الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

كيف تحاول أن تتخلص من الشذوذ ؟

بقلم : متخفي

الشذوذ هو تراكم لأحداث قد يكون الطفل أخفاها لسنوات داخله ولعدم وجود ثقافة وعلاقة أسرية  جيدة
الشذوذ هو تراكم لأحداث قد يكون الطفل أخفاها لسنوات داخله ولعدم وجود ثقافة وعلاقة أسرية جيدة


من واقع تجربتي مع فكرة الشذوذ ومحاولتي منذ سنوات للتخلص من وسواس الشذوذ أحكي قصتي ببساطة ( كملاحظة للأحداث داخل القصة هي وصف سطحي ليست الغاية منه إثارة مشاعر أحد وليست قصة جنسية ).

كملخص للتجربة بدأت أتعرض للتحرش منذ الصغر ، لكن الحمد لله لم يتمكن مني أي أحد من المتحرشين و كان الله يخرجني سليماً في كل مرة ، منذ صغري لم أحصل على قدر من الحنان والأهمية لدرجة أن مجرد لمسة عطف كانت تحرك مشاعر الحب تجاه أي أحد يتودد إلي ، للأسف المتحرشين أحد من كانوا يتوددون إلي .

السبب الثاني : عزلتي في المنزل وانشغال أهلي بالدراسة دون الترفيه وعدم الاختلاط سوى بإخواني كان له جانب كبير من عدم فهمي للحياة ولبيئة الحارة والأطفال والاختلاط بالأخرين وعيش التجربة ، هذا أيضاً ما جعلني متمرداً عندما كبرت ، السبب الثالث : مدرستي الحكومية المكتظة بالطلاب ذوي الخبرة والتي كان يجمعهم كل شيء أنا لا أعرفه لعدم اختلاطي بهم لفرق الخبرة ، فمنهم جزء كبير ممن اكتسبوا أساليب تعامل وخبرة من الحارات واللعب والاختلاط بالأخرين ، هذا ما جعلني عرضة للتحرش من أحدهم وكانت أول مرة أترك زميل لي يلمسني و أنا أعلم برغبته ، لكن الحمد لله انتهت الأمور بانتقالي لمكان جديد اصعب.

ما زالت المدرسة الحكومية المكتظة أحد أسباب تعرضي للتحرش ، ولجهلي بالثقافة الجنسية وعدم توفرها في منهاج المدرسة و لعزلتي في المنزل وبسبب ما تعرضت له من تحرش سابقاً جعلني أظن أن رغبتي أن ألعب دور الأنثى لكن بهيئة ذكر ، فكنت أرسم لوحات صغيرة تمثلني وأنا أتعرض للتحرش لكني كنت استكمل ما لم يكتمل في كل مرة سابقة تم التحرش بي و رسم ما معناه ( ماذا لو تركت فلان يفعل كذا وكذا ؟ ) أنا لا أخبركم بهذا لأترك الشهوة داخل المتحرشين بالأطفال أو المثليين يفرحون لكن ليعلم الأباء أن أطفالهم إن بدأوا بالتعبير كما كنت أفعل فهم في مرحلة الخطر ، ولولا فضل الله علي لكنت ضحية لعشرة أشخاص أو أكثر ، إن الشعور بفقد الهوية الجنسية أمر جعلني أعيش في تخبط ، لكن لم يظهر علي أي من علامات الشذوذ الحمد لله ، لذلك كل من حاول أن يتحرش بي ينتهي به المطاف إلى الإعراض عني وذلك لأني كنت لا أبدي أي مبالاة من أفعالهم ، وكمثال على ما تعرضت له أن أحد زملائي وفي أحد الحصص وكان يجلس خلفي في الصفوف الخلفية قام بالاستمناء داخل كيس أمام أصدقاءه وثم همس باذني واخبرني أنه أستمنى علي وسألني إن كنت أريد الاحتفاظ بالكيس ؟ طبعاً صُدمت مما سمعت لكن ملامحي كانت لا مبالية أبداً بما قال ، وعدت والتفت إلى الدرس ، عندما أذكر هذا الموقف لا أعلم كيف حدث كل هذا ولم كانت ردة فعلي هكذا ، لكن هذا الشيء خلصني من متحرش محتمل .

السبب وراء تحرش أطفال المدارس ببعض هو أن بيئات الطلاب مختلفة وتربيتهم مختلفة وغياب والصفوف مكتظة والغالبية فقراء و لا يوجد منهاج واعي لتعليم الثقافة الجنسية ، وكما أني شخصياً كنت ممتلئ الجسد ولباس المدرسة كان يبرز جسمي ، طبعاً قصة كهذه احتفظت بها لنفسي مع كل القصص الأخرى مما جعل كل القصص مجتمعة تخرج مرة واحدة مندفعة ، في عطلة صيفية بين مرحلتين دراسيتين وكان أهلي قد ذهبوا في إجازة لبلد أخر وبقيت و أخي الأصغر بسنة و والدي ، و بانشغال والدي بعمله من الصباح وببقائي مع مجموعة الأحداث التي تعرضت لها على مدى سنوات ولعدم فهمي ومعرفتي لأنواع العلاقات بدأت الإفقار تتشكل وبدأت اقتنع أن رغباتي أنثوية وأني ما كنت لأتعرض لكل هذا التحرش إلا لأني اجذبهم ، و هكذا بدأت أرى في أخي الأصغر هدفاً لمعرفة حقيقة هذه المشاعر التي تراكمت معي ، و بدأت أتقرب منه وأحاول إغواءه ظناً مني أنه يرغب بي لكنه ينتظر مبادرة مني ، وفعلاً ظللت أتقرب منه إلى أن أوقعت نفسي في مشاكل كبيرة معه ومع أهلي وفضحت نفسي وظنوا أني شاذ فعلاً ،  ولم يعد أخي ليحدثني مرة أخرى من يومها.

ندمت أشد الندم وصليت وحاولت أن أقنع نفسي أن لا مكان لمثل هذا داخلي و أنا ولد ولست بنت ، وانكببت على الدراسة في عزلة عن أهلي وغضب داخلي وشعور بالشذوذ لأسئلة ما زالت عالقة داخلي عن رغباتي المدفونة وهويتي الجنسية ، لكني تعلمت الكثير و أهمها أني يجب أن لا أرغب بالرجال ولا أحاول أن أكون غير ما أنا عليه ، 


هذا صحيح فبمجرد أن انتقلنا إلى منزل أخر وبمرور الوقت بدأت تتحسن علاقتي باهلي تحسناً يمكني من العيش معهم ، لكن للأسف كنت أعلم أنهم يرونني شاذاً رغم كل محولاتي في عدم إبراز هذا ، وهذا سبب لبقاء تلك الإفقار الشاذة داخلي أن من حولي لم يساعدوني أن أنسى ، المهم كنت منعزل قليلاً وأفكار الشذوذ في حالة كر وفر تأكلني يوماً وأياما لا تأتي ، وبدخولي للجامعة برزت شخصيتي الأخرى التي تهتم بالإناث وظننت أني تخلصت من الشذوذ وحاولت جاهداً أن أظهر لأهلي أني شخص أخر ، لكن الله أعلم بما في نفوسهم


، إلى الأن أنا شخص طبيعي تقريباً وكنت أدرس و أعمل ليكون معي مصروف للجامعة ، عملت في محل يقدم خدمات ويعمل بنظام المناوبات وبعد فترة بدأت أخذ مناوبات المساء ، وكان لي صديقين يعملان معي وبدل أن يستريحا في بيوتهم كنا نبقى داخل المحل نتحدث ونلعب إلى أن يطلع النهار ، وفي أحد الأيام بقيت مع أحدهم في المحل وعلى نفس المنوال من أكل ومزاح ، لكن هذه المرة وصل المزاح بصديقي أن يستمني علي دون علمي ظناً مني أنه يمازحني ، فقد كنت استريح على احد أطقم الكنب في الريسبشن ثم جاء فقفز فوقي وبدا يمسك بيدي ويمزح مزاح الشباب (الجنسي) على أنه رجل جاء ليغتصب فتاة وكنا نضحك أيضاً ظناً مني أنه يمزح بسذاجتي ، ثم علمت أن شيئاً غريباً قد حدث واذا به يقول لي وهو يبتسم ثم يضحك بشدة (لقد استمنيت عليك).


كل هذا وكل هذا التراكمات جاءت كالصدمة على رأسي ألم انتهي من هذا ؟ أخذت الموضوع على أنه كذب وذهبت وأكملت دوامي الجامعي في الصباح.


مرت فترة تركت فيها العمل وبدأت أتهم بالدراسة لأن علي أن أتخرج ، لكن لدي علاقاتي من مكان عملي السابق وزبائن المحل كثر ويمكن أن تصادف أحدهم في أي وقت فجأة ، وهذا ما حدث لي ، رجل من جنسية عربية أخرى كان من زبائن المحل التقيت به في طريق عودتي من الجامعة وتوقفنا لنتحدث وبعد السلام العربي والأحضان والقبلات السريعة مرت فتاة تلبس تيشيرت يظهر ظهرها قليلاً فبدا بالتكلم عن الفتيات وكيف أن لباسهم يزعجه و أنه لم يعد يحتمل ، طبعاً هذا الزبون تحديداً كان يتغزل بي على استحياء كلما كان يأتي للمحل الذي عملت فيه ، والان يذكر قصة فتاة لديها وشم أسفل ظهرها وسماعي للقصة ولمسه المتواصل لي أثناء حديثه أعاد مشاعر الشذوذ إلى السطح ، وفجأة قرر أن يمد يده أسفل ظهري ويقول لي : هنا كانت تضع وشم ، فخرج صوت مني وبدأ علي التأثر من كثرة اللمس وفعلاً بدا أنه لاحظ فقال لي : تعال لمنزلي لنتغدى ، فما كان مني إلا أني أحسست بالكارثة وقررت أن أعود للمنزل و طول الطريق المتبقي وأنا أقلب ما حدث برأسي تارة أحمد لله اني لم أرافقه وتارة أحس أن هذا الشخص كان سيخرج كل مشاعر الكبت داخلي ، هذا متعب وكتابة هذه الأحداث حقاً متعب .


 مرت سنوات طويلة تحولت حياتي فيها واكتشفت عدة أمور :

- على شخص تعرض للتحرش مثلي أن يغير مكان سكنه ويغير جميع علاقاته.

- على الأهل أن يكونوا أقرب لأولادهم بشتى الطرق و أن يكونوا على علم بكل الأحداث التي يمر بها أطفالهم.

- على المدارس أن توفر منهاج يعلم الأطفال منذ الصغر معلومات عن جسم الأنسان والعلاقات بين الذكر والأنثى.

هناك أمور أخرى مهمة أيضاً لكني نسيتها.

اليوم أنا متزوج وهذا الحل الذي لجأت له وذلك لأني أظن أن رغباتي الجنسية بكل العوامل المؤثرة بها منذ صغري كانت أعلى من الأشخاص الطبيعيين ،  لهذا تزوجت لكن لم يكن الزواج حل نهائي لمشكلتي إذ أن رغبتي ما زالت متقدة داخلي ، لا أريد أن أكون شاذاً ، لكن هو ذلك الإحساس المرتبط بكل التجارب الناقصة التي قدمها لي المتحرشون على مدى سنوات عمري والتي أحاول إشباعها بالزواج والعلاقة الزوجية التي لا احصل على الكثير منها لأني متقلب المزاج ومتطلب.


                               *****

الشذوذ هو تراكم لأحداث قد يكون الطفل أخفاها لسنوات داخله ولعدم وجود ثقافة وعلاقة أسرية  جيدة تضمن حماية الطفل من التعنيف لتعرضه لمثل هذا المواقف ولثقافة العيب المنتشرة حول المشاعر الجنسية وتقلبات الشخص على مدى حياته ، تأتي كل هذه التجارب لتخرج لكم طفل يحمل بذرة الشذوذ بكل تجاربه ، يصرخ داخله أن رحمة الله أوسع و أن ستره أكبر منكم جميعاً.

وكما استطعت أن أجد مخارج عدة لكبت هذه المشاعر الشاذة إلا أني لا أنكرها وأحاول دائماً إن أضعها أمامي لأدرسها وحدي مستعيناً بالله أن أتغلب على شهواتي تلك لتكون في مكانها الصحيح ، وصحيح أني أتخبط داخلي لكني الحمد لله لا أبحث عن هذا الأمر وهذا يكفيني والله ساتري.

أتمنى ممن سيقرأ أن يستفيد ويفيد.

 

تاريخ النشر : 2020-05-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

الحواسيب البشرية
ضحى ممدوح - مصر
طفل جبان
احمد
أحداث غريبة ليس لدي تفسير لها
حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (31)
2020-06-01 16:11:48
355232
user
31 -
متخفي الى فتحي حمد
الاحكام الاسلامية والتشريع الاسلامي يمر بمراحل طويلة جدا قبل ان تصل الى ما تلمح اليه يا صديقي ولا يجب تعميم هذه الفكرة عن الاحكام الاسلامية وانما ديننا دين تسامح ورحمة والله يغفر الذنوب جميعها الا الشرك

وبعض الجراة في سرد القصة لا يجعل من كاتبها مجرما وان كانت بعد المراعاة تثير احد من القراء فان للقضية حق بان تصل لياخذ منها الناس الفائدة وان اردت الاطلاع على تعليقاتي القديمة قد تجد فيها الفائدة ان شاء الله
ادعوا لنا ولك بالخير
2020-05-30 10:50:52
354841
user
30 -
فتحي حمد
..................................................اغلب الشعب يجدون متعه في حكايات الشذوذ يعتبرونه شيئا عاديا ومرغوبا وخاصه في المدار والاقسام الداخليه يبحثون عن الشاب ذو الملامح الانثويه خاصه اذا كان ضعيفا وخجولا فهو يعتبر فريسه محببه لهم تاركين الضحيه يقتنع انه مرغوب وانه جذاب ويقوم بدوره بأختبار نفسه في اي فرصه يجدها .الافكار الشاذه تراود الجميع ذكور واناث كبار وصغار والخطوره في التركيز عليها وجعلها هي الهدف الوحيد.الحديث عن الشذوذ كثيرا قد يزرع الفكره في عقول بعض الناس وخاصه من تتوافر فيهم رغبات مكبوته.طبعا من الافضل تطبيق عقوبه الشذوذ كما وردت في الشريعه حتى يعي الناس ان الشذوذ تهلكه وليس حريه شخصيه.
2020-05-22 18:21:12
353592
user
29 -
صاحب المقال (متخفي)
اخي محمد ارجوا ان ترى القصة بنظرة شاملة فذكري للاحداث لا لتثبيط الناس وليس لتحريك مشاعرهم ولا هدف منها سوى مشاركة التجربة ليفهم الناس ما يمر به بعض ممن يتعرضون للتحرش من المسلمين وقد ذكرت في تعليقاتي بالاسفل بعض النقاط الاضافية ارجو التكرم بالطلاع عليها

واعلم انا لولا الله وحبه لنا ولولا فضله ونعمه وحفظه وتوكلنا عليه ما استطعنا ان نفهم ونتوقف ونعود الى الله والقصة منذ زمن طويل والحمدلله الحال غير الحال لهذا اشاركم قصصي لعل فيها فائدة لاحدهم وتحفيز لاخراج افضل ما عندهم لمساعدة انفسهم ومن حولهم والسعي مع التوكل على الله لحفظ انفسهم ومجتمعاتهم
2020-05-21 19:24:29
353430
user
28 -
محمد
والله يا أخي المقال هذا أرعبني حرفيا والله دخل الرعب الي قلبي حتي تخليت عن رغبتي في انجاب الاطفال والله شيء لا يتخيله عقل اتمني حقا ان تجد الراحة والسعادة وأن يبعدك الله عن أذي الناس وأن يعينك علي عدم أذية شخص آخر
2020-05-18 13:16:56
352671
user
27 -
عمر
تصلح لان تكون مرشدا اجتماعيا او طبيبا نفسيا .
2020-05-17 15:14:28
352437
user
26 -
القلب الحزين
قصة قد تبدو ملهمة للبعض وقد ترشدهم إلى الطريق الصحيح أشكرك.
2020-05-15 17:40:09
352083
user
25 -
متخفي
ما مررت به قد يكون غريب لكثير من الناس لكن ما اردته من مشاركة القصة مع الناس هو الفائدة فقط والتفكر في احوال من هم حولكم من اطفال واصدقاء واهل وكل من يهمكم والعالم الاسلامي والعربي على الاخص يهاجم بشتى الطرق واحد هذه الهجمات هو اقناع الذين يساورهم الشذوذ انه شعور طبيعي وان عليهم الافصاح به والبحث عن شريك من نفس جنسهم وان يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي وهذا فيه دمار كبير للاسر ومن ثم المجتمعات وستفشل مؤسسة الزواج لان الفسق بشتى اشكاله ومنها الشذوذ سينتشر وبانتشار الفاحشة نسقط كما سقطت الامم جميعها من قبل

راعوا اطفالكم
راعوا من حولكم
راعوا انفسكم وراعوا افعالكم واكلامكم
تعلموا وعلموا انفسكم واولادكم كيف هي الحياة وكيف هي العلاقات البشرية وكيف هو التعامل والتفكير

كونوا انتم المرجع الوحيد لاطفالكم للمعلومات ايا كانت ومهما تطرقت لامور يستحي منها البشر

تعلموا الدين وفنون التعامل وكيف كانت هي مجتمعات المسلمين من قبل وعلموا اولادكم الدين

كونوا انتم ابطال اولادكم دائما واعطفوا عليهم وقدموا لهم وقتكم حيب ظروفكم لكن لا تتركوهم لانفسهم

وحسبنا الله ونعم الوكيل
لا تتواكلوا على الله انما اعملوا وانتم متوكلون على الله

هذا ملخص قصتي ولله الحمد دائما وابدا
الحمدلله انا في افضل حال وحياتي انقلبت كليا عندما عدت الى الله وهذا ليس كلام نظري بل حقيقي ومن هم مع الله يعلمون صدق كلامي
شكرا للجميع ممن تفاعلوا
2020-05-15 14:57:33
352035
user
24 -
گاندي
أخي متخفي
كلامك صحيح ، ولكن بعيدًا عن الوعي والثقافة الفطرة لها دور وتأثير في نفورك من الجنس مع أحد إخوتك ، الفطرة أقوى من الثقافة والخبرة وهي ترفض فكرة أن يمارس شخص الجنس مع أخيه ، لأكون صريحة معك فأنت بك شيئ من الخلل لأنك فكرت يومًا بفعل ذلك مع أخيك ، يجب أن تعرف مشكلتك لتحلها مع نفسك ، وأنا أراك قويًا ومحافظ ومتغلب على نفسك ماشاءالله وهذا أفضل شيئ فيك ، يكفي أنك لجأت لأفضل الحلول لتحصين نفسك وهو الزواج ، أسأل الله لك التوفيق والحياة الطيبة والرضا

بالنسبة لتوعية الأطفال فهذا ضروري منذ أن يبلغ الرابعة من العمر ، هذا أفعله مع أطفالي ، وعندما يبلغون السابعة أشرح لهم كل شيئ ليكونوا على وعي ، فكما ذكرت في قصتك نحن نضطر أحيانًا للاختلاط والتعامل مع أشخاص مختلفين
2020-05-15 08:31:01
351997
user
23 -
carrie
مشاكل المجتمع لانهائيه حرفيا لااستطيع ان اتخيل ماقد مر به اخوك واكاد اجزم ان الكثير من العفد والمشاكل بدورها قد تكونت لديه وبصراحه لاالومك كليا العتب على عائلتك ليس من العيب ان يقولو لاطفالهم و يعلموهم تقاقه جنسيه لكن العيب والمشكله ان يتركوهم يتعلموا من الناس الخطا .... افضل مايمكنك فعله هو توعيه اطفالك
بالتوفيق
2020-05-15 02:30:35
351970
user
22 -
متخفي
كاندي

اشكرك غل كلماتك وتعقيبا على ما ذكرته فان ما حدث معي حدث فعلا في فترة كنت انفتر فيها للوعي والثقافة كما ذكرت
وتحرشي في اخي للاسف كان نتاج كل هذا فقد اجتمعت علي مراهقتي وتجربتي في التحرش فحدث ما حدث للاسف والقضية كما ذكرت هي قصة ذات تفاصيل صغيرة (اي ان لكل قصة قصصا اطول) لكن المراد من ذكرها التفكر والاستفادة
فلا يجب ترك للاطفال دون اشباع رغباتهم من الحنان ووجود الوالدين معهم

ولا يجب ترك الاطفال لافكارهم الطفولية واسألتهم المتكررة التي قد تظهر فجأة من عدة مصادر واحدها التلفاز والانترنت وقصص الاطفال الاخرى او سماع الوالدين يتكلمون او الاقارب ...الخ من كل تلك المصادر التي قد تثير تساؤلا بسيطا دون جواب لان الطفل لو بحث عن جواب فلم يجده من امه وابه لحيائهم او لجهلهم سيجده عند غيرهم وقد يكون مغلوطا او يعرضهم للتحرش
وذكري لمشاعر الشذوذ التي تراودني حاليا في بعض الاحيان كان لها سبب وهو تنبيه النساء المتزوجات واللاتي يعشن في استقرار من عدم حرم الرجل من العطف والحنان والعلاقات لان هذا سيكون سبب لعدة مشاكل منها ما مررت به عدا عن المشكل الاخرى التي قد تظهر لدى الاخرين
شكرا لك
2020-05-15 02:18:45
351967
user
21 -
متخفي
ردا على تحمد 19


حدث هذا كله في دولة عربية
والحمدلله انا اشاهد الوعي المتزايد حول الموضوع كما كان في هنالك وعي عام في زمني وفي الازمنة من قبلها فهو وعي ناتج من اخلاق ودين لكن التحرش مستويات وجميعنا يتعرض له بشكل يومي لكن كل على طاقته من التحمل وقدرته على الرد والدفاع عن نفسه ،اما ذكرك لوعي الوقت الحالي وتجربة الاطفال التي ذكرت فهي لا تكفي يا صديقي اذا لم يكن الاباء يعطون الحنان لاطفالهم ويتابعونهم ويقفون معهم في فتراتهم الصعبة مثل المراهقة ويكسرون حاجز الخجل ليتحدثوا معهم عن كل ما قد يخطر ببالهم من اسئلة دون انتظار شخص غريب يتكلم لمجموعة كبيرة من الاطفال او الشباب لكل منهم نفسيته وظروفه وخفاياه (وعي المجتمع مقترن بوعي الاهل فالعلاقة طردية ) شكرا لك
2020-05-14 21:49:23
351940
user
20 -
گاندي
8 . AbdUllh

مهما كانت الزوجة واعية ومتفهمة ستشمئز داخليًا دون تحكم وتنفر وتنشز من زوجها عاجلًا أم آجلًا وقد يصل الأمر للفراق أو حتى للخيانة ، كإمرأة لا أنصح أي رجل بمصارحة زوجته بأمر كهذا إذا كان بإمكانه إخفاؤه ، فليحكي لها ماشاء من مغامرات مع الفتيات ما عدى الشذوذ هذا يقلل مقداره في عين زوجته وقد يصدمها الأمر ، ربما أنتم الذكور قد يتقبل بعضكم هذا بين النساء أما المرأة فلا يمكنها تقبل رجل شاذ ، فليتعالج ولكن بالسر ، والأفضل أن لا يطلع أحد على مشكلته غير الطبيب ، وبالأخص الزوجة

مواضيع حساسة كهذه تتعلق بالرغبة النفسية لا يصح أن تتم مناقشتها مع الزوجة ، قل مثقفة واعية إذا كانت أمه أو أخته ، أما زوجته فلا و ألف لا
2020-05-14 21:04:22
351928
user
19 -
تحمد
قد يكون سؤالي خارج عن الموضوع ولكن هل نشأت في دولة أوروبية ام عربيه؟ وهل كانو المتحرشين الذين تحرشو لك في صغرك اقارب ام غرباء؟
لو كانو أقارب فهذه مصيبه،ولو كانو غرباء فإنها لاتقل عنها ،ولكنها افضل ،لكي نعلم اطفالنا عدم الاختلاط مع الغرباء وتعليمهم جيداً، لقد شاهدت مقطع عربي على اليوتيوب حول زيادة الوعي لدى الأطفال الذكور منهم والإناث حول التحرش الجنسي والمناطق التي لا يجب عليهم أن يجعلو اي كان من لمسها، وكان ذلك في إطار فعاليات. ثم اختبروهم ، وكان هناك شخص بالغ متنكر يقترب منهم ويسألهم عن احوالهم، معظمهم هربوا إلى ذويهم_طبعا هم على معرفة بالتجربة_وكانوا خائفين وباكيين:( اسرد هذا لكم وبالأخص لمن يدعون أن مجتمعنا منغلق تجاه هذه الأمور،من الخطأ أن ننتقد مجتمعنا دون الإلمام بالمعلومات جيداً،هناك وعي كبير جديد بخصوص قضية التحرش يا ساده!
2020-05-14 18:57:04
351912
user
18 -
الله يغفر لك ويرحمك
اخي ان ما مررت به كان في مرحلة المراهقة المبكرة عدا انك تعرضت لما تعرضت له وهذا ما اربك تفكيرك وشوش عقلك فقمت بما قمت به والله يغفر الذنوب جميعا وان كان في نفسك شيء من الشذوذ فالجأ الى الله وتذلل له عفا الله عنك وعنا وجميع المسلمين
2020-05-14 16:36:59
351890
user
17 -
گاندي
عندما يرزقك الله بولد ويكبر أمامك وخاصة لو وصل لمرحلتك التي بدأت فيها الشذوذ حينها ستكره الشذوذ وتتخلص منه إن شاء الله ، أثناء قراءتي عذرتك في البدايات وكل الأسباب التي ذكرتها كانت مقنعة لكن عندما وصلت لفقرة مراودتك لأخيك فعرفت حينها أنك تحمل الجزء الأكبر من أسباب شذوذك ، مهما كنت شاذ ليس أسوأ من أنك تفكر بفعل ذلك مع أخيك ، فحتى لو كنت فتاة حقيقية هو لن يرغب بك فكيف لو كنت ذكرًا مثله ، يحق له أن ينفر منك إلى الأبد ، أنت استمريت وتماديت في شذوذك وأهنت نفسك حيث جعلت الكثير يستمني عليك وهذا شيئ مهين للفتاة فكيف للفتى ؟! ، لن تعتدل وتستقيم حتى تحتقر ماضيك وتستعر منه ، وهذا الذي يجب أن يحدث معك ، أنت في نعمة الآن استمتع بزوجتك وبرجولتك
2020-05-14 07:47:06
351828
user
16 -
متخفي للى الاخ هاني
صديقي في البداية شكرا لتذكيري بعواقب ارتكاب فاحشة اللواط
كما اريد ان اوضح لك الهدف من المقال او القصة هو توضيح الاثر النفسي لشخص تعرض للتحرش منذ الصغر وكيف ان مثل هذه الامور تبقى مؤثرة حتى باختلاف الظروف والزواج وتغير مكان السكن والاصدقاء وانقضاء العمر .والقصد من هذا توضيح اهمية مراعاة الاطفال ومتابعتهم وتوضيح كل ما يمكن وذلك لتجنيبهم التعرض للتحرش وتجنيبهم ان يقزموا بالتحرش باحد ايضا
العلم والثقافة والاخلاق والمجتمع والدين كلها عوامل تؤثر في كل شيء يمر به الانسان واذا اغفلنا احدهم سقطوا جميعا وسقطت المجتمعات معهم
ارجوا ان تكون قد وضحت الفكرة
شكرا
2020-05-14 07:34:20
351826
user
15 -
نصيحة
التجربة بحد ذاتها سيئة ففكرة التحرش باحدهم دون رغبة منه او دون رابط مقدس مثل الزواج تجعل منه مرض العصر وان ما يعانيه بعض الاشخاص ممن تعرضوا للتحرش ولم يتم معالجتهم قد يؤدي بهم الى الشذوذ وقد يحملوا مثل هذه الافكار طوال عمرهم ونعم ان تغير البيئة والاشخاص يساعد في التخفيف من اثار التحرش ولكن لا يمحوها فالشخص الذي تعرض للتحرش بحاجة الى كميات كبيرة من الحنان والدعم وعلى فترات طويلة ليتخلص من مثل هذه الافكار
2020-05-14 04:28:43
351818
user
14 -
هاني
الدنيا مليئة بالعجايب والشي الذي لم ولن يدخل العقل هاذا الكلام الذي تتحدث عنه الا تعلم ماذا صنع الله بآل لوط كفاك اخي وتب الى الله
2020-05-14 03:57:11
351814
user
13 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
كل ما عليكي هو ان تستمر بمقاومة هذا الأمر والأستعانة بالله وعدم التنازل لرقباتك المكبوتة والستسلام لها احمد الله ان الأمر مجرد احاسيس فقط ولم تطبقها على ارض الواقع واهتم باسرتك وانشغل بامر اولادك حتى لا يقعوا في نفس مشكلتك هذا اهم شيء يجب ان تضعه محط اهتمامك
2020-05-14 03:20:11
351808
user
12 -
متخفي
الحمدلله انا لا ارى اني بحاجة الى طبيب نفسي، وصدق ان قلت لك اني ما وجدت راحة ابدا ولا استقر حالي الا بعد ان بدات الصلاة والتقرب من الله وهذا ساعدني كثيرا الى اقصى ما يمكن ان يتخيله بشر والحمدلله رب العالمين
لكن ذكري لبعض المشاكل التي تواجهني الى الان لا يعني اني لست قادر على احتمالها وانما هي للفائدة مثل ان تلك المشاعر تعود عندما لا اكون مستقر نفسيا في زواجي وهذا من الشيطان فهو يعلم ان بداخلي رغبة فيتلاعب بها ، والقصد من ذكر القصص هو ان يستفيد الناس فكل شخص لدية مكنونات صدره ومشاكله وخفاياه وعلينا ان نراعي بعضنا وان نتصرف بشكل لائق طوال الوقت فلا تعلم اي فعل قد تقدم عليه دون قصد قد يدمر حياة شخص
2020-05-14 02:59:36
351805
user
11 -
اسماء
العقلية المتخلفة لدولنا هي السبب مع الاسف كل اللوم عليهم.حتى لو فكرت ان تطرح سؤالا لهم يتعلق بالثقافة الجنسية ينظرون لك بغرابة وغضب وكأن سؤالك جريمة. من المفروض ان ياتوا هم الى جانبك ويملؤوك حنانا ويتحدثون معك بكل عقلانية دون الحاجة الى السؤال.
ولكن العرب يعتبرون هذا عيبا وحراما مما جعل الناس يلجؤون الى الاستمناء السري بدل الزواج لتحرير الكبت الذي زُرع فيه منذ الصغر.
ان المجتمع بهذه الطريقة لا يسبب الكبت الاجتماعي فقط بل انه يصنع لااراديا فتنة وفسادا اخلاقيا كالشذوذ واحتقار المراة واعتبارها جسد فقط. او كانما مجرد وعاء لولادة الاطفال. اللعنة على افكار هؤلاء البدائيين الجهلاء!
2020-05-14 00:31:19
351781
user
10 -
molly
انصحك بتغيير مكان سكنك انت واسرتك وتبدا بدايه جديده ستتغير نفسيتك جدا
2020-05-13 20:01:01
351719
user
9 -
Sanha
في بداية قراءة مشكلتك.. كنت سأقترح عليك فكرة الزواج و لكن بما أنك تزوجت حاول التفكير في كرامة زوجتك.. كرامة عائلتك.. كرامة اطفالك في المستقبل.. بل و كرامتك أنت شخصيا.. لا تجعل هذا التفكير يستحوذ على عقلك و حافظ على صلة كبيرة بينك و بين الله سبحانه و تعالى بالنوافل و الصدقات.. عله يهديك الى الطريق السوي.
2020-05-13 19:10:39
351705
user
8 -
AbdUllh
هل فكرت في الذهاب الى طبيب نفسي مختص اذا كنت تريد ان تعيش طبيعيا وحاول مشاورة زوجتك في امر مرضك هذ اذا كانت متفهمة وواعية وان شاء الله سيساعدك الطبيب لتعيش حياتك طبيعي بدون اي شذوذ او افكار شاذة تحرض على مـرض المثلية الجنسية
2020-05-13 18:38:27
351700
user
7 -
عاشقة الغموض
الجهل كل هذا بسبب الجهل و و عدم حرص الوالدين و المعلمين في المدرسة على توعية الاطفال منذ الصغر بهذا فهذا أمر مهم أنت خرجت سالما من هذه المعركة لكن الالاف من الاطفال راحوا ضحية الجهل شكرا لك كثيرا لمشاركتك لتجربتك معنا لعلها تكون درس أو نوعا من التوعية للناس و مجددا شكرا لك الان أنت متزوج اتوافق مع التعليق 4 انسى كل ذلك و ركز على حياتك الان
مع السلام
2020-05-13 16:54:24
351696
user
6 -
متخفي
اشكر كل من يشاركني ويبدي رأيه بما تكلمت من خلال القصة
واذكر بما يتعلق بالزواج احد الحلول ان شاء الله للتغلب على الاثار النفسية بمختلف اشكالها وحتى الشذوذ فقد جعل الله فيه اسرار عظيمة للزوجين وكل متزوج سوي يخاف الله يعلم حقيقة الزواج وفوائده .لكن كلامي عن الزواج لا ينفي ان المناوشات والمشاكل قد تحدث لكني ذكرت ما كان لها من اثر علي شخصيا في حالتي هذه كنوع من التوعية وطلبا للنصح ممن يعانون من نفس الشكلة وهم متزوجون
الشذوذ حالة نفسية في اغلبها مرتبطة بتجربة سيئة وفي بعض الاحيان قد تكون نتاج لاسرة سيئة قد يكون الاب او الام في مشاكل دائمة وقد يشتم بعضهم الاخر بما لا يليق امام اطفالهم وقد يلبسون ما يخدش الحياء او يتصرفون ايضا بما لا يتناسب واعمار اولادهم
وقد يكون الشذوذ مكتسبا من اصدقاء سيئين و مظاهر حياة فاسدة ومعلومات مغلوطة وجهل وتجهيل ...الخ
المهم ان لا يترك الشخص نفسه او الاسرة طفلهم دون رعاية واهتمام وتطوير وتوعية من صغره
والله اعلم
2020-05-13 15:55:39
351686
user
5 -
تبارك الله رب العالمين
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
إلجأ الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلب منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلم لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكرهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذرهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
2020-05-13 15:48:08
351684
user
4 -
Lolo Lolo
يا اخى انت الآن متزوج انسى كل شي مضى الآن حاول ان تقع في حب زوجتك
2020-05-13 15:32:06
351677
user
3 -
متخفي
استكمالا لقصتي وتوضيحا لما ورد فيها عن رغبتي في وجود ثقافة جنسية كمادة تدرس في المدارس فلم اقصد بها ان تكون كتاب منفصل وانما كجزء من عدة كتب ومنها كتب الاحياء والدين وقد ارى ايضا ان دور المشرف التربوي في المدارس كبير في هذه المواقف حيث انه يجب اعطاء عدة محاضرات عند سن معين للطلاب يقوم بها المشرف التربوي بارشاد الطلاب بمساعدة استاذ الدين واساتذة اخرين لشرح اوفى للعلاقات البشرية وارتباطها بالدين وكيفية مواجهة المتنمرين الذين قد يتعرضوا لبعض الطلاب بالتحرش وللاهانة .فانا ارى ان دور المدرسة اساسي جدا في مثل هذه الظروف ولانشغال الناس والاهل بارزاقها وعدم وجود وعي عام تجاه مثل هذه الظواهر للاسف ..فبدلا من دفع الاطفال الذين يتكشف لديهم ميول شاذة لقبول شذوذهم واقراره على من حولهم وبحثهم على شريك يشاركهم شذوذهم ،فان على المجتمع كله اظهار الخطا من التحرش وردع للمتحرشين وتثقيف الناس من خلال المدارس اولا كنوع من الحلول الممكنة للقضاء على التحرش وما يسببه من افات داخل المجتمع وانقسام داخل العائلة الواحدة .والله المستعان
2020-05-13 15:28:28
351674
user
2 -
فتاه...
نعم شكرا لك على نشر تجربتك ونصيحتك
دائما تذكر أن الله سبحانه وتعالى يشاهدك فأتقي الله في سرك وخلواتك والله سيجازيك اجرا عظيماً أن شاء الله
2020-05-13 15:22:35
351672
user
1 -
Lonley One
تحياتي الى كاتب المقال ..
لأصدقك القول يا صديقي ..
فأنا لا أملك مطلقاً أيةُ دراية بهذا الموضوع ..
ليس كونه جديداً ..
بل ربما لأن مروري عليه يعتبر سطحي جداً ..
فنحن بالشرق نجتنب المواضيع النفسية المعقدة كهذا الموضوع ..
إنما .....
أؤمنُ دوماً ..
أن لكلِ إنسانٍ بهذهِ الحياة جحيمهُ الخاص ..
لذا الكل يعاني من عقدةٍ أو رهابٌ معين ..
فبنهاية المطاف نحن مجرد بشر ..
نتأثر بالمحيط ..
عليه ..
أحيي فيك نزعة المضي قدماً وعدم الأستسلام لتلك المواقف ..
رغبتك بأن تكون طبيعياً أكبر من كل تلك الأصوات الداخلية لديك ..
لهذا استطعت من كبح جماحها ..
فبحسب علم النفس يقال أن النفس البشرية كالخيل ..
و الأرادة كالفارس ..
وبتوليك زمام الأمور ..
فأنت كنت الفارس يا صديقي لكل عوالمك الداخلية ..
كن دوماً بخير ...
move
1