الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

الداية والجن

بقلم : امرأة من رماد - سوريا

بلمح البصر شعرت بأن أصبعه اخترق عينها وصولاً للطرف الثاني من رأسها وغابت عن الوعي
بلمح البصر شعرت بأن أصبعه اخترق عينها وصولاً للطرف الثاني من رأسها وغابت عن الوعي


مرحباً ، بعد التحية والسلام  ونحن على أبواب سنة جديدة أتمنى أن تكون خيراً على الجميع ، أحببت أن أشارككم قصة جدة والدي كانت (داية) مشهورة والناس تأتي إليها من القرى والمحافظات الأخرى  وكانت هي أشبه بتمثال لخوفو من حيث الجثة وتفاصيل الوجه وامرأة يهابها ويحترمها الجميع و ذات قلب رحيم وكريمة بسخاء ولا تأخذ نقوداً من الفقراء مقابل توليد نسائهم أو معالجتهم ، وكانت حافظة للقرآن وقانتة و أحياناً تقرأ لهم وهم يكرموها بالإحسان وهكذا .

وفي ليلة من ليالي الشتاء الباردة والعاصفة كانت مضطجعة في سريرها وتسبح بحمد ربها على هذه الأمطار ويكاد يقف قلبها من شدة البرودة وأصابعها تنمل بشدة ، سمعت طرقاً على الباب للوهلة الأولى خمنت بأنها جراء المطر وبعد ثوان أعاد الكرة الطارق وصاح : أم محمد أنا فلان ، فنهضت وفتحت الباب ، فقال لها بمعنى : ما لي إلا الله و أنتِ ، فزوجتي شب فيها الطلق ، فنظرت بإمعان لوجهه فادركت أنه غريب ولم تره عيناها قط ، فقالت له : دقيقة لكي أتجهز ، وبعد دقائق خرجت وسألته : هل البيت بعيد ؟ فقال لها : لا ، هنا في بعض الحارات المجاورة ، وللعلم هي كانت تقطن في حارة من حارات المدينة القديمة وقالت له : أسبق لي الكشف عن امرأتك ؟ فأجاب :  لا ، و بأنه تقطعت به السبل حتى جاء اليها يطلب منها مساعدته ، ومن شدة الظلام كانت تسير على خطاه وحين قال : وصلنا ، تنفست الصعداء ودخلت فرأت المرأة تكاد تلد وحولها أمها تقرأ وتوحد ربها لعل أبنتها تضع مولودها على خير 

المهم بعد ما تعسرت الولادة ربنا أذن لها بالولادة وكان ذكراً من شدة جماله كأنه مصباح مضيء ، و بعد أن تطمأنت عليها وشربت قدحاً من الشاي فقال لها الرجل : أنه لا يملك النقود ، فابتسمت وباركت له ومع طلوع الشمس توجهت لمنزلها ودخلت لترتاح ، وجرت الأيام بشكل طبيعي و بعد شهر تقريباً من هذه الحادثة عاد و قُرع الباب مرة أخرى بنفس التوقيت و بجو عاصف جداً فنهضت وفتحت الباب فعرفت الرجل وتبادلا اطراف الحديث وقالت له : هل زوجتك أصابها شيء لا سمح الله ؟ فقال لها : لا ، لقد جئت أعطيك النقود التي ادين بها لكِ ، وأعطاها كيس من قشور البصل فشكرته ولم تحرك ساكناً ، وقبل أن يسير ببضع دقائق سألها سؤال غريب وقال : أنتِ بأي عين رأيتني أنا وعائلتي ؟ فأشارت إلى عينها ، وبلمح البصر شعرت بأن أصبعه اخترق عينها وصولاً للطرف الثاني من رأسها وغابت عن الوعي ، و في الصباح اجتمع الناس حولها و قاموا بإفاقتها و رأوا  أن عينها قد أصبحت عوراء و أصبح نظرها خفيف جداً ، وبعد أن تطمأنوا عليها لم تقص القصة إلا لجارتها فخافت الجارة وتحججت بأطفالها وذهبت ، و بعد أن تمددت على سريرها وجدت كيس قشور البصل قد اصبح قطع نقدية باهظة الثمن ، وتوالت الأيام ومن خلال سردها للقصة قالوا لها بأن الجن قام باقتلاع عينها حتى لا تراهم لأن عينها كشفت المستور والنقود هي فعلاً جزأتها وهم لم يرغبوا بإيذائها .

وأصبحت هذه القصة على لسان القاصي والداني ولقبوها بالمرأة التي اقتلع الجن عينها وكان عندما تذهب لبيت أبنها و هو جدي تجلس لتروي قصتها للأطفال ومن بينهم أبي وأعمامي ، و بعد عدة شهور قامت بترك مهنتها لأن نظرها ما عاد يساعدها وظلت بعد تلك الحادثة حوالي الـ 5 سنوات إلى حين ماتت بسلام.

إلى الأن عندما أتذكر القصة أشعر بالخوف يأكل أجزائي ، فما رأيكم ؟ تحياتي لكم.
 

تاريخ النشر : 2020-01-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2020-05-20 13:48:23
353157
20 -
القلب الحزين
قصة مخيفة فعلاً.
2020-01-14 07:56:58
332599
19 -
أخت من اخوات الجن
جن ظالم جائها وهو بامس الحاجة لها ..وعندما احسنت اليه ..اساء اليها ..فعلا انه ظالم ..وهل جزاء الاحسان الا الاحسان ..علما بانها لم تكن بحاجة لماله ذاك عندما ساعدته وولدت له زوجته ..
كرهت موقفه كثيرا ...
حدث مثل ذلك عندنا ولكن كانت المرأة بشكل ضفدعة حامل فكانت كلما رأتها المرأة المولدةعند نبع الماء تقول لها:ياضفدعة ياضفدعة اذا احسستي بالوجع تعالي عندي ..
وفعلا عندما حل الطلق على الضفدعة جاءت الى المولدة وذهبت معها وولدتها فكانت ليست ضفدعة وانما امرأة من الجن ..وشكرتها واعطتها قشور البصل التي تحولت فالصباح الى ذهب ...ولم تؤذها ابدا...
2020-01-14 01:45:26
332575
18 -
خديجة
جن غبي و ظالم
2020-01-11 10:18:39
332181
17 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد ؛ امرأة من رماد كدالك أنا انتظر تعليقاتك الجميلة وتعليقات الأخت بيري الجميلة وتعليقات بعض الأخوة الآخرين لنستفيد من قراءتها
2020-01-10 13:52:49
332092
16 -
بيري الجميلة ❤
أختي الغالية امرأة من رماد
شكرا لك على لطفك ، أسأل الله أن يسعد قلبك
2020-01-10 10:29:10
332041
15 -
بين الحقيقة والخيال .
قصة غريبه جدا ولكن الاغرب نهايه القصه والإحسان المشروط بالعقاب ..اشبه بافلام هلييوود والنهايه الحزينه ولكن انا اصدق القصه هذه لتشابهها مع حدث في التاريخ ...عموما هناك دائما غرائب وعجائب الجن مع الناس ولكن يظل السؤال دائما يطرح نفسه ليش الجن تخاف من تسرب اسرارهم للبشر ويفومون بمعاقبتهم بجهل دون الرجوع الى الأسباب والنتائج ...هذا درس لمن يسعى الى دخول عالم الجن دون تأشيرة او اذن مسبق من قبلهم...
2020-01-10 02:00:51
332009
14 -
سوداني ضد الوهن
كنت اعتقد ان كلمة الداية هي كلمة دارجية في اللهجة لهجتنا السودانية فقط ولم اتوقع ان بقية اخوانا في الدول العربية يعرفونها.....!!!! لان اللفظ العربي الفصيح هو القابلة. ..

عموما يبدو حكاية الداية اقرب للخرافة لانها منتشرة في كل الدول العربية تقريبا بروايات مختلغة ومتعددة....!! فالجن لهم مقدرات اكبر بكثير من البشر ولا يحتاجوا للبشر في توليد بعض نسائهم او في غيرها من الاعمال..
2020-01-09 06:45:11
331916
13 -
كهرمان
كم احب قصص الجدات
2020-01-09 01:13:24
331901
12 -
Joury rose
عادي الامر ليس مخيف ... القصة تبين حقيقة الجن ...هم خلق مثلنا ...لماذا الخوف منهم ...
2020-01-08 22:26:34
331889
11 -
امرأة من رماد
بيري الجميلة كلماتك اجمل ونقاءها اجمل من القلب الذي في اسمك واصفى تحياتي لكي .. والله يرزقك وتشتري هاتف جديد ومحدث وشامل
2020-01-08 22:09:55
331887
10 -
امرأة من رماد
بيري الجميلة والمباركي المغربي دائما انتظر تعليقاتكم الجميلة لاطمن انكم بخير دمتم سالمين نعم اظن ذلك .. سوداني لا اعلم ولكن ابي اكد لي ب انه كان يرتعب من جدته كثيرا بسبب قصتها وعينها شخصية مميزة انرتي حبيبتي معك حق عبد السلام هكذا الدنيا وبعض الراقين ورجال الدين قالو ب انهم اقتلعو عينها لانها راتهم وهكذا .. ماضي مضى نعم قصص الدايات كثيرة وتحدث ولكن بعض التعليقات اشعرتني ب انني مؤلفة القصة او انني قمت بسرقتها .. شيئ من هذا القبيل على كل حال الله اعلم انا كما رواها والدي على لسان جدته رويتها دمتم بخير جميعا
2020-01-08 18:29:43
331878
9 -
جن وقرأن
اعتقد انها قصة من اساطير الجدات تخفف بها وطأة حادثة فقدان عينها
لأن من يحفظ القران و يلتزم و يصنع الخير لايمكن ان يسمح الله باذيته ابدا خاصة من جن
2020-01-08 18:20:46
331876
8 -
حسين سالم عبشل - محرر -
انتشار القصة في عدة بلدان يدل انها صارت من التراث او ارتقت الى مستوى الاسطورة و قد تحدثت كثيراً في عدة مقالات ان الاسطورة لهذا جزء من الحقيقة ، احسنت
2020-01-08 17:02:37
331865
7 -
سوداني ماركة
تقريبا القصة دي
منتشرة في جميع الدول العربية
وبنفس التافصيل
2020-01-08 16:35:25
331860
6 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد ؛ ربما الرجل الأول هو من الإنس فعلا لكن الرجل التاني هو من الجن تشكل في سورة الأول وهو عدو للمرأة أراد الانتقام منها بهاده الطريقة السحرية نفسها ومتل هدا الأمر متداول في قصص أخرى والله اعلم
2020-01-08 15:31:02
331850
5 -
بيري الجميلة ❤
القلب الذي في اسمي لم يعد لونه احمر بسبب اني عدت لهاتفي القديم جدا وهو يحتاج لتحديث شامل ، كل شيئ فيه قديم حتى المتصفح ، وصور الموقع بالكاد تظهر أحيانا والأكثر لا تظهر
2020-01-08 14:58:19
331846
4 -
بيري الجميلة ❤
مخيفة ، مع أن هناك عدة قصص للدايات مع الجن
بصرها أهم بكثير من النقود
2020-01-08 12:39:39
331829
3 -
ماضي مضى
سمعت هذي القصة من امي روتها ابضاا لنا حدثت في عهدهم ولكن بعض تفاصيل مختلفة كان لم تقتلع عيناها و لم تكن تزرها الجن مرة اخرها بل كانت مرة واحدة وهي حادثة ولادتهم لابنتهم وهناك تم اعلامها انهم من قبيلة جن..وان لاتذكر اسم الله تعالى وبعد توليد ابنتهم كافؤوها باوراق من سدر وهي لم تكترث باوراق سدر رمتها في طريقها وفي صباح رات قطعة ذهبية تعلقت بعباءتها فجرت تبحث عن باقي الاوراق ولم تعثر عليها رمتها
2020-01-08 11:18:50
331814
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
طالما تقولين انها امراة مؤمنة وتخاف الله وتصلي وما شابه فلا يمكننا الا ان نصدق ما اخبرتكم به فلا اظن امراة كبيرة في السن تستطيع تاليف قصة مثل هذه وكل شيء ممكن
2020-01-08 11:13:52
331812
1 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم شيء لا يشبه شيء يطلبون المساعدة ثم يقتلعون عين من ساعدهم أود أن أعرف اي عقاب أنزله الله تبارك وتعالى بهم وحتما سيعاقبهم عاجلا أم اجلا
move
1
close