الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أختي والجني !

بقلم : تارا - سوريا

بكت وصارت تقسم بالله أنها لا تستطيع منعه وأنه ملك من ملوك الجن وقد تزوجها ، إلى
بكت وصارت تقسم بالله أنها لا تستطيع منعه وأنه ملك من ملوك الجن وقد تزوجها 

 السلام عليكم رواد موقع كابوس الكرام ، فقد عودتم جميع الزوار اللطف في النصح و براعة إيجاد الحلول للمشكلات وما ذلك إلا دلالة على أصالتكم وطيب أخلاقكم ، أنا جديدة على هذا الموقع و تعرفت عليه بالصدفة ، ترددت في الكتابة لكم عن أختي لحساسية المشكلة لكن بعد قناعة لم أجد أفضل من هذا المكان لعرض مشكلة أختي و أرجو ممن لديه الخبرة أو التجربة المساعدة .

أختي التي تكبرني بسنة عمرها ٢٣ عام ، أعتبرها توأمي بل توأم روحي و أحبها كثيراً ، نفعل كل شيء مع بعض ، نلبس مثل بعض ، وطموحاتنا وآمالنا واحدة ، كم هي غالية على قلبي ، ولأختصر عليكم سأدخل في صلب المشكلة مباشرةً ، منذ ثلاث سنوات تغيرت علي أختي كثيراً و لم تعد هي أختي التي أعرفها ، أصبحت منطوية ومكتئبة و أغلب الوقت و تبكي كثيراً ولا تأكل إلا القليل جداً على عكس ما كانت ، وا حسرتاه عليها كانت فرحة البيت و كانت مصدر بهجتنا كلنا بروحها الجميلة و روح فكاهتها التي كنت أتمنى لو أملك عشرها

أصبحت تنام بالساعات ومع أنها ملتزمة صارت تفوت صلاة الفجر وتنفر من الطاعات ، بعد أن شكت والدتي بإصابتها بالسحر أو الحسد لأنها جميلة ومحط أنظار الفتيات في الجامعة ، أخذتها للراقي الذي بدوره قرأ على أختي وشخص حالها بسحر تعطيل مأكول وأمرها بقراءة البقرة كل يوم وأعطاها وصفة لكي يحدث عندها إسهال وتفرغ أمعائها إفراغاً تاماً بحيث تصل لمرحلة لا يخرج منها عند دخول الحمام إلا الماء - أكرمكم الله - بحجة أن خادم السحر سيخرج مع المادة السحرية ببطنها وسينتهي سحرها ،

وبالفعل شربت أختي الخلطة كلها رغم طعمها السيء والجرعة الكبيرة جداً و استغرقت يومين بلا طعام فقط الخلطة والماء وكانت تبكي وتعاني عند شربها لها و وصلت لتلك المرحلة ، لكن حدث عندها نزول ضغط وفقدت الوعي و أمضت يوم كامل في المشفى ، بعد خروجها لم نلمس أي تحسن وعلى العكس ساءت حالتها ، وعندما أردنا أخذها للراقي عاندت  و رفضت و بكت و هددت ، وقد أخذتها أمي مكرهة لكن الراقي أخبرنا أنها ممسوسة بجني خارجها على ما يبدو، ولا حل لمشكلتها إلا بالتحصين المستمر فلا شيء داخلها ، أي لا يوجد تلبس واعتذر عن علاجها قطعياً و رفض ذكر السبب أو المبرر لذلك الرفض .

لم تيأس أمي وأخذتها لأكثر من راقي لكن أختي لم تتحسن ، حتى ردت أمي ما يحدث مع أختي للمرض النفسي ، وأخذتها لطبيب نفسي أخبر والدتي أن أختي سليمة وكل ما تعاني منه مجرد اكتئاب عابر و أعطاها أدوية بجرعات قليلة ، كل ذلك حدث إلى أن حصل ما سأرويه لكم ، نحن كنا ننام في غرفة واحدة إلى أن تزوج أخي وانتقل لبيت مستقل مع زوجته فأخذت أختي غرفته وصرنا ننام كل واحدة بغرفة ، أنا بالعادة أنام باكراً لأن دوامي مبكر في الجامعة فأنا أدرس وأعمل ، و في ليلة من الليالي لم استطع النوم من وجع في أسناني ، كان عند أختي مسكن أردت أن آخذه منها ، ذهبت لغرفتها لأدخل فوجدتها مقفولة تملكتني الغرابة لأنها بالعادة لا تقفل الغرفة بالمفتاح ليلاً ، لم أعر الأمر أهمية ، و صادف أن في يوم آخر ظهرت دعاية فيلم سيعرض على التلفاز ولطالما انتظرته ولكن عرضه في وقت متأخر ، طلبت من أختي أن نشاهده معاً وهي تحب ما أحبه من أفلام لكنها رفضت وبررت بأن لديها اختبار وتريد أن تنام لتستيقظ باكراً و تدرس ، تابعته لوحدي و في أثناء مشاهدتي له و في فترة الإعلانات أخفضت صوت التلفاز وذهبت لغرفتي لكي أحضر شيبس كنت اشتريته للفيلم ، وبالصدفة وجدت صوتاً ينبعث من غرفة أختي يشبه الأنين ، ركضت ظننتها تحلم أو مريضة أو أن هناك شيء ، حاولت فتح الباب لكنه كان مقفلاً ، وبعد محاولتي فُتح الباب و أختفى صوتها !

هنا دخل قلبي الشك ، أكملت الفيلم ونمت بصعوبة ، في صباح اليوم التالي أردت مواجهتها و قلت لها : لماذا تقفلين الباب أثناء نومك ؟ قالت : أن ذلك افضل ، وعندما ألححت عليها قالت : لكل واحد خصوصية وهو حر، لم استطع هضم كلامها ولم أستسيغ تصرفاتها الغريبة من سرحان وسماع للأغاني رغم أنها كانت من أشد الكارهين لها ، ظننتها على علاقة حب ( لذلك كانت ترفض الخطاب ، وتصاب بحالات هستيرية عندما يريد أحد الخاطبين رؤيتها وتمرض فجأة عندما يحدث أي شيء يمهد للارتباط ) حاولت أخذ هاتفها منها دون معرفتها لعلي أجد محادثات أو أي شيء ، وبالفعل بصعوبة أخذته وهي تستحم وفتحته ، تخيلوا لم يكن عليه قفل ! بحثت فيه عن كل شيء ، رسائل الوتساب ، الأرقام المسنجر ، لم أجد أي شي ولا أثر لشبهة ، فقلت ربما أنا اظلمها ، للأسف بعد ذلك تبين العكس ، ليتها كانت على علاقة حب مع بشر كما ظننت ، لأنني بعد تفشي حالتها وكثرة غرابة تصرفاتها عدت لمراقبتها ، كنت أسهر لأجد ما يجعلني أفهم سبب تغير أختي علي بل علينا جميعاً ، سبب تلك المصيبة ،

عدت لأجد باب غرفتها مقفل وسمعت صوتها تتكلم مع أحد و يختفي كل شيء الصوت والحركة قرابة الساعة الثالثة صباحاً أكثر من مرة تكرر الأمر حتى أنني في مرات أسمعها تبكي بصوت عالي ، حتى قررت أن استنسخ مفتاحها وأقتحم غرفتها لأضعها تحت الأمر الواقع ، طبعاً في تلك الفترة لم أخبر أمي أي شيء لأنها كثيراً ما تعبت معها وحالتها الصحية متأزمة و لم أرد أن اثقلها بالهم ، فمحاربتي وحدي في تلك المعركة مع غموض أختي دفعني إلى الاقتراب من الجنون ، رجعت للبيت مبكراً لأدخل غرفتها وهي بالجامعة و بحثت عن المفتاح بكل مكان حتى وجدته بصعوبة في مكان لا يمكن تخيله ، و خرجت لمحل واستنسخ لي صاحبه المفتاح واعدت المفتاح ثم تصرفت بشكل طبيعي بقية اليوم معها ، وقررت أن أنفذ الخطة بعد يومين لأستطيع السهر وبالفعل عندما حان الوقت تسللت بخفة وحاولت فتح الباب وفتح معي ، دخلت بهدوء لأجد أختي نائمة ولكن وهي عارية فقد كانت متكشفة والغطاء بعيد عنها ، لم تحملني قدماي واستيقظت أختي فجأة مذعورة ، قالت : كيف دخلتي ؟ بأعلى صوتها ، أغلقت فمها بيدي وقلت لها : غداً سأعرف كل شيء منك ،

و في اليوم التالي في الصباح كانت أختي تتجنبني ولا تنظر لوجهي ، وحبست نفسها بغرفتها ، لم أتمكن من الضغط عليها أمام أمي ، إلا أني واجهتها في الليل حين نام الجميع لأكتشف ما يلي ، دخلت عندها بعد أن فتحت الباب لي و أخبرتها بهدوء : صارحيني بالأمر أنا أختك ومن حقي أن أعرف ، قالت : لا أستطيع أن أقول لك ، أصريت عليها أن اعرف وهددتها بأن أخبر والدتنا بما رأيته ، قالت لي وهي ترجف وتنظر إلى الفراغ و كان منظرها مفزعاً : إن هناك جني معها ، وهي على علاقة به ، وكل ليلة يأتي ليفعل معها ما يفعل الأزواج وهي استخدمت المفتاح بناءً على طلبه ، خفت جداً وطلبت منها أن تحلف لأن الأمر لا يُصدق ، كيف جني يفعل ذلك معها وباليقظة و ليس بالأحلام ؟ و جعلتني أرى رقبتها وكان عليها علامات حمراء ، ضربتها بدون وعي مني كف على وجهها لأنني لم أتحمل الذي سمعته ، بكت وصارت تقسم بالله أنها لا تستطيع منعه ، وأنه ملك من ملوك الجن وقد تزوجها ، إلى هنا أنا لم أعد أستطيع أن أسمع أكثر وذهبت لغرفتي و قامت باللحاق بي وطلبت مني أن لا أخبر والدتي أو أي أحد لأنه سيؤذيها ويؤذينا.

لم أنم جيداً تلك الليلة و يدي التي ضربتها بها استيقظت وكانت تؤلمني ألماً غريباً و رأيت بها خدوش من العدم والآن أنا خائفة جداً على أختي ، وعدتها أن أجد لها حل ، هل يمكن أن تفقد عذريتها مع الجني ، كيف تتخلص منه وتبطل ذلك الزواج المزعوم ، هل حقاً يوجد بالواقع زواج بين الجن والأنس ؟ حدث الكثير مع أختي إلا أنني لا استطيع ذكره هنا ، سمعت منها و رأيت أشياء يشيب لها الشعر ، حاولت مساعدتها بشتى الطرق ، نمت مرة في غرفتها لأمنعه من الاقتراب منها و حدث معي جاثوم غريب و وجع في صدري وكأن نوبة قلبية ستصيبني وكنت أرى أختي تتعرى ولم أستطيع الحركة أو الكلام ،

لا أستطيع الكتابة أكثر ، لم أجد في موقع كابوس تجربة تشبه تجربة أختي باليقظة مع الجني ، ساعدوني أرجوكم لأساعد أختي ، أختي تقول : لا فائدة من شيء لأنه خارج الجسد وملك من ملوك الجن ، أرشدونا حتى أمي لا تعلم أنا وحدي في ذلك المأزق.
 

تاريخ النشر : 2020-02-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر