الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليس لي ذكريات أسعد بتذكرها والألم يرافقني دائماً

بقلم : deol

أنا فقط تعبت من هذه الحياة التي حرمتني من أشياء مجانية وبسيطة لكنها تجلب لي سعادة كبيرة
أنا فقط تعبت من هذه الحياة التي حرمتني من أشياء مجانية وبسيطة لكنها تجلب لي سعادة كبيرة

 
السلام عليكم ، أنا فتاة في منتصف العشرينات ، قبل 11 عام كنت قبيحة جداً و بدينة و كل من رآني تقزز من قبحي وغرابة شكلي و أدركت أني مختلفة عن الآخرين ، وحين أدخل على مجموعة بنات يصمتن من الدهشة وكأنني لا أنتمي إلى البشر ، وأصابني رهاب اجتماعي شديد والتزمت الصمت ولم أعد أتحدث مع أحد ، و هذا بالإضافة أنه ليس لدي أخت وهذا أصابني بالاكتئاب والتحدث مع النفس ، وقررت أن أجرب أن أنقص وزني ليس لأني أظن أن الرشاقة نصف الجمال فطالما رأيت بنات بوزن زائد وهم آية في الجمال .

وانصدمت بالنتيجة بعد ثلاثة أشهر كنت سمراء وتحولت للبياض الشديد ، كانت بشرتي دهنية و أصبحت بيضاء شاحبة وظهرت لي غمازات و أنفي الكبير تحول إلى أنف نحيف ومنحوت ونظرة الناس لي تغيرت حتى ظنوا أني قمت بعملية تجميل وأصبحوا يحبوني ومعاملتهم الجارحة تبدلت ونظرات الخوف تحولت إلى إعجاب ، لكن ما زلت أتعس إنسانة ، أنا أحب الأكل فهو يخفف آلامي وأرى الجميع حولي يأكلون ما لذ وطاب ويسعدون بحياتهم و لديهن صديقات وأخوات ، حياتهم الإجتماعية هي بمثابة حلم بالنسبة لي ، أراهم يعيشون في الجنة و أنا في الجحيم ،

وجدت وظيفة وعملت بها وصرت أتعرض للتحرش باستمرار ولأني بلا شخصية أصبحت ردود فعلي سيئة وكأني أوافق على ما يحدث ، وأصبحت ليلاً ونهاراً أبكي على حالتي هذه ، وأصابني فقر الدم الحاد وصار جسمي يرفض الطعام واكتفي بالماء والتمر فقط ، ومع مرور الوقت صرت أحقد على المجتمع والبنات خاصة لأنهم قاسيات القلب ومتحجرات القلوب ، صدقوني لا توجد فتاة حنونة هذه أكبر كذبة في العالم و أراهن ، يحاولون أن يصيرون صديقات لي لأنهم يرونني جذابة ولو أريتهن صورتي القديمة لأصابهن الفزع وسينفرن مني ،

ولأني أعيش بعيد عن أهلي سمحوا لي بالعمل بمدينة أفريقية و أحبها جداً ونظرات الإعجاب صارت تلاحقني بكل مكان و أنا مصابة بالرهاب الاجتماعي وانعدام الثقة بالنفس ، صرت أرتدي النظارات الشمسية لكي لا أنتبه إلى النظرات التي تخترقني وتتفحصني وصرت انجذب للرجال الذين بعمر أبي رغم أنهم لا ينجذبون لي لأني ملامحي طفولية جداً ، إذا رأيت كبير و وسيم أشعر بالعاطفة الكبيرة واكتشفت أن هذا من صفات برج السرطان وهذا برجي ،

أنا فقط تعبت من هذه الحياة التي حرمتني من أشياء مجانية وبسيطة لكنها تجلب لي سعادة كبيرة ، كوجود أخت لي مثلاً و أن آكل ولا أزيد في الوزن مثل مليارات من الناس ، ومثل أن أكون مقبولة بالشكل سواء كنت نحيفة أو بدينة ، ماذا أفعل ، هل أنتحر لكي أرتاح ؟ أصبحت مريضة نفسياً وأتكلم مع نفسي و أضحك و أنا وحدي ، أنا أكره الحياة جداً ، الوداع .
 
 

تاريخ النشر : 2020-05-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر