الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا الجميع يفعل بي هذا ؟

بقلم : Ji Eun - نيويورك
للتواصل : [email protected]

كنت أريد أن أكون أفضل طالب في المدرسة و كنت أريد أصدقاء حقيقيون لكن لم أجد أي شيء
كنت أريد أن أكون أفضل طالب في المدرسة و كنت أريد أصدقاء حقيقيون لكن لم أجد أي شيء

 
مرحبا ً يا أصدقاء ، أريد أن أقول لكم شيئاً.
أنا لا اعرف إلى من أتوجه ، لا أعرف إلى من أخبر أحداً ما همومي وحزني وخاصةً أن لا أحد يهتم لأمري فالكل رحل عني ، هل هذا لأني شخص جيد وطيب ولطيف مع الجميع ؟ لقد مرت على سنوات و قد أزداد الأمر سواءً ، لقد كان فيما مضى كان كل شيء على ما يرام وكانت حياتي بخير و كنت سعيد و مرتاح و كنت أحصل على  دراجات عالية في دروسي ، لكن الأن لا أعرف ما الذي تغير وما الذي حدث ، الجميع قد تغير علي أم أنا الذي تغير ؟

حقاً لم أجد شخصاً يحبني من كل قلبه ، لم أجد شخص يكون صديقي الحقيقي ، لقد تعرضت الاستغلال ولعب في مشاعري والجروح التي في قلبي و لا زال إلى الأن أصبحت أكره كل شيء ، كلما أصادق شخصاً ما أجده بعد أسبوع أو أيام شخص آخر لا أعرفه ، لماذا يتغير علي الجميع ، لماذا لا أحصل على أي شيء أريده ؟ كل يوم يتركني أشخاص كنت أحبهم جداً وكانوا غالين على قلبي والآن أصبحت وحيداً و لا زلت وحيداً و لم يتغير أي شيء ، إلى متى سأظل هكذا أبحث و أبحث وعندها لا أجد سوى الفارغ ؟ ظننت أنني محبوب بين الجميع لكن أصبح الجميع يكرهني و يفرض رأيه على و يقولون لي : أنت لا تستحق ، لا أحد يريدك ، أصبت بالكأبة الشديدة ، و قد حاولت الانتحار  مراراً وتكراراً لكني فشلت ، أصبت باليأس ، أريد أحداً ما أن ينقذني من هذا الحال ، أصبحت لا أشعر سوى بالألم والجميع أصبح يتنمرون علي كأني لست بإنسان ، ألفاظ قذرة و مسيئة لي ،

كنت أريد أن أعيش بسلام ، كنت أريد أن أكون أفضل طالب في المدرسة و كنت أريد أصدقاء حقيقيون لكن لم أجد أي شيء ،  كافحت ، عانيت من هذه الحياة لكني لم استسلم ، لكن الأن تحطم كل شيء و أصبحت مكسور و مجروح جداً ،  كل يوم أبكي ولا أحد يشعر بي غير نفسي والبعض يدعي  أنه يهتم بي لكنهم ليسوا كذلك ، كنت أريد أحد ما أن يحتضني ويقول لي  أن كل شيء على ما يرام ، لكن لم أجد ، بل لا زالوا يعذبوني بهذه الحياة و يقسون علي ، لماذا تفعلون بي هذا ، لماذا ، هل لهذا لأنني عاملت الجميع بطريقة جيدة أو يجب على أن أكون سيء ؟ كنت اهتم بالأشخاص و كنت سعيداً جداً على ما افعله ، الأن ذهبت ثقتي بنفسي و أصبحت أخاف من الحياة و من كل شيء ، فقط أريد الموت ، أصبحت شخص لا أعرفه ، أريد أن أعود إلى نفسي فقد اشتقت إلى نفسي ، أريد حياة جيدة لنفسي لا أريد أشخاص خونة  يتركوني في أي لحظة أو ثانية من أجل شيء سخيف

أصبحت أحلم بأشياء سيئة تحدث في حياتي ، أشعر أنني لست بخير ولست على ما يرام ، أنني اختنق و احتاج مساعدتكم يا أصدقاء.

تاريخ النشر : 2019-12-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر