الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

الخوف من الزواج

بقلم : بسمه أمل

المشكلة أنني أشمئز عندما أحادثه و أضع ألف سبب لكي لا أتحادث معه
المشكلة أنني أشمئز عندما أحادثه و أضع ألف سبب لكي لا أتحادث معه

 
السلام عليكم و رحمه الله وبركاته.
أصدقائي من موقع كابوس ، أحببت أن أشارككم مشكلتي ، مع العلم بأن هذه أول لي مرة لي في الكتابة لذا ستلاحظون بعض الأخطاء.
المهم فلنبدأ بالموضوع.

أنا فتاه في الخامسة والعشرين من عمري ، تربيت وعشت خارج بلادي ، لقد كنت في احدى البلدان الأوروبية ولقد كانت أيام من أجمل أيام عمري ، إلى أن جاء موضوع مرض جدتي و أن لا أحد يستطيع الاهتمام بها ، وبعد وفاتها بفترة قصيرة أنفصل والداي ، لقد كانت صدمة قاسية جداً خصوصاً و أنني الأخت الكبرى ، لقد جعلتني أرى الوجه الحقيقي لأقاربي ، مع أنهم في البداية أظهروا لنا الحب والاهتمام والان أسمع الهمسات و اللمز أينما ذهبت و يقعون اللوم علي و والدتي لأنها من احدى الدول العربية وليست منهم ، ولا يحبونني لأنني أتمتع بقدر من الجمال الذي ورثته عن والدتي ، مثل صفاء البشرة والشعر الفاتح ،

تقدم لي شاب من أقاربي البعيدين وهو رجل ثري ومهذب ويتمتع بكل الصفات الحميدة إلا أنه قبيح جداً ، والدتي وافقت عليه على الفور لأنه ثري ومن عائلة محترمة على حد قولها ، وافقت لأنني لا أريد أن أصبح عانس أو أتزوج واحد فقير ، ولقد كان فظا معي في البداية إلى أن راني و أعجب بي وبدأ يحادثني و اتفقنا على موضوع الزواج ،  يقول لي دوماً أنه يحبني ومعجب بشخصيتي و فخور بجمالي ، المشكلة أنني أشمئز عندما أحادثه و أضع ألف سبب لكي لا أتحادث معه  وهو لاحظ ذلك  ، لاحظ أنني أتجاهله ، عندما أصارح أختي تقول : بأنني محظوظة و أن قريباتي يحسدنني عليه و أن هذا خوف من الزواج وخوف من الطلاق لا أكثر ،

لقد حاولت أن اجبر نفسي على التحدث معه واحياناً أتخيل بأنه دكتاتوري ، أصدقائي بماذا تنصحوني ؟ وعذراً على الإطالة ، و شكراً.

تاريخ النشر : 2020-05-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (26)
2020-05-26 05:59:46
354143
26 -
بسمه امل
اعلم بان الارزاق بيد الله وحده عز وجل وان الاوضاع تغير واكبر دليل هو ما عشته لا اريد ان يتكرر الامر معي ثانيه لذا لم اجد حل اخر الا الموافقه
2020-05-26 05:56:09
354142
25 -
بسمه امل
اخبرت امي ان تسال عنه لاكنها قالت لي بانه من عائله محترمه ومعروفه ولا يحتاج للسؤال عنه
أنا دائما ما ارضخ لوالدتي لا استطيع الرفض بسبب ان لا احد لي غيرها بعد والدي
2020-05-26 05:52:38
354141
24 -
بسمه امل
الحمد الله ان اشمئزازي لا يرجع الي قبحه او شكله وانما الي غموض شخصيته في البدايه كان فظ جدا معي ويتكلم باسلوب متكبر لاكن تغير عندما راني في يوم اصبح يحبني ومعجب بي هذا سبب اشمئزازي بسبب هذا الغموض
2020-05-26 05:49:45
354138
23 -
بسمه امل
احب ان اوضح بانني لا يهمني المال اريد الاستقرار ان اكون سعيد ان اعيش مع احد يحبني واحبه لاكن تفكير امي مختلف فهي ترى المال والعائله المحترمه هي السبيل الوحيد للاستقرار
2020-05-26 05:46:00
354137
22 -
بسمه امل
في البدايه اقدم لكم الشكر الجزيل لما قدمتموه لي من نصائح
2020-05-23 22:51:48
353813
21 -
عدنان اليمن
ساقول لكم قصه حدثت
تقدم رجل محترم ومخلق لخطبة فتاة , فوافق الاب موافقه مبداية وان القرار الاخير للفتاة , فذهب الرجل إلى بيت الفتاة لكي يرى النظرة الشرعية .
فدخلت الفتاة وهي منقبة الوجه وجلست إلى جانب ابوها ثم انصرفت , فقال الخطيب للاب بانه لم يرى وجه الفتاة لانها منقبه.
فقال الاب الحكيم : اتفقت مع إبنتي بان تدخل منقبه فإن انت اعجبتها فانها سترفع النقاب , ولكن إذا انت لم تعجبها فلا ترفع النقاب لترى وجهاها لانه مافيش داعي ان تراها إذا انت لم تعجبها.

النظره الشرعيه من حق الفتاة وهي صاحبه القرار
2020-05-23 22:39:56
353810
20 -
عدنان اليمن
ام ريم:
اختي الكريمة الاحظ تجاهلتي النظرة الشرعيه للفتاة , فالشرع يعطي للفتاة بان تنظر إلى خطيبها قبل ان توافق عليه , فهذا يعني بان الشكل مهم جدا ولازم ان تكون الفتاة مقتنعه بشكله.
انما موضوع الاخلاق والاحترام وتحمل المسوليه فهذة امور اساسيه وكمعيار للمرحله الولى وهي القبول بمناقشه الرجل كخطيب فقط ثم ثاتي المرحله الثانيه وهي راي الفتاة( هل اعجبها شكل المتقدم لها ام لا)
وفي حاله عدم تحقق المرحله الولى( اخلاق واحترام) فانه يرفض من البدايه ولايدخل بمرحله النظره الشرعيه
2020-05-23 07:25:18
353692
19 -
Shiko Silva
لا تقربى لشئ الا وانت مقتنعة بة
انتى الان مشمئزة منه فمابالك فيما بعد
مادام رايتة قبيح يبقى لن تحبية
ارفضى بقلب جامد
2020-05-22 00:46:03
353481
18 -
محمد الامير
لاتتزوجيه لأجل المال فقط لاتقبلي الزواج الا من الأنسان الذي يعجبك في كل شيء .
المال ليس كل شيء .
فالسعاده والتفاهم بين الزوجين اهم بكثير من المال.
2020-05-21 20:44:35
353441
17 -
جنية صغيرة
خمسة و عشرون عاما و تخافين أن تصبحي عانس؟ حبيبتي انتي صغيرة و لساتك جميلة على حد قولك سترتكبين غلطة كبيرة إذا التفتي إلى المال وحده ، ربما يعوضك الله باحسن
2020-05-21 17:33:08
353401
16 -
سيدة ملعقة
الزواج عشرة عمر لا تلتفتي للمال بل التفتي لاحساسك كيف لك ان تبقي مع داك الشخص بغرفة واحدة و لسنين ابحثي عن شخص ترتاحين له فاما المال فهو رزق بيد الله فكم من فقير اصبح غني و كم من غني اصبح فقير
2020-05-21 16:11:01
353383
15 -
جيهان
إن كنت تريدين فانفصلي عنه و لا تعليقه بك أكثر و كوني محترمة معه ، يعني في الأخير لن يكون هناك زواج بالإكراه ، لا ترتاحين له قولي له أنه لا يوجد نصيب بينكما و الله يرزقكما بخير من هذا .
2020-05-21 14:27:27
353363
14 -
جلاد
نعم الإحساس يصدق ، اذا لم ترتاحي له فلا تتزوجيه ،
2020-05-21 13:40:37
353344
13 -
قطر الندى
هذا النفور الذي تشعرني به بسبب أنك لا تحبنه،إنك برتباطك به تحرمينى نفسك من إلتقاءتوأم روحك وشريك حياتك المستقبلي،عزيزتي لا تجبري نفسك على هذا الزواج فسوف تجعلنى من نفسك تعيسة وهو أيضا ،لا ترضخي لرأي عائلتك من أجل المال فقط،هذه حياتك ستعيشن مرة واحدة فقط لذى إستمتعي ولا تقدمي التضحيات من أجل أحد،وثقي بالله عز وجل سيرسلك لك إنسان أفضل منه.
2020-05-21 11:35:05
353323
12 -
مريم احمد
ثم أكمل قائلًا : لا والله أنتِ اشتقي إلى زوجك الأول ، فإن كان ذلك لم تحلي له ، أو لم تصلحي له ، حتى يذوق من عسيلتك أي يجب أن تستمر حياتك مع زوجك الحالي ، فيجب على المرأة أن لا تكون ناشز ولا تقارن وأن تذكر محاسن زوجها ، ولعل أحد الدروس المستفادة في تلك القصة هي الإقرار بسماحة رسول الله حينما أخبر رفاعة بأن يطلق زوجته التي لا تريده برغم معاملته الحسنة لها ، وحينما أرادت النشوز من زوجها الثاني رفض رسول الله ، فما أعظم هذا الدين الحنيف الذي يمنح الحرية ولكن في حدود العقل والدين و بالنسبة للاعذار التي قالتها امك انه غني او شئ من هذا القبيل و حاولت اجبارك على الزواج فحتى لو كان مذهبكم الفقهي يجيز اجبار الفتاة على الزواج لكن الامر يتضمن عذرا شرعيا مقبولا و ما طرحته امك ليس عذرا مقبولا على الاقل او فيه شئ من مصلحتك اللهم الا المال
2020-05-20 22:30:03
353260
11 -
گاندي
طالما تشمئزي منه لماذا تجبرين نفسك على الزواج منه ؟! هذا ظلم منك له ولنفسك أيضًا ، ماذا تتوقعين أن ننصحك مثلًا بالموافقة من اجل المال والمصالح ؟! لا طبعًا ليس كل الناس هكذا تفكر ، عندما تقتنعين به وافقي ، الأمر يعود لك وحدك لا تحتاجين لنصائح
2020-05-20 21:26:25
353254
10 -
رتاج
راي يرجع اليك بكلمة واحدة التي تعبر عن رفضك تستطيعين ان توقف الفيلم وتعيشين كما تريدين لكن اريد ان اوضح لك يا عزيزتي
الاخلاق اهم من المال والجمال ...فجمال يجذب لساعات وجمال روح يأسر مدى الحياة انت الان
تتكلمين معه حاولي ان لا تتجاهليه اعطيه الفرصة لاحظ تصارفته... معاملته معكي .. احذف فكرة ان الجمال والمال اهم من اخلاق وضع مكانها الاخلاق وانسي انه غني وكانك تختبرين اخلاقك وتصححين افكارك خاطئة فالزواج لا يبنى المال وكانه زواج مصلحة او على جمال اين هي المحبة
2020-05-20 19:52:10
353235
9 -
فتاة هادئة
عزيزتي إذا كنتي لا تريدينه لأجل انه قبيح أو شي كهذا.... فاعلمي أن الجمال الخارجي و المال لا يدومان انظري إلى أخلاقه و حبه لكي و ليس إلى وجهه... وصدقيني إذا أحببته لشخصيته سترينه جميلا حتى لو لم يكن كذلك
2020-05-20 18:23:16
353223
8 -
عصام العبيدي
ماذا تريدين انتي؟انظري شروطك ومواصفاتك اللتان تتمنينهما فيمن سيكون شريك حياتك فأنتي التي ستتزوج وليس اهلك وانني من الان احذرك من كارثة،،اعلمي ان هذا الرجل الذي بين يديكي سيكون زوجك وليس بنكا لك او لأهلك فمتى ماشعر منكي او من اهلك بأي ازعاج سيذهب ويتزوج باخرى وحينها لا مال بقى ولا زوج استمر ،،اما قلت لكن نفس المسلسل والاجزاء! هههه كان الله بالعون،،وفقك الله
2020-05-20 18:15:43
353222
7 -
عصام العبيدي
متى سأقرأ لانثى ان ذكرا معجب باخلاقها ودينها؟
متى سأقرأ لذكر ا ان انثى معجبة بأخلاقه ودينه؟
كل الذي قرأته في مشوار ومسيرة حياتي حتى هذه اللحظة وهذه الساعة وهذه المقالة،،معحب بجمال،معجبة بمال،!
يا معجب بالمال ان المال
عدد يحصى ومصيره الزوال
يا معجب بالجمال ان الجمال
مؤقت ومصيره الهرم والزوال،عصام
2020-05-20 18:07:23
353220
6 -
عصام العبيدي
وتستمر المشكلة المتسلسلة،، ابنة لزوجين منفصلين قد يكون نهاية زواجها انفصال ايضا لانها الان تعاني احد الاسباب التي تجر الى الانفصال،،ليس تكهن بالغيب او تذمر وأنما بتنا نعرف هذا المسلسل الذي ضاها المسلسلات التركية بسبب اجزاءه الممتدة لقرون طوال،
كأنني بالنساء يقلن،،، اما وسيم وغني سيعدد واما وسيم فقير يكتفي بواحدة لكن علته الفقر،،اما قبيح الوجه ومال مغري واما جميل الشكل ووضع مادي مزري،،ههههه وكل هذا التخبط والدوامة لغياب الأيمان في ان الرازق الرزاق هو الله وبسبب أيضا عدم الالتفات الى جانب الدين والاخلاق،تعليقي عام وليس خاص بصاحبة المقالة
2020-05-20 17:28:04
353202
5 -
ام ريم
جمال الوجهه ليس معيارا للزواج فربما تزوجتي شخصا جميلا وكان سيئ الخلق عندها ستندمين وربما من تنفرين منه يعاملك معاملة حسنة ويتقي الله فيك انتي لم تبحثي عن مميزاته فمن الظلم ان لاتري فيه اي ميزة سوى قبح وجهه عزيزتي الزواج يبنى على حسابات كثيرة التوافق الفكري الحب والاحترام والثقة وان يكون الزوج رجلا يتحمل المسؤلية وان تكون المراءة كذالك والمودة والرحمة وطالما ان معاملته معك حسنة فما المانع استخيري الله عزوحل واتمنى لك السعادة
2020-05-20 16:49:51
353194
4 -
و جعل بينكم مودة و رحمة
و عليكم السلام و رحمة الله تعالى وبركاته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
2020-05-20 16:25:23
353186
3 -
فتاة
عزيزتي الحل واضح والمشكلة لا تحتاج إلى كلّ ذلك التعقيـد، إنّ لكِ في أمرِ الخاطب رأيّ، وإنّ المرأة لتنكح لأربع والرجلُ ينكحُ لدينهِ، فإن رأيت أنّكِ لا تقبلين به زوجًا لأيّ علّةٍ فلكِ أن ترجعي عن الخطبـة، وغدا يرزقك الله خيـر منه، والغنى صفة عارضة وليست ملازمةً للإنسان، اليوم يملك المال غدا يذهب عنه، والشكلُ يزول مع تقدم العمـر، ولا يبقى إلا الدين والأخلاق وحسن المعاشـرة، فتحريها في الخاطب وتنازلي لأجلها إن تعذرَ ألا تجتمع في الخاطب مع غيرها، ولنا في قصة زوجة جليبيب الصحابيّ رضي الله عنه عبـرة، إذ خطبها رسول الله لجليبيب الرجـل القبيح الفقير، وهي بنت النسب والحسب والجاه، فأنكرت والدتها وترفعت، ونظر في الأمر والدها وتردد، ولكن الإيمان حين يملأ فؤاد المسلم يجعله يقدم محابّ الله على محابّ نفسه، فقالت ويحكم تردون على رسولِ الله أمره! ادفعوني إليه فإنّ رسولَ الله لا يضيعني!
فتزوجته، ومضت الأيامُ واستشهدَ فحمله رسول الله على ذراعيهِ وحوله سبعة من المشركين قتلهم، فقال أنا منه وهو مني، وصلى عليه ودفنه، فلم يكن في الأنصار أيمٌ أنفق منها، ولا أكثر خطبةً، وفُتح عليها فتوح عجيـبة، لإن رسول الله دعا لها حين زواجه منها فقال "اللهم اصبب عليها الخير صبًّا، ولا تجعل عيشها كدًّا". فأي شرف نالته بدعوة رسول الله عليه واله الصلاة والسلام لها يوم زفافها، وبزواجها من الصحابي الشهيد الذي يحبه الله ورسوله؟ وأي خير نالته لامتثالها لأمر الله ورسوله في الدنيا قبل الآخرة؟.. فكذلك عزيزتي قد أمرنا رسول الله أن نقبل خطبة الصالح ومرضي الدين والخلق، فهل نرد على رسول الله أمره ووصيته؟ أم نتأسى بهذه الصحابية المؤمنة ونقول بلى يارسول الله؟!.
2020-05-20 15:37:07
353180
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
طالما اتفقتما على الزواج فاين المانع فأحيان الوجه ليس معيار تقاس عليه شخصية اي احد سواء جميل او قبيح ولن يضير ان تحدثتي معه لربما تجدين ما يجذبكي اليه وتتخلصين من التردد الذي انتي فيه وان كنتي لا تريدينه لهذا السبب ومقتنعة به فالحسن من البداية دعيه وابتعدب عنه واريحي بالك وباله ولا تظلميه بعد الزواج ان كتب الله لكما الستمرار اهم شيء ان تكوني مثتنعة به ابتداءا من مظهره الخارجي وحتى تعرفي مظهره الداخلي اما التردد وما شابه فهي اخطاء فادحة قبل اتخذ قرار الزواج وبعده تصبح الغام تنفجر في البيت لتؤدي اكيد الى الطلاق فقط لن احد الزوجين لم يكن واثقا من رايه وتردد وانتي لديكي الوقت فاستخيري الله اولا وتناقشي معه حتى تتضح المور بينكما
2020-05-20 15:30:39
353179
1 -
مريم احمد
المشكلة يا اختي بالنسبة اني اكاد احسب زواجك غير جائز لان الرسول (ص) قد اوصى باستئذان البكر قبل الزواج حتى صار شرطا و ركنا من اركان الزواج و هذا كان قبل قرون حين كانت المراة تجبر على الزواج و ليس في عصرنا هذا فيحكى أن امرأة مسلمة تسمى تميمة بنت وهب ، كانت تعيش في عهد النبي صلّ الله عليه وسلم ، كانت تحيا حياةً سعيدةً مع زوجها رفاعة وكان هو يعاملها أحسن معاملة ، ولكنها ذات يوم رأته مقبلًا مع مجموعة من الرجال وإذا هو أقبحهم منظرًا فحدثتها نفسها لماذا أصبر على هذا ؟ ولماذا استمر مع هذا الزوج القبيح ؟ واشتاقت إلى أن تتزوج غيره وظنت أنها لا تريد أن تضيع حياتها مع هذا الرجل ، فذهبت إلى رسول الله صلّ الله عليه وسلم وقالت : يا رسول الله إني لا أعيب عليه في خلق ولا دين فهو نعم الناس بأخلاقه ودينه ، لكنى أكره الكفر في الإسلام أي أنا أبغضه كما أبغض الكفر .
فأنا لا أتحمل البقاء معه ولا أعيب عليه شيء ولكنى لا أريد أن أستمر معه ، فقال لها رسول الله صلّ الله عليه وسلم : أتردين عليه حديقته ؟ وقد كان زوجها قد أعطاها حديقة مهرًا لها ، فقالت تميمة أرد عليه حديقته فقال رسول الله صلّ الله عليه وسلم لزوجها خذ الحديقة وطلقها ، إن المرأة لا تريدك فطلقها رفاعة ثم لما خرجت من عدتها تزينت فقد كانت تريد رجلًا أخر ليتزوجها وبالفعل خطبها عبدالرحمن بن الزبير ، فلم تجد منه ما كانت تجده من زوجها الأول ، ودارت مقارنة بداخلها بين عبدالرحمن بن الزبير وزوجها الأول رفاعة من حيث متعة الفراش وغيره من المعاملة ، فكانت تذمه وتقول له أنت لست رجل مثل الرجال فكان يضربها ، فالرجل لا يقبل أن تذمه زوجته أبدًا بمثل تلك الأقوال والأفعال .

لذا ذهبت تميمة إلى السيدة عائشة رضي الله عنها تشتكي من الزوج الجديد ، وقالت للسيدة عائشة إن هذا الزوج يعاملني معاملة سيئة وأنا اغتريت بمنظره وشكله وجمال صورته ثم أنه يضربني ، وكانت تلبس خمارًا اخضر اللون وقالت للسيدة عائشة رضي الله عنها انظري إلى يدي ، فلما نظرت السيدة عائشة إلى يدها إذا بها أثار ضربات لونها أخضر .

وعندما رجع النبي صلّ الله عليه وسلم إلى البيت ، وكان بيت الرسول هو مكان يحكُم فيه بين الناس وكان بمثابة دار إفتاء ، مثله مثل أي مكان يتواجد به الرسول كالمسجد وغيره ، بقيت المرأة وجلست على جنب فسأل رسول الله السيدة عائشة وقال لها من هذه يا عائشة
فقالت السيدة عائشة أنها فلانة وأخبرته باسمها ، وقالت السيدة عائشة لرسول الله ما تلقى نساء المؤمنين منهن أي النساء تصبر على الرجال ، فقال لها رسول الله صلّ الله عليه وسلم وما ذاك ؟ أي ما هي القصة ؟ فقالت السيدة عائشة : جاءتني تشتكي أن زوجها يضربها والله يا رسول الله لا أدرى أذراعها أشد خضرة أم خمارها من شدة الضرب .

فطلب رسول الله إحضار زوجها فحضر الزوج ومعه ولدان من غيرها ، فقد كان متزوجًا من غيرها قبل الزواج منها ، فلما أقبل قالت الزوجة لرسول الله : إنه يضربني وزمت رجولته فدافع الرجل عن نفسه وقال كذبت ، والله يا رسول الله إني لأنفضها نفض الأديم ولكنها ناشز تريد رفاعة إن عندي زوجه قبلها .

فقال له رسول الله هل هؤلاء أولادك ؟ فقال لرسول الله نعم يا رسول الله ، فقال رسول الله صلّ الله عليه وسلم إن لديه أولاد وهو قادر ، وقال لها أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة ويقصد بذلك زوجها السابق ، ثم أكمل قائلًا :...
move
1
close