الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أنا حقا بشعة؟

بقلم : بسمة الامل - الجزائر

لا أدري إن كنت بشعة او لا .. بإختصار أنا يوم بشعة و يوم لا!
لا أدري إن كنت بشعة او لا .. بإختصار أنا يوم بشعة و يوم لا!

مرحبا بكم يا كابوسيوون ، لقد سرني التعرف على هذا الموقع الرائع و بما أنني تعرفت عليه سأخبركم بمشكلتي التي لم أستطع أن أتفوه بها لأحد لأن الناس لا ترحم حتى أقرب الناس لها . 

لا أدري إن كنت بشعة او لا بإختصار  أنا يوم بشعة و يوم لا ! طبعا ستتساؤلون كيف هذا ؟ سأخبركم ..

في يوم عادي كباقي الأيام استيقظ لأجد وجهي منتفخ و عيناي منتفخان و فمي ازرق من ينظر إليه يشمئز ، و أنفي كبير لكن في هذا اليوم يكبر بشكل واضح أكثر ..  و لكن لدي مدرسة !! لااااا لن أذهب هذا اكيد كيف سيرونني بهذا الشكل ؟، سألفق كذبة او اقول أنني مريضة المهم أن لا يروني بهذا الشكل.....

يوم آخر :

أستيقظت صباحا لأجد وجهي ناعم و أنفي ليس كبير جدا و فمي صغير و أحمر اللون

هكذا حياتي يوم جميلة يوم لا ، أنا أعاني جدا أتمنى أن انهض كل يوم بذلك الوجه الجميل لا بالوجه البشع

لا أعرف إن كان آخرون يعانون ما أعاني ام لا لكن أريد أن أعرف ما حل هذه المشكلة !!؟ .. أرجوكم ساعدوني ..

تاريخ النشر : 2020-02-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر