الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

موقف غريب يوم الدفن

بقلم : أمير - العراق

رأيت نور و سمعت صوت عصافير و لم استطع الحركة
رأيت نور و سمعت صوت عصافير و لم استطع الحركة

السلام عليكم
عمري 17 عام ، أحببت أن أشارككم موقف غريب حصل لي عندما كنت بعمر 11 سنة.

كان لي أبن خالة أكبر مني بسنة واحدة و كنا أصدقاء نمرح و نلعب مع بعضنا ، و في يوم مشؤوم كنا نلعب كرة قدم و عبرت الكرة إلى الشارع فركض سريع ليرجعها لكن للأسف صدمته سيارة و بعد أسبوع توفي في المستشفى ، و في يوم دفنه بقيت لوحدي في البيت فقد توفي في الصباح و كان عندي امتحان لذا اجبرني أهلي على الذهاب للمدرسة ، الغريب أنه عندما عدت من المدرسة ظهراً و بينما أنا نائم لوحدي في منتصف الغرفة أشاهد التلفاز ألتفت خلفي ، و الله شاهد على ما أقول شاهدت نوراً كبيراً خلفي ، لو كان هذا فقط لقلت أني كنت أهلوس أو كان ضوء الظهر ، لكن أول ما شاهدت النور جسمي توقف ، مهما حاولت أن أحركه بدون فائدة كأن جاذبية عملاقة تلصقني بالأرض وسمعت صوت عصافير ، استمرت هذه الحالة لثواني قليلة قبل أن يختفي النور و صوت العصافير و استطعت تحريك جسدي من جديد.

هذا الموقف لم يحدث لي فقط ، بعد أسبوع من الدفن أحد أقاربي أيضاً كان بعمر 18 عام تقريباً و عندما خرج من البيت ليلاً عاد لأهله و هو يرجف و خائف ، قال : أنه شاهد نور أمامه ، علماً أن المنطقة التي يسكنون بها زراعية بدون ضوء في الليل.

الحمد لله من بعد ما صار لي الموقف لم يبقى في قلبي أو عقلي ذرة شك بالحياة بعد الموت أو بوجود إله ، أعتبر نفسي محظوظاً و رُزقت بهدية تساوي هدايا أهل الأرض جميعاً.

السؤال : هل هذه روح  ، و كيف يمكن لشخص أن يرى الروح بل ويسمع صوت عصافير ربما من رياض القبر ؟.

تاريخ النشر : 2020-04-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر