الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أين المفر ؟

بقلم : لا أحد مهم - وحشة الكئابة

أمي تفرق بيني وبين أختي ودائما ترميني بكلامها الحاد
أمي تفرق بيني وبين أختي ودائما ترميني بكلامها الحاد

حين يكون التنمر والإزعاج في الخارج يمكنك أن تهرب لمنزلك ، وإن كان المدرسة ستنتهي السنة
ويفترق الجميع ..
إن كانت من المواقع فيمكنك التواصل بغير شخصيتك ، لكن إن كانت من العائلة فأين المفر ؟ إن لم تفهمك العائلة من بك؟؟

الرجاء اعطوني إجابة واحدة .. اعطوني حلا واحدا رجاءا أكاد انفجر .. سببا واحدا حتى لا اتحطم ،
أشعر بالتمييز العنصري بيني وبين أختي 
بينما أحيانا تبدو أمي مهتمة بي إلا أنها عندما يتعلق الأمر بي وأختي الصغرى تصغرني بثلاث سنوات ، فهي معها كل الوقت ، عمري 18 سنة و أختي 15 سنة يعني ليست صغيرة لنقول أنها تخاف حزنها ، ماذا عني ألا مشاعر لي ؟..في كل المجالات في كل المواضيع حتى في الطعام فحصتها دوما أكبر مني ورغم أنها أصغر مني..

قالت لي اليوم أمي كلمة يصعب علي تخطيها ،  قالت لي واليوم الجمعة:" وجهك نحس كل ما أصبح عليك يصبح يومي نحسا"

هنا اكتفيت لم أعد أبصر النور إطلاقا.. أين المفر الآن ، أين أهرب ولمن اشتكي وعلى من؟؟
امييييي يا الله...أمي...

هذه سنة البكالوريا وقد عجزت منذ البداية ، كنت على وشك نشر كتابي الأول .. روايتي الأولى وفقدت الآن طعم الإنجاز ونكهة الحياة..

كلما أنسى أمرا مزعجا وتبدو لي أمي عادية أفكر وأقول العني  الشيطان هذه مجرد وساويس أمك لا تقصد...تمر أيام ..أسبوع .. أسبوعين ويحدث جدال جديد بيني وأختي وتعود أمي لترميني بكلامها الحاد أتشاجر أحيانا مع أختي بالمزاح فقط... فترد لي أمي عندما أسخر من أختي تعود أمي لتسخر مني كما سخرت منها كأنها تنتقم لها .

أين المفر ..؟ ساعدوني أرجوكم ، أرجوكم حلا واحدا..

تاريخ النشر : 2020-02-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر