول الناس أن يساعدوا العجوز لحفظ أية الكرسي و لكن بلا جدوى فهي ما أن تحفظ مقطعاً حتى تنساه بعد فترة ، فكثر بكاءها و عويلها.
في الليل حاولت العجوز أن تستذكر الآيات و لكن كل ما تذكره هو أسم الآية (كرسي) فكانت تردد (كرسي فوك كرسي فوك كرسي) و (فوك) تعني باللهجة العراقية (فوق)  فكانت تقول (كرسي فوق كرسي فوق كرسي) و كانت ترددها إلى أن يهدها التعب و تنام.

وفي إحدى الليالي المظلمة سطا اللصوص على تلك القرية الصغيرة و سرقوا عدة منازل منها و لكن حين وصلوا لمنزل العجوز حاولوا بشتى الطرق أن يفتحوا الباب و لكنه لم يتزحزح و حاولوا الدخول من النافذة ولم يتمكنوا من فتحها حتى ، فانسحبوا بعد أن أعياهم التعب مكتفين بغنيمتهم لتلك الليلة.
استيقظ الناس في صباح اليوم التالي و تفقدوا الأضرار و الخسائر و لكنهم افتقدوا المرأة العجوز فهي لم تأت اليهم كعادتها كل صباح فخشوا أن اللصوص قتلوها ، فذهبوا مسرعين إلى منزلها و حاولوا دفع الباب أو الشباك بلا فائدة ، إلى أن تمكن أحدهم من فتح فتحة صغيرة من الشباك و نظروا إلى داخل المنزل و كانت المفاجأة.

العجوز مستغرقة بنوم عميق و حولها حيواناتها و ممتلكاتها القليلة و لكن خلف الباب و لغاية السقف كان هنالك العديد من الكراسي.
لقد استجاب الله لنداء هذه المرأة و وضع لها خلف كل مدخل (كرسي فوك كرسي فوك كرسي).

تاريخ النشر : 2019-12-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

تَرسُبات رُوح
ترسبات روح - بلد ميؤوس منه
هل العناق هو الحل يا تُرى ؟
قمر - مقيمة بعمان
الحواسيب البشرية
ضحى ممدوح - مصر
طفل جبان
احمد
أحداث غريبة ليس لدي تفسير لها
حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (12)
2020-05-20 16:29:06
353187
user
12 -
القلب الحزين
سبحان الله.
2020-01-13 16:11:26
332519
user
11 -
البروف
وما يعلم جنود ربك الا هو
2020-01-01 13:16:43
330690
user
10 -
بيري الجميلة ❤
والله القصة مضحكة جدا ، ممكن العجوز بنفسها من وضعت الكراسي ، أو أن من الإنس أو الجن سمعها تقول ذلك فظن أن هذا ماتريده فحقق لها رغبتها بوضع الكراسي فوك بعضها ، ولو كان الأمر من الخالق فالله لا يخطئ في فهم العبد حتى لو أخطأ العبد في كلامه لذلك لن يضع الله كراسي فوق بعضها وهو أعلم العالمين ويعلم ماتخفيه الصدور وتكنّه النفوس
2019-12-25 12:13:13
329376
user
9 -
رماد الماء
يا الله
لقد ابكيتني
اية الكرسي انها الاحب علي قلبي
والله يرحم هذة المراة العجوز ويدخلها فسيح جناته
2019-12-25 08:37:14
329324
user
8 -
السمراء
آية الكرسي لها أسرار عظيمة لأنها رمز العرش لمالك الملك ذو الجلال و الإكرام .

جدتي روت لي نفس القصة تقريباً ،
إمرأة تاهت في الخلاء بأغنامها و حل الليل و بدأت الذئاب بالعواء و لا تحفظ شيئاً من القرآن و لكن كانت تعلم عن آية الكرسي ولكن لا تحفظها ، فجمعت غنمها حولها و صنعت دائرة و شرعت تضع يدها في الحواف و تقول يوجد هنا آية الكرسي .. و يوجد هنا آية الكرسي ... الى أن أكملت الدائرة و نامت قريرة العين الى الصباح .

روت لي جدتي قصة حقيقية لها ، كانت هناك فوضى في منطقة الجزيرة و تم حصار و قصف المنطقة و جميع السكان هربوا و لكن زوجها قال بأنه لن يهرب و لن يترك منزله و المنزل بالكاد مسور بالخشب و الأحطاب ، فأفترش المصلاة و جلس أمام الباب و شرع بالتحصين و التسبيح و كان العسكر و القصف خارج المنزل مباشرة و لم يقتحم أحد منزلهم و لم يصابوا بأذى حتى انجلت المعركة .
2019-12-24 18:16:14
329222
user
7 -
نغم
قصة عجيبة و طريفة في نفس الوقت !!
2019-12-24 15:00:00
329180
user
6 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد :شكرا على القصة جميلة أية الكرسي فيها سر عظيم في طرد الشيطان وفي الحفظ بختصار أذكر لك هاده القصة كان في المغرب قديما مند القرن الماضي تجار المواشي لهم تجارة خاصة تدهب مجموعة متفقة يشترون الغنم ويسيرو بها نحو سوق أخر بحتا عن الربح من سوق الى سوق مشيا في الغابات علما ان المغرب ملئ بالغابات وكان قطاع الطرق بكثرة يسميهم أجدادنا (السياب) لهدا كانو يعتمدون على مجموعات ولكن كان رجل يعمل في هده التجارة لوحده يشتري يبيع يسوق الماشية لوحده من سوق الى سوق وكان هدفا تمينا لقطاع الطرق تقريبا يلاحقونه كل أسبوع دون هدف يختفي من أعينهم عند غروب الشمس بإدن الله ولم يبقى له أثر وفي يوم من الأيام قامو بعملية رصد له في أحد الاودية كان ينوي المبيت فيه عند غوروب الشمس فذهبوا عنده تفاجؤ بشئ غريب هو رأس هدا الرجل فقط ملتصق بجدع شجرة كأنه غصن منها ولا ماشية معه هربوا في دعر حينها وقررو الذهاب لمنزله أو للسوق للقائه حتى وجدوه في منزله طلبو ضيف الله فسقبلهم تناولو بعض الطعام دار حديت بينهم فقصو عليه القصة وعاهدوه أن لايسرقه أحد منهم بشرط يعترف هل كان في الوادي حينها أم لا قال نعم كنت في الواد وكانت معي كل غنمي تعجبو قالو مادا تصنع نحن تتبّعناك كثيرا أن ننال منك شئ والله سوف نحميك من اليوم فصاعدا أعطينا هدا السر ولما تعاهدوا قال لم أفعل شيئا إلا انني أقرأ أية الكرسي 12مرة في الصباح وفي المساء والليلة التي وجدتم رأسي ملتصق بجدع الشجرة قرأتها 11مرة بالخطأ قالو فقلنا والله أعلم والله أعلم....
2019-12-24 11:49:37
329128
user
5 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
كما قالت امرأة من هذا الزمان الأعمال بالنيات ويبدو ان العجوز حفظها الله على نيتها في التوكل على الله
2019-12-24 11:45:20
329127
user
4 -
قطر الندي
قصة رهييييبة تسلم الايادي حقيقة استمتعت بها كالعادة حكاوى الجدات ممتعة وحكيمة ربنا يحفظهم ويحفظ جدتي .

امراة من هذا الزمان
انتظر كتابة قصتك فأنا أحب حكاوي الأجداد كثيرا.
2019-12-24 11:44:33
329125
user
3 -
ماضي مضى
قصة جميلة وممتعة للغاية نشكرك وننتظر المزيد
2019-12-24 11:36:40
329122
user
2 -
کریمه...
تحية لكاتبة القصة وشكرا على المجهود وصحيح حفظك الله انا ايضا سمعت بهذه القصة من الاجداد

ومثل مايقول المثل العراقي (صفي النية ونام بالثنية) يعني انما الاعمال بالنيات والحمدلله على نعمة الاسلام
2019-12-24 10:43:48
329114
user
1 -
امرأة من هذا الزمان
قصة جميلة جدا..دليل على أن الاعمال بالنيات وأن الله ينظر الى قلوب الناس ونواياهم وليس الفريضة المتكاملة التي قد يؤديها البعض وهم من الداخل شياطين....ذكرتيني بقصة رواها لنا جدي ..شاتي وعباتي والله يتقبل صلاتي...قد أرويها يوما لرواد موقع كابوس....شكرا لصديقتي الكاتبة وتحياتي للعراق واهلها....
move
1