الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال الأسبوع

للنســاء فقط !

بقلم : نوار..

هل لديك فوبيا من البلوغ ؟!
هل لديكِ فوبيا من البلوغ ؟!


منذ عدّة أيام كنت في جلسة سمرٍ مع مجموعة من النساء ، ولا أعرف كيف أخذنا الحديث إلى موضوع البلوغ عند الفتاة . فصارت كل واحدة تروي تجربتها مع هذا الأمر وكيف رأت الدماء تنزف منها لأول مرة وكيف تعاملت هي ومن حولها مع هذا الموقف . ولكم أن تتخيّلوا كمية الضحكات التي أطلقناها في تلك الليلة! فبعضهن مررن بمواقف لا يُحسدن عليها نتيجة جهل الأهالي في معالجة الموضوع .
في الحقيقة حديثي مع تلكم النساء أعاد إلى ذهني موضوعاً هامّاً كنت أودُّ مناقشته معكم منذ وقت طويل ، لكن توقّف الموقع عن العمل من أجل الصيانة حال دون ذلك .

والآن قررت أن أطرحه عليكن وأناقشه معكن يا عزيزاتي قارئات كابوس ..

يعد البلوغ نقطة علّامة في حياة الفتاة ، فما قبله شيء وما بعده شيءٌ آخر . فعندما ترى الأم نقاط الدماء تنزل لأوّل مرة من ابنتها هذا يعني أن ابنتها ودّعت أيام الطفولة البريئة وخطت خطوتها الأولى نحو عالم الصبا ومن ثم النضوج . ومع اختلاف البيئات والثقافات في مجتمعاتنا العربية يختلف تعامل الأهل وخصوصاً الأم مع هذا الأمر . فنجد أن هناك أمهات يهيئن بناتهن لهكذا يوم ، ويجلسن يتحدثن معهن بشفافية عن البلوغ ، حتى إذا ما بلغت الفتاة تلجأ إلى أمها دون حرج ويمر الموقف بسلام . لكن هناك للأسف نموذج آخر من الأمهات يتركن بناتهن في جهلٍ تام ولا يتخذن احتياطاتهن لهذا اليوم الذي هو قادم لا محالة ، فترى الفتاة عند بلوغها تصاب بصدمة وبخوف يترك أثراً سيئاً في نفسها ، أو أنها تلجأ لتقصي المعلومات من صديقاتها أو من مصادر تبالغ في وصف الأمر وتنشر عنه خرافات . بل بعض الأمهات يكرهن هذا اليوم ويعاملن بناتهن وكأنهن اقترفن إثماً أو جلبن مصيبة! وذلك ناتج إما عن جهل أو أنهن تربيَن في بيئة مغلقة ومحافظة زيادة عن اللزوم .

وأنتِ عزيزتي القارئة ، في أي سن بلغتِ وهل كان لديك معرفة سابقة بالأمر، وكيف كان تعامل والدتكِ معكِ ؟ وإذا كان لديك ابنة كيف تصرفتِ "أو ستتصرفين" معها في لحظة البلوغ ؟


* الموضوع طرحته من أجل التوعية والتثقيف أرجو مناقشته بجديّة .. تحياتي للجميع

تاريخ النشر : 2020-03-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

عقوق الابناء؟!
امرأة من هذا الزمان - سوريا
الأكتئاب
هديل - لبنان
السياحة
عُلا النَصراب - مصر
أصدقاء السوء
Freeda - العراق
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
صديقي الوفي ربما كان
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
أشعر أنها مشكلة لا حل لها
الرعب الحقيقي - الجزء السادس
كلوديا - الخليج العربي
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (55)
2020-07-20 15:56:01
364172
user
55 -
اية
اود أن أضيف شيء قبل أن تشرف سألت أمي عنها و أعطتني معلومات شفافة من ثم شرفت بعد شهر ولكن حظ أختي الصغرى يجد فهي تعرف كل شيء عنها بسببي ولكن أنا والحمدلله لا تأتني ألأام الدورة أبدا وهذ أمر جيد جدا
2020-07-20 15:42:13
364168
user
54 -
اية
لقد بلغت عندما كان عمري 11 عاما كنت اخبرت أمي حالا جلسنا على السرير وشرحت لي الأمر لم أخف بل كنت سعيدة لا أأعلم لماذا لكن في المرة الثانية بدأت بالبكاء ومن ثم أصبح الأمر عاديا جدا ولم بأحراج أبدا مع بل كان الأمر اكثر من عادي
أ
2020-04-27 15:36:19
348683
user
53 -
....
إن الموضوع محرج جدا ومخيف جدا بالنسبة لأنها اول مرة يحدث فيها شيئ كهذا ولكن الحمد لله لم يكن سيئا جدا بالنسبة لي بالرغم من اني كنت محرجة جدا جدا من امي في الأيام الأولى فهي ليست ممن يصارحن بناتهن بهكذا أشياء
وشكرا على طرح هذا الموضوع المهم والحساس
2020-04-19 12:41:06
347099
user
52 -
ksa
فعلا ممكن يكون الامر بشع جدا عنما تكون العائله منغلقه عن اللزوم لأن بعض العائلات اول ما ابنتهم تبلغ يغطونها او يجبرونها تلبس الحجاب او النقاب وهذا غلط اكيد!
وأسألي اغلب البنات عن هذا الموضوع مو شرط تكونين انتي او اختك بس فيه بعض البنات او اكثرهم يعانون من الاجبار
تكلمي مع بنتك بهدوء عن هذا الامر وبشكل سطحي مو عميق لان هي من نفسها راح تعرف عن كل شي بعدين وبس .
2020-04-10 08:53:19
345633
user
51 -
تيان
شكراً اختي على هءا السؤال لانه منجد موضوع عام بس ازعجني العنوان ليش للنساء فقط؟؟ اعتقد ان هذه احد الافكار الخاطئه لان حتى الرجال يجب عليه مان يفهموا الامر ويكون لديهم واجهه عن الموضوع اما عن اول مره ياااااه لا تذكرونيبيييييي بذلك الرعب، كان عمري11 لما شفت الدم حسيت برعب لدرجة صار عندي فوبيا من الدم و اللون الاحمر حسبت اني حامل
2020-04-09 14:39:36
345527
user
50 -
حنيـن
لقد قرأت التعليقات أولاً لأتشجع للكتابة لكن بدلاً من ذلك ضحكت هههه
أنا بلغت فى سن 13 و قد كانت أختي قد أعطتني فكرة غير شاملة عن الأمر، لكن فهمت فقط أنني سأتأذى و قد كرهت هذا اليوم حقاً و أذكر تاريخه الهجري و حالة الطقس أيضاً و أنني بكيت و تقيأت و لم أعرف ماذا أفعل فأنتظرت أمي !
بأمانة أمي تعاملت معه بهدوء و شيء من الفكاهة لكنني كنت أشعر بالإهانة و الحرج دون سبب و ظللت فترة أتعامل مع ملابسي بعنف محاولة إخفاء نفسي ؛ لذا حين يكون لدي أبنة فإنه يجب توعيتها قبلها لتكون مستعدة نفسياً بالتأكيد
سؤال جميل :)


{ تحياتي }
2020-03-29 15:02:55
343609
user
49 -
Melyssa
شكرا عزيزتي الكاتبة ،فمن هاذا المضوع استفدت منه الكثير
2020-03-28 04:25:11
343298
user
48 -
Tema
حدثت معي في سن 15 كنت اعلم بها ولكني انصدمت جدا وبكيت وتأثرت نفسيا ابقيت الموضوع سرا ولم اخبر به احد وكنت احرص احرص احرص انه يبقئ سر والان صرت متزوجه وعمري 20 وما زلت اكره الحديث عن هذا الموضوع مع اي احد اذا كنت مع مجموعه وبدأ النقاش حول هذا الموضوع انسحب واكره اتكلم عنه
واذا كانت عندي بنت اكيد سوف اقول لها قبل ان تأتيها
2020-03-27 08:52:50
343144
user
47 -
فتاة الجزائر
انا بلغت في عامي الثاني عشر كنت مع اخي الاكبر بالبيت الى ان وجدت ثيابي ملطخة بالدماء انتظرت اختي الكبيرة و اخبرتها بالامر اعطتني فوطة صحية و لم اسالها لانني كنت ملمة بالموضوع
و لو كانت لي ابنة لاخبرتها كل شيء عن البلوغ قبل الحيضة الاولى عندما تظهر عليها اولى علامات البلوغ
2020-03-26 17:52:00
343058
user
46 -
ملاحظة
لفتت نظري عبـارة في المقال تنم عن جهلٍ كبير بشكل أو بآخر
" أو أنهن تربين في بيئة منغلقة ومحافظة زيادة عن اللزوم"
ما معنى محافظـة ؟ ، تعني محافِظة على الإلتزام بشريعة الله واتيان أوامره واجتناب نواهيه بشكلٍ دقيق، ومتـى كان الإلتزامُ الدقيق بالإسلام وتعاليم الشريعة والمحافظة عليها ولو " زيادة عن اللزوم " ضربًا من ضروب الإنغلاق وملحقًا له ؟ ، أصلا متى التزمنـا وحافظنا على الشريعة حتى يكون الأمر "زيادة عن اللزوم" وحتى إن زاد فإنه يؤدي إلى خيـرٍ" العطف في العبارة لا معنى له إطلاقًا بمقتضى العقل والمنطق قبل أيّ شيء آخر، لأنّه توجد عائلات في مجتمعات علمانية منفتحة لا تزال محافظة على موروثها الديني، وإن صدق الإلتزام فلا معنى للحياء في هذه المسائل ولا حياء في الدين كما جاء في الأحاديث النبوية، المسألة مسألة وعي اجتماعيّ وبيولوجيّ ولا علاقة له بكون الشخص من بيئة محافظة " زيادة عن اللزوم"!.
2020-03-26 17:30:42
343049
user
45 -
ÑØDÝ
شكرا عزيزتي سمراء على الوصفة أن شالله تفيدني اما ناحية الهبوط الله يخلي مامي ماخلت شيء حتى اكلتني سكر
2020-03-26 11:08:56
342951
user
44 -
وحيدة
انا بلغت بعمر ١٣ عام وكنت خائفة جدا ومصدومة وظننت نفسي مختلفة عن الاخرين ولم اخبر امي لاني كنت خجلانه جدا وخائفة منها ولا اثق بها مطلقا وكنت استخدم المحارم لحماية ملابسي من الاتساخ وحتى انني عرفت ان للبنت غشاء بكارة عندما كان عمري ١٩ عام بحكم دراستي وتخصصي في المجال الصحي في الكلية وانا الان ابلغ من العمر ٣٠ ولا اخبر امي بأي شيء عني لأنها لا تهتم ابدا ولا تقوم بتوعيتي ابدا.
2020-03-26 08:17:40
342935
user
43 -
سما
انا بلغت في سن ١٣ لم اتألم ولم اخف كثيرا لكني وقتها لم أعرف انها الدوره وانها تعني بداية سن البلوغ لكني تعلمت لوحدي مع الوقت من الكتب وحتى الآن وانا في هذه السن أخجل من التكلم عنها خاصه أمام امي اتمنى من كل ام ان تصادق ابنتها وان تخبرها بهذا الأمر قبل أن تبلغ وان تحكي تجربتها لابنتها لان هذا أمر ضروري حتى لا تخاف الفتاه أو تصدم وان يكون أقرب شخص للفتاه في مثل هذا الموقف هيه الأم لان الأم هيه بر الأمان لاولادها
2020-03-25 19:22:16
342861
user
42 -
غريبة
بلغت في عمر 10سنوات، والغريب بصفتي جاهلة تماما بالموضوع إلا انني لم ابالي عندما رأيت دماء فناديت امي ولم تقل لي شيء غير ان اسمها العادة الشهريةوانهةامر طبيعي يحدث لجميع النساء.
2020-03-25 14:05:20
342764
user
41 -
کریمه...
اهلا نوار موضوع مهم انا بلغت عندالثالثة عشر من عمري وكنت على دراية بالامر الااني كنت خائفة جدا كيف اخبر امي بالموضوع امي عرفت الامر من ملابسي الملطخة بالدماء هههههه كان يوم محرج وكأنني ارتكبت خطيئة كبيرة هههههه


اما دور الام فيختلف بصراحه لایجب ان نترك وضائفنا بسبب الخجل وبما اني كنت اما صغيرة جدا لم اعرف كيف اتصرف ولم اكلم ابنتي عندما بلغت فقط علمتها كيف تتعامل مع الدماء لاكنها تعلمت اشياء كثيرة من المدرسة والحمدلله
2020-03-24 12:11:42
342551
user
40 -
!…
انا بلغت بسن ١٤ وبصراحة لم استغرب أو أفزع من ذلك لأني كنت ملمة بالموضوع من قبل سنوات
2020-03-24 03:27:59
342495
user
39 -
آية
بلغت وعمري 14 صدمت لكن امي وضحت لي الانر بوقتها.
2020-03-24 03:21:54
342494
user
38 -
السمراء إلى ÑØDÝ
يوجد قرب بلاستيكية تتحمل الماء الساخن و صنعت خصيصاً للمغص لا أدري ما هو أسمها و لكنها متوفرة بكثرة في الأسواق أشتريها و ضعيها في موضع الألم ستخفف عنك كثيراً ، و شرب القرفة الدافئة أيضاً تسكن الألم ، أعاني من نفس أعراضك كل شهر لدرجة أنني ألزم الفراش ليومين فألجأ للحقن و للمسكنات كل ثمانية ساعات يقولون بأنها مضرة و لكن ماذا أفعل فالألم لا يحتمل و لا أنصحك بها ، بالنسبة للهبوط تناولي الفوليك أسيد متوفر في الصيدليات و رخيص ، و أكثري من العصائر الطبيعية ، لا تبقي دون طعام فهذا سبب رئيسي لإصابتك بالدوار مع أنني لا آكل مطلقاً في اليوم الأول و أكره رائحة الطعام و كل رائحة غريبة .
تناولي الميرمية فهي مفيدة جداً ، النعناع و اليانسون و الكركدي جميعها ستفيدك .

ذهبت للطبيبة لأتأكد من عدم وجود مشكلة و أجريت موجات صوتية و لكنها قالت لا مشكلة فالألم طبيعي .
2020-03-23 22:08:15
342485
user
37 -
مهرناز / هنهن
أنا شابه لم انضج بعد .. لكنني بلغت في سن 12 .
واخبرت والدتي وكانت تثقفني في حدود عمري وكانت تجعل المعلومات على اعتماد العمر كلما كبرتُ تثقفت اكثر لكنني لا اخفي أنني بحثت في محرك البحث وصدمت .. وتمنيت أنني عمياء وقتها
لو كانت لدي فتاه سأخبرها بكل شي في حدود عمرها مثلما فعلت امي رعاها الله وحفظها
2020-03-23 21:17:34
342480
user
36 -
لينا
اضيف أيضاً في الواقع لم يكن لدي علامات بلوغ واضحة أقصد متسارعة وكذا
طولي ازداد ببطء ولازلت نحيفة أنا من النوع النحيفة والقصيرة لا أحد يميز عمري الجميع يظنني في 16 من العمر بينما أخواتي الأصغر مني كان واضحاً عليهن علامات البلوغ فجأءة ازددن طولاً وعرضا وضخامة في بعض الأجزاء بقيت أنا كما لو أنني في 16 من العمر الأمر مزعج في كثير من الأحيان حيث تعاملك فتاة مراهقة كنت تشاهدين أمها تغير لها الحفاظة كأنك أصغر منها جهلاً بعمرك، أريد أن أذهب إلى المناسبات الإجتماعية وأنا أضع لافتة كتب عليها احترمي نفسك قبل أن تظني شيءً تندمين عليه أيتها الفتاة الصغيرة هههه
أخواتي دائماً ينزعجن لأن الناس تشهق مرة كلما عرفن أنني الكبيرة ومرة ثانية عندما يعرفن أن أكبر واحدة في أخواتي تصغرني ب4سنوات
أنا أيضاً صرت أنزعج من الأمر إذ علي توضيح هذا دائماً وعلي أن أقسم في العيادات والمصحات بعمري وكان علي أن أظهر هويتي في كل مقابلات العمل التي أجريتها العام الماضي بعد تخرجي بينما صديقتي لم يُطلب منها ذلك، ينظر الموظفون إلي كما لو أنني مراهقة أحاول خداعهم بعمري كي يتسنى لي شراء الخمر أو كي أستطيع المشاركة في أمر يخص البالغين وتبقى علامات التعجب على وجوههم بعد رؤيتهم لهويتي وكأنهم يقولون تبدوا مزورة الأمر صعباً علي في كثير من الأحيان
2020-03-23 21:10:09
342477
user
35 -
لينا
بلغت بعمر 15 في الواقع يكاد عمري وقتها يكون 16 سنة كان الأمر عادي جداً وقلت لنفسي وأخيراً شرفتي ههههههه شعرت بنوع من الإرتياح لأني كبرت وسيحسب لي الف حساب ههه الأنسة لينا ستصوم رمضان كاملًا هذا العام أجل لن يصوم أخي وحده مع أمي وأبي أنا أيضاً سأنضم معهم واااو، أبلغت أخي الوحيد والذي كنت أقلده وأحبه وأغار منه لأنه صائم قبلي ثلاث سنوات بينما يكبرني بعام واحد بصوت المتنصر الفخور بأني سأصوم معهم في رمضان بعد شهرين دون أن أقول جائتني الدورة قصدت أن أعلمه بصيامي فقط كان هذا أغبى شيء فعلته في حياتي وكلما أتذكره أموت من الضحك ^؛^ بطبع كنت أعرف كل شيء أمي حدثتتي عن الحيض منذ كنت في السابعة من عمري وأمي منفتحة لدرجة أنها أخبرت أخي أيضاً فهي لاتريده أن يتصرف بغباء إذا رأى إمرأة تفطر في رمضان، كما أنني درسته بلمدرسة من الصف الرابع وتكرر في مادة العلوم والتربية الإسلامية والأخصائيات الإجتماعيات قمن بدورهن مشكورين يعني كان الأمر يتكرر مراراً وتكراراً كل الطلاب والطالبات مدركين للأمر ويدعي الجميع أنه لايعرف مستحيين
2020-03-23 21:00:24
342475
user
34 -
ÑØDÝ
حلو جدا هالمقال يثقف الامهات
2020-03-23 18:06:58
342460
user
33 -
هاجر من الجزائر
جائتني في سن 13 سنة كنت اعلم بهذا في عمر 8 سنوات
2020-03-23 17:48:33
342459
user
32 -
Unknown
انا اعرف حاله اصعب من ما ذكرت..طفله في عمر ال١٢ بلغت و والدتها معرفتهاش معني البلوغ او التغيرات اللي بتحولها من طفله لآنسه بالغه و دخلت البنت الحمام و اثناء الاستحمام غلطت بدون قصد و فضت الغشاء(كان هدفها النظافه مش غرض جنسي ولانها لاحظت نزول دم من المكان ده قرفت و قررت تنظيفه جيدا بالليفه و الصابونه) بلغت الان 25 من عمرها ولازالت تعاني من الاثار السلبيه لهذه الحادثه عليها..حتى انها لم تتزوج للان!!
2020-03-23 17:05:44
342453
user
31 -
ÑØDÝ
بنسبة لي بلغت مابين 13 و14 في رمضان اي قبل قبل عامين تقريباً...صراحة ما كان عندي علم بالموضوع بس مع هذا ما خفت كنت عارفة شيء واحد أن البنت لمن تكبر تجيها الدورة الشهرية بس ماني عارفة أيش هي الدورة دي ...بس بعدها عرفت لا أمي ولا أخواتي ولا أحد أخبرني بشيء...ولكن صديقتي في المدرسة حدثتني بعد حدوثها بأشهر..كان الموضوع عندي طبيعي وزي كل بنت أخاف تتسخ ملابسي بس الموضوع صار مزعج بنسبة لي هو هذه الفترة لأن ألمها أصبح لا يطاق..ألم بطن وظهر وقدمين والقسمة ودوار وغثيان أحيانا يغماء علي وبقولهم انه هبوط بالسكر وامي تجيب لي كل حلويات البقالة ماتعرف أني مسقطه.هخهه...أتمنى تعطوني وصفة علاج لأتخلص من الالم...لا امي ولا اخواتي ولا احد يعلم بمتى وكيف ومتى تحدث لي الدورة الشهرية ألا الان...حتى وقت ألامها لا يعلم أحد أكره البوح وأحب كتمان هذه الخصوصيتات مع أني أكتم كل شيء...ولكن هذا ربما بسبب عزلتي عن الجميع...أما أبنة أختي هههه فقد بلغت قبل شهرين الله يهديها فضحتناههههه بكت كثيير وصارخت ههه حتى اولاد عمها عرفوا بكت لانها تقرفت من نفسهاههه مع أنها عارفة من قل بس خافت....
2020-03-23 13:11:23
342375
user
30 -
یاسمین
یاجماعه الموضوع لا یدعو للضحک. دی مساله لازم تتاخد بجدیه ولازم یکون فی توعیه للامهات قبل الفتیات . لان فی امهات کتیر نش بیعرفوا یتعاملوا مع الموضوع ده ومش بیوعوا بناتهم ولازم یکون فی توعیه بالمدارس من قبل الاخصائیه الاجتماعیه للبنات او الاخصائی بالنسبه للذکور کمان . ومن الممکن عمل ندوات بالمدارس تحضر فیها الامهات للتوعیه بالموضوع ده . خصوصا ان البنت بتکون جاهله بالموضوع ده وممکن بعض الامهات میقدروش یتکلموا مع بناتهم مع اقترابهم من سن البلوغ خصوصا البلوغ المبکر وده لیه اسباب لازم الام تکون عارفاها وتهیا بنتها للموضوع ده وتوعیها ازای تتعامل مع الموضوع ده لو حصل فجاه وهی فی المدرسه مثلا عشان ده مش یسبب لها حرج امام زمیلاتها او یسببلها مشکله او عقده نفسیه. یاریت کل ام تخلی بالها
2020-03-23 12:30:17
342367
user
29 -
قطر الندى
كان عمرى 12 سنة لم اخف لان الاستاذة كان لها دور في توعيتنا اتتنى بعد رجوعى من المدرسة ذهبت لامى واخبرتها فقالت لي ضعى فوطة وانا رفضت لا اعرف لماذا .
وبعد فترة احسست بسعادة غامرة بأنى اصبحت انثى ناضجة.
بلغت قبل اختى الكبرى بسنتين وعندما بلغت هي قعدت تبكى بحرقة شديدة لا اعرف لماذا.
لو ربنا رزقنى ببنت سوف اكون لها أم وصديقة وح اكون قريبة منها واوعيها واخبرها لكى لا تتفاجأ.
ربنا يرزقنى ببنتين توآم يا قادر ي كريم .
بتمنى من الاخوات اي واحدة شافت تعليقى تدعى لي ربنا يحقق امنيتى.
دعوة اربعين غريب مستجابة
2020-03-23 07:25:45
342318
user
28 -
اسيرة الاحزان
السلام عليكم
بالنسبة الي فانا اعرف هذا الامر
من اختي الكبرى فاراها وعرفت
وعندما اتتني في سن 12 اتناني خيط احمر فاتيت الى امي فحضنتني وقالت لي لقد كبرتي ههه لا استطيع نسيان هذا اليوم
وعلمتني كيفية التعامل معه
2020-03-23 05:38:40
342299
user
27 -
گاندي
فعلًا التعليقات مضحكة وممتعة ، السؤال جميل

لدي صديقتان شقيقات بعدما بلغتا وظهرت علامات البلوغ أصبحن يحرجن من مظهر الصدر فلجأن لربطه ولفه ليلتصق بالجسم هههه ، مع أنهن بلغن في سن متأخر قليلًا وأنا بلغت قبلهن ولم أفعل مثلهن ، أعتقد السبب في هذا التشدد هو والدتهن فقد كانت تقليدية ورجعية في أفكارها ، وكثير من الأمهات اكتشفت أنهن يخفين أمر بلوغ بناتهن ، وكنت أتعجب كثيرًا لأن هذه سنة الحياة وفطرة الإنسان ، والعكس هو الغريب أن لا تبلغ الفتاة فمعناه أن بها خلل ، الغريب أن من يخفين الأمر يخفينه عمن يعرف أعمارهن ، يعني مثلًا إبنة الجيران تكون أكبر مني بسنة أو أكثر ولا تزال تخفي أمر بلوغها ، فهل يحاولون إخفاء أعمارهن بتلك الطريقة أم ماذا ؟! والدتي تفسر الأمر كذلك ، وحتى لو أخفين الأمر ستفضحهن علامات البلوغ ، لأن الوجه وملامحه والبشرة تتغير في مرحلة البلوغ هذا غير بروز معالم الجسم ، أذكر زميلة لي في المدرسة أنكرت بشدة أنها بلغت مع أن كل العلامات فيها تؤكد ومع ذلك كانت أكبر سن من المجموعة ومع اعتراض الفتيات اعترفت وقالت أن والدتها أمرتها بإخفاء الأمر هههه
2020-03-23 05:29:22
342298
user
26 -
گاندي
زهرة الأمل
أنا كنت عكسك ألبس ثيابًا فوق بعض وعدة فوط لئلا تتسخ ثيابي حتى أبدو كالمفخخة هذا في المدرسة طبعًا ، فقد كنت أخاف وأرتعب أن تتسخ ثيابي ، لأنني يومًا رأيت إحدى الطالبات ترتدي عباءة وتجلس محرجة وتبكي والفتيات شكلن حلقة حولها ، تساءلت فأخبرتني إحداهن أن الفتاة حاضت واتسخ مريولها المدرسي فاضطرت لارتداء العباءة حتى تخفي الأمر ، فالعباءة لونها أسود ولن تظهر البقع ، مع أن المدارس توفر فوط ومراييل احتياطية كثيرة ، والمريول هو الزي المدرسي ويختلف من مدينة لأخرى ، ففي مدينتي كان لونه فاتح جدًا لجميع المراحل
2020-03-22 23:40:58
342275
user
25 -
إسراء
بلغت في سن ال12 والصراحة لم أكن أعرف عنها الكثير ،دخلت في حالة اكتئاب شديد حوالي سنتين وفي كل شهر اكره كوني فتاة ، اظن انني إلى الآن لم أتقلم وقد تجاوزت ال20 هههههه
2020-03-22 15:41:41
342230
user
24 -
زهرة الامل
بنات تعليقاتكم موتتني ضحك هههههههه


سندريلا انا كمان مثلك أشعر أنني غريبة عندما افطر في رمضان أمر محرج ههه
2020-03-22 15:15:30
342222
user
23 -
سيدرا سليمان
بلغت في عمر ١٤ .. لم أشعر بخوف ابدا فوالدتي شرحت لي كل شيء عن البلوغ ..
2020-03-22 15:09:46
342220
user
22 -
زهرة الامل
بصراحة سؤال محرج!
لكن لا بأس سأتحدث ههههه
بصراحة أمم بلغت في سن 10 و لم يكن الأمر غريبا و مروعا لأن أمي أخبرتني عن البلوغ و ماذا يحدث فيه قبل أن أبلغ و لم أجد أن الأمر بل إنه عادي اما عن الدورة الشهرية فلم استغرب أو اخاف لأن أمي أخبرتني من قبل لكن الأم الدورة تجعلني امرض و أصبح طريحة الفراش ههههه لكن الخوف الحقيقي هو عندما انام و أخشى أن تتسخ ثيابي و قد حدث لي ذاك الأمر مرات عديدة و كنت أصاب الاحراج....اما عن صيام رمضان كاملا فقد كان أمرا رائعا لكن مايزعج هو قضاء الايام التي تافطرت فيها برمضان و دائما ما اتأخر في ذلك ههههه
و شكرا للسؤال لكن موضوع الدورة الشهرية محرج فعلا.. ذات مرة اذكر ان احد الطلبة بالمدرسة سأل المعلمة هل تصلين الان و هي انزعجت و قالت إنه وقح هههه
2020-03-22 14:06:21
342203
user
21 -
ورود
انا كان عمري 11 عاما ولم يسبق لامي ان تكلمت معي عن هذا الموضوع فكانت لي صدمة كبيرة وتفاجات خاصة ان هذا الامر حدث معي في المدرسة فكنت مصدومة ولااعرف ماذا افعل سوى البكاء ويسالي معلمي عن سبب بكائي كنت لااجيبه فقط ابكي اف كان يوم عصيب
2020-03-22 13:33:11
342198
user
20 -
نغم
هذا موضوع محرج قليلا لكن ساتحدث عن تجربتي ايضا .. كان عمري 12 سنة و كنت اعرف عن البلوغ و الدورة الشهرية قبل ان تحصل معي و الفضل يعود الى عمتي اما امي فلم تفهمني شيئا في هذه الامور و حتى بعد البلوغ لم تعلمني اي شيء يخص البنات من نظافة و ملابس و اهتمام بل كل شيء تعلمته بمفردي عاما بعد عام و هذا الشيء بصراحة سلبي و سيء لانه افقدني ثقتي بنفسي و كنت دائما اشعر بالخوف خاصة ان المعلومات الخاطئة تاتي من المحيط الجاهل ، فمثلا كنت دائما اخاف ان اكون حامل هههه لم اكن افهم بالضبط كيف يتم الحمل .. عند بلوغي شعرت ان الامر عادي لكن مع الوقت بدأت اشعر بالحزن لان الدورة تؤلم البطن بشكل كبير اضافة الى انها مزعجة و يمكن ان يخرج الدم و يظهر .. كان اكبر هاجس عندي هو ان تظهر على ملابسي و يراني الاخرون ، و اسوء شيء هو في المدرسة لان لباسنا الموحد ابيض شفاف و اي لون يظهر فيه بسهولة و الاساتذة يطلبون منا الذهاب للصبورة لحل التمارين ، كان هذا اسوء شيء في مرحلة البلوغ .. و الاسوء منه هو صوم شهر رمضان كاملا و نحن غير متعودين عليه ، و الاسوء هو النمو السريع للجسم في تلك المرحلة لكن عقلياتنا ما زالت طفولية ، نريد ان نلعب و نركض لكن نرى نظرات الناس بالشارع كيف انت كبيرة و تلعبين !! يريدون ان نخرج من الطفولة بين ليلة و ضحاها و هذا شيء غير معقول ..
2020-03-22 12:31:36
342179
user
19 -
اروى لؤلؤة نادرة
بما ان الجميع افصح عن تجربتهم و بدون حرج فسوف اشارك ايضا لقدبلغت في سن ال ٩ اي صف ٥ ابتدائي و كنت مفزوووعة تماما لان امي لم تخبرني الامر االامر الذي جعلني اشمئز من نفسي لدرجة انني كنت اخفي الامر لحد سن ال ١٣ لكن في النهاية تقبلت الامر و افصحت عن الموضوع و ايضا انا اشجع التوعية بشان هذا الموضوع
2020-03-22 11:47:15
342175
user
18 -
لميس
يييي احمريت ههههههه
انا بلغت عند عمر 12 سنة تماما مثل والدتي و كنت على دراية بالامر سابقا في حديث هامس مع ابنة خالتي هههه حين اخبرتني عن الموضوع اخبرت والدتي لاني خفت كنت اعتقد ان الامر خطير هههه و بعدها علمتني والدتي كل شيء و بلغت بعد علمي بالامر بثلاث سنوات
كنت محجبة قبل ذلك ايضا اي لم يكن للامر دخل في تحجيبي تحجبت بعمر 9 لانني احب الحجاب و كنت معجبة بدمية فلة عههه لكن ساءت نفسيتي كنت ابكي كثيرا كنت احس انني كبرت و انتهت حياتي و صرت عجوز هههه و انتهت طفولتي ههههههه اذكر انني كنت ابكي كثييرا و نفسيتي سيئة بسبب هذا الاعتقاد الى ان حدث يوم و تحدثت مع ابنة عمتي عن الامر و رات مدى ياسي فضحكت علي ههههه كانت هي في الثلاثثنات وقتها و لم تتزوج فقالت لي انا عنست و مو يائسة مثلك ههههه بعدها تاقلمت مع الوضع
اما عن ان كانت عندي ابنة ممممم لا اعلم بصراحة هههههه اخحل جداااااا من الحديث في هذا الموضوع ارسلها لجدتها تعلمها هههههه او ارسلها رسالة عالجوال ههههه اختي حين بلغت جاءت لتسالني عن شيء بخصوصه قلت لها لا اعلم اسالي امي و هربت من الغرفة هههههه الى اليوم لم يسبق ان كلمتها في هذا الموضوع لانني اخجل بشدة
لكن تبقى التوعية مهمة جدا و باب النقاش بين الام و ابنتها في هكذا موضوع يجب ان يكون مفتوحا
شكرا سيدة نوار على سؤالك الهادف و الرائع
2020-03-22 11:05:58
342172
user
17 -
ام البراء
اليلام عليكم موضوع رائع انا بلغت بعمر 16 تعلمت كيف التعامل معها من صديقات اختي الكبرى امي لا تحدثنا ابدا بهذه المواضيع
2020-03-22 08:12:25
342160
user
16 -
ضہٰــاآآبحہٰة شہٰـقـہــرح " سأنفجر"
"مللللليه عيييييييب " ~~>>>ههههههههههہ امزح >_< ..
طبعا عندما بلغت ڪنت على دراية مسبقة بالامر فلم أخف والفضل عائد لأخصائيتنا بالمدرسة ~~>> رعاها الله آين ماڪانت...
وعندها أخبرت آمي وآختي وخالتي وبناتها~~>>   ههههههہ العائلة ڪلها >_< .. كانا ردهن : مبروووڪ لقد آصبحتي آنسة *_~ ..
2020-03-22 03:09:49
342140
user
15 -
طي الكتمان
في وقتها كنت اضن اني أصبت بمرض وبكيت بكاء شديد
بوت اصلي خوف من الموت
كنت وبعدها أخبرت صديقتي فضحكت وقالت يا فطيره
2020-03-22 00:13:19
342132
user
14 -
بنت الاردن
كانت امي قد شرحت لي الامر و لم اعاني اي اشكالات في التعامل و معرفة طرق النظافة و التعامل

ولكن اصابني الرعب لانها اخبرتني أنني اصبحت محاسبة و مكلفة و كنت مذعورة و اردت الموت قبل ان ارتكب ذنوب تقذفني في جهنم


كانت مرحلة شديدة الغرابة لا تدرك الفتاة ان كانت امرأة او طفلة و دائما مرتبكة و محتارة في تصرفاتها
2020-03-21 22:41:26
342126
user
13 -
گاندي
أتذكر جيدًا يوم بلوغي ، كنت في سن الثانية عشر ، ولم تكن مفاجأة لأهلي لأن هناك علامات تظهر على الفتاة قبل بلوغها فيتهيأ الجميع لذلك ، وعلامات البلوغ ظهرت لدي قبل بلوغي بعام ، وقبل البلوغ علمتني والدتي وشقيقاتي الكبيرات كل شيئ عن البلوغ ، وعندما بلغت فرح الجميع ، ولم أكن سعيدة قبل أن أرى فرحتهم ، بل كنت مصدومة ومكتئبة وبكيت بمرارة يومها رغم استعدادي من قبل ، والسبب مختلف عن كل الأسباب ، فخوفي ورهابي من البلوغ كان سببه واحد ، هو أن البالغ يكتب عليه القلم عند الله ويحاسب على كل كلمة أو فعل يقوم به ، فخفت أن يحسب الله ذنوبي ، لكن للأسف تهاونت بعدها ، في يوم بلوغي لم تكن والدتي موجودة في البيت فذهبت باكية لأختي لأنني رأيت بقع الدم أكثر من مرة فقد كنت أغسل وتعود وفهمت أنه حيض فغالطت نفسي لأني كنت لا أود البلوغ كنت صغيرة وأحب اللعب ولا أريد ارتداء الحجاب ، وبعد أن تأكدت ذهبت باكية لأختي الكبرى فأخبرتها فقالت أنها فهمت منذ أن رأت دموعي لأنها شاهدتني ترددت على الحمام كثيرًا ، فعلمتني كيف أرتدي الفوطة الخاصة ، وقالت لي أتمنى أن تظلي دومًا هكذا تخافي من الله وشجعتني على الحجاب ، وما إن عادت والدتي ماهي إلا ساعات وخرجت مع والدي بدون حجاب لألعب ههههه ، أخبرتني والدتي أنتي صغيرة وعندما أبلغ الرابعة عشر ستحجبني رغمًا عني ، وأنا أعلم أنني ووالدتي مخطئتان إذ أنه من الواجب عليّ حينها أن أتحجب كاملًا ماعدى الرجه والكفين كما ورد في الحديث الشريف

أما ما سأفعله مع ابنتي فهو نفس ما فعلته والدتي وشقيقتي الكبرى سأعلمها منذ أن تظهر عليها علامات البلوغ ، ولكن سأرغبها بالحجاب وآمرها به بمجرد أن تبلغ ، وسأكون سعيدة ببلوغها لأنها ستصبح صديقتي وتعينني على ظروف الحياة وتفهمني أكثر

وللعلم أنا لدي رهاب حقيقي من البلوغ حتى حيال أطفالي ، لأني أحب مرحلة الطفولة البريئة المعفية من الحساب والعقاب والذنوب ، وأحزن بشدة عندما يبلغ أي طفل ، لأني أشعر أنه ودع البراءة
2020-03-21 20:56:52
342111
user
12 -
هابي فايروس
كان شعوري غريب جدًا وقتها :)
أخبرت أمي وكانت سعيدة للغاية وشعرت بالإحراج عندما أخبرت أبي:)
2020-03-21 19:17:32
342108
user
11 -
ميسم
آه (تأخذ نفسا عميقا) لقد ذكرتني أختاه
لا أزال أذكر ذاك اليوم لقد كان حقا محرجا أن أخبر أمي بالخبر السعيد ولكن لامفر من الأمر
أذكر بأنني بقيت لمدة أسبوع أبكي بسببها تلك الشريرة إلا أن تكيفت مع الوضع بعد عام
- لقد بلغت في العطلة
الصيفية للصف السادس حيث كنت أتجهز للدخول للمرحلة الإعدادية ، أي بال 11 ونصف ..
- لقد أعطتني أمي سابقا بعض التلميحات فقط ..
- لقد كان استقبالها للأمر عاديا وأعتقد ؛ بسبب أنها لم تكن تريد إخافتي سوى
أنها كانت في كل مرة تقول :
- الفتاة لن تطول مجددا ، لقد توقف نموها
هذا الأمر أنا أيضا كنت خائفة منه لكن الحمد لله طولي حاليا لا بأس به ..
- بداية مع دخولها في سن العاشرة أبدأ بإعطائها بعض التلميحات تدريجيا إلى
وقت بلوغها عندها سيكون الأمر طبيعيا بالنسبة لها في المقام الأول وبعدها أنا كأم ،
وبرأي مهما كان عمر الغتاة عندما تبلغ فستبقى
طفلة صغيرة مدللة ..
شكرا لك أختي الغالية على هذا السؤال الذي
أعاد لي ذكرياتي الطفولية
جزاك الله خيرا ♡
2020-03-21 18:02:59
342096
user
10 -
ميتة
في الحقيقة هذه الموضوع حساس علي جدا :) بسببه كرهت حياتي جائت لي الدورة وبعمر13 ضننت بوقتها اني اصبت بلسرطان وقمت ابكي حقا موقف محرج اما بلتوعية لاسف امي اسوء نوع من الامهات فقط بلغت قالت لي كل شيئ وتعاملني كأمرأة وانا طبعي طفولية فكرهتها كرها جما وذاعت سري بين خالاتي وعماتي حتى ابي واخوتي عرفو بلامر وسبب لي حرجا شديدا اما موضوع الدورة الشهرية والبلوغ تصيبني بلغثيان لا اتقبل فكرة ان الحياة هكذا لاسف اريد فقط ان اكون طفلة لاني لم اعش طفولة مناسبة من تعرض لضرب والتحرش الجنسي جعل هذه فجوة في قلبي تكبر يوم بعد يوم حاليا عندما تأتي الدورة اتناول حبوب او استحم عنادا بامي لاني اشمئز بنفسي واتمنى ان لا انجب اطفال او اتزوج الموضوع مقرف حقا
2020-03-21 17:05:12
342084
user
9 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
بلغت في سن 12 تقريبا ونعم كانت عندي فكرة عن الموضوع من المدرسة و كنت أسمع والدتي تتحدث عنه ، وأيضا لأن أختي الكبيرة مرت بالتجربة قبلي لذلك كنت مستعدة للأمر وأنتظره ، ولم أخف أبدا بالعكس شعرت أن قلبي يرفرف من الفرحة لأنني أصبحت بالغة وكبيرة هههه ، عكس أختي التي خافت جدا وجلست تبكي مثل المجنونة ولم تتقبل الوضع ، أما أنا عكسها تماما كنت متحمسة للأمر وأريد أن أكبر بسرعة ، لكنني لم أخبر والدتي واحتفظت بالأمر لنفسي لأنني كتومة ولا أحب أن أتحدث عن خصوصياتي وأسراري مع أحد ..

طبعا يجب على كل أم أن تتحدث مع إبنتها حول هذا الموضوع وتوعيها حتى تكون مستعدة نفسيا للأمر ، هذا شيء ضروري جدا و واجب ولا داعي للحرج من هذه الأمور ..
2020-03-21 17:04:22
342083
user
8 -
بنت مصر lolo love
انا لم أصدم بذلك لأن منذ دخولي للمدرسه الاعداديه كانت مدرسات الاقتصاد المنزلي قامو بدورهم في توعيتنا بالطريقه السليمه والحمد لله
ويجب في كل مدرسه اعداديه ان يتم ذلك فيها
وكذلك في المرحله الابتداءيه للصف الخامس والسادس لأن بعض البنات يبلغن فيها
2020-03-21 16:48:22
342081
user
7 -
السمراء
الموضوع محرج صراحة ، لقد وضعتنا في وجه المدفع ...

للأم دور بالغ الأهمية في هذه المرحلة ، و خاصة في العائلات اللاتي يبلغن بناتهن بعمر 12 أو 13 ، لأن الفتاة تكون صغيرة جداً و تحتاج لمن يدعمها ، و إلا ستشعر المسكينة بنفسها كأنها إرتكبت خطأ أو أذنبت ذنباً !

قد يكون للمدرسة دور معهم في توعية الفتيات و لكن حتى الأستاذات يتطرقن لهذه المواضيع بصورة مغتضبة و ليست بشفافية ، مما يصعب عملية الفهم لهن ، و يجعلهن في حالة نفسية سيئة عندما يحين وقت بلوغها لغاية ما تكبر البنت و يكون عندها عقدة ، و تبقى تلعن اليوم اللي إتولدت فيه بنت ، دة طبعاً بعكس اللي إتولدت في عائلة صحية تناقش كل متطلبات الحياة الأنثى فينعكس ذلك على شخصيتها و تعاملاتها و عدم إنكماشها حتى في النقاش مع قريناتها .

برأيك لماذا تستاء الفتيات في الوطن العربي من الدورة الشهرية كل شهر و تكون نرفز زيادة ؟ ، مقارنة بغيرهن في القارات الأجنبية ؟ تلقيها في قمة السعادة و لا على بالها .
الفرق فقط في التوعية و التعامل مع الأمر ، و بعد سنوات مديدة الواحدة تشعر بالحرج من أمها ؟ طيب ليه ؟ طيب ما دي والدتك عارفاك من يوم م إتولدتي ، ليه تشعري بعدم الراحة و إنتي بتكلميها إنك مش بتصلي أو مش صايمة ؟ لأنو من البداية إتوضع حاجز ما بين الأم و الطفلة و أخيراً أتمنى من بنات جيلي يكونوا صديقات لبناتهم مستقبلاً .

تحياتي لك .
2020-03-21 16:14:27
342076
user
6 -
سندريلا
نسيت أن أقول أيضا اني احزن عندما يحين موعده في شهر رمضان لأنني لا أحب أن أفطر بينما الجميع يصومون فافقد ذلك الشعور المميز و نكهة الصيام و انتظار موعد الإفطار مع بقية أفراد العائلة
فيجعلني أشعر و كانه يوم عادي كسائر الايام التي نتناول فيها ثلاث وجبات
عرض المزيد ..
move
1