الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عندما يصبح الحب قاتلا

بقلم : الفتاة الكئيبة - الجزائر
للتواصل : [email protected]

حبه أصبح مرضاً ينهك جسدي و قلبي و عقلي
حبه أصبح مرضاً ينهك جسدي و قلبي و عقلي

 
مرحباً ، هذه ثاني مشاركة لي في هذا الموقع الغني ، أنا لا أحبذ الإكثار من الكلام لهذا سأدخل في صلب الموضوع مباشرةً .. أنا فتاة في 19 عام ، منذ خمس سنوات أو أكثر أحببت شخصاً كنت صغيرة و هذا يعني أنه الحب الأول ، إلا أنه لم يحبني هو بدوره و منذ افترقنا نسيني و أكمل حياته أما أنا فظننت أنني نسيته خلال خمس سنوات إلا أنني لم انسه ولا ثانية و أفكر فيه و كل يوم أراه في أحلامي كل ليلة حتى في أحلام اليقظة ،

حتى عندما أحاول التفكير في شيء آخر أدخله هو في ذلك التفكير ، هل تفهمون ما اقصد ؟ حبي له سيجنني ، حبه أصبح مرضاً ينهك جسدي و قلبي و عقلي ، كل مرة أحاول أن أنساه أفكر فيه مجدداً ، حبه لي جعلني أؤمن بأشياء ليس لها وجود، قلبي يؤلمني بشدة ، المؤلم في الأمر أنه يسخر مني و من حبي له و جعلني أضحوكة أمام أصدقائه الحمقى مثله ، أنا في الحقيقة فتاة قوية جداً و لا شيء يضرني و لا أهتم لأحد و لا لكلام أحد ، إلا أني اهتم له و أحبه ، لكن حبه سيودي بحياتي ،

ماذا أفعل رجاءً أنا احتاج للمساعدة أرجوكم .

تاريخ النشر : 2020-01-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر