الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

جثة حية

بقلم : اونيxتشان - فلسطين
للتواصل : [email protected]

جثة حية
ثم قام بتغطية وجهي و خرج من الغرفة

استيقظت في الصباح فوجدت نفسي غير قادر على الحركة لكني قلت في نفسي إنها مجرد تخيلات ، ثم جاء أخي الكبير وقفز على الفراش وهو يقول : "استيقظ يا كسول" ... فقلت له : "عندما أصبح قادر على الحركة سأقوم بضربك" .. وأنا غارق في الضحك ..

لكن فجأة !! .. تغيرت ملامح أخي وبدأ يهز جسدي بقوة وهو يقول : " استيقظ .. استيقظ " .

ثم صار يصرخ فقلت له : " ما الذي تفعله يا غبي .. هل أنت أحمق ؟؟ " .

ثم نادى والدتي فأتت إلى الغرفة و هي تبكي و أنا لا افهم شيء مما يحصل وأقول " أنا فقط متشنج من النوم " ...

ثم اتصلوا بالشرطة فأتى المفتش ونظر إلي وقال لأمي : " سلميني جواز سفره و بطاقة هويته " . فأنا استغربت هذا الطلب و قلت : " ما الذي تريده من بطاقة هويتي و جواز سفري ؟ " ...

وكان الجميع يبكي في المكان ، ثم أتت سيارة الإسعاف و أنا اصرخ : " أنا هنا .. ما الأمر .. فقط أنا متشنج " ..

نقلوني بسيارة الإسعاف و هم يحاولون إسعافي بكل الوسائل ، و أنا أقول : " أنا هنا بخير ما الذي تفعله !! " . وهو يقول : " لا يوجد إستجابه.. يبدو إننا خسرناه " ..

ثم نقلوني إلى غرفه من غرف المستشفى و بدئوا بمحاولة إنعاشي وأنا اصرخ : " أنا هنا .. أنا حي .. أنا حي!! " .

الطبيب وضع جهاز قياس نبضات القلب وعندما رأيته انصدمت لأني لم أرى أي إشارة على أني حي ، فبدأت بالصراخ : " أنا هنا " .. صرخت بأعلى صوت أملكه ، لكن لا يوجد رد ..

ثم قام بتغطية وجهي و خرج من الغرفة ، و بعد قليل تم وضعي في تابوت و أنا اصرخ : " أنا هننااا!! " .

ثم وضعوني في سيارة نقلتني إلى جامع وأتى شيخ وضعني على طاولة باردة حديدية و بدأ بغسلي و أنا اصرخ : " ما الذي تفعله ؟ ..  أنا حي أنا حي !! " .

ثم أتى أهلي و نقلوني بسيارة إلى المقبرة و رأيت قبرا فارغا فصرخت : " أنا هنا أنا هناا! أبي لماذا لماذا !! كيف تدفنني و أنا حي " . وصرت اصرخ على أخوتي و أصحابي و أنادي : " محمد أنا صديقك .. مهند أنا أخوك .. كيف تدفنني و أنا حي " ..

ثم وضعوني بالقبر فصرخت بأعلى صوت : " لااااا تفعل أرجوك !! ثم قاموا بإغلاق القبر علي !! " .

..

..

..

ثم استيقظت ووجدت نفسي في فراشي ...

*** 

ملاحظة : إذا كان لديك أي أفكار تود مشاطرتها معي حول قصتي فيمكنك التواصل معي على فيس بوك Moneb Abu Sneneh ، الرجاء كتابة ملاحظاتكم حول مقالتي من جميع النواحي من حيث نواقصها و مميزاتها فرأيكم يهمني و ينبهني على الأخطاء في قصتي .


تاريخ النشر : 2015-03-11

send
علال علي - المغرب
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (34)
2016-06-27 15:05:17
101398
34 -
Shadwoo Shadwoo
تذكرنا بلحظة الموت نري كل شي ولكن لا يمكننا الرجوع

كثير من مقاطع الموت تشبهها
للاسف وان كثرت قصص الرعب فلاشي مرعب اكثر من ان نجرب هذه التجربة الموت ولايوجد رجوع لنندم علي مابدر منا فقط وحدنا والكل نسانا

يارب يكتب للجميع حسن الخاتمة
2016-05-07 18:12:38
93019
33 -
هيرلين
يبدو انك اقتبستيها من مقطع على اليوتيوب اسمه " عذاب القبر "

لا أعرف ان كان موجوداً او لا ...


سايونرا :)
2015-05-23 05:34:59
34176
32 -
يوكي -ساما
موضوع ممتع وشيق جدا
2015-05-11 16:46:30
32542
31 -
ريا سانكا
أوني تشان تعني اخي الأكبر /أختي الأكبر يمكن تبديل تشان إلى سان او ساما وهي كلمة يابانية



اوني×تشان تعجبني قصصك و روايات كثيرا أتمنى ان نصبح أصدقاء


ملاحظة يبدو انك فعلا أوني ساما لأنك أكبر مني عمري 12 فقط ^_^
2015-05-03 07:03:39
31231
30 -
تقى
مقالاتك جميله لكن قصيرة
2015-05-01 06:36:04
30970
29 -
رعب المحروسة
اه كم احببتها لكنك مجرم بلا مشاعر كيف انهيتها بتلك الطريقة السادجة لقد قتلت كل اعجابي لها
بالمناسبة كان هدا تصوري للموت

شكرا
2015-04-14 12:23:02
29223
28 -
طيف مر من هنا
هل اه يكون حظي جميلا وتكون اوني تشان نفس الاسم في منتديات ..... هل انت نفس العضو وعذرا علي فضولي القصة رائعةلك كل التقديروعدني من متابعي قصصك رتقبل مروري
2015-03-29 14:54:18
27707
27 -
broken_angel
صحيح حتى انا قريت مثلها القصة من قبل لاكن مختلفة شوي

ولاكن هذي أحلى

حلوة..بصراحة
2015-03-24 07:32:57
27118
26 -
اونيxتشان
هههه من بين كل الاسماء المستعارة في الكوكب اخترت-ي اسمي المستعار اسمي المستعار لا يهم لانه قصته طويلة كتييييييير و الاهم من اسمي المستعار ان اسمك-ي المستعار خخخخ يذكرني بشخص ما بس السؤال انا مش عارف احكي ما شب او مع صبية و الموقف محرج بصراحة :-)
2015-03-23 15:11:10
27103
25 -
Assora
اوني×تشان
ممكن تقللنا شو معنى
هالاسم؟؟! والله فضولي دبحني
2015-03-23 15:11:10
27102
24 -
Assora
لقد قرأت مثل هذه
القصة من قبل....
عموما هي من القصص التي
احب قراءتها كثيرا..
استمر بكتابة هذا النوع...

تحياتي
2015-03-17 12:49:30
26622
23 -
مغربية
توجد مثيلة هده القصة في فيديو توعوي في اليوتوب، يدكر الناس بالتوبة، شخص قاعد يتابع لقطات موته و الصلاة عليه و تشييعه. هو مش عرفان انو ميت، قاعد يحكي معهم وهما ما بيسمعوه،

و ربما تكون الفكرة صحيحة و انو هدا فعلا ما سيقع و ما وقع لكل شخص فارق الحياة، حيت ان الروح تنفصل عن الجسد و تكون حاضرة مع صاحبها تلاحض ما يجري معه من لحضة موته الى دفنه،
شكرا للكاتب على خاطرته هاته، و ممكن هدا الشيء يكون موضوع مستقل للافادة يدرج فيه اقوال العلماء بخصوص الروح و انفصالها عن الجسد و فين بتروح و كل ما دكر في القران و السنة، و ليش لا حتى نضرة الديانات السماوية الاخرى للموت و الروح و حياة القبر،
2015-03-16 05:45:09
26410
22 -
عبير الورد
حلم وانتهى
2015-03-14 16:08:56
26259
21 -
سراج
وما يدركيم ربما يكون الأمر في الحقيقة كهذا ان لم يكن أشد رعبا
2015-03-13 16:43:12
26198
20 -
شخص ما 222
قصة جميلة ... مع أنني وجدتها قصيرة نوعا ما ، لكن هذا لا ينفي كونها تحفة ابداعية. لا أدري هل تبقى الروح متجولة بعد موتها ، لكنني أقدر تلك المعاناة...تلك التي عاناها بطل قصتك و الذي عايش أسوأ-ربما- المخاوف البشرية .
أسلوبك جميل وحبكتك رائعة
تحياتي لك
2015-03-13 14:12:58
26187
19 -
اونيxتشان
صفاء الجميلة القصة الي تتكلمي عنها ما اعرفها و الفكرة من تأليفي الخاص و أول مرة اسمع بقصة مشابهة لقصتي و من قوانين الموقع انه اذا شخص نقل من أي موقع يكتب المصادر و شكرا الك
2015-03-13 13:47:29
26137
18 -
شروق
قصة رائعة ذكرتنى بحلم مخيف حلمته من فترة يشبه كثيرا احداث قصتك مع بعض الاختلافات فى الاحداث
2015-03-13 13:46:20
26129
17 -
صفاء الجميله
مع احترامي الشديد للكاتب قرات مقال مشابه جدا لهذا المقال او نفسه ولكن مع بعض التغييرات فكان في ذلك المقال اول ما يستيقظ لا يرى سقف الغرفه ويذهب الى امه فلا تسمعه في منتصف الليل امه يقبظها قلبها وتريد ان تشق ع ابنها وتوقظ الاب وتقول بانها قلقه ع احمد واحمد بجانبها يقول امي انا هنا وعندما تذهب الى غرفته يلحقها وينصدم بانه يرى نفسه في الفراش وتبدأ المخاطبات المؤثره من احمد وكيف انه يبدا بالصراخ ويقول انا هنا ومن ثم يستسلم للواقع ويبدأ بمخاطبه اخاه عن الدنيا والحياه وامه واباه وهي مؤثره جدا اتوقع ان الكاتب يعرف هذه القصه ،،،،،،،ع كل حال جهودك مشكوره واتمنى رؤيه مقالات اخرى لك،،،،دمت بخير
2015-03-13 13:44:06
26122
16 -
مصريه و افتخر
بدايه جيده لكاتب جديد واصل ولا تتوقف
2015-03-13 13:44:06
26117
15 -
Aمستز ‏
الس لام عليكم انا متابع للموقع من شهور قليلة والصراحة الموقع جميل ورائع وأكثر ما أعجبني الحيادية وتحياتي للجميع"_"
2015-03-13 13:44:06
26115
14 -
اونيxتشان
Kim impossible :) لاء انا اسمعي المستعار اونيxتشان في كل مكان بدون حرف (x) في الوسط يعني هادا الشخص مو انا
2015-03-12 14:59:23
26099
13 -
kim_manar1
وااو مقال رائع ...
لكن
الست انت الذي لديه حساب في تويتر اسمه
اوني تشان ..??
2015-03-12 14:56:02
26082
12 -
اونيxتشان
شكرا كتير على المرور الكريم شباب و صبايا و الي ينتقد قصتي شكرا الك برضو لاني الصراحة مبتدأ في الكتابة و ملاحظاتكم وآرائكم تهمني :)
2015-03-12 10:13:00
26079
11 -
اياد العطار
انا شخصيا - ومع احترامي لآراء الجميع - اعجبتني القصة كثيرا واحببتها .. تصور لو كان هذا هو حقا ما يحدث بعد الموت .. اي ان ارواحنا بالفعل تضل بالقرب من اجسادنا الميتة .. واظن بأن هناك في الموروث الديني والشعبي شيء من قبيل هذه الفكرة .. اي بقاء الروح مع الجسد لفترة بعد الموت لأنها لا تدرك فورا بأنها ماتت .. فترى الروح متعجبة من الصراخ بأسمها والبكاء عليها من قبل العائلة والاقارب .. ويقال بأنها ساعة توضع في القبر تتوسل وتصرخ قائلة : "مهلا .. ارجوكم .. عودوا لا تتركوني لوحدي في هذا المكان المظلم الموحش .. ابي .. امي .. ارجوكم .. اتوسل اليكم " ..

لكن لاحياة لمن تنادي .. او بالأحرى هم لا يسمعون هذا النداء والصراخ الماورائي .. فالقصة فيها مقاربة جميلة لهذا الموضوع .. وتدفع الانسان للتفكير مليا في فيزياء العالم الآخر وماذا سيحدث لحظة موته ..

تحياتي وتقديري لكاتب القصة ولجميع القراء ..
2015-03-12 09:51:23
26075
10 -
مسترA
القصة روعة
2015-03-12 09:49:35
26073
9 -
رماح النور
القصة حلوة بس حبيت لو كانت القصة مكتوبة بطريقة احسن لا تزعل مني القصة مرة
رائعة تقبل مروري
2015-03-12 09:49:35
26071
8 -
عبير شعبان
جميلة جدا الفكرة. أسلوب سلس و واضح. كان بإمكانك التوسع أكثر في وصف الأحداث.
2015-03-12 09:49:35
26070
7 -
★★OlA★★
ثم استيقظت فوجدت نفسي في فراشي !!!
اتنصب علينا اجودعان -_-
2015-03-12 09:46:18
26058
6 -
اونيxتشان
O:-) شكرا كتير
2015-03-12 09:29:54
26040
5 -
بنت بحري
القصة ذكرتني بحوادث دفن الأحياء علي إعتقاد أنهم أموات و بالفعل هناك حالات كثيرة موثقة بهذا الشأن ، منها حالة الفنان صلاح ذو الفقار الذي وجد أثار خربشة داخل القبر ووجد علي وضع مغاير للوضع الذي دفن عليه ،و هناك رواية شهيرة عن أمير الشعراء"أحمد شوقي الذي كان يخشي الموت و يضع بالغرفة المجاورة أجهزة انقاذ و اسطوانة اكسجين و طلب من المحيطين به أن يفحص عدة مرات قبل دفنه خوفا من الدفن حيا.
لا شك أنه شعور مرعب عندما تستيقظ لتجد نفسك ممددا بين الأموات و مرتديا كفنا بعد أن كنت ترتدي زخرف الثياب ، ثم هذا الظلام الذي سيجبرك علي الموت فعليا !
سلمت يداك أخي الكاتب و ننتظر جديدك.
سلام
2015-03-12 09:17:41
26018
4 -
سوسو
قصة حلوة وممتعة ..
2015-03-12 09:17:41
26017
3 -
قيصر الرعب
اولا : القصة احداثها مختصرة
ثانيا:القصة قصيرة
ثالثا :القصة ليس فيها رعب كثير فهي تحكي عن شخص حلم انه دفن حيا
وتحياتي لكاتب القصة
2015-03-11 14:27:19
26013
2 -
ملاك♡ حسان
قصة رائعة كنت اتسائل عن نهايتها هل هي روح قامت بكتابة المقال لاكن الحمد للاه انت حي ترزف مقال جيد ولاكن ياليتك لو اطلت فيه قليلا :-)
2015-03-11 14:27:19
26012
1 -
لولو
قصةة رااااائعة
move
1
close