الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض

بقلم : شهاب صبري - مصر
للتواصل : [email protected]

العلم احيانا يكون سلاح ذو حدين
العلم احيانا يكون سلاح ذو حدين

كي نتحقق من صحة أي نظرية علمية يجب أن نمر أولا بمجموعة من التجارب بشواهد ملموسه، لنستطيع أن نحدد من خلالها مدى قرب هذه النظرية من الحقيقة، وأي فريق بحثي مستعد يدفع ملايين بل ومليارات الدولارات ليثبت مدى صحة الأبحاث العلمية الخاصه به، ويسجل أسمه بين سطور ذهبية تجمع أسماء العلماء على مر التاريخ، والفضول العلمي دائما يعد أحد العوامل الأساسية التي تجعل الباحث يخاطر بأي شيء ليثبت للعالم حقيقة جديدة لم يسمع عنها من قبل، وهذه المخاطرة قد تكون على حساب ملايين من البشر، وخطأ واحد فقط قد يؤدي لنتائج كارثية فتنقلب الأوضاع رأسا على عقب، ووقتها الندم لا يكون له أي قيمة في نظر العالم بأسره، فليست الكوارث الطبيعية فقط من تهدد كوكبنا الحزين، سأحدثكم اليوم أعزائي القراء عن تجارب عبر التاريخ كادت أن تدمر الأرض.

الفطر المدمر لأهم المحاصيل الزراعية

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض

أثناء الحرب الباردة قررت الولايات المتحدة الأمريكية أن تجرب إستعمال سلاح جديد من أسلحة الطبيعة، وهذا السلاح كان عبارة عن فطر من نوع خاص لديه القدرة على تدمير أهم المحاصيل الزراعية على الإطلاق ألا و هما ( الأرز و القمح ) .. هذه المحاصيل يعتمد عليها ما يقارب من 40% من سكان العالم، وهذه التجربة أدت لتعرض هذه المحاصيل لمرض أطلق عليه إسم إنفجار الأرز ( Rice blast disease ) وكانت النتيجة هي حدوث مجاعة في البنغال عام 1942م أدت لموت ما يقارب 2 مليون إنسان، ومما يجعل هذا الفطر فتاكا هو قابليته على الإنتشار في المحاصيل خلال وقت قصير، يعني ممكن تباد ألاف النباتات بين ليلة وضحاها! ، ومع الوقت قد تتسبب في مجاعة طويلة المدى وبالتالي يموت 3 مليار إنسان على الأقل، فقامت الولايات المتحدة الأمريكية بإنتاج 31 مضاد لهذا النوع من الآفات ما بين عام 1951م و 1969م إلا أن تم إبادة كل المحاصيل الزراعية المصابة بالفطر وتم التخلص منها تماما في عام 1973 م.

إستكشاف في باطن الأرض .. عالم غامض

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض

في عام 1970م قرر الإتحاد السوفيتي أن يخترق عالم غامض في باطن الأرض ويبدأ رحلة إستكشافية ومغامرة من الطراز الأول في عملية للكشف عن مركز الأرض وفهم طبيعته والظروف الموجودة به .. وبالفعل بدأوا بحفر حفرة عميقة (Kola Superdeep Borehole) في شمال غرب روسيا، وبذل الإتحاد السوفيتي وفريق العمل مجهودات ضخمة جدا ليصلوا لأكبر عمق ممكن ويقوموا بإختراق طبقات الأرض طبقة تلو الأخرى كي يقتربوا إلى مركز الأرض، ولكن بالرغم من كل المجهودات الضخمة التي تم بذلها لم يتوصلوا سوى لعمق 12 كيلومتر فقط، وهذه النسبة أقل من ربع الواحد بالمئة من الطريق الحقيقي للوصول إلى مركز الأرض.

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض
هذه الخرائب هي كل ما تبقى من المشروع .. الرجل في الصورة يقف فوق الفتحة التي كان يمر منها المثقاب .. وهي مغلقة بالحديد الآن

وفي عام 1992م توقفت عمليات الحفر نهائيا لعدة أسباب، منها مخاوف من إحتمالية توليد حركات تكتونية بسبب إختراق طبقات الأرض بشكل جذري وعمق كبير والتي بدورها ستسبب زلازل عنيفة كارثية ستدمر أي شيء حول هذه الحفرة، وأيضا لأنها قد تحث البراكين على النشاط بقوة وعنف مما سيولد الكثير من الكوارث، بالإضافة لإرتفاع درجة الحرارة والتي وصلت لـ 177 درجة مئوية !
ولله الحمد لم تحدث أي كوارث متوقعة أثناء فترة الحفر.

تقلبات القشرة الأرضية

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض
انفجار قنبلة القيصر السوفيتية .. اقوى واضخم قنبلة نووية في تاريخ البشرية

في الفترة بين عام 1987 م و 1992م قرر الإتحاد السوفيتي وتحديدا الهيئة العسكرية أنهم يستخدموا الحركات التكتونية وتقلبات القشرة الأرضية كي يهزوا الأرض نفسها !!، وكي يفعلوا ذلك قاموا بتفجير 3 قنابل نووية في القشرة الأرضية، وأدى ذلك لتزحزح طبقات الأرض وجعلها تتصادم ببعضها !، وبالتالي حدث زلازل وبراكين عنيفة في المناطق المجاورة، أدت لموت آلاف بل وملايين من البشر، وزعم الرئيس السابق لفنزويلا أن زلزال 2010 الذي حدث في هاييتي والذي مات بسببه 160,000 إنسان كان نتيجة لتجارب مشابهة تمت بفعل الولايات المتحدة الإمريكية .

إنفجار StarFish prime

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض
ضوء الانفجار في السماء انار ظلمة ليل الارض

من أحد أهم الإنفجارات النووية التي سببها البشر هو أنفجار (Starfish prime) ، وكان الهدف منه هو قياس تأثير الأنفجارات النووية في الأرتفاعات الشاهقة، وتحديدا بالقرب من الغلاف الجوي وإنطلاقا نحو الفضاء الخارجي ! ، والدولة المسؤولة عن هذا الإنفجار هي الولايات المتحدة الأمريكية أيام الحرب الباردة، وحدث هذا الإنفجار على أرتفاع 400 كيلومتر تقريبا فوق المحيط الهادي ، وتم حمل القنبلة إلى هذا الارتفاع بواسطة صاروخ ثور الباليستي ، وأدى لإندلاع حوالي من 1.4 ميجاطن من البخار والدخان والغازات .. وهذا يعادل 100 مرة تقريبا قنبلة هيروشيما عام 1945م، ولأن حجم الإنفجار كان أكبر من المتوقع بدأ ظهور المخاوف عند العلماء المشرفين على هذه التجربة بسبب أنه قد يؤثر سلبيا على المجال المغناطيسي لكوكب الأرض، وهذا يعني أن الدرع الواقي لنا من كل الإشعاعات الكونية الضارة القادمة من الفضاء قد يضعف تدريجيا ولا يستطيع حمايتنا من المخاطر بسبب الأنفجارات .. وسيناريو مثل هذا قد يؤدي لإبادة كمية كبيرة من النباتات والحيوانات ويرفع نسب الإصابة بالسرطان .. بالإضافة بأن كمية الطاقة المنبعثة وقتها أثرت على الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض وكانت كارثة بمعنى الكلمة، ووقتها تحرك الإتحاد السوفيتي لمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية عام 1967م وعقدوا أتفاق على منع أي عملية تفجير نووي آخر بالقرب من الغلاف الجوي.

السوبر باكز .. مدمر الزيوت البترولية

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض
العالم ذو الاصول الهندية أناندا موهن

عالم البيولوجية الجزيئية أناندا موهن تمكن في عام 1971م من اجراء تعديل وراثي على البكتيريا، وأستطاع من خلال هذا التعديل أن يحصل على أجيال جديدة تماما من البكتيريا أطلق عليها إسم (السوبر باكز)، وهذه البكتيريا لديها القدرة على إستهلاك الزيوت البترولية بشكل إستثنائي، وكان الهدف من إنتاجها هو المساعدة في تقليل التسربات البترولية لأن العلماء كانوا يستخدمون مواد سامة وخطيرة على البيئة كي يتخلصون منها، فكانت البكتيريا هي البديل الآمن. ولأن هذه البكتيريا كانت مبنية على نوع من الجراثيم الموجود في التربة بكثرة في أنحاء العالم فأدى ذلك للقلق من إحتمالية أنتشارها في أرجاء الكوكب، حيث أن لديها القدرة على ألتهام كل الزيوت البترولية الموجودة على الأرض وبالتالي ينفد الوقود من العالم في أقل فترة ممكنة! ، وبسبب ذلك بقيت هذه البكتيريا تحت رقابة مشددة داخل المختبرات ولم تخرج أبدا للعالم، ولو خرجت بسبب خطأ ما فقد تنتشر في التربة وتقضي على جميع الزيوت البترولية، ومع الوقت ينفد الوقود من العالم ونصبح أمام كارثة حقيقية.

مصادم الهدرونات الكبير ( CERN ) .. خطر يهدد العالم !

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض
اضخم مشروع علمي في التاريخ على مساحة شاسعة

من أشهر وأكبر تجارب الفيزياء على الإطلاق هو مشروع سيرن في سويسرا، (Large Hadron Collider) وهو عبارة عن نظام ضخم يقوموا من خلاله بمحاكاة النموذج الشهير لبداية الكون (الإنفجار العظيم ) ، حيث أن المصادم يقوم بإنتاج ما يقارب من 300 تريليون جسيم ذري ثم يقوموا بعملية تسريع شديدة للبروتونات والجسيمات الذرية، ويستمروا بتسريعهم إلى أن يتصادموا مع بعضهم وهم على سرعة رهيبة، فينتج عن ذلك كمية كبيرة جدا من الطاقة تفوق الوصف، وبالتالي يحدث إنفجار يقرب لهم صورة الإنفجار العظيم ليتوصلوا للسيناريو الحقيقي لبداية الكون، وبالفعل أستطاعوا أن يتوصلوا لجسيمات معروفة بإسم بوزونات هيكز أو جسيمات الإله، وهذا على إعتقاد بأن بوزونات هيكز لديها القدرة على منح الطاقة والكتلة للجسيمات الأخرى!!، ومن أكبر نتائج التجربة هو توليد أكبر درجة حرارة على أيد البشر في التاريخ والتي وصلت لـ 5.5 تريليون كلڤن، وهي أكبر من حرارة شمسنا بـ 250,000 مرة تقريبا، ولكن بالرغم من كل ذلك فهناك بعض القلق من العلماء بسبب أن هذه التصادمات السريعة قد تصنع ثقب أسود صغير، ولكن مهما كان حجم هذا الثقب فهو لديه القدرة على إبتلاع الأرض بما عليها.

الأسلحة البيولوجية

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض

سلاح أقل تكلفة ومجهود مقارنة بالأسلحة النووية .. بعيد تماما عن الإنفجارات والرصاصات والبارود .. يعد من أحد أخطر أسلحة الدمار الشامل على الإطلاق .. كافي لإبادة البشرية بل وجميع أشكال الحياة على الأرض .. وهو عبارة عن مجموعة من الميكروبات ويطلق من خلال أنبوبة إختبار .. هذا هو ببساطة السلاح البيولوجي ، سلاح قاتل ، ونحن البشر نريد أن نقتل - ولا أدري لماذا! - ، فهذا هو بالضبط السلاح المطلوب!

أثناء الحرب الباردة أخترع الإتحاد السوفيتي بعض أسلحة بيولوجية منها سلالات من الطاعون المضاد للمضدات الحيوية، وفي هذا التوقيت كان مدير العلاج البيولوجي الذي يقع تحت مظلة المؤسسة السوفيتية كشف على أنهم أستطاعوا أن يستحدثوا أسلحة بيولوجية أخرى على شكل أمراض مثل الجمرة الخبيثة والإيبولا ، ويشهد التاريخ على مدى خطورة سلاح مثل الطاعون والذي قتل حوالي من 50 مليون إنسان في أوروبا في القرن الـ 14، وسلاح مثل هذا لو تم إستخدامه في وقتنا الحالي قد يتسبب في إبادة ملايين من البشر.

أختبار القنبلة النووية

مشاريع خطيرة: كوارث كادت ان تدمر الأرض

أول سلاح نووي تم إختباره كان في عام 1945م تحت إسم ( إختبار الثالوث النووي) وفي هذا الوقت كانت القنبلة النووية مجرد حبر على ورق وفرضيات لسنا متأكدين من صحتها، إلا أن أتى العالم نيكو فيرمي الحاصل على جائزة نوبل ومعه أدورد تلر الملقب بـ أبو القنبلة الهيدروجينية، وقالوا أن هذه القنبلة يمكن أن تتحقق بالفعل، وبدأوا العمل على المشروع وبذلوا مجهودات كبيرة كي يثبتوا صحة كلامهم، ولكن كان هناك بعض المخاوف الإفتراضية من هذا الإنفجار لأنه قد يأدي لرد فعل عنيف لأنشطار نووي نيتروجيني، والذي قد يدمر بنية الغلاف الجوي للأرض وبالتالي يتلاشى الدرع الواقي لنا من مخاطر الفضاء وتحترق الأرض بما عليها، ولكن الحمد لله التجربة مرت بسلام بأحد القواعد العسكرية الأمريكية للقوات الجوية ونجح الإنفجار بدون أي خسائر كارثية.

 ***

وفي النهاية أختم مقالي - من وجه نظر شخصية - بعبارة بالمصرية أقولها لكل باحث أو عالم يخاطر على حساب الطبيعة
((( لو أنت شايف إن التجارب والعلوم أهم من الطبيعة فحاول تكتم تنفسك وأنت بتستلم جائزة نوبل أو وأنت بتعد في الفلوس ))).

- يا ترى هل هناك تجارب أخرى كادت أن تتسبب في كوارث ولم أذكرها بالمقال ؟؟ ..

- وما هي أكتر تجربة من تلك المذكورة في الكقال شعرت بأنها كارثية وكادت أن تدمر العالم؟؟ ..

- وماذا عن رأيك الشخصي في المخاطرة من أجل العلم؟ هل ترى حقا أنه من الصواب أن نخاطر على حساب الطبيعة أو البشر من أجل العلم والمعرفة ؟! ..

هوامش موقع كابوس :

الأمانة العلمية تتطلب منا احيانا التعقيب والتهميش على المقالات لأننا نود دوما تقديم معلومة دقيقة خصوصا فيما يتعلق بالامور العلمية والتاريخية.
لا يوجد ما يثبت أن الولايات المتحدة كانت السبب وراء انتشار فطريات (Magnaporthe grisea) المسببة لموت محاصيل الحبوب كالارز والشعير ، نتمنى ذكر المصدر.

بالنسبة للحفرة الروسية العميقة ففي الحقيقة سبب توقفها يعود بالدرجة الاساس إلى ظروف الاتحاد السوفيني .. المشروع تلكأ لأنه كان مكلف جدا خصوصا مع ازدياد ارتفاع الحرارة في الاعماق (كما ذكر المقال) والاتحاد السوفيتي كان على حافة الافلاس نهاية الثمانينات ، وتوقف المشروع تماما منتصف التسعينات بعد انهيار الاتحاد .. هذه الحفرة كانت ملهمة لقصة او اسطورة "حفرة الجحيم" المرعبة حيث زعم البعض ان العلماء السوفييت عندما وصلوا إلى اعماق سحيقة جدا سمعوا صوت الموتى وهم يتعذبون في الجحيم بباطن الأرض ، وأن الحكومة السوفيتية (الملحدة) سارعت بالتكتم على الموضوع واغلاق الموقع لكي لا يعرف احد بالسر .. لكن هذه تبقى مجرد اسطورة ، الحقيقة أنه اثناء الحفر لم تحدث اي امور خارقة للطبيعة وانما كانت هناك اكتشافات اثارت تعجب العلماء ودهشتهم حول اعماق الارض منها وجود بعض اشكال الحياة على عمق 7 كيلومترات! .. لمعرفة المزيد يرجى مراجعة المصادر.

المصادر :

- Magnaporthe grisea - Wikipedia
- The deepest hole we have ever dug
- Could The Large Hadron Collider Make An Earth-Killing Black Hole?
- Starfish Prime - Wikipedia

تاريخ النشر : 2020-05-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (29)
2020-08-01 04:21:37
366180
29 -
تركي
مقال جميل استمر.
2020-06-26 20:15:08
359769
28 -
القلب الحزين
أنا بصراحة لا أمانع في المخاطر بأرواح البشر أو بنظام الطبيعة لأجل إكتشاف شيء يحسن حياتنا ولكن المشكلة هنا أننا نستمر بالمخاطرة لأجل أشياء تافهة ولا تفيدنا بأي شيء فتلك التجارب إن نجحت أو فشلت ما زالت نتيجتها واحدة وهي قتل البشر.
2020-06-26 03:48:35
359652
27 -
فتحي حمد
ظهر الفساد في البر والبحر .مقال جيد محاولات تدل على غرور البشر العلمي مع انه اتظح عجزهم عن وقف كرونا الحمد لله ان هذه التجارب الكارثيه مرت بسلام.
2020-06-03 03:42:48
355487
26 -
حنيـن - مشرفة -
شهاب
الله يبارك فيك
إن شاء الله هههه
أصبحت مشرفة قبل أسبوعين
وفقك الله


{ تحياتي }
2020-05-31 07:37:01
355010
25 -
المطالعة الشغوفة
صراحة جميع تلك التجارب شيطانية رغم أنها بدافع العلم
عموما مقال مفيد شيق و مذهل
2020-05-30 20:04:10
354933
24 -
فيريس سناء
المقالة اكثر من مذهلة.اعتقد انه لا يجوز ان نسعى وراء العلم و نضرب باهمية الطبيعة عرض الحاءط.العلم بحر شاسع لا نهاية له.ولا يجب ان نخاطر بكل شيء من اجل المعرفة.و لكن هناك بعض العلماء عديمي الضمير و الاخلاق.
2020-05-30 07:39:42
354832
23 -
شھاب صبري
لمـيس :
يآسـلآآآمـ! هي گلهآ مـوتة وخلآص سـوآء بآلبگتيريآ أو في ثقب أسـود هہهہهہهہ ، فعلآ لمـآذآ نصـنع سـلآح أصـلآ ؟! وآلسـؤآل آلأهمـ أين هذھ آلأسـلحة وآلتقدمـ آلتگنولجي لنحآرب بھ گورونآ آلذي أعلن آلحرب علينآ ويمـوت بسـببھ آلآلآف يومـيآ! وگل شـيء مـتوقف لحين إذن مـن آلله ، ربمـآ تگون رسـآلة ليتوقف آلإنسـآن عن عبآدة آلتگنولوجيآ ، فعلآ أتفق مـعگ أتمـنى ذلگ أيضـآ شـگرآ لمـرورگ


عمـرو آلبيلي :
لقد قلت أنهآ تسـببت في آلمـجآعة عآمـ 1942، شـگرآ لمـرورگ


Groot :
شـگرآ جزيلآ، نعمـ ولگن ليس گل آلبشـر وليسـت گل آلعلمـآء آلحآصـلة على جآئزة نوبل فهنآگ مـنهمـ حقآ مـن يسـتحقون گل آلتقدير وآلإحترآمـ


مـآهر :
صـديقي آلعزيز شـگرآ لمـرورگ آلعطـر ، فعلآ هنآگ آلگثير مـن آلفرضـيآت وآلنظـريآت آلله أعلمـ بصـحتهآ


AbdUllh :
أسـعدني مـرورگ نعمـ ربمـآ ذلگ آلله أعلمـ
آلعفو لآ شـگر على وآجب


زيآد :
إنسـآن مـيت :
شـگرآ لمـرورگمـ


Lost soul :
آلحمـد لله بخير، أتمـنى أن تگوني بخير أيضـآ ومـرحبآ بعودتگ وشـگرآ جزيلآ لگلمـآتگ آلطـيبة أختي آلعزيزة


مـع تحيآتي للجمـيع ، وگل عآمـ وأنتمـ بخير
2020-05-30 07:36:27
354831
22 -
شھاب صبري
تحية طـيبة للجمـيع وگل عآمـ وأنتمـ بخير، وشـگرآ جزيلآ أسـتآذ إيآد لتحرير ونشـر مـقآلي



ورود :
آلأسـلحة آلبيولوجية مـعروفة حتى أنهآ گآنت مـوجودة في قديمـ آلزمـآن حيث گآنت تسـتخدمـ گأحد فنون آلحرب. آليونآنيون آلقدمـآء على سـبيل آلمـثآل گآنو يضـعون آلجثث آلمـيتة ومـخلفآتهآ في آلمـيآة آلتي تشـرب مـنهآ آلأعدآء ونفس آلأسـلوب تمـآمـآ گآنت آلفرس وآلرومـ تتبعة للقضـآء على أعدآءهمـ، شـگرآ لمـرورگ


توبي :
نعمـ أتفق مـعگ ولگن ليس گل آلبشـر بآلطـبع، شـگرآ لمـرورگ


آدمـ :
شـگرآ لمـرورگ صـديقي، تحيآتي مـن مـصـر


سـلمـآن :
شـگرآ لمـرورگ وگلآمـگ آلجمـيل، فعلآ گآنو في مـنتهى آلخطـورة


آلشـيمـآء :
شـگرآ لگي


گآندي :
يسـرني ذلگ شـگرآ لگي، أتذگر عندمـآ گنت بآلمـدرسـة گنآ ندرس مـع آللغة آلأنجليزية گتآب ( رحلة إلى مـرگز آلأرض ) وأخبرنآ آلمـدرس وقتهآ أنهآ مـجرد أسـطـورة وهنآگ أيضـآ فيلمـ أجنبي گآنت أحدآثة تدور حول ذلگ ولگن يبقآ خيآل علمـي على أي حآل ، شـگرآ لمـرورگ


حنين :
ألف مـبروگ على آلإشـرآف مـقدمـآ وعقبآل آلتحرير ولگن حآولي آلمـحآفظـة على وظـيفتگ آلجديدة گي لآ تترفدي مـثل لمـيس هہهہهہهہ أمـزح مـعگ، فعلآ أتفق مـعگ وشـگرآ لمـرورگ ، مـنذ مـتى أصـبحتي مـشـرفة ؟


سـآلمـ ليبي :
شـگرآ لمـرورگ
2020-05-29 18:54:13
354779
21 -
Lost soul
مرح_______باً
كيف حالك شهاب
وكيف الصحه
اشتقت للموقع و لكل الاعضاء
والاستاذ إياد
..دائما مبدع يمقالاتك ..لن اقول سوى انك صاحب قلم متميز....
.....لك مني تحية كبيرة .....انتظر جديدك.....
2020-05-29 18:44:52
354778
20 -
گاندي
انسان ميت .. ما أدراك ؟ ، لم أنت واثق !
لا تستبعد شيئ مادام هناك وجود لهذا النوع من الأسلحة
2020-05-29 15:40:48
354766
19 -
إنسان ميت
الكورونا ليست مفتعلة من احد كفاكم ترويج لهذه الترهات
2020-05-29 14:41:07
354754
18 -
زياد
الله خلقنا لنعمر الارض وانظر ماذا نفعل، هذه الدول ستقضى على نفسها فى يوم من الايام ، السعى وراء القوة والدمار نهايته الخراب
2020-05-29 11:00:08
354722
17 -
Maher إلى لميس
نعم الساعة أهم شيء في التعليق هههه بَّبساطة السببّ إن هذهِ الثُقُوب السوداء التي ذكرتُها بعيدة جدًّا عن كوكب الأرض والحمد لله أقرب ثُقُب أسود عملاق عنا هُوَ ثُقُب الرامي A الذي يقع في مركز مجرة درب التبانة ويبعُد عن كوكب الأرض 27000 سنة ضوئية

الساعة الآن 5:59 مساءً
2020-05-29 09:25:12
354708
16 -
لميس
ماهر
عرفت ان التعليق ناقص لانه بدون الساعة نههههه
شكرا للمعلومات القيمة لكن ما حيرني ورود ان الثقب الاسود الذي سيحدث في سيرن سيبتلع الارض بينما هناك ثقوب سوداء اخرى وانت ذكرت اكبرها فكيف لم تبتلع هذع الثقوب الارض و ثقب سيرنس سيبتلعها؟
2020-05-29 06:14:01
354686
15 -
Maher
يبدو إن تعليقي كانَ طويلًا لذلك لم يصل كاملًا حسنًا أُكملُه ( مثل أكبر ثُقُب أسود في الكون المنظور الكويزار Ton 618 الذي تبلُغ كُتلتُه أزيد من 66 مليار كتلة شمسية في النهاية الكوارث التي قد تُدمر كوكب الأرض و الأحياء فيها كثيرة مثل إنفجار بُركان توبا الذي كاد إن يقضي على الجنس البشري أو إنقراض العصر البرمي الذي حدث قبل 251.4 مليون عام وغيرُها مقال جميل سلمت أناملُك)
الساعة الآن 1:13 ظُهرًا
2020-05-29 05:41:40
354682
14 -
AbdUllh
على الصعيد الشخصي .. أنا موقن (ربما) بأن الإنسان سواء أكانت أمريكا روسيا أو الصين .. قد أجرئ تجارب أخرى غير هذه المذكورة في المقال .. وكادت أن تدمر كوكبنا المتهالك هذا .. ولكنهم بالطبع أبقوها طي النسيان

وأيضا برأيي الشخصي .. أعتقد أنها تلك التجارب التي تتسبب بإنتشار الأوبئة والأمراض الفتاكة .. هي الأخطر برأيي والتي قضت سابقا على نصف سكان كوكب الأرض البائس هذا ..

طبعا أنا ضد أن يجري الإنسان تجارب غبية كهذه .. وليس من الصواب أبدآ المخاطرة على حساب الطبيعة .. والبشر في سبيل العلم والمعرفة .. وماذا استفاد في النهاية لا شيء سوى الدمار والخراب والتلوث البيئي

شكرا للكاتب شهاب على المقال .. والسلام ختام ..
2020-05-29 04:48:21
354677
13 -
Maher
مقالٌ قيَّم بالنسبة لمُصادم الهادرونات و مُحاولة التقريب من اللّحظات الأولى من الإنفجار العظيم فأنا لستُ مُهتمًا كثيرًا بالإنفجار العظيم بحدِ ذاته أنما بما كان قبله فاللّحظات الأولى من الإنفجار العظيم معروفة جيدًا لدى العُلماء إبتداءً من حقبة بلانك في أول لحظة من خلق الكون إلى اللّحظة 43-^10 عندمّا كانَ حجم الكون يبلُغ حوالي 35-^10 وتَّترا العصور بعضُها بعضًا مثل عصر الليبتونات وعصر الكواركات وعصر توحيد القوى إلى أخره أما قبل الإنفجار العظيم فهُناك بعض العُلماء أمثال ستيفن هوكينغ يقولون إنهُ لم يكُن هُناكَ شيءٍ قبل الإنفجار العظيم البتة أي كانَ العدم والبعض الآخر يفترض نموذج الكون المتذبذب وأشياءً أُخرى أما الثُقُب الأسود فلا أظُن إنهُم سوف يستطيعون صُنعه في النهاية الثُقُوب السوداء الموجودة في الكون كافية وتزيد
2020-05-29 04:22:45
354675
12 -
Groot
مقال رائع جدا ،، والانسان من يوم خلقة الله وهو يحاول ابتكار اشياء جديدة ليقتل اخوة الانسان !! .. واعتقد ان كل ما يمر به العالم اليوم من اوبئة وكوارث وحروب ومجاعات هو نتاج تجارب العقول المريضة والحاصلة على جوائز نوبل من عقول مريضة اخرى .
2020-05-29 03:32:15
354669
11 -
عمرو البيلى
التجربة الأولى ذكر أنها تسببت فى انفجار الأرز عام 1942 رغم ذكر الكاتب انها تجرية تمت اثناء الحرب الباردة ..مع العلم أن عام 1942 كان أثناء الحرب العالمية الثانية قبل بدء الحرب الباردة
2020-05-29 03:12:51
354665
10 -
لميس
مقال جيد يا شهاب طالما مش عن الفضاء ههههه
بالنسبة للتجارب اعتبر الاخطر منها سيرن يعنب تموت جوعان او مريض بالطاعون احسن ما تمون في ثقب اسود انا ساكون اول ضحية هههه مجردان تخيلت الامر اختنقت ههههه كل التجارب النووية اللي قلتها خطيرة و فتاكة تفاجئت اكثر من موضوع طبقات الارض لم اتوقع ان يتم استعمال طبقات الارض كسلاح
اما عن رايي طبعا ضد المخاطرة لماذا نصنع سلاحا اصلا نههه ماذاجلبت الحروب غير الاهوال والفضائع و ما يرزح ضحيتها الا الابرياء مساكين اتمنى ان يتن تحطيم كل الاسلحة في العالم واراحة الارض من تصديعها.
2020-05-29 02:06:29
354661
9 -
سالم ليبي
موضوع كرونا اظنه مرض مفتعل من قبل اجندات الخراب
2020-05-28 21:53:25
354638
8 -
حنيـن - مشرفة -
1/لا أتذكر تجربة أخرى
2/تجربة إنفجار StarFish prime أرى أنها الأسوء
3/لن أجد أفضل من جملتك الختامية التى تُعبر عن رأيي أيضاً ؛ فـ العلم وجد لإفادة البشر و ليس قتلهم و إفساد معيشتهم لحساب أجيال أخرى قد ترى الخراب بدل العلم و التقدم!
مقال رائع كالعادة :)


{ تحياتي }
2020-05-28 20:47:41
354629
7 -
گاندي
من المقالات المحببة لي جدًا ، تمنيت لو أنني كنت حاضرة في تجربة حفر الأرض في روسيا لأني أعشق الحفر والتنقيب والاكتشاف وأذهلني وجود حياة داخل الأرض وأيضًا سماع صوت الموتى ربما تكون جهنم في باطن الأرض الله أعلم ، التجارب التي شعرت بأنها الأخطر على الإطلاق هي تجربتيّ الفطر المدمر والأسلحة البيولوجية ، هاتان التجربتان قد تقضي على البشرية بأكملها
2020-05-28 20:23:34
354625
6 -
الشيماء
الحرب البيولوجية مازالت موجودة وربما تكون الكورونا من صورها ربنا يحمينا منها ... مقال رائع سلمت يداك
2020-05-28 19:29:03
354620
5 -
سلمان...الشرق
هههههه اسف (" اخطأت ناكاساكي وليس ناساكاسي شكراااااااااااا لصاحب المقال على المعلومات القيمة==========================>
2020-05-28 19:23:30
354618
4 -
سلمان...الشرق
احسنت يا king انت ملك حقا,مقال جميل برأيي أن تجربة القنبلتين النووتين اللتان اطلقتا على المدينتين اليابانيتين هيروشيما و ناساكاسي من طرف امريكا خلال الحرب العالمية الثانية والتي ادت اى انهزام اليابان في الحرب هي الاخطر لانها ادت بحياة ملايين اليابانيين احسنت انت kiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii iiiigg حقااااااااااااااااااااااااا (:
2020-05-28 18:13:51
354597
3 -
آدم
تجربة الفطر، صراحة أسوء شيء هو الموت جوعا.

وأعتقد المخاطرة واجبة لكن بشيء ليس له فائدة كبرى أو له فائدة ولكن يمكن المخاطرة به مثل المال...

اللهم حسن الخاتمة وشكرا لصاحب المقال.

تحياتي من الجزائر.
2020-05-28 17:31:03
354590
2 -
توبي
سلوكيات البشر لا تفاجئ ، لأن من طبيعتهم التدمير والقتل اين ما اباتو
2020-05-28 16:09:46
354572
1 -
ورود
لكني سمعت سابقا ان الحرب البايلوجية كذبة اوجدتها الدول الكبيرة حالها حال الكثير من الاكاذيب لترهيب بقية الدول المنافسة لها
move
1
close