الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عادة مدمرة

بقلم : يائسة - المغرب

أتمنى لو تقطع يدي كي لا أفعلها
أتمنى لو تقطع يدي كي لا أفعلها

أهلا عائلتي ، سأخبركم بما أفعله في الخفاء ، أخجل لو يراني أحد ولا أخجل من الله سبحانه وتعالى ، يالي من فتاة ضعيفة وغبية وهذا هو خطئي الوحيد في الحياة فحتى وإن غفر لي الله ذلك فأنا لن أغفر لنفسي أبدا .

أنا أمارس العادة السرية ، العادة اللعينة التي جعلتني أفقد نفسي أنا أكرهها وأكره نفسي يا أصدقاء  ،ضميري يؤنبني وقلبي يؤلمني والله أنا خائفة بأي وجه سأقابل الله ماذا سأقول له إن غادرت الحياة وغادر ذنبي معي قبل أن أتوب وأخرج من هذه الورطة ، يا إخواتي أتمنى لو تقطع يدي كي لا أفعل شيء أتمنى أن أفقد ذاكرتي .

عمري الآن عشرين سنة لقد مرت سنوات عديدة وأنا أعصي الله يعني منذ صغري وأنا أمارس بدون أن أعلم شيء ، بدون أن أعلم أني أفعل الحرام ، كنت أفرغ غضبي وحرماني في ذلك لأني عشت طفولتي في ظروف يرثى لها والآن كبرت وياليتني مت قبل أن أكبر ، رغم كل شيء فأنا أصلي وأقوم في منتصف الليل وأقابل الله وأبكي أبكي أبكي وأطلب من الله أن يهديني ، أحب الحيوانات وأحب الخير للجميع لا أنافق ولا أحقد على أحد وأحب أن أتصدق ، أنا أحب الحياة ولازلت أحمل الكتير من الإنسانية ، لدي أحلام تنتظرني كل شيء سيكون جميل لو خرجت من هذه الكارثة ، مع العلم أني في كل ممارسة أقول إنها آخر مرة ، لا تتصورون كم أنا أتعذب داخليا وكم أحس بأنني متسخة أثناء كل ممارسة .

ساعدوني أريد أن أتوب أريد أن أفتخر بنفسي قبل فوات الأوان فالموت لايستأذن أحد ، أريد أن أصبح فتاة أخرى أريد أن أنام في راحة وأمان ، أريد أن أقول كفى وأضع حدا وأنسى ما فعلت ، أريد أن أتغلب على الشيطان هذه المرة ..

كيف أغير نفسي ؟ أنا بحاجة إليكم ..

تاريخ النشر : 2020-03-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر