الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المكتبة و هوسي بالقراءة

بقلم : ❇ آيهہ‏‏ ❇ - العراق

أبي يريد أن أخرج كثيراً لأنه خائف من حالتي النفسية و أنا متعلقة بمكتبتي الصغيرة
أبي يريد أن أخرج كثيراً لأنه خائف من حالتي النفسية و أنا متعلقة بمكتبتي الصغيرة

 سـلام الله‏‏ عليكم إخوتي الكرام.

أنا أبلغ من العمر 18 سنة و أنا أحب المطالعة والاستكشاف جداً وهذا ما جعلني اليوم في هذا الموقع المميز فأنا من النوع أحب العزلة وقراءة الكتب و أفضّل أن أجالس كتاباً على أن أَجالس البشر فأنا أيضا من النوع الخجول ولهذا افضل العزلة كثيراً وهذه طبيعتي من الفطرة.

ومشكلتي هي أني منذ سنة طلبتُ من أبي أن يكون لدي غرفة صغيرة للمكتبة في غرفتي فقبل أبي في حينها فنحن لدينا منزل كبير والحمد لله ولكن المشكلة بعد أن أصبحت لدي غرفة صغيرة للمكتبة ومنذ حينها و أنا لا أفارق غرفتي وقليلاً أو نادراً ما أنزل في الطابق السفلي وحتى أصبحت لا أحب الخروج أبداً و زاد وضعي مع الانعزال أكثر من السابق بسبب حبي للقراءة ، أمي أرادت من أبي أن يجد حلاً لمشكلتي ، فقال أبي : إن بقيتي على هذه الحال فسوف لن ترين المكتبة بعد الأن.

ولا أخفي عليكم سراً كنت أجلس في المكتبة ليست للقراءة فحسب بل أقوم بكتابة كل أسراري و حياتي وأحلامي وكل ما يخصني في دفاتري و لاسيما كتابة القصص من وحي خيالي فأنا مبتدئة في التأليف ولكن أحاول أن أكرس وقتي لذلك ، فبعد أن عرفت أن أبي يريد أن يهدم المكتبة الصغيرة الخاص بي أصبت  بانهيار والمشكلة ليست هنا بل المشكلة أن أبي يريد أن أخرج كثيراً لأنه خائف من حالتي النفسية ، مع العلم أني أكون في أفضل حالاتي عندما أكون وحدي في غزلة و أنا أكره الاختلاط جداً .

هل حقاً العزلة والهوس بشيء ما مراضاً نفسياً ؟ وأريد منكم حلاً كيف يمكنني أن أتخلص من عزلتي و أصبح اجتماعية ، و كيف يمكنني التخلص من هوسي بالكتب والخيال الذي أسرح فيه دائماً ، وأيضاً من لديه خبرة في مجال التأليف أن يخبرني كيف أُنّمي مهارتي ، و ما هي الخطوات اللازمة ؟ .

تاريخ النشر : 2020-02-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر