الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشعر بأني تحت سيطرة كائن غريب

بقلم : كاتي - مكان ما في هذا العالم

يأتي في الليل مخلوق ويأخذ طاقتي مني
يأتي في الليل مخلوق ويأخذ طاقتي مني

مرحباً بكم ، سأدخل في الموضوع مباشرة ، منذ كنت صغيرة لم أتجاوز العاشرة من عمري والحظ السيء يلاحقني في كل مكان ، عندما كنت صغيرة كانوا أخوتي يتنمرون علي و أمي و أبي لا يعطوني حقي النفسي بالمحبة ولم يكن لدي صديقات واذا كان فستتركني لأنها ذهبت لفتاة غيري ، هذا والبشر كلهم يكرهونني مع أني صغيرة ولم أفعل شيء ، و بعضهم يعاملونني بطيبة شفقة بي لا حباً ،

أنا كنت دائماً النقطة السوداء في دائرة بيضاء ولم يكتفي هذا الكابوس عند هذا الحد فالجن أيضاً لهم دور ، فهم يرعبونني بلا سبب ويحاولون إيذائي وخنقي لكني لا أشعر بالخوف منهم أبداً ، وأيضاً بدأ رأسي يؤلمني و أصبحت أنسى كل شيء ولا يمكنني التفكير ، أصبحت مثل أنسان لا يملك عقل أبداً وقلبي ليس له دور في أي شيء فلا شعور بالفرح والحزن والغضب ومن هذا لا أشعر حتى الشفقة لا أشعر بها ، يمكنني إيذاء أي شخص ولن أشعر بالندم أو الحزن وهذا شيء سيء فالشعور بالندم يعطي الأنسان فرصة للرجوع لطريق الصحيح و أنا لا املك هذا الشيء ، وأيضاً عندما كنت صغيرة أتى إلي جني كالعادة وتوقعت أن يؤذيني لكنه قام بلمس عنقي وكأنه يضع شيء ، أمسكت بيده وحاولت الابتعاد و ذهب ، أظن أنه وضع شيء يقيدني من كل سعادة في الحياة أو ربما وضعني تحت سيطرته فأنا أعيش حياة قاسية والبشر يكرهونني بلا سبب واذا أتى لي شيء جيد لا بد أن يأتي بعده شيء سيء .

لا أطيق هذه الحياة ساعدوني فعائلتي تظنني فتاة مهملة وغير مبالية بشيء ، ولكن العكس أنا مقيدة لا استطيع فعل شيء ، وحتى قوتي الروحانية أخذوها مني وكل مرة أعززها يأتي في الليل مخلوق ويأخذ طاقتي مني ، لا أريد العيش ما هذا لا يمكنني أن أعيش كالبشر ولو لحظة واحدة ؟ حتى صديقتي العزيزة أخذوها مني و أخي أيضاً ، ساعدوني أرجوكم.

تاريخ النشر : 2020-02-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر