الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

عظماء تحت الحجر الصحي

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
للتواصل : [email protected]

من رحم المعاناة يولد الأبداع
من رحم المعاناة يولد الأبداع

في عصر العلم و التكنولوجيا تتعرض البشرية إلى خطر الإبادة بفيروس كورونا المستجد ، الغريب بالأمر أن هذا الفيروس أستغل كل هذا التطور و صار ينتقل من دولة إلى أخرى عبر وسائل المواصلات الحديثة ، و هذا يفسر تضرر الدول المتحضرة المنفتحة ذات الاقتصاد القوي بشكل كبيرة مقارنةً بالدول الفقيرة المنعزلة و بهذا تنطبق المقولة " رب ضارة نافعة " ، و بهذا يجبر الفايروس دول العالم أجمع على الانغلاق و العزلة.

هذا الوباء لم يكن الأول من نوعه فقد تعرضت البشرية للعديد من الأوبئة التي حصدت أرواح الملايين و من أشهر تلك الأوبئة وباء الطاعون أو كما يُعرف بالموت الأسود و وباء الكوليرا.

و كما يُقال " من رحم المعاناة يولد الأبداع " ، و مع أنطلاق حملة " خليك في البيت " لتجنب انتشار عدوى كورونا يتسأل الكثير من الناس حول سبل قضاء الوقت في المنزل ؟ و هنا أود أن أوضح أن كثير من العلماء و الفنانين و الأدباء أنتجوا أشهر أعمالهم الفنية و اكتشافاتهم العلمية أثناء فترة اعتكافهم في منازلهم خلال الحجر الصحي ، و هذه نبذة مختصرة عن بعض هؤلاء العظماء الذين أسهموا في تقدم البشرية في المجال العلمي و الأدبي .

إسحاق نيوتن

عظماء تحت الحجر الصحي
نيوتن .. اشتهر بقصة التفاحة التي الهمته وضع قانون الجاذبية

جميعنا نعلم من هو إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية و قصته مع التفاحة ، و لكن ما الذي دفع بشخص في ريعان شبابه إلى الجلوس تحت شجرة التفاح في حديقة منزله دون عمل و قد أشتهر بنشاطه و بحثه الدؤوب بين الكتب في المكتبات و الجامعات ؟.

في عام 1665 م كان نيوتن لا زال طالباً في جامعة كامبريدج و لكن ما حل بلندن من وباء الطاعون العظيم أجبر الجامعة على أغلاق أبوابها مما أضطر نيوتن إلى الانعزال في منزل أمه الأرملة في لينكولنشاير حيث عكف على قراءة ما تمكن من جمعة من كتب و قضى وقته في الملاحظة و أجراء التجارب التي قادته إلى اكتشاف قوانين الجاذبية و الحركة و علم البصريات ، و في عام 1667 م عاد نيوتن إلى الجامعة و ترقى من الزمالة إلى مرتبة الأستاذ عام 1669 م .

وليام شكسبير

عظماء تحت الحجر الصحي
مع انحسار وباء الطاعون خرج شكسبير بكم هائل من الإبداع

لعل أشهر عبارة يتم ترديدها على المسارح " أكون أو لا أكون " المقتبسة من مسرحية هاملت للشاعر و الكاتب المسرحي و الممثل الإنجليزي وليم شكسبير ، لقد خاض شكسبير معركة الحياة و الموت مع الطاعون منذ أن أبصر النور عام 1564 م في مدينة ستراتفورد ابون آفون جنوب مقاطعة وركشير بإنجلترا حيث أهلك ذلك الوباء ربع سكان المدينة.

و تمر السنين و يتزوج شكسبير بالسيدة آن هاثاواي التي تنجب له تؤام ولد و بنت و لكن ما يلبث شكسبير أن فقد أبنه هامنت ذا 11 عام متأثراً بمرض الطاعون عام 1596 م و الذي يُعتقد أن وفاة ولده كان له دور كبير في تأليفه مسرحية هاملت .

و كما حرمه الطاعون من أبنه الوحيد ها هو الطاعون يعود مجدداً عام 1605 م ليغلق باب رزقه الوحيد حيث أُغلقت المسارح لتجنب الوباء الذي صار يفتك بـ 30 شخص أسبوعياً ، مما أفقد شكسبير عمله و لكنه ظل يكتب المسرحيات من منزله، بل إنه فتح مجال أخر للإبداع بكتابته للشعر ، و من أروع القصائد التي قام بتأليفها أثناء عزلته في المنزل قصيدة فينوس وأدونيس و التي بلغ عدد أسطرها 1250 سطر و التي مثّلت ملحمة الحب و سمو الحب عن الغرائز الحيوانية ، هذا بالإضافة إلى كتابته للكثير من المسرحيات في فترة الحجر الصحي منها الملك لير ، ماكبث ، أنطوني و كليوباترا ، و مع انحسار وباء الطاعون خرج ويليم شكسبير بكم هائل من الإبداع المسرحي و الشعري و ساعدته الأحداث ليكون المتفرد على خشبة المسرحة بعد أن توفي الكثير من كُتّاب المسرح خلال الوباء .

أنطون تشيخوف

عظماء تحت الحجر الصحي
الطب هو زوجتي و الأدب عشيقتي!

كانت حياة الأديب و كاتب القصص القصيرة الروسي أنطون تشيخوف مزيجاً بين عمله كطبيب ممارس يعالج المرضى الفقراء مجاناً و بين عشقه للأدب و كتابة القصص القصيرة و المسرحيات حتى صار من أشهر الأدباء الروس من خلال كتابته لمئات القصص القصيرة .. ولا تسأل عزيزي القارئ عن كيف استطاع شيخوف المزج بين هاتين المهنتين المتضادتين ؟ فقد وصف شيخوف نفسه قائلاً " إن الطب هو زوجتي و الأدب عشيقتي ".

و في الفترة بين عامي 1892 - 1899 م تفشى وباء الكوليرا في روسيا مما أجبر أنطون تشيخوف على الانتقال إلى منزله في قرية ميليخوفو ، و خلال فترة الحجر الصحي كتب روايتي جناح رقم 6 (ward no 6) و رواية الراهب الأسود (the black monk)
 و كانت رواياته تحكي عن معاناة الفلاحين الفقراء أثناء الوباء ، و بالرغم من ذلك لم يترك واجبه كطبيب فقد حاول تنظيم توزيع الغذاء أثناء المجاعة التي صاحبت الوباء و معالجة المرضى الفقراء ، لقد نجى تشيخوف من وباء الكوليرا ليموت بسبب مرض السل في عام 1904 م و كان عمره آنذاك 44 عام .

صموئيل داشييل هاميت

عظماء تحت الحجر الصحي
أثناء الحرب العالمية الأولى أُصيب بالأنفلونزا الإسبانية

هاميت ذلك الأديب الأمريكي و الناشط السياسي صاحب الروايات البوليسية و الجريمة ، أبصر النور عام 1894 في مزرعة في ولاية ميرلاند ، و ترك الدراسة بسن 13 عام ليتسكع مع لاعبي القمار و المومسات ، لم تكن بداية حياته توحي أنه سوف يصبح كاتباً مشهوراً ، و في عام 1915 م وقع عقد عمل مع وكالة المباحث الوطنية في بينكرتون ، و في عام 1918 م أنضم هاميت إلى الجيش الأمريكي و عمل في فيلق الإسعاف أثناء الحرب العالمية الأولى حيث أُصيب بالأنفلونزا الإسبانية ثم مرض السل مما جعله يقضي معظم خدمته العسكرية نزيلاً في أحد مستشفيات واشنطن حيث تعرف على الممرضة الشابة جوزفين دلان و تزوجا في عام 1921 م ، و لكن زواجهما لم يستمر طويلاً فبعد أن أنجبت له طفلتين نصحها الطبيب أن تبعد طفلتيها عن والدهما هاميت لكي لا تصابا بعدوى السل ، و هذا دفعها إلى تركه وحيداً في منزله في ولاية سان فرانسيسكو و الانتقال إلى مكان أخر مما تسبب في انهيار زواجهما.

مع هذا ظل هاميت يرسل إلى جوزيفين بعض الأموال التي يجنيها من كتابة رواياته البوليسية ، و خلال فترة انعزاله الصحية استفاد هاميت من عمله كمخبر سري في كتابة رواياته البوليسية و التي كان من أشهرها رواية (sam spade) و الصقر المالطي (the maltease falcon) ، و في 10 يناير عام 1961 م توفي هاميت متأثراً بمرض سرطان الرئة.

الوباء يبث الروح في الفن

عظماء تحت الحجر الصحي
كان للوباء اثرا كبيرا على الفن والحياة في اوروبا

و خلال فترة تفشي وباء الطاعون في أوروبا أثناء القرون الوسطى ظهرت الكثير من اللوحات و الرسوم الفنية التي تصور الطاعون كملاك الموت يحصد أرواح الأبرياء ، و من المؤكد أن من قام برسم تلك اللوحات هم فنانين كانوا تحت الحجر الصحي ، و في عصرنا الحاضر يقوم الكثير من الفنانين و المبدعين بعمل الكثير من الأعمال الفنية من أغاني و أفلام لرفع الروح المعنوية بين الناس و التوعية بضرورة الالتزام بالعادات الصحية و تجنب الخروج من المنزل بدون سبب أثناء حظر التجول في حملة أُطلق عليها " خليك بالبيت " .

ملاحظات هامة :

مع تفشي وباء كورونا أجد أنه من واجبي توجيه بعض النصائح كوني أعمل بمجال الطب بمهنة فني مختبر طبي .

1- نصيحة للمواطنين :

عليكم الالتزام بالإرشادات الطبية و الحجر الصحي أو حظر التجول لتجنب تفشي المرض فمن يُصاب بالمرض يصبح خطر على الجميع و أولهم أسرته و من يحب ، و يصبح عبء ثقيل على الطاقم الطبي ، و عند الاشتباه بحالة مصابة عليها الخضوع للحجر الصحي حتى لا تصبح خطراً على غيرها ، لهذا كن عظيماً باتباعك للتعليمات .

2- نصيحة لرجال الدين :

فيروس كورونا أصاب الجميع و لم يفرق بين كافر و مؤمن و قد تسبب في إغلاق دور العبادة و المراقص و الحانات ، و لهذا لا داعي لبث روح الحقد و العداوة و لنتوحد جميعاً بالدعاء إلى سبحانه و تعالى لرفع هذا البلاء عن البشرية و علينا أن نتذكر أن هناك علماء عظماء يواصلون العمل ليل نهار من أجل اكتشاف عقار أو لقاح لكبح جماح هذا الفيروس المرعب ، هؤلاء العلماء من كل الطوائف و الديانات قد توحدوا لإنقاذ البشرية و من المشين أن نجد من يدعي عليهم بالويل و الثبور بدلاً من الدعاء لهم بالتوفيق في مهمتهم الخطيرة.

3- نصيحة لرجال السياسة :

يا رجال السياسة لقد أشعلتم أوطانكم بنيران الحروب الطائفية و المناطقية و سرقتم أموال الشعوب ، إن فيروس كورونا قد قرع أبواب القصور و الوزارات و قد أُصيب به الملوك و الوزراء ، و تساوى حال الغني و الفقير ، و بعد أنتشار الوباء على طول الكرة الأرضية و عرضها و إغلاق المطارات و الموانئ فإنه لا منجى لكم من الموت إلا في تعاونكم من أجل إنقاذ شعوبكم و نبذ النعرات المناطقية و الطائفية و إيقاف الحروب فوراً .

المصادر :

- Top 10 Great Accomplishments Made During Quarantine
- Isaac Newton - Wikipedia
- William Shakespeare – Wikipedia
- Anton Chekhov - Wikipedia
- Dashiell Hammett - Wikipedia

تاريخ النشر : 2020-03-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kab5bos
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
غادة الكامليا - الرياض
ماريا - Samalia
مجهوله - مصر
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (44)
2020-06-26 22:09:14
359783
44 -
القلب الحزين
معلومات جديدة بالنسبة إلي أشكرك.
2020-04-17 17:15:14
346789
43 -
ريهام
اه ياموقع كابوس لاأستطيع تركك ولو أردت.. كلما أبتعدت عاودت أدراجي إليك
2020-04-17 07:44:20
346673
42 -
آدم
مقال رائع.
شكرا جزيلا.
2020-04-05 13:40:44
344931
41 -
لينا
أما بخصوص أن البعض يشمت بلأخر فهذا أمر طبيعي إلا حد كبير وكلما كانت الدولة مارقة أكثر إمبريالية أكثر ارتكبت مجازر بحق غيرها أكثر كلما زادت الشماتة من الطرف الواقع بظلمها أكثر
أعني أن الأستراليين والأمريكيين أكثر من شمتوا ساخرين في الصين في البداية ولم تقم الصين يوماً بحتلالهم أو تشويه صورتهم أو الإستلاء على ثرواتهم أو تدمير بلادهم السبب الوحيد أنهم يخشون أن تصبح الصين أقوى من أنظمتهم "الغربية=الديمكراسية" فهل تلومون غيرهم
أما بنسبة لمن يشمتون فأقول على الرغم من أن هذا الشعور قد يبدوا طبيعياً ولا بأس به في البداية وعندما يكون بينك وبين نفسك أو أهلك ولكن كثرة الشماته والضحك والسخرية ونشر الأكاذيب والكراهية لن تفيدك في شيء تذكر دائما " إن سقط عدوك فلا تبتسم ولا تساعده على النهوض أيضاً" خليك أدمي وفكر كويس هل هذا هو التصرف الصحيح!
2020-04-05 13:30:26
344928
40 -
لينا
شكسبير لقد ادركت أنه لايكفي أن تتحدث الإنجليزية بطلاقة لتجد أن مسرحيات شكسبير شيء عظيم أقصد أني قرأت ماكبث وروميو وجولييت بلإنجليزية والعربية ولم أجدها عظيمة كانت جيدة أو جيدة حداً في أحيان أخرى أفضل ما فيها بعض المقولات المميزة
ربما يجب أن تكون ذا ثقافة إنجليزية أو مفتون بها لتجد شكسبير أديب عظيم
أما لو كنت مثلي قرأت الكثير من القصائد والشعر العربي والأدب الروسي فستفضلهم جميعاً على شكسبير
2020-04-05 09:24:43
344898
39 -
توتهـ
لقد لاحظت في فترة مكوثي في المنزل انني أصبحت اكتب كثيراً ( الشعر، القصص ) القصيرة ( الملل يجلب الإلهام ) لم يعد هناك ما اسلي نفسي به سوى الكتابة والقراءة ، لموقع كابوس اثر كبير في حياتي حقاً.
2020-04-04 09:18:42
344703
38 -
ابتهال
انه وباء وهذا سئ وانهم علماء نهضو بسببه وهذا جيد في كلتا الحالتين خير حزاك الله خيرا على هذا المقال الجميل
2020-04-02 23:56:37
344535
37 -
ام خليفه
الشكر الجزيل لكل من ساهم وشارك وادار هذا الموقع الجميل
2020-04-02 14:31:07
344465
36 -
ام سيلينا
بارك الله فيك أخي عبشل دائما متمييز
2020-04-02 14:16:18
344463
35 -
نا نا
في ظل ازمة الكورونا الجلوس للبعض يعني الراحه شئ يشبه الاستجمام واخذ اجازة عمل .اي انه نعمه وللبعض الاخر نقمه .. المكتفي ماديا والمنغمس في العمل وجني المال ربما هذه فرصته ليلتقط انفاسه ويستمتع بالوقت الذي يمضيه مع العائله ومشاهدة برامج التلفزيون على الاقل والاستمتاع ببعض الوجبات من يد المدام .. اكلات لا لزوم لها سوى لقتل الملل .
حدثني عمن يجني قوته يوما بيوم ..
2020-04-02 11:20:49
344425
34 -
گاندي
أجمل شيئ هي الرسائل الختامية في مقالك ، بالفعل لا يصح أن يشمت البشر ببعضهم في ظرف قاسٍ وعام كهذا ، ولا أن يدعي البعض أنه عقاب لفئة من الناس مثلما حصل في بداية ظهور الوباء سمعت البعض يقول أن هذا عقاب لأهل تلك البلاد وكنت أقول ربما يصل إلينا وبالفعل وصل ، واعتقد أن هذا الوباء يجب أن يكون صحوة للبشرية أجمعين ليوقفوا ظلمهم لبعضهم بالحروب ، وللبعض أيضًا ممن يتفاخرون بالنعم والترف والموائد متجاهلين من يتضورون جوعًا لإيجاد لقمة تسد صريخ بطونهم الجائعة ، فليفيق الجميع الآن ويعود لربه ويراجع نفسه ويصحح سلوكه

أما عن المكوث في المنزل فرب ضارة نافعة ، لعل هذا الجلوس يصلح بعض الأمور ، وبالنسبة لي أراه نافعًا جميلًا ، خاصة إذا كنا من البداية نهتم بتوفير كل سبل الراحة التي نستطيع توفيرها في البيت ، ما أجمل جلسة البيت هادئة دافئة جميلة وحميمية
2020-04-02 08:37:16
344385
33 -
ملاك الليل
بجد احيك علي اخر رسالتين لانه فعلا في ظل الظروف الصعبة دي بنلاقي ناس لسه بتشمت وبيستغلو الظرف الغير عادي دا في فبركة اقويل وغسيل لمخ الناس الي بلا مخ في حشر كلام مبالغ فيه باسم الدين وربنا ويشمتو في الدول الاروبية كاننا احسن منهم مثلا ربما يوفئك
2020-04-02 04:53:31
344352
32 -
نا نا
عزيزي كاتب المقال .
اجمل ماجاء في مقالك تلك الرسالتين الاخيرتين الموجهتين اولاهما لرجال الدين والاخري لرجال السياسه البعض من رجال الدين يتحدث وكانه يملك الحقيقه المطلقه وكانه وكيل الله على الارض ومن بيده مفاتيح الجنة والنار . عقول تحجرت على مفاهيم مغلقه جامده .. لا ادري هل الله العادل خلق الناس في الهند والصين فقط ليجعلهم في النهايه حطب لجهنم ومنهم من خدم البشريه وقدم شيئا ما ..ماذا قدمت انت يارجل الدين غير الفتنة على الارض ....
اما عن رجال السياسه اخشى حتى نطق حرف من اسمائهم لئلا اتعفن في معتقلات ماوراء الشمس . انا عن نفسي لي موقف مع المدعو الموت . لم يعد بمقدوري ان اغفر له مافعل بي ..كل حين انعى عزيزا .. ربما ياتي اليوم الذي لا اجد فيه من ينعاني . بعيدا عن الحزن علي الان ان انفض عني ثوب الاحزان لافكر بعقلانيه ..ربما مايفعله وباء كورونا هو غربله لسكان الارض الذين تجاوز عددهم السبعه مليارات .. ماعادت الارض تحتملعم .. ربما هي عملية موازنه تقوم بها الطبيعه تقوم بها الحيوانات حين لا يكفي حلسب الام صغارها تقوم باكل واحد او اثنين منهم ..في مقطع من فيلم لعادل امام حين يطارده شرير هو وصاحبه يقول له عادل امام بعد تعب المطارده .. متسيبه يقتلنا ونخلص منه ومن قرفه ...
2020-04-02 02:28:39
344326
31 -
أبو جاسم
الحجر الصحي قد قالها النبي محمد عليه الصلاة و السلام أفضل ما خلقه الله ( ذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها)
2020-04-02 02:05:35
344325
30 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
صمت الحنين مثلك تماما تحياتي لك وللاخ عبشل يسلمو اديك
2020-04-01 22:01:46
344312
29 -
صمت الحنين
مرت اكثر من 9 سنوات منذ عرفت هذا الموقع ولازلت انقطع عنه حتا اجد انفسي احن للقراء فاكتب كابوس فاجد مايرضي شوقي لقراءة مقاله او قصه جميله
2020-04-01 16:14:45
344264
28 -
محمود المصرى
مقال أكثر من رائع
والاروع اخر النصائح التي قدمتها لنا
اتمنى ان يرفع هذا الغباء عن العالم اجمعين يا رب العالمين
2020-04-01 14:18:59
344237
27 -
the x الي حسين سالم عبشل
مقال رائع و معلومات جديدة . بصراحة لا احبذ اشاعة روح الظنون و نظرية المؤامرة و لكن دوما عالمنا يجبرنا في التفكير في النشاذ ، حقا هنالك امور كثيرة سيئة تحدث في المشاكسات السياسية بين الدول مثل الاغتيالات بل الامر تطور الي اسقاط طائرات مدنية تحمل المئات من المدنيين الذين لا يعلمون حتي لما تم قتلهم ! و انا موقن تماما بان من تسمح له نفسه باسقاط طائرة ركاب مدنية ليتشفي سياسيا سوف تسمح له نفسه باطلاق فيروس قاتل.
2020-04-01 10:04:11
344194
26 -
السمراء
مقال رائع ، و نشكرك كثيراً على النصائح و دمت بخير
2020-04-01 02:06:05
344140
25 -
العالمي
سلمت مقال ونصائح في قمه الروعه
2020-03-31 13:05:28
343997
24 -
المطالعة الشغوفة
سلمت يداك سيدي على المقال الرائع
2020-03-31 08:17:26
343954
23 -
عصام _ المغرب
مقال رائع ومفيد يشكر الكاتب على المجهود
أعجبتني مقولة الكاتب انطون تشخورف (إن الطب زوجتي والأدب عشيقتي) واليوم عرفنا مدى أهمية العلم والعلماء في حياة الإنسان
نسئل الله العفو والعافية
2020-03-31 02:32:58
343918
22 -
سامي
شكرا
2020-03-30 19:38:48
343898
21 -
فيصل _ جدة
مقال اكثر من رائع..شكرا لك اخوي حسين
نسأل الله العظيم الرحيم أن يرحمنا برحمته وان يرفع عنا هذا الوباء عاجلا غير آجل؛ وان يشفي كل مريض.
................
سبحانك اللهم وبحمدك
اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك.
2020-03-30 17:55:43
343873
20 -
بشرى
مقال رائع و قيم
فيروس كورونا درس للبشرية جمعاء ربنا سبحانه يحب لنا الخير لكن الشر نحن نجلبه لانفسنا يا رب ارحمنا برحمتك الواسعة لماذا لا نستفيد من الحجر الصحي وذلك بحفظ القران الكريم لان الدنيا امتحان فقط ودار فانية
2020-03-30 17:24:33
343865
19 -
يوسف
تعلمون أن اجمل مافي هذا الوباء
هو أن الأغنياء إذا أصيبوا به لن يتمكنوا من العلاج بالخارج
أو كما يقولون في بلادي
يا نعيش عيشة فل يا نموت احنا الكل
2020-03-30 15:16:47
343848
18 -
جمعه
اقل فائده لهذا الفيروس انه يذكر الانسان المتكبر بانه من الممكن ان يكون اضعف من مخلوق لا يمكننا ان نراه ، ليتذكر الانسان المتكبر والطاغي والظالم بأنه ليس مخلدا في الارض ، وان قيمته مثل قيمه الجراثيم او حتى حاشا الجراثيم لانها مأموره وهي جندي من جنود الخالق ، وليعتبر اولى الالباب .
2020-03-30 10:45:22
343766
17 -
حسين سالم عبشل - محرر -
شكراً لتفاعلكم مع المقال و ارجو الالتزام بالتعليمات الصحية حتى يزول هذا البلاء
2020-03-30 10:16:13
343760
16 -
نغم
هيا يا قوم اخترعوا انتم ايضا شيئا ما في هذه الفترة دعونا نرى ابداعاتكم ..
2020-03-30 09:23:19
343752
15 -
مازن
سر ازدهار الحضارات يكمن في أفرادها.. اذا ما اردت التقدم في مجال ما كالفن أو العلم او أيّ كان فعليك فتح المجال والوقت والمكان، بعيدا عن روتين الحياة اليومية الممنهجة والمفصلة للجميع بنفس المقاس، للافراد حتى يفرغوا طاقاتاهم للعمل والابداع لو حتى في العزلة.
قد تبدو هذه مفارقة غريبة لكن نعم، تقدّم المجموعة لا يكون الا بانعزال أفرادها عن بعضهم البعض ومقالك الجميل دليل على ذلك !
2020-03-30 06:35:53
343722
14 -
رائد قاسم
مقال اكثر من رائع ومعلوامفات قيمة جدا.
2020-03-30 06:30:28
343721
13 -
مجهولة الهوية
اخ حسين سالم ما شاء الله على مقالاتك لقد قرأت الكثير من المقالات في الموقع ولكن أكثر المقالات التي أفضلها هي مقالاتك ومقالات الأستاذ اياد طبعا تحية للآخرين لكن طريقتكما في الكتابة جميلة جدا تحية لكما أما بخصوص الطاعون او الموت الاسود عافانا الله منه فهو أخطر من وباء كورونا فقد استمر 22 عام وفتك بنحو 100 الى 200 مليون شخص عاشت خلال فترة الطاعون موجة من الرعب حيث كان الأطباء يرتدون الاقنعة السوداء المخيفة ويقتلون المرضى خوفا من العدوى ما ابشع تلك الفترة اما عن اخر صورة في المقال فقد صنفت ضمن أكثر 5 صور رعبا في التاريخ
2020-03-30 06:28:29
343720
12 -
حسين سالم عبشل - محرر -
نعم ، قصة نيوتن و التفاحة مبالغ فيها و قد كتب ذلك صديقه في مذكراته ، لكن من المؤكد ان نيوتن لاحظ سقوط التفاح عن الاشجار و غيرها من الظواهر و ليس بالضرورة ان تكون سقطت على رأسه
2020-03-30 05:02:25
343714
11 -
Maher
أخ حُسين سالم
أختلف معك أَخي أَنا أًرجح بقوة إنَّ فيروس كورونا هُوَ جائحة طبيعية نتيجة تطور هذا الفيروس ولا أظُن إنَّ أحدًا ما هُوَ من صَنعه البتة

الساعة الآن 12:02 ظُهرًا
2020-03-30 03:22:32
343705
10 -
حسين سالم عبشل - محرر -
أنا لا أرجح نظرية المؤامرة كثيراً لكن هناك مؤشرات قوية ان كورونا حرب بيلوجية خرجت عن سيطرة صانعها لهذا لم يعد مهم إن كانت وباء او جائحة فربما تغير المصطلح في يوماً ما بعد كشف الحقيقة إلى حرب جرثومية قذرة .
2020-03-30 03:12:21
343703
9 -
حسين سالم عبشل - محرر -
الى وقت قريب كان يسمى وباء رغم انه ضرب جميع دول و قارات العالم و قد تأخرت الامم المتحدة في تصنيفه كجائحة لهذا التزمت بالتصنيف القديم من باب بث روح الامل و التفاؤل
2020-03-30 00:23:24
343692
8 -
بنت الاردن
لطالما افتتنت بتشيخوف و سيرته الذاتية و تمنيت لو عشت في زمنه و بلده .. لا ادري كيف يستطيع رجل بكل هذه الهموم ان يخرج علينا بفن ينضح بخفة الدم و السخرية المتقنه و الاسلوب السلس كما يفعل هو
ولا ننسى مواطنه المبدع ميخائيل تشيلخوف الذي ابدع لنا رباعيته المذهلة .. الدون الهادئ في زمن امتلئ بالحروب و الاوبئة و التي سجن بسببها حين اتهمه الشيوعيون بانه لا يمكن ان يكون قد الفها كاملة بنفسه
و مثلهم ايضا غابرييل غارسيا ماركيز صاحب الحب في زمن الكوليرا و مئة عام من العزلة


يبدو ان الابداع الراقي صديق مقرب للحروب و الاوبئة ..
2020-03-30 00:08:31
343691
7 -
Mary
موضوع رائع وكذلك طريقة السرد
ومجرد اقتراح لا اكثر لو كان عندكم تطبيق نقدر نحمله على هواتفنا يكون احسن
2020-03-29 23:57:00
343689
6 -
Maher
مقال قيّم ولكن مُلاحظة قصّة تُفاحة نيوتن غير صحيحة البتة

الساعة الآن 6:56 صباحًا
2020-03-29 23:53:59
343688
5 -
عمرو البيلى
بداية شكرا لك على جمع هذه المعلومات الثقافية المفيدة الخاصة بتعايش المبدعين مع الوباء واستمرار الإبداع فى أحلك الظروف
ولكن أخى من أين جئت بأن هناك من يدعو على العلماء الباحثين عن علاج الوباء كورونا ؟؟؟ من الذى يبث روح الحقد ؟
2020-03-29 22:58:40
343683
4 -
Ahmed
كلام في الصميم خاصة الرسالة الى رجال الدين
2020-03-29 19:51:05
343663
3 -
Iron Maiden
لاحظت في أكثر من مقال في موقع كابوس عندما تتحدثون عن فيروس كورونا تصفونه بالوباء وهذا خطأ لأن الوباء هو المرض المنتشر في دولة كاملة أو أقليم فقط أما إذا تعدى الحدود وانتشر في دول عديدة كما يحصل الآن مع فيروس كورونا فيسمى (جائحة) طبعا هذا غير الأمراض المعروفة مثل السكري والضغط ونقص المناعة الإيدز
2020-03-29 19:31:57
343659
2 -
نرمين صادق
مقال رائع ويبعث الأمل والايجابية
نصائحك قيمة وأتفق معك تماما فيها ... لابد للجميع من التعاون للخروج من الازمة ولنتذكر إنسانيتنا وأدميتنا بدلا من رسايل التشفي والحقد والكراهية... هذا الفيروس لم يستثني فئة محددة أليس كذلك؟
أشكرك علي المقال مرة أخري
تحياتي
2020-03-29 19:26:51
343657
1 -
سارا..اليمن
شكرا جزيلا للمقال الرائع والمحفز وللنصائح.
move
1
close