الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لم يفلح في الأنجاب من غيري

بقلم : مها - شمال إفريقيا

وجدتها أمرأة عجوزة لا أعرفها ، ظلت تمسح بيدها على رأسي و تقول لا تبكي
وجدتها أمرأة عجوزة لا أعرفها ، ظلت تمسح بيدها على رأسي و تقول لا تبكي

 
مرحباً قراء موقع كابوس ، أتمنى أن تكونوا بخير جميعاً.
وددت اليوم أن أشارككم لغزاً ما زال يحيرني إلى اليوم رغم مرور 17 سنة كاملة عليه.

أذكر ذلك اليوم و كأنني عشته منذ سويعات فقط ، كان يوماً حاراً في شهر أغسطس سنه 2003 بعد أيام قليلة من تخلي خطيبي عني و نحن قاب قوسين أو أدنى من إتمام زفافنا ، كنت في حالة نفسية مزرية جداً ، غاضبة و متوجعة و مقهورة بسبب ما حدث خاصةً و أن الخطيب قد تركني بسبب الخيانة قبل أسابيع بسيطة من الزواج و كل شيء كان جاهزاً و معداً حتى دعوات الزواج قد وُزعت ، و كان هروبه ذلك فضيحة دمرتني.

خرجت في ذلك اليوم و قصدت شاطئاً صخرياً مهجوراً غير بعيد عن مكان سكني و قد عزمت على إنهاء حياتي و معاناتي معاً ، و عندما وصلت سرت نحو البحر و لكني خفت من عاقبتي الوخيمة فترددت طويلاً بين إقدام و إحجام ، و في النهاية جلست فوق الصخور أبكي بحرقة و لم أنتبه إلا و أحد ما يمسح رأسي بيده ، ارتعبت اذا ظننته أحد الرجال ينوي بي سوء و لكني وجدتها إمرأة عجوزة لا أعرفها ، ظلت تمسح بيدها على رأسي و تقول "لا تبكي .. لا تبكي ".

و ظلت تفعل ذلك طويلاً فقررت أن اتركها و أرحل بعيداً و لكنها لم تسمح لي بالرحيل بل تمسكت بي بشدة و نظرت في عيني بعينين مرعبتين جمدتا الدم في عروقي و بدأت تقول أشياء غريبة " يا له من أبن حرام يضيع شبابك و سمعتك و يذهب ! من يظن نفسه بنات الناس لعبة في يده يربطها معه ثم يهرب و يتركها خلفه ؟ " كان تتحدث و كأنها تعرف جميع تفاصيل قصتي و هو ما أثار رعبي أكثر ، فتظاهرت بأنني لا أعرف عما تتكلم و لكنها أعطتني جميع التفاصيل عني و عنه و عن ماضينا و حياتنا و حتى المرأة التي خانني معها و هرب معها

حدثتني عن كل ذلك و كأنها تعيش معي لحظة بلحظة ، أصابني الرعب و حاولت التخلص منها و عندها قالت لي " أتريدين الانتقام منه و حرق قلبه و عقله ؟ " فقلت " أريد.. أريده أن يموت " قلتها بلا وعي مني و في لحظة غضب ، ردت علي العجوز " أما الحياة و الموت فلا قدرة لي عليها و لكن أقدر أن أحرق قلبه و أكسر رجولته و أهد حيله و أعرف ما يذله " و فجأة أمسكت رأسي بين يديها و بدأت تقرأ و تتمتم و تبصق في وجهي ، ظننتها في البداية ترقيني أو تدعو لي ، و لكنها ظلت تتمتم هكذا ثم أنزلت يديها و وضعت واحدة على بطني و الأخرى على أسفل ظهري و قالت بصوت واضح " يا مها يا بنت ناديه كل أرض سيزرعها دونك ستكون بوراً لا تنبت له ولداً و لا تلداً ، و يوم تزرع فيكِ بذرة رجل غيره سيكون يوم قطع نسله " و ظلت تكررها سبع مرات. طلبت مني مبلغاً قليلاً جداً و رفضت أن تأخذ ما عرضته عليها اتقاء شرها و ذهبت بعد أن طلبت مني أن لا ألتفت حتى ترحل.

التفت بعد وقت قصير و لم أجدها و كأن الأرض أنشقت و ابتلعتها ، خفت على نفسي و عدت مسرعة إلى منزلي و لم أخبر أحداً مطلقاً بما حدث أبداً حتى أمي.

و فعلاً تحقق كلام العجوز ، تزوج خطيبي السابق من المرأة التي خانني معها و بقيا معاً 5 سنوات دون إنجاب و تطلقا ثم تزوج بأخرى و بقيت معه سنتين دون إنجاب ، ثم تزوجت أنا في 2008 و أنجبت إبني الأول في سنة 2009 و الثاني و الثالث سنة 2011 ، أما هو فقط طلق الثانية أيضاً و تزوج الثالثة سنة 2012 م و لم ينجب إلى اليوم .
في الحقيقة لا يمر يوم إلا و أفكر فيه و في تلك الحادثة و لا أذكرها إلا و أسأل نفسي هل ما قالته العجوز حقيقي أم هو خدعة ؟.

و لكنه تحقق أمام عيني منذ 17 عام ، حتى من يعرفون القصة يقولون بأنها خطيتي يحملها إلى اليوم على كتفيه ، و لكن هل يعني هذا بأنه لن ينجب أبداً من غيري كما قالت ؟.

تاريخ النشر : 2020-04-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر