الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الغيرة تقتلني على زوجي

بقلم : مياده - مصر

أغار على زوجي لدرجة الجنون والبكاء
أغار على زوجي لدرجة الجنون والبكاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أنا مياده من مصر عمري ١٩عاما ، متزوجة من سنة و لدي طفلة عمرها ٧ أشهر ، أود أن أخبركم بمشكلتي ، إنني يا رفاق أغار على زوجي لدرجة الجنون والبكاء ، أكره كثيرا حينما يرى ويتحدث مع امرأة أخرى اصير أصرخ في وجهه بكل غضب وأقول له هل تعجبك ؟ تتكلم وتضحك معها كأنها زوجتك ولا تجعل لي اي إعتبار ! لماذا تفعل هذا هل أنا لو فعلت نفس الشيء سوف ترضى ؟ يقول لي أنت تعرفيني جيداً انني أحبك ، لماذا إذا تفتعلين المشاكل إنك امرأة نكدية فليكن لديك عقل أنا رجل متزوج ولا انظر لغيرك ، فأجيبه أنا أيضا أحبك وأغار كثيرا .

صدقوني يا رفاق أنا لا أستطيع تحمل رؤيته يتحدث مع امرأة ، مثلاً بنات خالاته وأخواله ، أنا أثق به لكنني أنزعج كثيرا بسبب هذه الأشياء ثم أنه ينظر كثيرا للنساء عندما نذهب إلى مطعم او مول ، وعندما أخبره بذلك يقول لي أن نظراته عفويه وكل شخص يستطيع أن ينظر للجنس الآخر فأخبره أن الله أمرنا بغض البصر فيقول لي أجل ولكن المرأة إذا لم تستر نفسها وهي أصلا ترتدي القصير ولا تخاف الله فسوف أنظر من رأسها إلى أخمص قدميها ، وعندما أصرخ بوجهه يقول لي أنا أغض من بصري أنا رجل متزوج وعيناي ممتلئتان بك .

غيرتي عليه أوصلتني لدرجة أحياناً افكر بأنه من الممكن أن يحادث غيري ويكون بعلاقة مع إحداهن لكنه دوماً يردد في مسامعي أنه وفي لي ولن يخونني ولا يرضى لنفسه مالايرضاه لي ، إنه طيب القلب وأنا حقا أحبه كثيرا ، أشعر كثيرا كأنه أبي في تعامله معي وحنانه لكنني أغار وبشدة عليه .

أخبروني يا رفاق ماذا أفعل ؟ هل أصمت ولا أتحدث معه إذا تكلم مع غيري أو ماذا ؟ .. أرجوكم أخبروني.

تاريخ النشر : 2020-01-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر