الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

حياتي حلم أريد الاستيقاظ منه

بقلم : فقيدة الأمل - السعودية

أفكر كثيراً بالموت ربما استيقظ من الواقع المرير الذي أعيشه
أفكر كثيراً بالموت ربما استيقظ من الواقع المرير الذي أعيشه
 
عمري 35 سنة ولا أحب أحداً سوى والدتي ، أعيش حالياً أصعب و أقسى مراحل حياتي ، أرى والدتي جنتي دنيتي أغلى ما في وجودي وهي ترقد في فراش المستشفى تتألم وتتوجع وتئن محاولة إخفاء أنينها عني حتى لا أتعذب ، و أنا أموت في كل لحظة أرى فيها دموعها و أسمع صوت ألمها .

أصبحت أخاف من الغد ،  فقدت شهيتي و إن أكملت يومي بدون طعام لا أشعر بجوع و إن أكلت تمرة واحدة أحسست بتأنيب الضمير ، اللهم أسألك اللطف بحالها و أن يراها بعيني رحمته ويشفيها . وفي ظل الظروف الحالية من انتشار الوباء والحجر المنزلي وتعطيل جهات العمل ، كل ذلك جعلني أشعر أنني في حلم و ربما تعرضت لحادث و أنني الأن في غيبوبة وكل ما أراه ليس حقيقة ، أفكر كثيراً بالموت ربما استيقظ من الواقع المرير الذي أعيشه ، أريد أن أموت بأقرب وقت ، أريد أن أرجع إلى العدم ، إلى اللحظة التي كنت فيها لم أكن ، أتمنى أن يقف قلبي عن النبض في هذه اللحظة.

تاريخ النشر : 2020-04-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (19)
2020-04-28 18:52:58
348859
19 -
گاندي
Lonley One

تأثرت بقصتك ، رحم الله والدك
لكن سبحان الله الموقف الذي سبق رحيله بثلاث أسابيع يبدو وكأنه تمهيد لك ، أنا أمهد لنفسي كل شيئ عمدًا أتوقع رحيل أي أحد حتى لا أصدم ، لأن الموت يأتي بلا موعد
2020-04-28 18:46:34
348857
18 -
گاندي
ارضي بقضاء الله خيره وشره فهذا من أركان الإيمان إن كنت مؤمنة ، الدنيار دار امتحان وعلينا أن نتوقع فيها كل بلاء ولا نصدم من ذلك ، بالعكس عزيزتي في هذا الظرف يجب أن تكوني أقوى وتهتمي بنفسك أكثر لتعتني بوالدتك ،أسأل الله لها الشفاء العاجل والعافية يارب ، لن يفيدك الجوع والاهمال والموت اهتمي بنفسك ، تضرعي إلى الله الذي لا يعجزه شيئ في الأرض ولا في السماء
2020-04-27 08:36:39
348635
17 -
قارءة مجهولة
انت تريد الموت ..و اذا مت من سيبقى لوالدتك و من سيعتني بها ..هل فكرت في هذا ؟ لا أظن
2020-04-27 01:29:02
348615
16 -
ايما
أكثري من الحوقلة مع التفكير بمعناها والثقة بالله اسأل الله ان يشفي امك شفاءا لايغادر سقما
2020-04-26 22:18:42
348599
15 -
سيدرا سليمان
غيري نظرتك السلبية و سترين كل شيء بطريقة أفضل .. اتمنى الشفاء العاجل لوالدتك :)
2020-04-26 17:18:45
348557
14 -
Lonley One
تحياتي الى كاتبة المقال ..
قبل ثلاثة اشهر ..
قبل ان تزداد وطأةُ الباء ..
كنتُ مرافقاً حينها مع والدي بالمستشفى ..
ظل يتألم لفترةٍ طويلةٍ بصمت ..
ذات يوم جئتُ من العمل لمرافقته ..
حين دخلت غرفته ..
كان اللحاف يغطي كامل جسده ..
المنظر بذاك الوقت ..
قتلني كلياً ..
تجمدتُ في مكاني للحظات ..
ثم هرولت اليه للاطمئنان ..
فوجدتهُ نائماً و انخض من طريقتي في تفحص نبضه ..
و اخبرني انه كان فقط يشعر بالبرد ..
ادركتُ بتلك اللحظة انني غيرُ مستعدٍ لفقدانه او رحيله ..
انما ...
تأتي الرياحُ بما لاتشتهي السفنُ ..
اذ بعد حوالي ثلاثةُ اسابيع فقط ..
رحل ..
مخلفاً خلفهُ فراغ مهول ..
يفوق الثقب الاسود بالفضاء..
عليه يا صديقة ..
حاولي ان تكوني برفقتها اطول وقت ممكن فقط ..
لربما ما تعانيه امك مجرد وعكة عابرة ..
اسال المولى القدير ان يلطف بحالها وان يلبسها رداء الصحة انه ولي ذلك و القادر عليه
2020-04-26 09:47:43
348488
13 -
مختار
الصلاه والدعاء وتعلق القلب بالله وحده ، أن صدقت النيه انقلب كل شىء خير وسعاده .
2020-04-26 04:57:48
348448
12 -
Flower k
انصحكم تلزمون الاستغفار والصلاة على النبي والدعاء وقراءة سورة البقره يوميا
وبإذن الله تنحل مشاكلكم
الله يشفيها…
2020-04-26 04:28:00
348445
11 -
فتاه...
توسلي بالنبي محمد صلى الله عليه وآله من كل قلبك بأن يشفي امك بأذن الله تعالى
2020-04-25 20:52:25
348395
10 -
ROUA
لا بأس الله معك و نحن معك، لا تخافي،لا تحزني ، فأنا متأكدة أن أمك لا تريد أن تراك ضعيفة و مقهورة .أصنعي من ضعفك قوة من أجلك و من أجل أمك .
إن شاءالله كل شيء سيكون بخير فبعد العاصفة سوف تشرق الشمس مجددا...
2020-04-25 19:49:33
348385
9 -
نغم
اعرف ان الام انسانة عظيمة في حياة كل انسان لكن عليك ان تعلمي ان لك حياتك و لها حياتها ، ربما هي كبيرة بالسن و ما يحصل معها شيء طبيعي ، يجب ان تكوني اكثر قوة ، في الحياة لا يمكننا الاستسلام ، و الموت ليس بشيء هين .. اتمنى لك التوفيق ..
2020-04-25 19:23:18
348380
8 -
عصام العبيدي
ونسأله سبحانه ان يلطف بنا ويرحمنا ويخفف عنا ويرفق بنا فهو ربنا وخالقنا فمن سيكون ارحم بنا منه جل في علاه فهو ارحم بنا من امهاتنا اللواتي نود لو نفتديهن بأرواحنا،فلتكن نظرتك واسعة وصدرك منشرح ونفسك صابرة وقلبك مطمءن فافزعي الى الصلاة وتلاوة القرآن وقومي الليل بين يدي رب رحيم رؤوف لطيف وكوني أقوى مما انتي عليه وفوضي الامور لمدبر الامور سبحانه وتعالى فهي تحت علمه وسمعه وبصره وتصرفه،صبرك الله وربط على قلبك وشرح صدرك ويسر امرك وشفا الله امك،،تحملي مني هذا الازعاج فلقد كثرة تعليقاتي وما ذلك الا لخطورة وفداحة ما تلفظتي به من التمني المنهي عنه فاصبري واهدأي واعقلي
لا ادري اين بقية الاهل عنكي او الاقرباء؟ ليكونوا معك في هذه المهنة والشدة كان الله في عونك
2020-04-25 19:16:31
348377
7 -
عصام العبيدي
رابعا
وطني نفسك وتجهزي لاتفشلي عند أول ابتلاء لك انما الله تعالى يفتش عن دينه في قلبك وعقلك وتصرفاتك ويفتش عن مكانته عندك ،فلقد ابتلى انبياءه وهم صفوته من خلقه فهم رسله وامناء رسالاته ومع ذلك ابتلاهم بإبتلاءات مفزعة مجزعة فصبروا لربهم فمنهم من تساقط لحمه من شدة المرض وذهب ماله وولده ومنهم من طحنه الجوع والفقر حتى اظهر عضمه ومنهم من صبر تحت المناشير ومنهم من صبر تحت السكاكين والسيوف ومنهم من صبر على قذفه في النار ومنهم من طرد،بضم الطا وكسر الراء، وهجر،بضم الهاء وكسر الجيم مع الشدة،ورجم،بضم الراء وكسر الجيم،فمن نحن لكي لانتحمل لله تعالى ونصبر عليه جل في علاه وعلى اقداره فنحن خلقه وصنعته فليفعل فينا مايشاء فنحن حقه وملكه وعبيده لا إعتراض ولاجزع ولا كفر ولاسخط
2020-04-25 19:13:03
348375
6 -
عصام العبيدي
ثالثا
،انا أعلم أن الظروف الطارىءة التي حلت ببلادكم ومرض امك صعبة على نفسك وعلينا لو كنا مكانك ولكن يجب أن تتماسكي وتقفي عند حكم الله تعالى وارادته وتقديراته وتصرفاته في خلقه وكونه وان لاتجزعي وتنهاري وتفقدي الامل وتتناسي الله تعالى ورحمته ولطفه فلايحدث شيء على وجه الارض الا بعلمه واذنه وارادته وهو اللطيف إذا قدر مانكره والخبير اذا انزل مانكره والعليم اذا صنع مانكره فالله تعالى الطف مما تظنين فلله حكم وامور لانعلمها فاهدأي وكوني مع الله تعالى يكن معك واعلمي ان لا احد يدوم ولاشيء يدوم فلا شر يبقى ولا احباب يدومون وهذه سنة الله تعالى في خلقه ومخلوقاته وكونه فكوني قوية ووطني نفسك على هذا الأمر
2020-04-25 19:09:00
348372
5 -
عصام العبيدي
ثانيا
يتمنى احد الابوين لو يضحي بمن كانوا أبناءه في الدنيا ويزجهم في نار جهنم مقابل ان ينجو هو ارأيتي كم نحن عاطفيين زيادة عن اللزوم تجاه اباءنا وامهاتنا ويوم القيامة يتنكرون لنا ويفرون منا رافضين اعطاءنا ولو حسنة واحدة تنجينا من عذاب الله تعالى،اعلمي ان الحب هذا تجاه اباءنا وامهاتنا حب عمى لايقبله الله تعالى منا ولايرضاه لنا لما يسببه لنا من عمى البصر والبصيرة ولأنه يذهب بالدين وها انتي تتمنين الموت ومضربة عن الطعام وكأن الارض ستخرب والسماء ستسقط ان صار لوالدتك مكروه،كوني مؤمنة قوية عاقلة حكيمة رزينة فإن كان محمدا قد مات فالله حي لايموت(صلى الله تعالى عليك وسلم ياحبيبنا وشفيعنا يارسول الله)
2020-04-25 18:52:30
348368
4 -
عصام العبيدي
ارجو ان تقرأي رسالتي هذه بصدق وبتمعن
اولا
ان مما بالغه الانسان الذي ينبغي له ان يكون مسلم حقيقي عاقل واعي حكيم عالم بحقيقة الحياة والموت والمصير هو المبالغة في الحب لأهله ذلك الحب الاحمق الذي لا ينبغي أن يأتي من انسان عاقل ناهيكي عن ان يكون مسلم فهذا الحب خطأ لما يجعل حامله على جهل ويسلبه عقله ويمرض قلبه و يضعف نفسه ويمحق عليه دينه وينسيه ربه وخالقه ومدبر الامور كلها والقاءم على شؤون خلقه ومخلوقاته وكونه،اين انتي من الله تعالى؟انكي بعيدة والا لما تمنيتي الموت وقد نهانا رسولنا صلى الله تعالى عليه وسلم عن تمني الموت أيا كانت النازلة
اما علمتي ان الام يوم القيامة تفر من ابنتها حتى لاتطلبها حسنة واحدة تنجو بها من نار جهنم وتفر الابنة أيضا من امها ويفر الزوج من زوجته وتفر الزوجة من زوجها فبسبب اهوال يوم القيامة تختفي هذه العواطف الزاءفة والمبالغ فيها الى حد السذاجة واللاعقلانية
2020-04-25 16:31:18
348337
3 -
و توكل على الحي الذي لا يموت و سبح بحمده
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
2020-04-25 15:37:57
348326
2 -
شبح القصر
واضح أن حضرتك إستسلمتي بسرعة رغم ان عمرك 35 سنة فقط يعني لسه شابة.
الحياة يا أختي الكريمة تشبه البحر ومن لا يعرف العوم فيها يغرق.
فكري في مستقبلك وتوكلي على الخالق. فالإنسان المؤمن لا ينهزم أبداً ولا يخاف من الغد.
2020-04-25 15:05:26
348318
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اولا لا تيأسي من رحمة الله وثانيا الأعمار والشفاء بيده فلا تبخلي على نفسكي بالدعاء بالشفاء لوالدتكي ان شاء الله وبتيسر اموركي فنحن في رمضان وهي فرصة كي تزيدي من الداعات وتلحي بالدعاء بالخير وليس بتوقف قلبكي وما شابه
move
1
close