الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

بمفردي

بقلم : عبد الرحمن خليل - مصر
للتواصل : [email protected]

بمفردي
و انا هنا امامك لا اعرف اين انا و من جاء بي الى هنا

هل تعلم ما هو أصعب إحساس يمكنك الشعور به ؟

 طبيعي لا تعلم ؟ سأوفر عليك الإجابة انه إحساس الحرمان !!!

 

نعم نعم . ستجادلني في هذا......... طبيعي .فأنت مجادل بطبعك يا صديقي ؟ ولكن اقترح عليك أن تسألني أولا ماذا اقصد بالحرمان ؟

حسنا حسنا يا صديقي لا تغضب سأجيبك؟

انه الحرمان في حد ذاته؟ .. فهناك اشياء قد تظنها تافهة و لكن صدقني ستشتاق اليها ان حرمت منها . فالحرمان في رأيي يتسع كل شيء تمتلكه و يمكن ان يسلب منك؟

و الآن لماذا تنظر إلي هكذا تحدق في ملامحي وكأنك خائف مني . و تنظر الى جسمي الهزيل بأشمئزاز؟

اقدر خوفك و اشمئزازك فانا نفسي ان نظرت في المرآة فسأفزع نفسي .و لكني لم أكن هكذا دوما ؟ نعم

لقد كنت رجلا مهندما و سمينا . نعم . لا ترمقني بتلك النظرة . فتلك العظام الناتئة من كتفي و صدري و وجهي لم تكن تظهر تحت تلك الدهون التي كنت امتلكها يوما ما...

نعم لقد كنت سائق قضيت معظم وقتي اجلس في السياره و لهذا كنت قليل الحركه .......... حسنا حسنا

لا تصرخ هكذا . سأختصر فأنا اعلم انك لا تحب التفاصيل المملة و لكني أحب أن اذكرها حتى أتذكر تلك الحياة التي كنت أمتلكها يوما ما

علي العموم . كما ذكرت فانا كنت سائق و لكن من نوع خاص !!!

نعم لا تتعجب هكذا. سأبسطها لك

ان اردت ان تنجز شيئا ؟ تخاطبني و نتفق علي الميعاد و السعر و أقوم بالتوصيل؟

 

نعم أراك تنظر إلي تلك النظرة؟ تلك النظره التي كنت انظرها لنفسي احيانا في المرآة ؟ نظره الاتهام ؟

تلك النظره التي استشعر بان روحي احيانا تخرج من هذا الجسد الهزيل و تنظر إلي بها تلومني علي ما نحن فيه!!

نعم فمعظم ما كنت انجزه كان غير قانوني . نعم كنت طرف في كثير من الجرائم والعمليات المشبوهه و لكني اعتدت الشعور بالذنب...

نعم يمكنك ان تقولها لي . لا تخجل؟ اتريد ان تقول باني مجرم أم بأني منعدم الضمير ، اوافقك بكل ماستقوله فلا تأبه لتلك الدموع التي تتساقط من عيني و انا احدثك فانا الآن اشعر بالندم و لكني اتذكر وقتا لم اكن اشعر حتى بتأنيب الضمير!!

 

و لكن تلك كانت الحال و تلك كانت مهنتي التي اخترتها لنفسي. و في يوم عادي تلقيت اتصالا كالعادة من رقم مجهول .

وطلب مني أن اذهب لذلك العنوان و ان انتظره هناك ؟ حتى يسلمني الطرد و يعلمني بالمطلوب...

و كالعادة أعطيته رقم حسابي البنكي حتى يحول لي الدفعة المقدمة و عاده انتظر من 5 الى 10 ساعات لحين وصول المبلغ . ولكن تلك المرة وصل المبلغ في اقل من نصف ساعه .

و قبل الميعاد المحدد ارتديت ملابسي و جهزت سيارتي و ذهبت ........

و عند ذلك النفق توقفت ليلا لا احد هناك و لا احد يسير و لا اسمع صوتا من احد فأنا تقريبا بمفردي. و لكني معتاد على هذا فكما قلت ان عملي غير قانوني و الجريمة تحب الظلام حتى يسترها.

و انتظرت ان تأتيني اي مكالمه او يأتيني شخص ما و لكن بلا جدوى و هكذا ظللت انتظر و انتظر في السيارة . دقيقه تلو الاخرى و ساعة تلو الاخرى . حتى غفوت .

 

و استيقظت و انا هنا امامك لا اعرف اين انا . و من جاء بي الى هنا و لا اعرف ما الوقت . هل نحن في نفس البلد ام خارجها . لا اعرف اي شيء ابدا . غير اني في مكان مظلم و كريه لم اتناول شيئا منذ مدة بأستثناء كسور الخبز المتناثره في المكان ولم اشرب شيئا الا ذلك السائل المعبأ في زجاجات لا اعلم ما هو و لكنه يروي عطشي الذي يقسو علي كثيرا و برغم طعمه المقزز إلا انني اعتدت عليه . نعم هل تصدق؟

عجيب ما يستطيع ان يعتاد عليه الانسان في تلك الظروف يا صديقي!!!

 

و هل تعلم ما المضحك في الموضوع؟

انني حتى لا اعلم لماذا انا هنا ؟

هل هذا انتقام ام للتسليه ام يريدون مني مال ام ماذا ؟

ما رأيك يا صديقي هل تعلم لماذا انا هنا ؟

لماذا لا تجيبني فتلك المرة المليون ربما التي احكي لك فيها قصتي و لا القي منك اي رده فعل؟

اجبني ؟ هيا ؟ لا تكن قاسي القلب هكذا ؟

اجبني ؟ هيا أيها الجاحد لقد خارت قواي . الم ترى دموعي و أنا احكي لك ؟ ألم ترى البؤس و الندم في عيناي؟ هل ترى ما قد وصلت اليه؟ لقد اقتربت من ان .... من ان .... أصبح مثلك .

نعم لقد اقتربت أن أصبح جثه هامدة .

....................... حسنا حسنا...لا تغضب مني يا صديقي ؟

فالأصدقاء يتحملوا بعضهم البعض

لا عليك .سأحكي لك من البدايه و لكن اسمعني تلك المرة جيدا حتى نفهم ما الذي يحدث ...حتى نستطيع الهروب .

نعم انا و انت .. لن اتركك يا صديقي ..ان هربت سأخذك معي

انصت الان جيدا الي. لقد كنت سائق قضيت معظم وقتي اجلس في السيارة ..........

.......................

...... تمت ...........


تاريخ النشر : 2015-03-21

انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
توناروز
محمد بن صالح - المغرب
أم الدويس
أحمد محمود شرقاوي - مصر
رؤية على مسرح الوجدان
تقي الدين - الجزائر
النسر و الثعلب
عطعوط - اليمن
قصص
من تجارب القراء الواقعية
غرفة جدي المهجورة
ألوسي - السعودية
أم ناصر كانت تعلم
فهد الخبر - السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (34)
2019-05-12 10:26:17
user
300851
34 -
نينا القاتلة
القصة مرة رائعة واكثر شيء خلاها تكون كذلك الغموض يلي فيها ♡♡♡♡
2017-12-31 16:07:40
user
194181
33 -
الافعى المٍٍُميتة
القصة تحمل معنى كبير وحقا محزنة جدا وكانه ...
لا ادري كيف اصف هذا؟
لكن رائعة
2017-08-21 09:17:10
user
171570
32 -
احمد
لما قال كدت اصبح مثلك جثة هامدة قلبي توقف من الحزن عليه حرااااام
2016-06-25 15:23:55
user
100964
31 -
جوڤانا
(The dark lord)انا مثلك ما فهمت شي وأحس القصه مادري بس كلام دون معنى احسها ناشفه تبي تأثير تبي احداث تبي وضوح بس اتوقع لو اني فهمتها زين كانت حلوه وشكراً
2015-12-18 15:37:50
user
65541
30 -
abdeslam rachdi
روووووووووعـــــــــــــــــــــــــــــــة
2015-10-30 05:31:21
user
58546
29 -
ريري
قصة ... جميلة جميلة جميلة جميلة جميلة جدا ، انها تصور كيف ان الوحدة غير محبذة ، و دائما ما تجلب الجنون و الاصدقاء الوهميين ، بصراحة اهنئك
2015-10-02 10:23:32
user
54866
28 -
أمجد
قصة جميلة واسلوب رائع ، اعتقد اني فهمت مغزى القصة ، من شدة الوحدة التي كان يعاني منها السائق في ذلك المكان الموحش صار يتخيل صديقا وهميا ويحكي له قصته كل مرة ومن دون توقف
2015-09-04 18:36:21
user
50934
27 -
#The Dark Lord#
أقسم بالله الذي لا إله إلا هو اني لم افهم اي شيء ماعئنا اسلوب الكتابة حلوة وطريقة سرد الر
واية اكثر من رائعة !!!!!!!!!!
2015-08-16 05:27:41
user
48320
26 -
mohamed adel
وحيات المانجايه الي باكلها حالا لم افهم جمله من الروايه فطبيعي جدا الا تعرف اين انت D:
2015-07-28 11:35:31
user
45820
25 -
أميمة عسل
لكن هل هذه قصة رعب؟لا بالتأكيد.
2015-07-04 10:35:21
user
41380
24 -
رنيم رواشده
جميل جدا
2015-05-01 06:36:04
user
30973
23 -
رعب المحروسة
اتعرف لم انت هنا
لتقتلني مللا ههههههههههه
ءاسفة لم افهم شيئا
اتمنى ان تجد نفسك
2015-04-24 08:33:17
user
30173
22 -
هاله العزاوي "Al_Iraqia"
قصصك مثيرة دائما ومحيره
انا من معجبين قصصك
استمر صديقي
دمت بود
2015-04-17 15:56:58
user
29533
21 -
رنا محاميد
يا أخي انتاااا راااائع ..
نادرا ما بنعجب بأسلوب حدا .. بس جد كتاباتك حازت على إعجابي
وبتنم عن عقل وتفكير عميق وراقي ومذهل
2015-04-04 17:34:14
user
28221
20 -
رشا senpai
لا يوجد شيء في القصة يدعو إلى الانتقاد ....... فطريقة السرد مذهلة والمضمون جد مشوق ٠٠٠
أنا متلهفة لقراءة المزيد من إبداعات مخيلتك الخصبة .....مع تحياتي
2015-03-30 14:14:55
user
27859
19 -
ريان
اتعلم شي...................انت موهوب
2015-03-30 09:27:42
user
27820
18 -
قلب نجمة
عندما اقول اسلوبك مميز فأنا اعني ذلك بحق من الواضح جدا انك موهوب فعلا اتمنى لك النجاح
وإياك ان تتوقف عن الكتابة يوما ..=)
2015-03-28 15:17:33
user
27591
17 -
مو مهم
وااوو قصة رووووعة والاسلووب اروووع والكللماتتت اروووع خخخخخ
2015-03-24 07:32:57
user
27135
16 -
ملاك♡ حسان
يا جماعة اين تعليقي :( !؟!؟!؟
2015-03-23 15:11:10
user
27092
15 -
قيصر الرعب
انك يا اخي الكاتب كاتب رائع قصتك رائعة ويبدو انك تفضل الرعب الغير ملي بالخضات مثل رعب برام ستوكر وإدجار آلان بو
2015-03-23 15:06:35
user
27070
14 -
الشيماء
قصة حلوة اوي
بتوصلك حالة شجن وحزن بطريقة مدهشة وبسيطة
بس لو قللت شوية من مخاطبة تلك الجثة اللعينة كانت حتبقى احلى كمان
تسلم ايدك راااائعة
8\10
2015-03-23 15:06:35
user
27061
13 -
شروق
أسلوب الكتابة أكثر من رائع واعجبتنى القصة جدا فى انتظار المزيد ..... تحياتى
2015-03-22 15:12:35
user
27035
12 -
عابره
اسلوبك في الكتابه مشوق و غريب
اتحمس لقصصك استمر
2015-03-22 15:12:35
user
27030
11 -
غريبه
قصه ناجحه فعلا لانها مخيفه بحق و محزنه ايضا هذا النوع من القصص يصلح كموضوع مخيف
2015-03-22 15:12:35
user
27026
10 -
Ree
قصة جميلة و اسلوبها رائع....أتمنى لك التوفيق في قصص أخرى :)
2015-03-22 15:12:35
user
27017
9 -
رماح النور
قصة رائعة ومبدعة الوحدة بتخلي الواحد يكلم نفسة تقبل مروري
2015-03-22 15:08:42
user
27002
8 -
بنت بحري
ذكرتني بمشهد للراحل الرائع "عبد المنعم مدبولي " في أحد مسرحياته حينما كان يقول( و أنا صغير كان شعري أصفرررر و عيني خضراااا و وشي أبيييض) عموما نصدق أنك كنت سمين و مربرب و لكن لماذا أشعر أنك يابطل القصة تتباهي بدهونك ؟
عموما علمتنا الحياة أن من أعمالنا سلط علينا ، كانت نور عيني أمي الحبيبة تقول لي دائما (أمشي عدل يحتار عدوك فيكي) فمن يؤذي الناس و يستبيح أرواحهم و أموالهم سيأتي يوم عليه و يستباح من الليل إلي الصباح ! في النهاية أقول ( أختشوا علي دمكم يابشر و بطلوا عمايل البشر) حتي لا يكون مصيركم مهبب كبطل قصتنا .

القصة جميلة أخي عبد الرحمن و الحبكة الدرامية رائعة ، شكرا لك و للبوص
سلام.‏‎ ‎
2015-03-22 15:08:42
user
27000
7 -
اونيxتشان
حلو كتير فعلا قصة جميلة
2015-03-22 15:07:07
user
26985
6 -
★★OlA★★
اوه الكاتب المبدع عبد الرحمن خليل لاعجب من روعه المقال ازن متالق كعادتك اخي
2015-03-22 15:07:07
user
26984
5 -
★★OlA★★
غامضه بعض الشئ لاكن رائعه جدا
2015-03-22 03:50:46
user
26979
4 -
هند
وكأنك تبحث عن نفسك داخل نفسك رائعة
2015-03-22 03:50:46
user
26976
3 -
lonely heart
قصة جميلة جدا ..استمر في الكتابة الجيدة
2015-03-22 03:50:46
user
26972
2 -
حنين
قصة رائعة و اسلوب جذاب . اعجبتني لكن تمنيت لن لا تكون نهايتها مفتوحة
2015-03-21 19:51:32
user
26961
1 -
سوسو
ما فهمت يكلم مين ..
move
1
close