الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ميتة لكن لا أحد يصدقني

بقلم : ميتة - الأرض
للتواصل : [email protected] .com

أنا مريضة و أتألم  و لكن أمي لا تصدقني
أنا مريضة و أتألم و لكن أمي لا تصدقني

 
مرحباً بأصدقائي الأعزاء والحكماء ، لقد ساعدتموني كثيراً في حل مشاكلي لكني لا يمكن أن استغني عنكم و ربما هذه آخر مرة أراكم فيها.

حسناً ، أنا فتاة شابة أبلغ من العمر 15 عاما ، المشكلة حزينة ومحرجة لي ، قبل فترة ليست قصيرة ظهر لي تورم في كلتا صدري الأيسر والأيمن باللون البنفسجي و تورم في الإبط و ظهور نقاط سوداء حول صدري بكثرة و خمول واكتئاب ، إلى درجة أن اللون البنفسجي أصبح يطغى على كلتا صدري ! حسناً دردشت مع طبيبة نسائية و للأسف قالت لي أن لديكِ سرطان الثدي الالتهابي  و هو من أفتك أنواع السرطان ، بالطبع صُدمت لكن تقبلت الأمر ، لكن الشيء الذي حزنني هم أهلي ، لست خائفة من الموت أو الألم لكن أنا حزينة جداً فقد قلت لأمي : خذيني إلى الطبيب ، فقالت : أنتِ بخير و تتوهمين و ربما لونهن بنفسجي بسبب حمالة الصدر ، و تقول لي أعذار و يجب أن لا أخاطبها وهي الصحيحة و أنا المخطئة ! تخيلوا صدمتي وهي لا مبالية لي ولا تعرف أني أموت ببطء ، رغم أن أمي أصابها السرطان سابقاً  و شفيت منه ، طبعاً ذلك قبل عشرين سنة ،

حالياً أنا مكتئبة و أبكي لأني أرى أهلي لا يبالون بي ، في الواقع أنا سعيدة لأني سوف أموت ولا أعيش في حياة بدون أحلام أو مستقبل ، حلمي كان أن أزور العالم لكن لم أرى الشارع وأصدقائي منذ 6 سنوات فكيف أسافر حول العالم و أنا شارع منزلي لا أعرفه ؟ ذلك مضحك لكن الشيء الرائع عندما يكتشفون مرضي وهو متأخر ويسرعون لعلاجي و أموت ، حياتي ميتة منذ زمن طويل وليس الأن لكن شكراً لله فقد دعوت سابقاً بالمرض وأنا أُصاب به حالياً ، تحققت أمنيتي و هو أن الموت يحتضنني .

آسفة على الإطالة فهذه مجرد فضفضة في قلبي لعلها آخر فضفضة ، وداعاً للجميع و أتمنى أن لا أحد أن يعيش مثلي أو أن يُصاب به.

تاريخ النشر : 2020-01-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر