الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا قبيحة و مختلفة عن بقية البشر

بقلم : بنت الليل - المملكة العربية السعودية

لم يخلق الخيال ليكون حقيقة فأنتِ ولدتي لتكوني قبيحة
لم يخلق الخيال ليكون حقيقة فأنتِ ولدتي لتكوني قبيحة

السلام عليكم.
سوف ابدأ بالموضوع لأني لا أجيد كتابة المقدمات.

أنا فتاة عمري ١٦سنة ، سمراء بوزن٧٢ كيلو  و جسمي مليء بالحبوب فهي تغطي وجهي و كتفي و صدري و يدي وكثيرة جداً وتترك أثر بني اللون و أنا بدون مبالغة أكثر فتاة في الفصل لديها حبوب و جسمي يعج بالشعر فلدي شعر طويل حتى على بطني ، أقسم بأني أكثر فتاة لديها شعر في جسمها في العائلة وشعري أسود خشن جداً وصعب الترتيب و وجهي مليء بالتصبغات و المسامات و أنفي كبير و شفتاي لونها بني غامق و حول عيني يوجد تصبغات بنية ، أما بالنسبة لرقبتي فبها خطوط بنية ، و ويداي كأنها أيدي الرجال بدون مبالغة فأصابعي عريضة و المفاصل سوداء بدون مبالغة إلى درجة أني أحياناً استحي أن اكتب بها أمام الفتيات ، و أظافري شكلها مربع ، أتمنى أن تكون لي أيدي جميلة مثل الفتيات الأخريات ، و ركبي لونها أسود و مليئة بالجروح ،

وفوق أن شكلي قبيح فلدي أم متشددة تمنعني من لبس البنطال حتى في البيت و تجبرني على لبس العبأة التي توضع فوق الرأس و من المستحيل أن تشتري لي أي فستان فوق كوع قدمي ، حتى تمنعني من لبس البلايز التي أكمامها قصيرة و دائماً تصرخ علي و تشتمني و كأن ليس لي أهمية ، و لدي الكثير غير هذه المشاكل التي تشيب بالرأس ولكن هذه أهمها ،

أتمنى أن أكون مثل الفتيات الأخريات بجسم نحيف و صافي ولكن عندما أتخيل نفسي يصفعني الواقع ويقول : لم يخلق الخيال ليكون حقيقة فأنتِ ولدتي لتكوني قبيحة ، لقد سئمت من هذه الحياتي و صرت أبكي يومياً إلى أن وصل بي الحال أن يحترق قلبي إذا رأيت فتاة يدها صافية فأقول لنفسي : لماذا يدي ليست مثلها ؟ أو عندما أرى فتاة بشفاه وردية أو شعر ناعم احترق داخليا ،

وأيضاً أشك أن لدي السرطان ولكن لم يظهر بعد ، لقد تعبت كثيراً إلى درجة أني أصبحت أقول لنفسي : أن الله لا يحبني لذا و ضعني بهذا الشكل وأعطاني هذه الحياة.

تاريخ النشر : 2020-02-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر