الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

رسالتي قبل الإنتحار

بقلم : فاطمة - الجزائر

قررت أن أنتحر لأن أمي تسيء معاملتي
قررت أن أنتحر لأن أمي تسيء معاملتي

السلام عليكم إخوتي في الله ..

أنا لست هنا لأنال تعاطفكم ، أنا هنا لإنني لا أريد أن أموت وأترك من حولي يتساءلون لم فعلت بنفسها هاذا ؟ .. قولو لأمي أنها هي السبب ، أنها هيا من تنعتني بالساقطة أعزكم الله ، هي التي تجعلني حقا أتحطم ، لقد أصبت بنوبة قلبية اليوم لأنها كانت تنعتني بأقذر الكلمات فقط لأنني لا يجب أن أقول لا أحب شيئا ما .

أنا مجرد فتاة صغيرة في عمر 17 عام ، منذ طفولتي كنت أكتب لهم في رسائل أنني أريد أن أنتحر لأن أمي تسيئ معاملتي حد الإساءة ، تبا لقد كنت أنوي الإنتحار منذ سن الخامسة ، لقد بدأت أشك إن كانت أمي فعلا ، أضع نفسي مكانها لا ولن أعامل طفلتي هكذا

أتعلمون أنه اليوم قالت أنني منذ ولادتي لم أجلب لهم شيء سوى سوء الحض وأنني ولدت وجلبت المجاعة لهم ، أتعلمون أن يدي كلها جروح جراء محاولاتي في قتل نفسي لكن كنت أخاف الله ، أما الآن فأنا مصممة فقط أدعولي إخوتي بأن يغفر الله لي ، فلا يمكنني أن أعيش في عالم أقرب الناس علي فيه تكرهني .

أعلم أن الله أحن علي و سيسامحني .. أعلم ذلك ..

تاريخ النشر : 2020-03-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر