الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الوحدة والفراغ العاطفي

بقلم : الامير الوحيد - مصر

أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت
أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت

 أنا شاب عمري ٣١ سنة من مصر ، أعاني من مشاكل كبيرة في حياتي ، بدايةً من عدم تحقيق حلمي بالالتحاق بأحد كليات القمة التي كنت أطمح بها ثم دخلت كلية تجارة ، لم أعش حياتي في سن الشباب كما كنت أتمنى فلم أحب أو أرتبط ولم يكن لدي أصدقاء مقربين مني بالمعنى القوي ولم أسافر أو أخرج أو اطلع رحلات ولم يكن لي أي تجارب عاطفية ، و بمجرد ما انتهيت من دراستي الاجتماعية اكتشف أني لم أقضي فترة مراهقتي وشبابي كما ينبغي ،

جربت أشياء كثيرة من شرب حشيش ومعرفة بنات سيئة رغم خجلي بالسابق ، ومضى بي العمر و أنا أشعر إلى حد الأن أني لم أعش حياتي ولا أثق في أي بنت و أعيش دائماً في وحدة وملل وحزن وكسل وضياع طاقة ، و أحسد  أي أثنان يحبان بعض و أني لم أجد الحب الحقيقي في حياتي و أن جميع أصحابي تزوجوا و أنا لا ،

أعيش أيامي بلا هدف أو أمل ، حتى الوظيفة التي أشتغل بها لا أحبها و أشعر أني في دوامة وتفكير مستمر و بدون هدف ، تعرضت لاضطرابات نفسية كثيرة من الوحدة والملل والفراغ و حياة الحرمان والفراغ العاطفي التي أعيشها و ليس لدي أصدقاء ، لقد تعبت جداً من حياتي و يا ليت أعرف حلول لمشكلتي ، و أنا لا أريد الزواج الأن لأني أشعر أني إلى حد الأن غير مؤهل لتحمل مسئولية زوجة و أسرة ، أيضاً أنا غير مرتبط و ليس في حياتي فتاة أو أحد يشعر بي من أهلي ، أتمنى أعرف حلول لمشكلتي منكم.

تاريخ النشر : 2020-02-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر