الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

الريف و سر جدتي

بقلم : مازن - السعودية

رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً و تضع يدها على بطنها
رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً و تضع يدها على بطنها

 
نحن كعادة معظم العوائل نذهب في أوقات الإجازات الصيفية إلى الريف للاستجمام و أخذ قسط من الراحة بعد عناء شهور من الدراسة ،

في إحدى الإجازات ذهبنا مع عائلتنا إلى الريف كما هي العادة ، وكنا نبيت في مزرعة كبيرة جداً هي ملك لجدي و تحوي على بناية فيها غرف كثيرة و واسعة ، عند رجوعنا من الريف وانتهائنا من الرحلة قالت لنا جدتي : سأحكي لكم واقعة مرعبة حدثت لي ، بداية دخولنا في أول يوم  كنا مرتعبين جداً و في نفس الوقت متشوقين لمعرفة ماهي الواقعة التي حدثت لجدتي في تلك المزرعة التي خرجنا منها ، قالت : في أول يوم لنا في المزرعة وعند حلول الليل شعرت بالنعاس وذهبت لغرفتي لأستلقي على السرير للنوم ، فتفاجأت أن بالغرفة أطفالاً صغاراً يلعبون لا أعرفهم ( وكما تعلمون قوة قلب كبار السن وعدم خوفهم غالباً ) فلما تفحصت الغرفة و وجهت نظري للباب رأيت امرأة طويلة جداً أرى نصف جسدها فقط من طولها وكانت حاملاً وتضع يدها على بطنها ، قلت لها : من أنتِ ؟ ، قالت : لا تخافي أنا جنية مسلمة وهؤلاء أبنائي ولن أؤذيكم بشيء وسأمكث في المزرعة ٣ أيام فقط حتى ألد ثم أذهب بلا عودة ، قالت جدتي : أهلاً بك وبأبنائك وسأترك لك الغرفة والسرير حتى انتهاء المدة حتى لا أزعجك ،

فلما ذهبت المدة وخرجنا من المزرعة أخبرتنا جدتي بالقصة ، وجدتي امرأة متدينة جداً وقد أقسمت بالله على أن ما حدث حصل حقيقةً.

تاريخ النشر : 2020-01-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

الحب ساعدوني
هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
صديقي الوفي ربما كان
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
أشعر أنها مشكلة لا حل لها
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (23)
2020-05-20 08:39:11
353100
user
23 -
القلب الحزين
قصة جميلة.
2020-01-28 16:00:36
334498
user
22 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة هديل
هههه ‏أولا الف ‏الحمد لله على سلامة حضرتك والاطمئنان عليكم وثانيا والله العظيم وهذا أنا أحلف ‏بالله إني عرفتك من أول تعليق قبل الأخت الكريمة لميس ‏لكن ال مخاطبة كانت بصيغة الرجل حتى يكون هنالك تعتيم لو حضرتك ما حبيتي تظهري لقبك ‏الخاص لانه تعرفين ما شاء الله عندك جمهور كبير
‏يعني بالعقل من يسميني معارضة من يوم عرفت نفسي غير ماما هديل هههه
‏الله يحفظك أختي والعائلة الكريمة وين ما كنتم وخلينا نطمئن عليك قريب ‏بقدر ما تسمح الظروف


‏والمعذرة إلى أختي الكريمة سوسو حضرة المديرة ‏لو كانت التعليقات الاخيرة خارج الموضوع فقط فرضها ظرف ‏الاطمئنان على الأخت الكريمة هديل وكلكم نظر وجزاكم الله خير شكرا
2020-01-28 15:21:32
334490
user
21 -
لميس
دحماااان
ههههههههه ويين هالخطاب يرحم والديك هههههه معليش خليها واحد.صفر بردها قريب ان شاء الله هههه عشان تغطي على فضايح الشقار اللي واصلة معك للام المتحدة عم تحطها علي ههههه
تحياتي الك ايضا و نلتقي في المقهى قريبا ان شاء الله خلصت الامتحانات الحمد لله في انتظار النتايج و هدية مضاعفة من حضرتك ههههه



....
كم نقطة حاطة نسيت هههههه المهم الجمد لله انك بخير و انو ضروفك عدت على خير حاولي تدخلي المقهى قريب



سوسو
نعتذر عن الخروج عالموضوع طالعين الحين الله يعينك
2020-01-28 12:55:26
334467
user
20 -
...
دحماان
لولا لموسة ما عرفتني اصلا لا تقول وتتحجج كنت عم تخاطب الأخ. قال يعني انك بتعرف كل شي ههههه.
2020-01-28 12:37:15
334466
user
19 -
شخصية مميزة الى ....
الحمد لله اذن حفظك الله دائما
2020-01-28 08:33:10
334438
user
18 -
....
لميس
لا تخافي مجرد ظروف صعبة مررت بها وما زلت انا بخير ارجو ان تكوني انت كذلك.
2020-01-28 08:22:16
334435
user
17 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة صاحبت لقب النقاط

ههههه ‏والله أختي عرفتك من البداية وما يحتاج تقول لي أنا مو شاب لأني عارف إنك ‏أكيد مو جمال بل انتي ماما ه د ي ل ههههه ‏على ما اظن 90 في المية
‏وأتمنى الكلام يكون صحيح لانه من جد أختي اشتقنا أولا انه نطمئن ‏عليك ‏والأسرة الكريمة خاصة انه حضرتك شبه اختفيتي من فترة
‏هو كمان فرصة أن نلقاك هناك في المقهى ‏إذا حصل معاك فرصه أختنا العزيزة نجول معك ‏في أحوال هذه الدنيا عندنا وعندكم وتحياتي لكم والأسرة ‏الكريمة
‏استعجلي لانه ابنتك لميس جاها 10 خطاب من بعدك هههه ‏بس حالها واقف يقولون جيبي موافقة الوالدة هههه استعجلي رحمه في امرها ههههه
‏تحياتي لك يا اخت لميس وهذه وحده بوحده امتحانات موفقه ‏بإذن الله
2020-01-27 19:53:04
334391
user
16 -
لميس
صاحبة النقاط
سلامتك ليش مختفية الحمد لله انك بخير اووف خوفتينا عليكي هههههه لساتك متخانقة مع صهرك ههههه معارضة ههه
2020-01-27 15:36:50
334372
user
15 -
....
رضوان
لا شكر على واجب هههه الكل يعتقد انك فتاة ودائما" اوضح لهم. اعتقد انك عرفتني انا بخير لا تقلقو علي سلامي للجميع.
2020-01-27 15:34:54
334370
user
14 -
....
أم أدم
العفو اختي.
عبدالله المغيضب
لا اعتقد انك عرفتني .ولكن بالتأكيد تعرفني فانا لست شاب. ولست جمال
2020-01-27 14:31:21
334358
user
13 -
ماضي مضى
ايمانها جدتك قوي لم تخف وتهرب من مكانها بل مكثت تحاورها في الحوار قصة جميلة انتظر باقي القصص
2020-01-27 14:10:42
334354
user
12 -
شخصية مميزة الى ام ادم
معذورة لست مشكلة الأمر عادي جدا
....
شكر لك
2020-01-27 11:35:34
334333
user
11 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الاخ الكريم أو الأخت صاحب لقب مجموعة نقاط ‏تعليق سبعة

‏ما ادري ليش قلبي يقول إني أعرف صاحب ‏هذا التعليق كويس بس إذا كان نفس الشخص اللي في بالي الحمد لله إني اطمئن نيت عليه ‏وتحياتي له من الأعماق وأسرته الكريمة
‏وما راح أدخل في اسماء ‏احتراما لخصوصيه ‏الاخ الكريم وفي نفس الوقت قد اكون مخطئ تماما
‏على راسي أخي الكريم المهم انكم بخير وهو وجه من أوجه التنوع المطلوبة ما بين الآراء ‏والمعلقين حتى تثري ‏الموضوع وهذا هو أساس الطرح ‏وأنتم الاستاذ ومنكم نتعلم
‏الله يحفظكم يا رب وين ما كنتم وشكرا
2020-01-26 21:47:41
334279
user
10 -
گاندي
قصة جميلة جدا ومخيفة جدا

أصدق القصة لا شيئ مستحيل ، لكن بالكاد أستوعب أن يقف الجن ويتحاور مع الإنس ، لأن الجن أيضا تخاف من الإنس وتفر منهم وحتى إن ظهروا يكون ذلك في لمح البصر ليختفوا ، وكيف للإنسي أن لا يخاف من جن يظهر أمامه بل ويتحدث معه ! ، لا أستطيع التكذيب لمجرد أنني لم أجرب لكن التصديق أيضا صعب
2020-01-26 17:19:04
334259
user
9 -
أمّ آدم
الى المعلّق/ة (…) أشكرك جزيل الشكر على التوضيح
وعلى هذا سألتمس من المعلّق (شخصية مميزة) تقبّل اعتذاري فأنا جديدة على الموقع ولا أعرف أسماء المعلّقين
دمتم جميعا وأحبابكم وبلدانكم بألف خير وأمان
2020-01-26 16:54:24
334252
user
8 -
Faiza Saeed
سلام..لقد تخيلت المكان مزرعه ومبنى كبير وجنيه حامل مع اولادها فعلاً مخيف
بصراحه دخلت لأعلق على رماد الماء.. اظن ان القصه حدثت قريباً عموماً تعليقك اضحكني جداً
2020-01-26 16:20:13
334246
user
7 -
....
أم أدم
شخصية مميزة ليس فتاة هو شاب اسمه رضوان.

عبد الله المغيصيب
دائما معارضة.
2020-01-26 15:31:11
334238
user
6 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد ؛ ممكن القصة تكون صحيحة والقصة جميلة حقا الجن يتبع الأديان كالانسان والمسلمين منهم غالبا لايأدون الناس
2020-01-26 14:28:26
334232
user
5 -
رماد الماء
اميل لتصديق القصة بما انها حصلت ايام زمان وكانت رؤية الجن بالنسبة لي اجدادنا عادية جدا
أما اليوم انا لا اعتقد ان هناك جني عاقل يظهر للناس هكذا من دون داعي والا سوف نرى صورته في فيس بوك واليوتيوب وتحتها عبارة ضع لايك وشير الصورة هههههه
2020-01-26 14:11:42
334229
user
4 -
أمّ آدم
الى شخصية مميزة
عطّر الله صباحكِ \مسائك بذكر الرحمان
شكرا لتحيّتك ولدعائك عزيزتي ، فهذا ان دل فانما يدل على طيب قلبك وجمال أخلاقك
دمتِ دائما بخير
تحياتي لك ولجميع المعلّقين
2020-01-26 11:25:10
334200
user
3 -
شخصية مميزة الى مازن
حفظ الله جدتك وانا اصدق ما قالت فالجن منتشرون في كل مكان وخاصة الأرياف والكبار نيتهم صافية ولا اظن ان امرأة كبيرة في السن من الريف يمكن ان تختلق قصة فقط لتجلب النتباه او اي شيء اخر فهم يسردون اي حدث بعفووية وشفافية كما بدى لهم سواء حقيقة او خيال
ام ادم
حفظكي الله ويشرفنا وجودكي معنا
2020-01-26 10:53:44
334196
user
2 -
أمّ آدم
قصة رائعة جدّا سلمت يداك
أنا عن نفسي أصدّق جدّتك ،لانّ في زمن أجدادنا تحدث أشياء كهذه ،ولغرابتها يأبى العقل أحيانا عن استيعابها او تصديقها !!
شكرا لكم
2020-01-26 10:08:48
334191
user
1 -
‏عبدالله المغيصيب
‏سلام عليكم مساء الخير على الجميع
‏ما يكون الجده ‏الله يحفظها ويطول في عمرها اختلط ‏عليها الحالة التي وقع فيها الموقف ما بين الصحو و ‏النوم او شي من نوم اليقظه
‏وذلك بسبب الرهبه ‏التي تحصل مع أي إنسان عندما يتغير عليه ‏مكان النوم فما بال نتكلم عن أول ليلة في مزرعة وسكنها ‏شبه المهجور ‏من فترة طويله و ‏ومع انسدال ‏الليل بالتأكيد سوف يترك هذا في النفس ما يترك من وحشه
‏لعله نوع من الاطمئنان الذي أراده تفكير الجده انيبعثه ‏الا نفسها الطيبة ‏حتى لا تشعر بكثير من التهيب والتخوف ‏وبالتأكيد الشعور بأنه الجيران من أهل الأرض هم مسلمين بل وحتى منهم ام ‏وأطفالها ‏بالتأكيد سوف يزيد في راحة الجده
‏خاصة إذا ما اخذنا في الاعتبار أنها أول ما شاهدت اطفال ثم الأم الحامل ‏وهذا يدل على روحية هذه السيدة الكبيرة الطيبة واحساسها ‏الدائم خاصة في ذلك العمر بأنها الحضن والحاضن لكل من تحتها في العمر فمابال ‏لو كانت ام ‏وأطفالها ‏وهو الدور الذي بالفعل هي تمارسه انيا في حياتها


‏هذا لا يعني بالتأكيد نهائيا عدم انتشار الجن ‏في بعض الاماكن المهجورة و الأراضي الشاسعة ومنها المزارع واحتكاكهم ‏في بعض الاحيان مع البشر ولكن هكذا تبدو لي تفسير التجربة وخاصة مع بعض التفاصيل المذكورة والتي لا داعي للدخول في المزيد من ‏تفاصيلها

‏والله أعلى واعلم وشكرا للجميع
move
1