الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الكهرباء الساكنة

بقلم : السمراء - السودان

كانت جميع الأضواء مغلقة و الغريب أيضاً أن أصابعي الأربعة أضاءوا
كانت جميع الأضواء مغلقة و الغريب أيضاً أن أصابعي الأربعة أضاءوا

 
السلام عليكم و رحمة الله ، أصدقائي و رواد الموقع أتمنى أن تكونوا بخير .

حسناً أنا أعاني من أمر غريب صراحة لقرابة الشهر ، أنتظره أن يختفي ولكن لم يحدث ، و هي الكهرباء الساكنة ، جسدي مليء بها ، و تكون دائماً في ثيابي أو الغطاء ، دائماً ما تصدر صوت و تُضئ ليلاً عندما ألمس الغطاء و قد يكون هذا أمر عادي ، و لكن سريري من حديد و يوجد به مكان طلائه مخدوش قليلاً و ذات يوم كنت مارة فوضعت يدي في تلك المنطقة تلقائياً  فلسعتني كهرباء ضعيفة جعلتني أجفل ، ليست قوية و لكن ما يجعلك تجفل و يقطع حبل أفكارك و سمعت صوتها وقد كان واضح ، بل واضح جداً حدث هذا في النهار .

الموقف الثاني : هاتفي كان في الشحن و أردت أن أضيئهُ و بمجرد وضع يدي على ذر الباور سحبتها سريعاً و بردة فعل تلقائية ، فقد شعرت بتيار كهربي يتحرك جيئة و ذهاباً في زر الإغلاق ! مما جعلني أبتعد عن هاتفي طيلة فترة شحنه .

الموقف الثالث : كان قبل عدة أيام و ذلك عندما مررتُ يدي على السرير دون قصد و كانت جميع الأضواء مغلقة و الغريب أيضاً أن أصابعي الأربعة أضاءوا ، الإضاءة كانت ما بين الأصابع الأربعة و منطقة الاحتكاك و كانت واضحة لدرجة جعلتني أندهش في ذلك الظلام ، و لكن سرعان ما خبت و عندما أجرب الأمر عن قصد لا يحدث شيء ، و يوجد أمر آخر و لكن لا أود ذكره ، فقط ساعدوني كيف أتخلص من هذه الكهرباء فقد أصبح الأمر مزعجاً و مخيفاً خاصةً في تلك الجزئية التي لم أقولها .

أختي أخبرتني عن موضوع قرأته ذات يوم و فيه تحدث شخص ما عن إمكانية انتقال كهرباء الهاتف إلى الجسم و أنا صراحة لم أصدق ذلك الكلام .
لا تقولو لي أجلسي على الأرض و ما شابه لأنني فعلت و الوضع كما هو ، حقاً أحتاج لمساعدتكم ماذا أفعل لأتخلص منها ؟.

تاريخ النشر : 2020-01-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر