الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لعبة الغميضة

بقلم : ماضي مضى

كان شعر وهيئتها رأس تيس لديه قرنان كبيران
كان شعر وهيئتها رأس تيس لديه قرنان كبيران

مرحباً أيها الأصدقاء ، أتمنى أن تكونوا بأحسن ما يرام.
بما أني ترددت في نقل القصة لكم كونها لم تحدث لي شخصياً و إنما حدثت لأختي الأصغر سناً ، وكانت هي حينها تبلغ من العمر ١٠ سنوات ، تلعب مع أبناء الجيران في وقت بعد العشاء و كانوا يلعبون الغميضة و لعبة تكون على من يقع عليه العد والبقية يهربون ويختبؤون في أماكن حتى لا يكتشفوا ، كانت أبنة الجيران حينها طفلة تبلغ من العمر ٩ سنوات ولم يعثروا عليها إلا بعد أن ذهبوا جميعهم و بحثوا عنها و وجدوها قد ظهرت لهم من الظلام من بين الشجيرات وصوتها به أنين وكأنها غائبة عنهم ، ذهبوا اليها  وخافوا من ما رأوه على وجهها ، كان شعرها وهيئتها رأس تيس لديه قرنان كبيران ،

هالهم منظر المخيف و بدأوا بسؤالها : كلثوم هل أنتي بخير ، هل أنتي على ما يرام ؟ ولكن لم يسمعوا غير أنين ، وقف أخوها وكان حينها يبلغ من العمر ١١ سنة وكان يحفظ ما تيسر من القرآن الكريم لكونه من ذهبوا للمسجد وحفظوا القرآن الكريم ، وبدأ تدريجياً رأس التيس ينتقل من رأسها إلى كتفها ومن ثم اختفى و رجعت هي لا تعلم ماذا حدث لها ، وعندما سألوها ، قالت : أنها اختبأت فوق مكان البالوعة بين الشجيرات ولم تشعر بشيء ، و أخبروها أنها تأخرت في ظهور حتى رأوها تمشي خارج الشجيرات حينها قرروا أن لا يذهبوا بعيداً مرة أخرى ، هذه القصة حدثت أمام ناظر أختي ولم أكن معهم حينها ، وهي لا تزال تتذكر الأحداث.
 
 

تاريخ النشر : 2020-05-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر