الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ساعدوني

بقلم : مجهولة

أسمع أقبح الكلام ممن حولي وأبكي بصمت
أسمع أقبح الكلام ممن حولي وأبكي بصمت

 مرحباً ، أتيت إليكم ملتمسة بعض النصائح الكريمة منكم لمشكلتي التي أثرت علي و أرهقتني جداً ، بدون مقدمات كثيرة أنا فتاة تعرضت لعملية تشويه لسمعتي ونشر بعض الصور التي فيها عري لي بين جميع معارفي و زملائي و زميلاتي ( لي وحدي وليس مع شخص معاذ الله ) وتعرضت لظلم كبير جراء ما حصل وصدمة كبيرة لم استيقظ منها بعد .

أنا الآن قريبة جداً من الله و أواظب على عباداتي و أدعو على كل من ظلمني ، لكن أشعر بأن حياتي قد تدمرت ، لا يمكنني وصف الألم الذي أشعر به ، أسمع أقبح الكلام ممن حولي وأبكي بصمت ، لي أعداء متربصين بي لا أعرفهم والخوف لا يفارقني وكل شيء مقلوب ضدي ، أريد منكم أن تنصحوني كيف أمضي قدماً وأتخطى هذا وأصبح قوية ، كيف أوقف شعوري بالألم وجلدي لذاتي ؟  أنا بريئة ، أنا لم أزني ولم أؤذي أحد ، فقط وقعت بعض صوري في متناول أناس لا يخافون الله وأنا لا أنكر أني مخطئة بالاحتفاظ بهكذا صور ، لكنني تبت إلى الله.

أخبروني ماذا تفعلون لو كنتم مكاني ؟ ، وأخبروني هل اذا تزوجتم من فتاة ثم علمتم عنها هكذا شيء حاصل معها هل ستظنون بها ظن السوء ؟ جرعة تفاؤل عسى أن يجعلها ربي في ميزان حسناتكم.

تاريخ النشر : 2020-02-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر