الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تحول التوائم إلى قطط.. حقيقة أو أسطورة؟

بقلم : محمد حسين - السودان

هل يتحول التوائم إلى قطط ؟
هل يتحول التوائم إلى قطط ؟


أصدقائي الكابوسيين ، معكم صديقكم محمد ، وأكبر عن أخي التوأم محمود بعشر دقائق ،
أخبرتني أمي ذات يوم أني عندما كنت صغيرا أخبرتها أن يدي تؤلمني والسبب أن جارتنا العجوز ضربتني في يدي بمغرفة طعام ساخنة أحدثت حرقا فيها لأني أردت أن التقط قطعة لحم كانت تعدها، فسألتها أمي عن الحادثة فأخبرتها العجوز أن قطة هجمت على اللحم فلذعتها بمغرفة طعام ساخنة كانت تمسكها في يدها.

في الحقيقة لا أذكر ذلك أبدا، وكذلك أخبرتني أمي أن أخي الأصغر وهو توأم أيضا كان يخبرها انه يذهب في الليل إلى الجيران ويفتح الثلاجة وفي إحدى المرات أقفل أخو صاحبة البيت الثلاجة على يده فتألم بسببها وأصبح ويده تؤلمه.

هذه الحوادث جعلتني أبحث في الموضوع لأنه يهمني كثيرا فأنا توأم وأريد أن أعرف سبب ما يحكى وهل هو حقيقة أو ماذا؟

و وجدت قصصا مشابهة كثيرة أغلبها ينتشر في جنوب مصر في الصعيد و شمال السودان ..

ما تفسير ما يحصل وهل هو حقيقة ولماذا القطط بالذات؟

طبعاً من المحال تحول الإنسان إلى قط إلا في الروايات الخيالية والأساطير والخرافات
ولا يمكن للروح أن تنتقل إلى جسد آخر الا في اعتقاد من يرون استنساخ الأرواح وهو أمر غير مقبول عقليا وعلميا.

وما يخبر به الطفل عما حدث له فهو من إلقاء الجن في النوم عن طريق الرؤيا الشيطانية و ما يحصل من ألم فهي إصابات يحدثها الجن في جسد الطفل ،
والصعيد جنوب مصر و كذلك شمال السودان هي منطقة الحضارة الفرعونية القديمة وهم كانوا يقدسون القطط ومن الآلهة المصرية القديمة "ساتت" وهي عبارة عن إله بجسد أنثى ورأس قط
ولعل أهل هاتين المنطقتين متأثرون بأساطير الفراعنة.

تاريخ النشر : 2020-05-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر