الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خطيبي ولعبة البوبجي

بقلم : نونا

خطيبي يلعب لعبة البوبجي ويتركني ولا يكلمني
خطيبي يلعب لعبة البوبجي ويتركني ولا يكلمني

 

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ، سأدخل في صلب الموضوع و أحكي لكم مشكلتي .

أنا مخطوبة وخطبت عن حب ، أحببنا بعضنا قبل الخطوبة و أستمرت علاقتنا حوالي سنتين ونصف ، أنا أقضي وقتي في المنزل فليس لدي صديقات ولا أخوات ، أقضي وقتي معه وعلى الأنترنت ، و هو يقضي وقته مع أصحابه ويذهب إلى العمل وعندما يأتي يكلمني ينام ، ولكن بعد أزمة كورونا توقف عن العمل ولم يعد يذهب ويلعب لعبة البوبجي ويتركني ولا يكلمني ، و كل مرة أعاتبه يقول لي : أريد أن أعيش حياتي ، حياتي ليست كلها أن أظل أحادثك ، خطيبي مسافر و أنا في بلد و هو في بلد أخر،

أنا أحبه و أحب أن أقضي معه وقتي كله أكلمه ، و هو يقول لي : أن الحب ليس هكذا ليس أن يظل طوال الوقت يكلمني ، ولكن هل في حبي مشكلة لدرجة أن شككت به أنه يحادث فتيات في هذه اللعبة ، و هو يقول لي : لا يحادث ، وأقسم لي أنه لا يلعب مع فتيات ، ولكن كلامه هذا هو يكرره و أنا أحجب حريته ، مع العلم أنا أدعه يفعل ما يريد و لا أقيد حريته ، ولكني لا أحب أن يقضي وقته أكثر من الحديث معي ، كان سابقاً يكلمني ولا يقول لي مللت من الحديث معكِ ، أنا أنقهر من كل قلبي من حديثه ، هل المشكلة مني أم منه ؟ لا أعلم هل أنا مخطئة ، أقول له : إنك لا تحبني ، أيضا تشاجرنا و تركني أسبوع ولم يكلمني حتى أنا كلمته ، ومن شدة غضبي أحمل هاتفي أريد أن أنهي الخطبة ، ولكن أمي تقول لي : اهدئي ، ماذا أفعل ؟.

 

تاريخ النشر : 2020-05-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر