الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الريف و سر جدتي

بقلم : مازن - السعودية

رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً و تضع يدها على بطنها
رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً و تضع يدها على بطنها

 
نحن كعادة معظم العوائل نذهب في أوقات الإجازات الصيفية إلى الريف للاستجمام و أخذ قسط من الراحة بعد عناء شهور من الدراسة ،

في إحدى الإجازات ذهبنا مع عائلتنا إلى الريف كما هي العادة ، وكنا نبيت في مزرعة كبيرة جداً هي ملك لجدي و تحوي على بناية فيها غرف كثيرة و واسعة ، عند رجوعنا من الريف وانتهائنا من الرحلة قالت لنا جدتي : سأحكي لكم واقعة مرعبة حدثت لي ، بداية دخولنا في أول يوم  كنا مرتعبين جداً و في نفس الوقت متشوقين لمعرفة ماهي الواقعة التي حدثت لجدتي في تلك المزرعة التي خرجنا منها ، قالت : في أول يوم لنا في المزرعة وعند حلول الليل شعرت بالنعاس وذهبت لغرفتي لأستلقي على السرير للنوم ، فتفاجأت أن بالغرفة أطفالاً صغاراً يلعبون لا أعرفهم ( وكما تعلمون قوة قلب كبار السن وعدم خوفهم غالباً ) فلما تفحصت الغرفة و وجهت نظري للباب رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً وتضع يدها على بطنها ، قلت لها : من أنتِ ؟ ، قالت : لا تخافي أنا جنية مسلمة وهؤلاء أبنائي ولن أؤذيكم بشيء وسأمكث في المزرعة ٣ أيام فقط حتى ألد ثم أذهب بلا عودة ، قالت جدتي : أهلاً بك وبأبنائك وسأترك لك الغرفة والسرير حتى انتهاء المدة حتى لا أزعجك ،

فلما ذهبت المدة وخرجنا من المزرعة أخبرتنا جدتي بالقصة ، وجدتي امرأة متدينة جداً وقد أقسمت بالله على أن ما حدث حصل حقيقةً.

تاريخ النشر : 2020-01-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر