الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

طفل ذو عامين إختطفه الجن

بقلم : ضياء الدين - الجزائر
للتواصل : [email protected]

بحثت عني في كل أرجاء المنزل لكن لا أثر لي كأن الأرض إنشقت و ابتلعتني
بحثت عني في كل أرجاء المنزل لكن لا أثر لي كأن الأرض إنشقت و ابتلعتني

فـي إحـدى لـيالي الشتاء الباردة، كنت أنا و أمي وحدنا في البيت فأبي بسبب عمله لا يكون في البيت كثيرا، كانت أمي تغسل الصحون، وأنا ورائها ألعب، لكن بعد عدة دقائق تلتفت فلا تجدني، بحثت عني في كل أرجاء المنزل لكن لا أثر لي كأن الأرض إنشقت و ابتلعتني ولكن بعد قليل وحينما أكملت تفتيش كل المنزل، سمعت صوت ضحك في الحمّام، فأسرعت إليه فإذا تجدني هناك أضحك والساعدة تملأ وجهي والحمامُ يحملني فما كان منها إلا أن تعوذت بالله من الشيطان و أمسكتني.

مرحبا أنا كاتب روايات رعب من الجزائر وعاشق لكل ما له علاقة بالميتافيزيقيا و الماورائيات وما أنا على وشك أن أرويه ليس من إحدى قصص خيالي، إنما حادثة وقعت لي وعمري عام و نصف، بينما كنا نسكن في بيت أشتهر بأنه مملوك من قبل الجن، وقد تم إخباري بكل هذا بعدما كبرت، إلا أني أذكر بعض اللمحات، ليس فقط من ذلك البيت إنما من كل طفولتي، لا أعلم كيف لكن يوجد العديد من الأشخاص الذي يمتلكون قدرة التذكر لأحداث طفولتهم و أنا منهم.

كنا نعيش في ذلك البيت المسكون و المكون من طابقين، لكن رغم أن والدي كانا يعرفان ذلك فالظروف فرضت عليهما أن يسكنا هناك ، في البداية لم نسمع شيئا لمدة يومان ، لكن بعدها بدأنا نسمع وقع أقدام في الطابق العلوي و الذي لم يصعد له أحد ، كانت كل يوم تزداد ضراوة تلك الأصوات كأن أشخاصا يمشون فوقنا ، وكأن أشياء تسقط ، إلا أن أهلي قرروا تجاهلها لأنهم كان على علم بهم، كان أبي يأتي لمدة يوم أو يومان ثم يذهب للعمل لباقي الأيام ، و حينما ذهب و في تلك الليلة بالتحديد كانت أمي نائمة لكن فجأة تشعر بأن شخصا ما يحاول إيقاضها وبعد أن فتحت عيناها إذ بها تجد أبي أمامها !

تجمدت في مكانها ، لم تستطع التحدث إطلاقا، وكذلك ذاك الجني المتمثل في صورة والدي لم بتحدث و بعد عدة ثوان إختفى! ، لم تنم أمي في تلك الليلة من خوفها علي، و في الصباح إتصلت بخالي ليبيت معنا.

وفي المساء بعدما أتى خالي ، دخل البيت بعدما أطفأ محرك سيارته ، وجلسنا على مائدة العشاء، لكن فجأة نسمع صوت سيارة ، خرج خالي يركض فإذا بالمفتاح في السيارة وهو كان في جيبه! إرتعب لدرجة أنه قرر أن لا يبيت ، لكن بعد ترجته أمي أن يبقى فبقي في تلك الليلة ، وفي الليل حين نام الجميع إستيقظ خالي وهو مرعوب لا يعلم السبب ، وإذ بكل ملابسه منزوعة عنه! لم يدري ماذا يفعل ، فبقي في مكانه يقرأ القرآن إلى أن أشرقت الشمس ولم يتوقف الأمر هنا فقط بل بعد عدة أيام وحينما أتى جدي ، رأى شيئا لم يخبر أحدا به وكلما قلنا له أن يحكي لنا ما رأى يرفض بغضب ، إلى أن أخبرنا مرة أنهم أخبروه أنه إذا روى ما رأى سيموت!

و كذلك على حسب ما أخبرتني به والدتي دوما تأتي قطط سوداء و أخرى عادية تحوم في المنزل لكنها لا تتصرف تصرف القطط العادية  و كذلك عندما تعطي لهم العظام وترجع ثانية لهم تجدهم يأكلون في اللحم وكأن تلك العظام كساها اللحم بمعجزة ما !
وكانت بعض الكتابات في الجدران بالطباشير تكتب من تلقاء نفسها، لكنها غير مفهومة على الإطلاق !

وحتى حينما قررنا مغادرة المنزل بعدما بنينا منزلنا الخاص كنا نخرج الأثاث فنجد بعض منه عاد للداخل وحتى أن والداي أخبراني أنهم شعروا أن شيئا ما يجذبهم للبيت لا يريدهم أن يغادروا!

وأنا اليوم حينما أمر بجانب البيت أشعر بشيء غريب ، كأنه يجب علي أن أدخل للبيت وأن شيئا ما ينتظرني هناك! لكن لم أفعل لأنه يعيش فيه الآن آخرون و أيضا هم يشتكون من نفس الشيء.

ولكن اغرب شيء حدث في ذلك المنزل هو ما حدث لي أي عدنما إختفيت و بعدها حكت أمي القصة لراقٍ او شيخ أو لا أعلم من كان وما كان يفعل في ذلك الوقت ، أخبرها أني سأكون ذو شأن حينما أكبر و بالعبارة الحرفية أخبرها أني سأكون إما عالما و إما ظالما !

لازال الأمر يحرني لحد الساعة ، ليس ما قاله الشيخ فأنا لا أصدق هذا الهراء فلا أحد يعرف الغيب إلا الله إنما أين أختفيت أنا؟ وأين كنت ؟

و للعلم لقد ولدت في ذلك المنزل المسكون ، وعندما كانت أمي بالحمل في شهرها التاسع رأت في منامها شيخا بلباس إسلامي أبيض و لحية كثيفة يمسك طفلا من يديه و يمشيان معا ، ثم قال لها الشيخ ألم تعرفيه؟ إنه إبنك ضياء الدين ،
وبعد أن روت الحلم لجدتي أخبرتها أن تسميني ضياء الدين كما رأت في المنام لا مصعب.

عزيزي القارئ ماذا تعتقد في ما حدث لي و أين ذهبت و لم ؟ و ما تفسير الحلم برأيك! و هل لكل هذا علاقة لكوني أكتب في الرعب و أعشق كل ما له علاقة بالماورائيات؟ رغم أن إهتمامي هذا بدأ قبل أن أعرف هذه الأحداث.

تاريخ النشر : 2020-01-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
مشكلتي
شخص
أريد أن أهرب لأتزوجه !
ليان - السعوديه
ما سر هذه الأشياء الغريبة التي تحصل معي؟
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (19)
2020-05-20 08:57:37
353112
user
19 -
القلب الحزين
قصة غريبة بصراحة ومحيرة.
2020-01-28 12:15:38
334462
user
18 -
اشرف اشرف
قال صلى الله عليه وسلم لأصحابه: لا تستنجوا بالروث ولا بالعظام، فإنه زاد إخوانكم من الجن.يجدون على الروث مثل ماكان عليه من الحب. ويجدوو على العظم مثل ماكان عليه من اللحم. رواه الترمذي والنسائي في السنن الكبرى، ورواه مسلم في صحيحه.
فانت ربنا كشف بصيرتك وشوفت ذلك.
بالنسبة للشيخ لم يتنبأ ولكنه استنتج
من الأحداث التي شهدتها انت
2020-01-26 17:05:35
334254
user
17 -
انا_المصري
فكرتني بالذي مضي هههههه اه والله أخي الغالي حدث معي موقف غااامض مثلك،ولا أجد له إجابة حتي الآن...!!
-ذات ليلة وأنا صغير،كنت جالس أشاهد التلفاز ف الليل،ثم دخلت غرفتي لأنااام ونمت.
وبعد حوالي ساعة تقريبااا"نزل"من علي سلم سطوح بيتنا،وقام برن جرس الباب..فجاء أبي وأمي مفزوعين وقالوا:مين..مين؟؟
->هل تعلمون من هو؟؟؟هههههههه إنه اااااأنا :D
قلت لهم:أنا فلان،،إفتحوا..ففتحوا الباب وأصيبوا بدهشة!!!وقالوا:رأيناك تدخل لتنام،،إنت كنت فين؟؟ وبتعمل إيه؟؟؟
قلت لهم:معرفش،،معرفش..وتركتهم ودخلت غرفتي لأنام ثانيااا.
وإلي الآاااان لا أعرف أين ذهبت؟وماذا فعلت ف هذه الليلة العجيبة ههه!!.
-->بالنسبة لقصتك:ممممم لا أجد تعليق مناسب،،ولكن{من أتي كاهن أو عراف فصدقه بما يقول،فقد كفر بما أنزل علي محمد}.
2020-01-25 08:52:17
334038
user
16 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة القطة الشقراء

‏تسلم يا أختي الكريمة و أبشري أنا احتمال يكون عندي استراحة من العمل خلال اليومين القادمين وراح اخصص ‏فيها وقت للعوده ومتعه ‏الدردشة في المقهى مع حضرتك وبالتأكيد بانتظار باقي ‏الرفاق في العودة والمشاركة واسترجاع ‏بعض من ما فات من ايام حلوه لا تنسى
‏تمام أختي الكريمة تحياتي
2020-01-25 01:18:26
334001
user
15 -
emi
سوف اعلق على شي واحد .. لم استطع تجاوزه .. انا مثلك اذكر اشياء حدثت لي بعمر العام والعامين اذكر انني بعمر العام اسقطت اختي المولوده على الارض عندما حاولت حملها امي قامت بفطامي بعمر الشهرين لانها حملت بها اي ان بيني وبينها احد عشر شهر فقط؟؟؟
اذكر امي عندما كانت تبكي لموت والدها كنت بعمر العامين
اذكر انني خرجت من المنزل ورايت امراه تلبس العبائه وكنت اجري خلفها ضننا مني انها والدتي واختي الكبرا لحقت بي وكنت البس حفاضه اطفال فقط هههه
لم يصدقوني اهلي الا عندما وصفت لهم ماذا كانو يلبسون وقت هذي الاحداث وكيف كان ترتيب المنزل ولون الاثاث حتى ان اختي الكبرا صدمت عندما وصفت لها منزل المراه التي لحقت بها وكان لمنزلهم حديقه يلعب بها طفل بدراجه
وبقيه العائله بالمطبخ يتناولون وجبه الافطار ..الحمدلله انني لست الوحيده التي امتلك ذكريات طفوله مبكره ههههه
2020-01-24 18:36:27
333966
user
14 -
القطة الشقراء الى الاخ عبد الله المغيصيب
إنشاء الله سأتواجد في المقهى عندما تكون لدي فرصة على شرط أن تسبقني إلى هناك إشتقت إلى تلك الأيام التي كنا فيها ندردش مع الأصدقاء
2020-01-24 15:39:21
333945
user
13 -
قدر-الأردن
الى التعليق الثامن،، الجن لم ينقلوا عرش بلقيس بل عرض واحد من العفاريت على النبي سليمان أن ينقله إليه قبل أن يقوم من مقامه ، لكن الذي نقل العرش انسان آتاه الله علماً من الكتاب ونقله قبل أن يرتد طرفه،،
نعم الجن لديهم القدرة السرعة لكن هذا لم يحدث
2020-01-24 11:13:48
333923
user
12 -
حسن
جميل
2020-01-24 10:08:52
333919
user
11 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة القطة الشقراء

هلاااااا ‏أختي أمل إن شاء الله طيبين والأسرة الكريمة النور نوركم الله يحفظك
‏لا أختي الكريمة اسلوبك وادبك ورقيك وشخصيتك هي ‏الأحلى والأجمل والأكثر دوام لانها ثابتتك ولزمتك الدائمه ابدا ‏وهذا هو الأهم من تميز تعليق هنا أو هناك

‏طمنينا عليكم أختي الكريمة وترى انتظرت تشريف ‏حضرتك في المقهى ‏عندما شرفتيني ‏بالسؤال عن إمكانية التواجد هناك إلى جانب الأخوة والأخوات ‏بس ربما الظروف ما سمحت لحضرتك بالمزيد من الوقت وحتى أنا في كثير من الأحيان
‏على العموم أختي الكريمة نراكم هناك في أقرب فرصه سامحه وتحية إلى كل الرفاق السابقين ‏اصحاب الذكريات التي لا تنسى واكيد حضرتك على راسهم تحياتي لكم وكل الأخوة والأخوات اجمعين شكرا
2020-01-24 00:19:17
333898
user
10 -
جمال البلكى
صباح الخير قصة الاخ ضياء الدين هى تحدث لبعض الاسر الذين يعيش معهم الجن اما قصة الاختفاء فقد تحدث لبعض الاشخاص وهناك قصص كثيرة لاشخاص اختطفهم الجن ثم عادوا الى اهليهم اما حكاية الاكتئاب والانفصام ومش عارف ايه هذه احداث لاتخضع للعلم والمنطق وتفسيريها يحتاج الى اناس غاصوا فى علم الروحانيات وانا اقترح على موقع كابوس استضافة من لديها القدرة فى هذا العلم ليفسر لنا هذه الظواهر الخارقة للعادة
2020-01-23 22:07:35
333891
user
9 -
ابن اليمن
تصاحب شخص بقوه وتسير معه بمعني
اصدقاء اعزاء جدا تلتقون كثيرا
فما هو صديقك ياضياءالدين
انت تعرف خليلك وتعرف هل هو...... او......
2020-01-23 20:31:24
333887
user
8 -
گاندي
عزيزي بيتكم تسكنه العفاريت ، وهي نوع من الجن قوي وسريع ، يستطيعون نقل الأشياء في لمح البصر كما ورد في سورة النمل وكيف حملوا عرش الملكة بلقيس من بلد إلى بلد في طرفة عين ، العفاريت لها خصائص تمكنها من فعل أشياء تفوق مايفعله الجن العادي ، وهذا الذي يجعل من الصعب أن يسكن أحد في بيت تسكنه العفاريت ، وأعتقد أن العفاريت تصدر أصوات حركة قوية وسريعة في البيت بعكس الجن دائما مخفيين

أما عن شغفك بالماورائيات قد يكون لذلك السبب وقد لا يكون ، فالبعض يميل لهذا لمجرد هواية فقط
2020-01-23 19:28:01
333877
user
7 -
القطة الشقراء الى الاخ عبد الله المغيصيب
هلا والله من زمان ما شفنا تعليقاتك الحلوة.
2020-01-23 19:22:51
333874
user
6 -
القطة الشقراء
صحيح هناك من يتذكر أحداث وقعت في طفولته مثلي أنا اتذكر أشياء في طفولتي وأخبر بها أمي تقول لي كيف تذكرت هذا لقد كنت صغيرة جدا.
2020-01-23 15:27:45
333855
user
5 -
نغم
ههههه خالك هرب سريعا .. ربما قد تكون مجرد اوهام من امك كما قال الاخ المغيصيب ، لكن قول جدك انهم قالوا له ان اخبرت احدا ما رأيت سوف تموت هنا بدا لي الامر ممكنا او مقبولا ، مثلا انا شخصيا لو كنت انتمي الى فصيلة اخرى غير البشر و اعيش بامان و رآني احد او عرف بوجودي فسوف اهدده ، لان البشر في مثل شرهم و غبائهم لا يوجد على هذه الارض ..
2020-01-23 14:42:20
333844
user
4 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد ؛اخي لم تدهب انت لأي مكان ولكن ربما سحروا اعين امك وحجبوها لكي لا تراك والله اعلم
اما بالنسبة لأمك اضن انها اكتر شجاعة من كتير من الرجال وأنا أحييها من هدا المنبر وأمك تستحق وسام الشجاعة تحياتي
وسام الشجاعة تحياتي
2020-01-23 13:00:28
333831
user
3 -
ماضي مضى
ضياء الدين قصتك جميلة انتظر المزيد من القصص
2020-01-23 11:45:53
333822
user
2 -
‏عبدالله المغيصيب
‏السلام عليكم مساء الخير على الجميع

ههههههه ‏اضحكني ‏موقف خال حضرتك عندما ‏قرر ‏الانسحاب ورمي ‏كل شيء وراؤه ‏وهو المفروض أن يعتمد عليه في الحماية لاخته وولدها الوحدين

‏ما ادري إحساسي في الموضوع ورايي هو
‏انه ظروف والد حضرتك في تلك الفترة هي المسؤولة عن أغلب ‏تلك التجارب والمواقف بمعنى

‏كما ذكرت حضرتك والدك ‏كان لا يأتي ويبيت ‏في البيت ومع أسرته الصغيرة اكثر من يوم إلى يومين في الأسبوع وبعدها تبقى الزوجة أي والده ‏حضرتك وابنها الصغير باقي الأيام وحدهم في هذا البيت الكبير نوعا ما بطابقين ‏ويبدو أنها كانت ما زالت صغيرة في العمر يعني نقول عروسة لتو ‏وهذا ابنها الصغير الاول ربما

‏في الواقع احتمال انه كانت الزوجة تحصل معها بعض المواقف البسيطة ولكنها تقوم في تكبيرها ‏حتى تلفت انتباه زوجها و أن الوضع غير آمين على عائلته وبالتالي عليه أتصرف باي شكل مع عمله واختيار مسكنه
‏أو أنه ذلك الفراغ ‏النفسي والمكاني ‏قد أدخل الزوجة بالفعل في حالة تشبه الاكتئاب وجعلها تتخيل الكثير من الأحداث غير الدقيقة وربما من أهم الأدلة على ذلك تتخيلها زوجها نفسه يظهر ‏أمامها وهذا يدل على حاجة نفسية بقدر ما هي امنيه ‏لها وكذلك لطفلها ‏أن كان موجود في تلك الفترة

‏وربما بالفعل كانت الزوجة بحاجة إلى هذه الأحداث أما إذا كانت مبالغ فيها أو بسبب حالة الاكتئاب ‏التي حصلت معها لأنها أيضا ما عادت تشعر بالأمان وهي الفتاة الصغيرة وحدها مع طفلها

‏أما ‏إذا قيل لماذا تروي الزوجة هذه الاحداث اليوم والأمور جيدة هذا يدل على أنها كانت من ضمن حالة الخوف والإكتئاب الذي مرت به في تلك الأيام الصعبه وحدها ‏إلى درجة أنها باتت مقتنعة فيها بالفعل

‏أما بالنسبة إلى موقف الخال على ما اظن انه بالغ ‏خلي لنا حتى لا يبيت مرة أخرى في المنزل وخاصة قصة نزع الملابس أتوقع أنها مبالغ قليلا ويبدو انه كان شاب قليلا ولا يرتاح في الجلوس مع عائلة صغيرة لا يوجد عندها المتعة المنشودة ولذالك زودها ‏شوي هههه ‏كما نقول بالعامية

‏أما الذي حصل مع حضرتك أتوقع اما انه اختفاء ‏مقصود وتعرف الطفل الصغير ليس من السهولة إيجاده ‏خاصة إذا كان مختبئ جيدا ‏أو أنه الإرتباك والهواجيس الذي كان يدور في عقل ‏الوالدة في ذلك الوقت ومع أي موقف قد اربكها فلم تحسن ‏البحث جيدا وعندما ركزت اكثر وجدتك
‏هذا تقديري في الأمر واستبعد تماما حالة اختطاف من أهل الأرض


‏في النهاية هذا لا يعني أنه البيت ما كان مسكون ‏لا بالتأكيد كان يوجد بعض الامور لكن في وجهة نظري كان هنالك الكثير من المبالغات ‏المقصودة وغير المقصودة وكذلك هي أيضا رسالة لكل الازواج لا تتركوا اسركم فترات ‏طويله وحدها بقدر الإمكان هذا لا يصح لا من الناحية الدينية ولا الأخلاقية والإنسانية

‏والشكر للجميع تحياتي
2020-01-23 11:20:01
333816
user
1 -
شخصية مميزة الى ضياء الدين
الحمد لله على سلامتكم والحسن ان لا تهتمي بالحلم ما حدث ربما هي احداث غريبة لكنها انتهت وما عليك الا ان تحصن نفسك جيدا وتلتزم بصلاتك وتهتم بمستقبلك ولا تتعمق كثيرا فيما حدث فهو خير لكي من الوقوع في امور سيئة انت في غنى عنها اهتم بأمور اكثر فائدة الميتافيزيقا لها اهلها المختصون بها اما نحن العرب فليس لنا الخبرة الت تاهلنا للخوض والتعمق في هذه الشياء الا ما ندر ومن له خبرة يستهزاون به
move
1