الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الكلب الأسود

بقلم : نادر الراوي - مصر
للتواصل : [email protected]

أن العلم الروحاني يكون في الصدور و ليس السطور
أن العلم الروحاني يكون في الصدور و ليس السطور

 
ما زلت أتذكر ذلك اليوم جيداً ، منذ أكثر من 10 سنوات أتصل بي حسام صديقي طالباً مني الحضور بسرعة للإجتماع به في حديقة منزله ، و ارتديت ملابسي و نزلت سريعاً اليه فوجدته جالساً و أمامه الكثير من المجلدات و الكتب بعضها مطبوع و الأخر مكتوب بخط اليد ، و بادرني بالقول :
- أنا قرأت العديد من كتب الروحانيات و أجريت العديد من الاتصالات ببعض المكتبات المتخصصة في بيع المخطوطات الروحانية للحصول على مذكرات الشيوخ و مجرباتهم حتى استطيع النجاح في هذه العلوم و التواصل مع الجن و تسخيرهم .

استكمل حسام كلامه و أخبرني أنه يريد أن يبدأ بتجربة الأقسام و العزائم للوصول إلى هدفه و أنه فكر كثيراً و وجد أن أفضل هدف يمكنه أن يجرب فيه قدراته الروحانية الجديدة هو صديقنا تامر الذي أقترض منه مائة جنية ( حوالي 18 دولار وقتها ) و يرفض ردها إلى حسام متعللاً بظروفه المادية السيئة ، كل ما كان على حسام فعله هو أن يقرأ العزيمة 1000 مرة ليلاً بعد منتصف الليل و يوكل الجن بالظهور إلى تامر و تهديده و ضربه إن لزم الأمر حتى يرد المال ، و يُسمي السحرة هذا النوع من الأعمال بإرسال الهاتف.

أذكر أني انفعلت يومها و اتهمته بالجنون فهو يغامر بحياة صاحبنا من أجل مبلغ تافه هو نفسه لا يحتاجه ، إلا أنه صمم على موقفه و قال : إنها مجرد تجربة و أنه لديه الحق في فعل ذلك طالما رفض تامر رد المال ، و كلمني ساخراً عن فيلم "فتوة الناس الغلابة " حيث وجد الفنان فريد شوقي قلادة تمكن من يرتديها من الاختفاء و كان يستخدم هذا التخفي في ضرب و ترويع بعض التجار الجشعين و قال : أنه لو كان لديه مثل هذه القلادة لفعل ذلك ، و لكن الجن وحده قادر على التخفي و بالتالي لا حيلة له إلا في التعامل معهم ، و فكرت يومها بالتدخل بإخبار والده بما ينوي حسام فعله ، و لكن خشيت من رد فعل الوالد لأني أعرف أنه مشهور بالعصبية و العنف .

ذهبت إلى بيتي مسرعاً و اتصلت بتامر و قلت له : أن يواظب على أذكار الصباح و المساء لأني اعتقد أنه محسود ، و وعدني أنه سيفعل ، و قلت له  أن يرد المال لحسام ، إلا أنه أقسم لي أنه لا يملك قرشاً واحداً في الوقت الحالي و سيرد المبلغ لحسام في أقرب فرصة.

مر أسبوع كامل و نفذ حسام باب أرسال الهاتف إلا أن تامر لم يحدث له أي شيء ، و جن جنون حسام لفشله في تسخير الجن و ذهب لزيارة قريبه الساحر في محافظة القليوبية الذي وبخ حسام على ممارسة السحر دون الرجوع اليه و اخبره أن الفشل سيظل حليفه طالما لم يتعلم أصول اللعبة و أنه فشل لأنه كان يأكل اللحم أثناء عمله بالإرسال و أن شروط السحر هي الصيام عن أي منتج حيواني و أكل النباتات فقط كالأرز و البطاطس ، و أن إرسالات الشر لها توقيت فلكي معين و لا يصح عملها في أي وقت ،  ثم انهى الساحر كلامه : بأن الإرسال الذي استخدمه حسام ناقص و ضعيف لأنه من كتاب مغشوش على حد قوله و أن العلم الروحاني يكون في الصدور و ليس السطور ، و أعطاه طريقة لجني يسمي الكلب الأسود يهاجم الضحية أثناء النوم و يجبرها على رد المال.

بالطبع اخبرني حسام بما فعل في بيت الساحر و ابتسمت ساخراً لأني أعلم أن تامر متحصن بشكل كامل و أنه لا خطر عليه ، و لكن المفاجأة أنه بعد ثلاثة أيام كلمني تامر و اخبرني أنه أصابه الاكتئاب و الكوابيس الشديدة حيث كان يرى حيوانات كثيرة من كل الأنواع تهاجمه و أن حالته النفسية سيئة ، إلا أنه لم يذكر شيء عن رد المال لحسام و قال لي : أنه تكاسل عن قراءة الأذكار لثلاثة أيام مضت ، و وبخته بشدة و أخبرته بما يفعله حسام ضده و رجوته ألا يخبر أهله حتى لا تحدث مشكلة بين العائلتين.

ذهبت إلى حسام و أخبرته بفشل طريقته و أن الجن قد أذى تامر بالكوابيس إلا أنه لم يخبره شيئاً عن ضرورة رد المال ، و هذا معناه أن الجن يعمل لحساب نفسه و لحساب أهدافه و هي إيذاء البشر ، و بالطبع لا يعمل الجن شيئا لحساب من يعتقد أنه يسخره حيث أن الجن هو الذي سخر حسام و ليس العكس و الدليل أنه فشل في استرداد ماله ، فجن جنون حسام و قال أنه لن يتوقف حتى يصل لهدفه ، فأخبرته أن يعتبر أن علاقتنا منتهية عند هذا الحد و أنني لا أريد رؤيته مرة ثانية بعد أن جعل من تامر المسكين فأراً لتجاربه المحرمة ، و كانت هذه أول قطيعة بيني و بين حسام لمدة ستة أشهر قبل أن يكلمني بعدها لأصالحه على تامر و قد وعدني بالتوبة و الإقلاع عن طريق السحر و الجن و الشعوذة ، و لكنه لم يكن صادقاً في وعده و لكن هذه قصة أخرى.

تاريخ النشر : 2020-02-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر