الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال الأسبوع

كرامة الرجل 

بقلم : سراج الليل - السعودية

هل يشعر الرجل بالإنكسار حين ترفض فتاة الزواج منه ؟
هل يشعر الرجل بالإنكسار حين ترفض فتاة الزواج منه ؟

من المعروف عن المرأة انه حين يتم رفضها تصاب بالحزن ، وسبب حزنها هو لأنها لا تملك إمكانية الزواج في أي وقت ، ليس عليها إلا أن تبقى وتنتظر وهذا ما يزيد من همها ويفقدها الأمل ..

ولكن في المقابل هناك رجال حين يتقدمون لفتاة وترفضهم يغضبون وينزعجون مع أنهم قادرون على الذهاب من ثاني أسبوع لخطبة فتاة أخرى وفي أي يوم يريدونه ، ومثال على ذلك هناك قصة تحكي عن رجل تزوج من الفتاة التي رفضته سابقا ، وفي ليلة الزفاف هجرها وحدها في الغرفة عقابا لها على رفضها له من قبل !!

بالطبع ردة فعلك طبيعية فكلنا بشر نتألم ونغضب عندما نُقابل بالرفض ولكن ليس إلى درجة أن تقوم باذلالها بعد الزواج ، هل نسيت ان فرص الزواج لديك متوفرة بعكس المرأة التي قد لا تضمن نفسها ؟؟

إذن :

١- هل كرامتك كرجل هي السبب وراء غضبك هذا ، هل تشعر بالإنكسار ؟

٢- هل تحترم قرارها ؟

٣- بكل صراحة وامانة هل ستقوم بإذلالها بعد الزواج حتى تسترجع كرامتك منها ؟

تاريخ النشر : 2020-06-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الشعُور بالآمان
زهرة الامل - ليبيا
داء الكِبر
بُشر الغمام
المستقبل والماضي والحاضر، ما التالي؟
ضحايا الأُسر المُفككة
زهرة الامل - ليبيا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

الشبح خلف القفص
Nairoze - السودان
عصبية و صراخ زوجي تقتلني
مشكلتي مع تناول اللحم
عيون القطط
عذاب - سوريا
بداية النهاية
Moriarty - الأقصر اسنا
منزل جدتي
فاتن - السعودية
حب قد كسرني
عبد اللطيف - ليبيا
لماذا أنا ساذجة و مغفلة هكذا ؟
رونق - المغرب العربي
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (35)
2020-11-22 11:14:13
386680
user
35 -
رنيم
انا اتفق مع الاخ الكريم سوداني ضد الوهن انت فاهم صح اشكرك والله يكثر من امثالك
الكرامة لا دخل لها في الخطبة البنت لاتعرفك حتى تهين كرامتك اولا الرجل الخاطب لا يعرف السبب الحقيقي للرفض فالفتاة ترفض لتكمل دراستها او تكون نفسها اولا لان
الزواج مسؤولية كبيرة يصعب معها الجمع بين الاثنين او لاتريد الزواج الان او يرفض اهلها بدلا منها وهي لا تعرف او تكون معجبة باحد الاقارب وتتمنى الزواج به اوقد ترفضك لانك فيك صفه تكرهها او قسمتها ليست الزواج في هذا السن او لم تقتنع بك او فيها مرض او ثقتها بنفسها قليلة او تخاف من الزواج فالاسباب كثيرة لكن الخاطب الذي تعجبه الفتاة وترفضه ثم يطلبها مرات عديدة لا ارى انه اهان نفسه بل اراه شاريها ومتمسك بها يعني لو صديقك رفض يعملك معروف اهانك اذا رفضتك الفتاة بطريقة
مهينه امام احد او طردتكم اوقللت ادب بالكلام معكم هنا اتركها ولا تنظر وراءك ويحق لك الزعل في هذه الحالة هذه وجه نظري وشكراا
2020-06-07 06:41:09
356192
user
34 -
نواف
من ناحيتي انا موقن ان الزواج قسمه ونصيب ... فلماذا اغضب من شئ لم يقسمه الله لي ربما كان لي فيه خيره ... اما مسالة اني انتقم فهذه قمة الحماقه.
2020-06-07 05:59:04
356187
user
33 -
سوداني ضد الوهن
أختي كاندي لماذا يحق للرجل مراجعة زوجته مرارا وتكرارا ولا يحق له مراجعة خطيبته مرارا وتكرارا ...!!!؟؟؟ فالحالة واحدة فاذا كان الموضوع موضوع كرامة يجب عليه عدم مراجعة زوجته لانها رفضته..
2020-06-06 09:48:47
356034
user
32 -
فتاة حزينة
هده الافعال لا علاقة لها بالكرامة
انها أفعال أشباه الرجال - الحاقدين - أصحاب القلوب السوداء
2020-06-06 08:57:53
356025
user
31 -
سراج الليل - كاتب السؤال -
اعتقد انني اخطئت حين كتبت الموضوع مختصرا ، كان علي ان اكتبه بالتفصيل لتكون المسألة واضحة ، عموما من أراد ان يفهم الموضوع أكثر فليقرأ تعليقي رقم (١٨) لقد وضحت بعض النقاط التي كان يجب أن أذكرها في الموضوع
تحياتي
2020-06-06 07:49:34
356015
user
30 -
گاندي
عائشة
أساسًا الرجل عندما يعود ليخطب فتاة رفضته من قبل فهو لا يملك عزة نفس وربما عديم الكرامة ، وهذا النوع مخيف جدًا توقع منه "أي شيئ" ، من هانت عليه نفسه هانت عليه أنفس الآخرين ، لاحظي هم هؤلاء نفسهم ينتقمون
قصة فظيعة التي ذكرتها ، لا بد أن ينال جزاءه من الله ، كما يدين يدان


في حال كانت زوجته فيحق له مراجعتها مرارًا وتكرارًا هنا تسقط الكرامة ، أما مجرد خطبة فلا يحق له أن يهين نفسه ولا يهينها ، فهي إن رفضته ذلك لأنه مجرد خاطب وليس بينها وبينه نكاح ولا عشرة ولا مودة ولا بنين ، يعني المفروض أن الخاطب لا يغضب إن تم رفضه ، هل يقبل أن تتزوج أخته بأي خاطب ؟ وهل يقبل على نفسه أن يتزوج أي فتاة ! ، كذلك الفتاة لا تقبل أن ترتبط بأي خاطب وهذا حقها
2020-06-06 05:14:00
356006
user
29 -
سراج الليل - كاتب السؤال -
بالنسبة للرجل الذي في القصة ربما رفضته عدة مرات وليس مرة واحدة
ويحق له ان يعاتبها كونه يريدها ولكن ليس لدرجة أن يهجرها أو يعذبها ، ولو كان مكانها لرفضها لأنه وجد بها ما يكره ، الرفض من حق الجميع ذكرا كان أو أنثى
وجهة النظر لا تفسد للود قضية ..
2020-06-05 22:10:04
355969
user
28 -
هاني
بصراحه نضرتي للموضوع من زاويه اخرى فربما لم يكن انتقاما منها فليس من المعقول انه تزوجها رغم انها رفضته اول مره ليقوم باذلالها او الانتقام منها ولم يتزوجها الا لانه يريدها وقد يكون هجره لها من باب العتاب واللوم فقط مع احترامي لرايكم جميعآ فانا نعم ان احببت فتاه واعجبتني فسوف اطلب خطبتها مره واثنين وثلاث حتى افوز بها وقد اعاتبها بعدم موافقتها من اول مره
ونعم ساحترم قرارها فهي في الاول والاخير لم تكن تعرفني حق المعرفه وقد يكون هناك سبب او شي جعلها ترفض وتقرر الرفض
واكرر بكل صراحه لن اقوم باذلالها ولا الزواج بغرض الانتقام لرفضها ولكني قد اعاتبها قليلآ
وليست مسأله استرجاع كرامه والرفض والقبول ليس فيه جرح للكرامه
شكرا علا طرح هاذه القضيه
تحياتي للجميع
2020-06-05 19:25:05
355941
user
27 -
عائشة
انتقم رجل من فتاة اعرفها بأبشع واحقر طريقة تقدم لخطبتها مرتين وتم رفضه وفي الثالثة وبعد إصرار منه قبلت به الفتاة بدأت التحضيرات للعرس وقبل يومين من موعد الزفاف طلب منها الذهاب معه لبيت الزوجية لمشاهدته دون اخبار أحد من اهلها عند وصولهم هجم عليها كالوحش المفترس لم تستطع مقاومته وعندما بدأت تبكي مسح دموعها وطلب منها مسامحته على فعلته وأنها الآن هي زوجته وبعد يومين ستكون في بيته ولن يعلم احد بالموضوع يوم الزفاف كان العروسين سعيدين ومر على ما يرام وفي الصبحية اتصل العريس بوالدة العروس قال لها تعالي لتأخذ ابنتكي انا لا أقبل بمن سلمت في شرفها فلم تصدق الأم ما تسمع فاصيبت بشلل نصفي و بعد أن أخبرت الفتاة اهلها بكل ما حدث قبل العرس أنكر هو كل الحقيقة وطلقها
2020-06-05 09:33:58
355860
user
26 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
(فتاة) و (عصام _ المغرب) ..

أرى أنكم بدأتم تفسدون الأجواء هنا وخرجتم عن إطار الموضوع وشطحتم بعيدا و وصل الأمر إلى البلدان والمناطق والأعراق ، وهذا مالن أسمح به أبدا ، لذلك لن أنشر لكما أي تعليقات هنا على هذا الموضوع ..

احتراماتي للجميع ..
2020-06-05 08:00:42
355855
user
25 -
عصام _ المغرب
(فتاة)
إذا كانت هناك أي إساءةٍ أو مُحاولةِ اسقاطِ الخطأ على بلدٍ معيّنٍ أو منطقةٍ أو عرقٍ في تعليقاتِ السابقة , فإنّ ابتداءً من يومِ غدٍ سأعودُ إلى المدرسة , أو سأرفعُ دعوةً قضائيةً ضدّ كُلِ المؤسّساتِ التي درستُ فيها!.

إلى اللقاء.
2020-06-05 05:19:57
355847
user
24 -
سوداني ضد الوهن
انا لا أعتقد بوجود موضوع كرامة من عدمها في موضوع رفض الفتاة للرجل في الخطبة....

انا بالنسبة لي اذا رفضتني فتاة لأي سبب من الأسباب وكنت احبها ثم وافقت فالأمر عادي بالنسبة لي ممكن اتزوجها...

وعموما انا لا أضع أي اعتبار لموضوع الكرامة اذا كان الطرف الثاني امرأة. ..!!! فعادي جدا انا اذا اساءات لي بنت او امرأة لا أرد عليها اساءتها بنفس طريقتها..
2020-06-04 18:08:55
355794
user
23 -
فتاة
عصام
هههه طيّب يا أخي مع أنك أنت المخطئ تماما ببساطة لإنك رديت بما لا يتعلق بالمحور الأساسي للنقاش ودون توضيح منك لمقصودك الذي هو بعيـد عن مقصود النقاش وجعلت كأنك تردّ على مضمون النقاش بمقدماته، وأنت في الواقع تتحدث عن أفرع أخرى للقضية لم توضح مقدماتها حتى، فجعلت نفسـك عرضةً للفهم الخاطئ .. لا لانعيـد النقاش مجددًا إلى هنا ننتهي وأتقبل نصيحتك طبعًا والمغـرب العربي في نظري - خصوصا الأمازيغ والجزائر - والله من أحب البلاد الإسلامية إلى قلبي لهذا لا أحبذ أن يصنع المرء الخطأ فيقرنها بإنتماءاتٍ معيـنة لئلا يعطي صورة سيئة عن انتماءه الذي لا يمثله، وفي كل مكان الأبيض والأسود.
إلى اللقاء.
2020-06-04 17:27:57
355787
user
22 -
عصام _ المغرب
(فتاة)
لا بأسَ أنا قبلتُ اعتذاركِ , ونصيحةٌ لكِ ولي وللجميع: هي عدمُ التسرعِ في اصدارِ الأحكامِ والردودِ قبل التبّين جيدًا , وأيضًا استعابَ مقاصيدِ بعضِ الكلماتِ قبل كتابتها , خُصوصًا أن التعبيرَ بالكتابةِ يفتقدُ ملامحِ الوجهِ , ويبقى الحَكمُ بيننا هو ما يُكتبُ فقط.
شيءٌ آخر , أنا لا أُمثلُ سوى نفسي سواءٌ قدّر الله كنتُ طيبًا أو وقّحًا , عمومًا تُشكرينَ على مشاعركِ اتجاهَ المغاربة.

الله يتجاوز علينا جميعًا.
2020-06-04 15:10:06
355767
user
21 -
فتاة
عصام
أنا حملت تعليقك على معطيات الحوار وأنت لم توضح هذا وأعتذر إن حدث سوء الفهم وسعيـدة لإنك أوضحت لي لإنني استغربت جدًا أن تصدر هذه الكلمات من مغربي وأنا لم أعهد منهم إلا الشهامـة والطيبة تحياتي لكم.
2020-06-04 14:37:26
355758
user
20 -
فتاة
سراج الليل
نعم لقد فهمت وجهة نظرك ومتأسفـة للغاية إن كان هناك من يقوم فعلا بهذه التصرفات الصبيانيـة والسخيفة!.
2020-06-04 14:17:31
355753
user
19 -
عصام _ المغرب
(فتاة)

بالكعس يُسعدني دائمًا الخوضُ في أي نقاشٍ ذاتِ فائدةٍ , فقد قضيتُ عُمرًا في المنتدياتِ والمواقع نُناقشُ مع الإخوان والأخوات , لكن ردكِ عليّ فيه سوءُ فهمٍ خطيرٍ ورميتّني بالصّوْبِ نحو (الكذبِ والافتراءِ كالذي يعيشُ في الغابة!) هكذا عبثًا دون فهمِ ما قصدتهُ أساسًا , وهذا ما لن أقبلهُ أبدًا , إليكِ اقتباسٌ من ردكِ:

"سينتهي بطردك خارج المنـزل واهانتك، ثم انتشار السمعة السيئة عنك فلا يقبل بك ولي أبدا، فتكون آذيت نفسك مرتين، هل تعتقـد أنّ الأهل سيشكون في بناتهم بهذه البسـاطة ويصدقـونك إذا افتريت وكذبت، هل نعيـش في غابـة".(!!)

ولأجلِ هذا الاقتباسِ شرحتُ لكِ أكثرَ وقُمتُ بالاسهابِ ما أمكنَ حتى تستّوعبِ ما كنتُ أقصدهُ أو ما أسأتِ فهمهُ , رغم أني لا أجدُ في تعليقي الأولِ أي التباسٍ , وشرحِ الواضحاتِ من المُفضحاتِ.

أما فهمُ السؤالِ من عدمهِ , فهو لا يحتاجُ إلى المتأدبينَ والنحويينَ حتى يُفهمَ المرادُ منهُ , فهذا موضوعٌ يَقبلُ كل جوانبِ الخطوبةِ والرفضِ والقبولِ , وأنا تطرقتُ إلى إحداها فقط.

عمومًا قد انتهى الموضوعُ بنسبة لي.


تحياتي.
2020-06-04 13:35:02
355746
user
18 -
سراج الليل - كاتب السؤال -
التعليق رقم ١٧
نعم لقد قصدت حين كتبت في موضوعي :
( هناك رجال حين - يتقدمون - ) أي يخطبون ، وليس بالضرورة حين تتم بينهما النظرة الشرعية أن ترفضه الفتاة في بادئ الأمر ، بل قد توافق عليه وتتم الخطوبة بعد هذه النظرة ويحبها ، ثم تغير رأيها وترفضه لأنها وجدت به ما تكره فيشعر الرجل بالامتعاض لأن التي يريدها رفضته ، وهم على قسمين :
١- منهم من يضغط على نفسه ويحترم هذا القرار وينسحب
٢- ومنهم من يرى انه لا يحق للمرأة ان ترفض ليس لأنه يحبها فقط بل لأنه هو الرجل وهي المرأة وهو صاحب القرار وليست هي ، قد لا يصدق البعض ذلك لكن اصحاب هذا الفكر لهم وجود على ارض الواقع ، ولو شاء الله ان يتزوج منها بعد ان رفضته فهو لن ينسى رفضها له بسهولة خصوصا وانه كان يريدها ، يجب أن يعرف أن الحب ليس عذرا له حتى يذلها ويفتح معها الدفاتر القديمة ويحاسبها على كلمة واحدة قالتها وهي (لا) .
وليس من الضرورة أيضا ان يتزوجها حتى يضايقها ، بل قد يفعل ذلك حتى وان لم تكن على ذمته ، كأن يضايقها في الشارع أو في الجامعة أو أي مكان أخر مع الأسف وصلى الله وسلم على محمد .
2020-06-04 12:03:01
355736
user
17 -
فتاة
عصام
طيّب يا أخا الإسلام هدّي شوية :)..
سأوضح نقطـة، هذه الصفحـة وضعت للنقاش حول قضيةٍ معيـنة، فمن الوارد جدًا أن يتم الردّ على رأيك بالموافقـة أو المجادلة، ضمن الضوابـط العامّة للحوار والنقـاش، والنقاش يثري الساحـة الثقافيـة والعلميـة ونحـن نشجع على الحوار والإختلاف، والتزايـد في الوعي الثقافي لدى الشباب العربي، فقط في بعض الأوساط العربيـة قد يعتبره البعض اذان بخصام وضرب من مناوشـة ومصادرة ارآء، وهذا يفصح عن فقر في ثقافة الإختلاف والحوار، لهـذا يا أخي ليس عليـك أن تغضب وتتوتـر وتنفعل اثناء كتابـة تعليقك، والتفكيـر مليًا في نشر التعليق ليسَ أمرًا سيئًا .

ثانيـًا.. نعـم فهم السؤال نصـف الإجابة، وفهـم محور النقاش أساس الحوار، فإنّ صاحـب المقال يتحدث عن رفـض الفتاة لطلب الخاطب بالخطوبـة والوعد بالزواج، وهذا حصرًا لا يكون إلا في الزواج "التقليديّ" لا الذي يُبنى على أساسِ تعارفٍ من قبل بين الفتاة والرجـل، فإنّه في هذه الحالـة لن يكون ثمة رفض أصلا لإنّهما تفاهمٓا من قبل، وإن كان ثمة رفض فمن جهة الأهل لا الفتـاة، فظنّي أنّك أنتَ من لم يفهم السؤال جيـدًا وسردت ردّة فعلك في غيـر ما أُريـد من السؤال، من تقدمٍ لطلب يـد فتاةٍ من أهلها ثم يلاقى طلبُك بالرفض من قبل الفتـاة، دونما معرفة من قبـل بينهما حتى تقول غيرت رأيها وكان عليها أن تخبرني ومدري أيش، كما تكون مراسـم الخطوبة في البيئة العربيـة وشبه الجزيـرة، يطـلب الولـد من أمه أن تبحث له عن عروس مهذبـة جميلة ذات دين وكذا، فتذهب الأم والشقيقـة إلى أهل العروس فيتم الطلب ثم النظرة الشرعية ثم الإمهال وقد يتخلل تلك الفترة بعض الزيارات النسـاء مع النساء والرجال مع الرجـال، ثم قبول أو رفـض، وبعض الخطاب إذا رفض شعر بالإمتعاض والإهانـة فإذا أُتمّت له الخطوبة فالزواج بعد الرفض يضايق امرأته لإنها رفضته، ببساطة هذا هو الموضوع وأنت أجبت عن موضوع آخر في رأسـك وهو أنّكما اتفقتما ثم حين الخطبـة رفضتك، يا أخي هذا موضوع آخر فمن عليه فهم السؤال ؟

المهم حصـل خير إن كان يسؤوك أنّه لا يُفهم من تعليقك المراد فلا بأس بدقائق إضافية تراجع تعليقـك وتتأكـد من وضوح فكرتك، وتحياتي لك.
2020-06-04 10:14:01
355719
user
16 -
عصام _ المغرب
الرد على الأخت (فتاة)

مهلاً مهلاً , ما هذا التأويلُ وما هذا الرد؟ وتُرى ماذا فهمتِ وتبيّنَ لكِ في تعليقي؟ , أنتِ هنا تترافعينَ هكذا عبثًا ولم تطّلعِ على القضيةِ جيدًا !

عمومًا سأحاولُ تبسيطَ تعليقي السابق , على أملٍ أن تفهميهِ هذه المرة.

أولاً أنا كتبتُ وكررتُ أني لن أقصدَ أي بيتٍ لخطبةِ إحداهنّ دون التفاهمِ معها من قبل , يعني المفترضُ أنها قبلت من الأساس , ولو حدثَ وغيرت رأيها أثناء طلبي ليدها , فهذا يُعتبر خِداعٌ بل ومقلبًا , يعني ببساطةٍ ضحكت عليّ , ولن أكذبَ إذا قُلتُ لوالدها عن الذي حصل , وأن ابنتهُ وافقت أن أتقدمَ لخطبتها وهي تكذبُ عليّ وتخدعني , أو أنتم تُحبونَ النفاقَ يا سيدتي؟ لأن الواقع هو ما قُلته لوالدها أليس كذلك؟

لنواصلَ في تبسيطِ الأمورِ علّنا نفهمُ شيئًا:

لنفترض جدلاً يا (فتاة) أنها غيرت رأيها بعد الموافقة - وهذا وارِدٌ طبعًا - ويحدث أيضًا حتى لو استمرت العلاقةُ لسنواتٍ , حينئذٍ ستخبرني قبل التقدمِ الرسمي ولو بساعاتٍ أنها تتراجعُ عن الموافقةِ وسأحترمُ قرارها وينتهي كل شيءٍ , قبل أن أصطحبَ معي الوالد والوالدة وغيرهما , أو يُرضيكِ أن أقعَ في ذلك الموقفِ أمام العائلة؟ , هذا يحدثُ عندنا فقط في الأفلامِ الكوميدية. أو ربما أنتِ لم تطلعِ على طقوسِ الخطبةِ في المغرب , في بلدنا حتى في الزواجِ التقليدي يتّم التشاور بين العائلتين قبل التّقدمِ الرسمي للخطبة , يعني احتماليةُ الرفضِ أثناء التقدمِ للخطبةِ بشكلٍ رسميٍ يكادُ يكون مُنعدمًا , وإلا سيتّحولُ إلى مقلبٍ , لكن هناك طبعًا فسخ الخطوبةِ وهذا حديثٌ آخر.

أقول لك يا (فتاة) أني تذكرتُ مقولةٌ تعودُ إلى زمان أيامِ الإبتدائي , حيث يصيحُ الأستاذُ مُخاطبًا التلاميذ قائلاً: فهم السؤاااال؟. يرد التلاميذ: نصف الجوااااب.

في الحقيقةِ لستِ أول من يفهمني بشكلٍ خاطئٍ أو حتى الرد عليّ في غير محلهِ , ما سيجعلني أُفكّرُ مليًا قبل التّعليقِ مرةً أُخرى في هذا الموقع , وكذا الظاهرُ أن كلمة (علاقة) تأخذُ أبعادٌ أُخرى في بعضِ المجتمعاتِ العربية !!
2020-06-04 07:49:34
355699
user
15 -
گاندي
نسيت أن أذكر نقطة وهي أن الرجل الذي يرفض الزواج بمن رفضته لا يحقد ولا ينتقم لأنه لا يشعر بالإهانة ، أما الذي يقبل بالزواج بمن رفضته هو من يحقد لأنه يجبر نفسه وهو كاره


ولأكون منصفة من العيب أن تبوح الفتاة أو أهلها بمن خطبوها ورفضتهم ، وحتى لو كان الرفض من الفتى أيضًا لا ينبغي أن يبوح ، والخطوبة من أساسها يجب أن تنفذ في سرية حتى تتم الموافقة حينها يعلن الموضوع ، وهذا ما وصى به رسولنا صلى الله عليه وسلم حيث وصى بكتمان الخطبة وإعلان النكاح
لو كنا نتبع هذه الوصية ما صار خجل ولا إحراج
2020-06-04 06:15:09
355690
user
14 -
فتاة
عصام
لفتنـي تعليقك، وأتمنى أنّك مازح بشأن كيـد الفتاة والإفتراء عليها بأنها كانت على علاقـة بك قبل الخطوبة لإنّ الأمر سينتهي بطردك خارج المنـزل واهانتك، ثم انتشار السمعة السيئة عنك فلا يقبل بك ولي أبدا، فتكون آذيت نفسك مرتين، هل تعتقـد أنّ الأهل سيشكون في بناتهم بهذه البسـاطة ويصدقـونك إذا افتريت وكذبت، هل نعيـش في غابـة ؟، أين ذهبت التربيـة والثقة المتبادلة بين الأهل والأبناء حتى تنكسر بسهولة إذا ما تنطع جاهـل كتنطعك واستظرف كإستظرافك ؟ :)

بعـض التعليقات توحـي بالشرخ الكبيـر في الهيكلة الثقافيـة والفكرية للشباب العربي للأسف.
2020-06-04 04:35:08
355673
user
13 -
سراج الليل - كاتب السؤال -
التعليق رقم ٩
معك حق .. فعلا ليس كل القضايا يجب ان يتم تسليط الضوء عليها خصوصا وأنها ليست ظاهرة أو قضية بل هي مشكلة فردية ، فالنصيحة في مثل هذه الأمور علنا قد تكون إشاعة للمنكر ..
2020-06-04 01:40:30
355653
user
12 -
گاندي
قصة العريس الذي هجر زوجته في أول ليلة عقابًا لها على رفضها له سابقًا هذه تدخل ضمن الثأر والإنتقام ، إذن من حق الزوجة بعدها أن تمنعه من الدخول عليها وتنتقم لذلك اليوم الذي هُجِرت فيه وتهجر زوجها إلى الأبد ، وهذا بالتأكيد سيتسبب في سمعة سيئة للزوج لأن زوجته تركته بعد الليلة الأولى ، ايش مفكرين بنت الناس سهلة هههه

في الدين والأعراف من حق الخاطب والخاطبة الرفض حتى لو دون سبب معروف أو حتى لو لصفة واحدة بسيطة أو لشعور فقط بعدم الإرتياح للطرف الآخر ، وإلا لماذا شرعت النظرة بينهما ؟! ، من يفكر بهذه الطريقة المذكورة في الأعلى عليه أن لا يتزوج بطريقة تقليدية إذا كان لا يتقبل تقاليدها

أن يحزن المرفوض فهذا شيئ طبيعي ، لكن أن يشعر بالإهانة ويلجأ للإنتقام فهذا هو المرفوض ، هذا غرور وأنانية وجهل ، هو أصلًا لو واثق من نفسه لن يحقد وينتقم ، ولا أعتقد أن توجد فتاة تفكر بهذه الطريقة الغريبة ، أنتم فقط الرجال العرب تفكرون بهذه الطريقة ، تخيل لو أنك حطبت فتاة وعندما رأيتها وجدت بها صفة تكرهها جدًا فهل ستتزوجها وأنت غير راغب !
2020-06-04 01:27:02
355652
user
11 -
بنت الاردن
بالعكس ارى ان الرجال يستصعبون الامر اضعافنا ولا يحتملون الرفض اطلاقا

انا تاخرت في الزواج و كنت ارفض الكثير من المتقدمين و بعض منهم كانو يطلبون منا ان لا نخبر احدا انهم تقدمو لي و كنا نتفهم ذلك من باب حفظ كرامتهم و فرصهم

كما اني تعرضت لمضايقات متعددة في فترة الدراسة الجامعية من الذكور الذين كانو يحاولون اقامة علاقات غرامية و ما الى ذلك و كانو يفقدون عقولهم عندما ارفضهم و يعتبرون ذلك اهانة عظمى ان ترفضهم فتاة و هم يظنون انفسهم دونجوانات لا يرفضون
2020-06-03 21:38:53
355633
user
10 -
حسين سالم عبشل - محرر -
هذا تصرف حقير لا علاقة له بالكرامة و هذا للاسف من اشباه الرجال
2020-06-03 21:15:34
355632
user
9 -
فتاة
سراج الليل
أشكرك عزيزتي على توضيح وجهة نظـرك، ولكن المشكلـة أنّ القضايا لا تطرح للنقاش إلا إذا أصبحت ظاهـرة وقضية رأي، فليس من المعقـول أنّ نترقب أيّ سلوكٍ يحمل طابعًا ذاتيًا وفرديًا في المجتمـع ونطرحه قضيـة للنقاش إلا إذا أضحى ذلك السلوك ظاهـرة ثقافيـة أو سلوك مجتمعيّ بارز يحتاج أن نفرد له ملفات البحث والنقـاش وتسليـط الضوء، فإنّه أحيانًا تسليـط الضوء على القضايـا الشاذّة والفرديـة مشكلـة بحدّ ذاتها، ويترتب عليها تبعـات في بابِ إشاعة المنـكر والترويج له حتى إذا أتى في معرض النصـح خصوصا إن لم يرتكز على أساسٍ سليم ومنهجيـة قوية في الصدّ والردّ، طبعًا أنـا أتكلم بشكل عامّ وليس عن هذه المشكلات الأجتماعيـة البسيطـة.

وأما عن فرص الخطبـة، فأعيد وجهة نظري موجزة، عبر طرحي لك سؤال.. هل الخطبـة مقصودة لذاتها أو لما ورائها؟ ، ستقولين حتمًا ليست مقصودةً لذاتها وإنّما لما بعدها من العقـد الشرعي، فأقول إذن ليست العبـرة في استطاعة التقـدم وسؤال الخطبـة وإنّما في تمام هذه الخطبـة متمثلة في شخص الخاطـب أو المخطوبة، وهذا قد ضمنه الله لكليهما وقدره، فقد يتقدم الرجل لعشر بيوت ولا يُقبل، وقد يتقدم لأوّل بيتٍ فيقبلُ، فالقبول هو المطلوب وهو الرزق الذي كفله الله لكليهما فلا اعتبـار بعده لعدد الخطوبات التـي يستطيع الفرد اجرائها، فنقول ما أحسن حظ الرجـل يستطيع أن يخطب متى شاء، والمرأة المسكيـنة تنتظر الخاطب الذي يأتي مرّة في السنـة، وفي الحقيقة كلاهما تحت تدبيـر الله وعطاءه إن شاء وهبهما وإن شاء أمسك عن ذلك كلًا فيما يُسر له من الكيفيـة التي اقتضتها العادّة والعرف والفطرة من أن يتقدم الرجـل إلى المرأة فتنظـر المرأة في أمره فتقبل أم ترفـض .
تحياتي.
2020-06-03 20:31:45
355626
user
8 -
محمد الامير
لماذا الغضب فالأنثى لها الحق ان توافق او ترفض فهي ستكون شريكة عمري ويجب ان يكون لها الحريه الكامله في القبول او الرفض وسوف احترم قرارها ولن اشعر بالأنكسار .
لكن لن اقبل ان اتزوجها او اطلبها للزواج مرة اخرى بعد رفضها حتى اذا كانت اخر امراءه في الدنيا سوف افضل ان ابقى عازبا على ان تكون هي زوجة لي .
2020-06-03 18:24:08
355604
user
7 -
عادل
طرح مميز و موضوع رائع

بالنسبة للفتيات الموضوع الخاص بهن يختلف عن الرجال و أصنف الفتيات لقسمين:

1-الفتاة قليلة الجمال أو العادية القريبة إلى قليلة الجمال،هذا النوع من الفتيات يحزن بالفعل كما ذكرتي لأن احتمال التقدم إليهن منخفض و رفضهن عالي

2-الفتاة الفاتنة الجمال أو العادية القريبة إلى الجميلة،هنا ما يحدث مختلف فنسبة التقدم إليهن عالية و طوال الوقت تجدين الخطاب يطرقون أبوابهن ،لكن هذا النوع يطلب اجتماع مواصفات كاملة لا تتواجد إلا في النادر من الرجال و أبرزها الثراء و المكانة الاجتماعية و الشهادة العالية و الوسامة ،لذلك يحزن لأنه كلما طرق بابهن أحد يجدنه يفتقد واحدة أو جميع هذه المواصفات ،و عندما يتقدم بهن العمر يبدأن تقديم التنازلات عن واحدة أو أكثر من هذه المواصفات لذلك فسبب الحزن هنا ليس الرفض كما في الحالة الأولى بل الاحتمال الضعيف جدا لوجود العريس المثالي الذي تتصوره أحلامهن الوردية و لذلك في النهاية كل واحدة منهن ستطلب أفضل المواصفات المتوافرة كل بحسب شخصيتها

بالنسبة للرجال أيضا كل واحد يرغب الفتاة الفاتنة الجمال و صاحبة الشهادة العليا لكن كل واحد مختلف عن الآخر بالقدرات المادية و الشهادة و الوسامة و المكانة الاجتماعية،لذلك أيضا سيحزن إن تم رفضه بسبب نقص هذه المواصفات لديه هذا طبيعي

بالنسبة لي طبعا أحزن إن تم رفضي من فتاة أتقدم لها و قد آخذ موقف عدائي و سلبي جدا منها و من عائلتها فلو صدف أني كنت في منصب أو موضع قوي في يوم من الأيام و شاءت الأقدار أن تحتاج لي هي أو أحد من عائلتها أو أن يحدث نوع من الشراكة التجارية أو التعاون في أمر ما فسأرفض التعرف عليها و التعامل معها أو مع أحد من أفراد عائلتها خصوصا الأم أو الأب أو الزوج بأي شكل من الأشكال طبعا إن لم يؤدي هذا إلى سلب حق مشروع لها،على سبيل المثال لو كنت محاميا حقانيا أو قاضيا عادلا و كانت مظلومة و لجأت إلي بالطبع سأرفع عنها مظلمتها ،و إن كنت شرطيا أو ضابطا و تعرضت للسرقة بالطبع سأرد لها حقها،أما إذا كنت مديرا لمدرسة أنا مالكها فسأرفض قبول أي من أبنائها في مدرستي،إن كنت طبيبا سأرفض أن أعالجها في عيادتي و مشفاي إن كان هناك طبيب غيري يقدر على ذلك،إن كنت أستاذا خاصا سأرفض إعطاء أبنائها دروسا خصوصية، إن كنت أملك شركة خاصة بي و أرادت التوظف هي أو أحد أقاربها في شركتي سأرفض ذلك،إن طلبت مني دينا سأرفض أن أعطيها إلى غير ذلك

و من المستحيلات العاشرة أن أتقدم لها بعد أن ترفضني حتى لو جاءت و خطبتني من أهلي و قبلت يدي و قدمي

مجرد أن ترفضني فتاة أضع عليها علامة إكس و تزال من حساباتي إلى الأبد المسألة ليست مسألة أن هناك ألف فتاة غيرها بل مسألة الشعور بالامتعاض لأن فتاة أعجبتني رفضتني بغض النظر عن أي شيء آخر

و بالنسبة للرجل الذي تزوج من الفتاة التي رفضته وهجرها،يعني المفروض أن كرامته لا تسمح له بالزواج منها و هجرها بعد الزواج لن يعيد له كرامته التي أريقت و انتهى الأمر ،لو أراد أن يعاقبها حقا لوضع عليها علامة الإكس ،أما تتزوجها و تهجرها هذا تناقض و تنفيس مشاعر لا معنى له
2020-06-03 18:12:05
355601
user
6 -
عصام العبيدي
من اين اتيت بكرامة اهينت بسبب الرفض؟
هذا لايوجد في الشرع الاسلامي والقانون ولا في اعراف الناس وتقاليدهم، الرفض حق من حقوق المرأة شرعا وقانونا وعاداة وتقاليدا وله اعتبار واحترام وقبول بين اوساط الرجال ولأول مرة ارى احدا يقول رفضها اهانة لكرامة الرجل!
ومن كان هذا اعتقاده فاعذرني انه انسان غير سوي النفس والفكر
2020-06-03 18:09:33
355600
user
5 -
سراج الليل كاتب السؤال
التعليق رقم ٤
أردت أن اخبرك انني لست في صف أيا منهما سواء كان ذكر أو أنثى ، وأريد ان اخبرك أيضا أنني لم اعمم جميع الرجال ولو ركزتي في موضوعي ستجدين انني كتبت ( في المقابل - هناك رجال - ) ولم اكتب ( جميع الرجال ) ، فليس كل رجل يعترض على رفض الفتاة بل على العكس هو يقدر هذا القرار ويحترمه ، ولكن على الجهة الأخرى هناك نساء بالفعل يعانون من القهر والإذلال من أزواجهم فكلما حدثت مشكلة بينهما أخذ يذكرها برفضها ويذلها رغم ان قرار الرفض من حقها كما هو من حقه
وقد ذكرت في موضوعي ان ردة فعله طبيعية فهو إنسان ومن حقه ان يعبر عن شعوره ولكن ان يصل الأمر (للبعض منهم) أن يعاقبها بعد الزواج هذا غير منطقي ، هناك صنف منهم يمتلك هذه العقلية وهذا ما دفعني إلى طرح هذا النقاش والغرض هو معالجته ، ثم انني لم أجلب شيئا من عندي بل هذا هو واقعنا
بالنسبة لقولك ان الزواج توفيق من الله نعم اتفق معك ولم أنكر ذلك أبداً ، وأيضا لم اقل ان جميع الرجال يملكون فرص عالية في الزواج بل البعض منهم قد تقدم به العمر وتم رفضه عشرات المرات ، وأتفق معك إيضا في كون الرجل يكدح ويعمل بعكس المرأة التي ليس عليها الا ان تكون على خلق و دين ، ولكن هذا لا يعني ان وضعه ليس أفضل من وضع المرأة من حيث الخطبة ، فلو تم رفضها فهي لا تضمن ان كان سيأتيها شخصا اخر بعده ام لا ، ولكن هو لو رفضته يستطيع أن يذهب في أي يوم يشاء لخطبة من يريد ، أي انه يضمن مستقبله وحياته الزوجية بغض النظر ان كانت فرصه في الزواج كثيرة ام لا فلماذا يعاقبها بعد ان استخارت ووافقت عليه وهو قادر على ان ينساها ويخطب غيرها
في النهاية أردت أن اوضح لك بعض النقاط لتكوني على بينة ، و رأيك هذا احترمه فوجهة النظر لا تفسد للود قضية .
2020-06-03 16:08:35
355582
user
4 -
فتاة
أنتِ ذكرت واقعـة شاذّة وأسست النقـاش بناءً عليهـا، وليسَ كلّ من تزوج ممن رفضـته في أوّل أمرها أهانها وبغى عليها، بل هو لن يصرّ على طلبهـا بعد الرفضِ الأوّل إلا لإنّه يرى فيها أمرًا حسنًا ويحبها، ثم إنّ الشعور بالأسى من الرفض لا شأن له بكون المرء رجلا أو امرأة، بل بكونهما إنسـان لديه مشاعر وأحاسيس، على أنّ الرفضَ لا يعني القدح واختيـار الشريك والنظر في المتقدم حق شرعي لكليهما ولا ينبغـي أن يزعج ذلك أحد منهما وليس للرجل أن يصنع إزاء الرفض إلا ماتصنع المرأة إزاءه .

وأمـا أنّ المرأة لا تملـك الفرص في الزواج كما يملكها الرجـل فجزم قاصـر من أوجه، أهمها أنّ مسألـة الزواج هي توفـيق ورزق من عند الله لكليهما وفق ما اقتضته المكانـة الإجتماعيّة والتكوين البيولوجيّ المرتبط بالأدوار المنوطة لكلّ واحد منهما، فإنّ الرجلَ يبحثُ عن الزوجةِ فلا يلقى أو يُلقّى - يرفضُ أو يُرفضُ - والمرأة تنظر فيمن تقدم لها فتقـبل أو تُرفض من جهةِ الخاطب، فيستويان في المآلِ مع إختلاف السبـل المؤديـة إليه كلًا بما يتناسب مع مكانته وقالبه وتكوينه، والعبـرة بالمآل وهي رهنُ المشيئة الإلهيـة، ولهذا فليس للرجلِ على المرأةِ زيادةٌ في فرصِ الإرتباطِ على النحو الذي يبخس المرأة حقها في الإرتبـاط، بل لعلّ الواقع هو خلاف ذلـك، فإنّ الرجلَ يحمل على عاتقه مسؤولياتٍ واشتراطاتٍ يُنظر فيها حينَ الخطبـة، كأن يكون لديه سكـن وعمـل دائـم ويكون ميسورا ويحمل شهادة معيـنة ومستوى تعليمٍ معين وخلاف ذلك ممّا لا يتأتى لجميع الشباب الحصول عليه لاسيـما في بداية شبابهم، في حين لا يُطلب من المرأةِ سوى أن تكونَ ذات دينٍ ونسب وجمال ممّا لا تعملُ له وتكدّ، لذا ففرصُ الشبـاب العربي في الزواجِ ليست دومًا عالية كما تعتقـدين.

أخيـرًا.. أنا لا أحبذ مثل هذه المقارنات والنقاشات التي تُلقى على عواهنا وتتضمن ميولًا معيـنة سواءً نحو المرأة أو نحو الرجـل على حساب الآخر، لاسيمـا حينما يكون الفعـل مجرّدًا يحتمل أن يأتي من المرأة ويحتمل أن يأتي من الرجـل، وليس ملزمًا لأحد منهما، وإنّما هو نتاج الثقافـة والتربيـة، فإن المرأة قد تخون كما أن الرجـل قد يخون.. فالخيـانة سلوك لا يرتبط بكون المرء رجلا أو امرأة، وإنّما يتعلق بالإرتباطات والضوابط الدينيـة والأخلاقيـة بمفهومها العام.
2020-06-03 10:30:52
355522
user
3 -
نغم
انا لا افهم عقلية الرجال ابدا و لا ادري كيف يفكرون او كيف يشعرون ، اشعر انهم غامضين جدا .. لكن الشيء الذي انا متاكدة منه هو ان المراة العربية مسكينة و مظلومة في كل الاحوال و دائما هي الخسرانة مهما فعلت ..
2020-06-03 10:29:38
355520
user
2 -
عصام _ المغرب
في رأيي هذا يحدث فقط في الزواج التقليدي , مثلاً أنا لن أقصد بيت إحداهن لأخطبها ولم نتفاهم من قبل , ولو رفضت حينها , فهذا يُعتبر مقلبًا وليس رفضًا هههه. وطبعًا سأرد لها الصاع صاعين وأخبر والدها , أن ابنته كانت على علاقة معي وقد تفاهمنا على الزواج وقبلت أن أتقدم لخطبتها , ابنتك كذابة ومخادعة يا حاج وعلى نبينا السلام.

فيما يخص الأسئلة

1 : هذا الموقف لا أتصوره ولست مُتاكدًا كيف سيكون رد فعلي , لأني لن أدق أي باب للخطبة هكذا عبثًا دون التفاهم سابقًا مع البنت.

2 : لنفترض جدلاً أن هذا حدث معي , طبعًا سأحترم قرارها , فالزواج تفاهم منذ البداية.

3 : لا لن أقوم بإذلالها لأني لن أتزوجها من الأساس.

عمومًا أتساءل كيف سيستقر هذا الزواح الذي يبدأ هكذا , بل أراه يُنذر بمحكمة الأسرة! تخيل أول خِصام بين الزوجين , ستقول له الزوجة "أنا رفضتك من اليوم الأول!" ويرد عليها "أنا لم أشأ أن أدخل عليك في الليلة الأولى!"
2020-06-03 08:46:32
355512
user
1 -
Maher
1- لا أظُن إنَّ كرامة الرجُل هِيَ السببَّ دائمًا فهُناك عدَّةُ أسبابٌ أُخرى رُبما هذا الرجُل يُحب هذهِ الفتاة وعندما ترفضُه يُكسر قلبُهُ وشيءٍ كهذا
2- طبعًا أحترم قرارها في النهاية هذهِ هِيَ حياتُها الخاصة وهِيَ من تُقرَّر مُستقبلها بنفسها
3- لا أبدًا أمقُت هذهِ الأفعال إنها أفعالٌ شنار في رأيي
سؤال جميل فعلًا

الساعة الآن 3:46 عصرًا
move
1