الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عرس من عالم أخر

بقلم : أسمورى الحسين
للتواصل : [email protected]

شاهدنا أشخاص يبدون مثلنا كبشر وهم يفعلون تقاليد الأعراس في مكان منعزل من الغابة
شاهدنا أشخاص يبدون مثلنا كبشر وهم يفعلون تقاليد الأعراس في مكان منعزل من الغابة


أنا أسمي حسين ، من جنوب المغرب ، عمري 22 سنة ، الواقعة التي سأحكيها لكم وقعت لي قبل ما يقارب 9 سنوات و كان عمري في الثالثة عشر ، عندما كنت في هذا العمر ونحن كنا أنذاك نعيش في القرية أي البلدة ، وغالباً تلك السنوات كنت أنا و أخي ( كان عمره 20 سنة ) نذهب للغابة بالليل من أجل الصيد صيد تسكورت و طائر الحمام ، في كل يوم تكون الأمور عادية ولكن في أحد الأيام و هو آخر يوم نذهب فيه للغابة ليلاً ، شاهدنا أشخاص يبدون مثلنا كبشر وهم يفعلون تقاليد الأعراس وتلك التقاليد كانت محلية ، لم نعتقد في الأول ولا النهاية أنهم من الأنس لأننا نعرف جيداً بلدتنا وكل القرى المجاورة ولن يكون هناك عرس إلا علمنا به

 إضافةً إلى أن المكان الذي نذهب إليه للصيد خارج كل أقطار القرى ، فالقرى مجموعة في موقع معين وما بعدها يوجد غابات كثيفة ولا قرية بعدها ، والشيء الثالث أنه هناك بعض الاختلافات في ما بيننا وبينهم فصحيح يقومون بنفس الشيء في تقاليد العرس في كل ما يخص الرقصات واللباس وخاصةً لباس العروسين ، لكن الاختلاف موجود في لهجتهم فكل ما يقولون غير مفهوم ولم يكونوا يحملون ما ينيروا به طريقهم ، ملاحظة : ذلك اليوم كان ضوء القمر منير ، و رغم ذلك نحن كان معنا مصباحين يدويين ، وعندما رأيناهم قادمين من بعيد في تجاهنا قمنا بإيقاف ضوء المصابيح واختفينا خلف الصخور الكبيرة حتى مروا ، وانطلقنا إلى البيت مهرولين ،

وكنت آنذاك في كل ليلة أحلم بأشياء غريبة في نومي ولم أتمكن بعدها حتى أن أنام وحدي أو أخرج ليلاً ، و دام هذا ما يقارب سنة حتى أن عائلتي تشك في سلامتي النفسية ، حتى أنهم رافقوني إلى طبيب نفسي في الأخير.

تاريخ النشر : 2019-12-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر