الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

والداي مهتمين بي أكثر من اللازم

بقلم : ساجدة - الجزائر
للتواصل : [email protected]

أعاني من أهتمام أمي و أبي الزائد الذي أصبح مشكلة تعيق حياتي
أعاني من أهتمام أمي و أبي الزائد الذي أصبح مشكلة تعيق حياتي

 مرحباً بكل متابعين موقع كابوس .

أولاً أعرفكم بنفسي ، أنا ساجدة ، فتاة في الخامسة عشر من عمرها ، سئمت من هذه الحياة رغم العيشة التي احظى بها و التي لا يحلم بها غيري ، أعاني من أهتمام أمي و أبي الزائد الذي أصبح مشكلة تعيق حياتي ، فهما يحشران أنفيهما في أشياء لا تهمهما ، فمثلاً عندما اتحدت مع رفيقاتي يريدان معرفة ما الذي دار بيني وبينهن بالتفصيل الممل و إلا سيعاقبانني ، وكلما دخلت في علاقة عاطفية تفشل بسببهما ، صديقاتي يسخرن مني لأنني تحت قيودهما ولا أفعل أي شيء من دون علمهما ، أصبحت أشبه الطفل الصغير الموجود في المهد ، حتى في غرفتي الخاصة لا أحظى بالحرية و لا تمر لحظة  إلا و رأيتهما ، لا يدعانني أخرج من البيت و حتى لو خرجت فهما معي ، علماً أني الفتاة الأكبر في المنزل ، طفولتي لم أعشها كما ينبغي وها هي مراهقتي تتبع نفس الطريق الذي سلكته طفولتي ، هل هذه عيشة بحقكم ؟

أفكر في الانتحار لكنني أتراجع في قراري لأن عقوبته وخيمة عند الله عز و جل ، أمنيتي الوحيدة هي أن أحظى بقليل من الحرية ولو بضعة دقائق.
الفرصة الوحيدة التي تُمنح لي فرصة الحرية هي الثانوية ، و لكني الأن في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا ، حيث أن الأمر زاد تعقيداً.

قولوا لي ماذا أفعل ، انصحوني فالحياة تخنقني رويداً رويداً ولا أعرف ماذا افعل ؟.

تاريخ النشر : 2020-06-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (28)
2020-06-10 07:26:08
356694
28 -
مهدية
يااااااااه انت محظوظة.انت كنت مثلك والديا يحبانني حدا و يتدخلان في كل صغيرة وكبيرة ولكن بعد دخولي الحامعة وعندما اطمانو علي وعلى اكتمال تكويني النفسي تركوني وشاني تماما وقالو لي بالحرف الواحد انت حرة لان واحبنا انتهى عند هذا الحد.والان انا ام لطفلين اخاف عليهم ولاريد ان يمسسهم الهواء الطاير.يااااأاه!!!نحن محظوظات باولياء مثلهم.فقط عليك بالطاعة الان حبيبتي
2020-06-09 12:17:12
356559
27 -
معلقة
لا اعرف كم علاقة عاطفية يفترض ان تمر بها فتاة في ١٥ من عمرها؟

يارب ارحمنا من هذا الجيل
2020-06-08 21:21:13
356489
26 -
ميرا
ليس لدي ما أقول و لكن ضعي هذا الكلام حلقة في أذنك، إن اهتمام والديك بك و محاولة معرفتها بالصغيرة و الكبيرة ليس مجرد تدخل او تجسس عليك بل هذا تصرف متوقع من كل ام و اب فخوفهما عليك يدفعهما لمراقبتك و سؤالك عن كل شيء يخص حياتك. فبالاخير لا يوجد شيء أعظم من الوالدين
فكري جيدا و لا تتخذي قرارا ستندمين عليه طوال حياتك و تصرفي بعفوية مع والديك و لا تغضبي او تفكري في الانتحار فقط لكونهما يراقبانك و يسألانك دائما.
هناك من الناس من لم يدق حنان الام و لا حتى دفئ الاب.
2020-06-08 14:18:39
356428
25 -
ساحرة
حسنا عزيزتي اتفهمكي تماما ،،، نحن الفتيات في الصغر كنا نحلم ان نكبر حتى نستطيع ان نعيش بحرية و عندما نكبر نتفاجأ اننا في مجتمع لامكان لرأينا فيه ،، للاسف دعيني اخبركي انها الحقيقة و لن تحصلي على حريتكي الا اذا سلكتي طريقا واحد و هو الدراسة .. ادرسي جيدا حاولي ان تعملي بجد و فنهاية ستحظين ان شاء الله بوظيفة محترمة و اموال تمكنكي من الذهاب لاي مكان و اختيار المنحى الذي تريدين لحياتك ان تكون عليه ،،، حتى وقتها الكثير من الافكار ستتغير و ستعلمك الحياة الكثير ... انتي الان تحت رعاية والديك ولا بد لهما ان يتدخلا خوفا عليكي من مجتمعنا المخيف فالناس لا ترحم !
2020-06-07 05:50:53
356184
24 -
اية
اشكري ربك فيه شباب وأطفال يتمنوا وضعك انتي زعلانة علشان اهتمام امك وابوكي انظري للأيتام وأطفال الشوارع الوضع اللي انتي فيه ومش عجبك ناس بتتمناه وشكرا
2020-06-05 10:34:22
355871
23 -
سعاد
لو كنتِ اكثر تفطنا ووعيا كان من الممكن ألاَّ يتصرفا معك بهذا الشكل ..
لكن كونكِ تفكرين بالعلاقات العاطفية وتنادين من يسخرن من طريقة معاملة اهلك لك ب "صديقات" يدل على قلة الوعي بالحياة كما يجب ولازلتِ تجهلين العديد من الامور وتحتاجين التوجيه ..
لاتعتبري كلامي اهانة او تجريحا فكلنا في سن المراهقة كنا صغارا ونقوم بأخطاء عدة ونحمل افكارا غير صحيحة ، لذلك "قيود الوالدين ومعاملتنا كأطفال" شيء لابد منه في هكذا حالات
2020-06-05 07:13:27
355850
22 -
اكرام
اتفق تماما مع وئام
لقد قالت ما كنت سأقوله لك
2020-06-05 04:17:01
355839
21 -
گاندي
المعذرة انتبهت الآن أنك ذكرت علاقات عاطفية ! ، هذا يدل على أنك متهورة ولست جديرة بثقة والديك ، إذن معهما حق في مراقبتك لماذا تستائي ؟! ، هل تتوقعين من الوالدين بعد إنجابهما ورعايتهما الطويلة لك يفلتان الحبل الآن لمجرد أنك مراهقة وتريدي الاستمتاع بحياتك على طريقة خاطئة ؟! هل تريدي أن يضحيان بك وهما يعلمان علم اليقين بالنهايات المأساوية الوخيمة للعلاقات بين الجنسين ! ، أكيد هما كأي والدان يريدان الحفاظ على ابنتهما من أجل سلامتها
2020-06-05 04:11:52
355838
20 -
گاندي
صارحيهما بالأمر ، قولي لهما أنتما تضيّقان عليّ بتصرفاتكما

ولكن اعلمي أن هذه المعاملة تدل على حب شديد وحرص وخوف من أجلك ، خاصة أنك أكبر أبناءهما ، فالإبن الأكبر له قدر كبير لدى والديه ، هما يخافان عليك من فتن الدنيا
2020-06-04 15:47:02
355770
19 -
مرام
عزيزتي اعلم ان الاهتمام الزائد والمبالغ به يقيد حياة المراهق ويجعله يشعر نفسه كأنه في سجن ، وقد مررت على هذه الفترة ... لكن مالا تعلمينه اننا في سن المراهقة نكون كالطيور التي نمت اجنحتها مؤخرا وتحاول بكل اندفاعية وتهور الطير بعيدا عن الاهل ، وقيود المجتمع والدين ونجد في التمرد والعناد رمزا للقوة والاستقلالية ، الا انه في كثير من الاحيان تكون قراراتنا خاطئة ، وافكارنا خاطئة ، وناتجة عن تأثير المحيط و مشاعرنا الداخلية المختلطة ..
في البداية اريد ان اخبركِ ان الصديق الحقيقي لا يسخر من صديقه .. احد صديقاتي صارحتني بأنَّ الفتاة التي كانت تظنها صديقتها قد جرحتها وخانتها ، وقد انفصلت عنها جراء تلك الخيانة، وانا بدوري قمت بمواساتها ومر الوقت ...كلما تحدثنا شرعَتْ في بث احزانها لي على الخيانة التي تعرضت لها من اعز صديقاتها ، وكل مرة تذكر لي صفة سيئة فيها .. احد هذه اللحظات قالت لي:"صديقتي من شدة حبي لها لم الحظ انها كانت تسخر من تحكم أهلي بي، وتضحك علي لأني لا املك حسابا على مواقع التواصل بسبب رفض أمي ،بينما عند مقارنتها بكِ ،فأنتِ لم تُشعِريني بالخجل بسبب ظرفي ، بل كنتِ بدلا من ذلك تواسيني وتجدين لي حلولا جانبية".
ونفس الامر حدث لي مع صديقة اخرى ، ابوها كان يسمح لها بالذهاب لمنازل صديقاتها بينما ابي لم يكن يسمح لي ، عندما طلبتْ مني ان أذهب اليها اخبرتها بذلك فاحترمَتْ ظرفي وقالت لي انه لا بأس علي ومن الجميل ان اقدّرَ رغبة أبي ..
هذه هي الصداقة الحقيقية ، ان يحترم الصديق ظروف صديقه ولا يحرضه على أهله بل يحثه على مافيه الخير له، ويجد لهم الحلول المساعِدة لا المدمِّرة ..
ولتعلمي ان العلاقات العاطفية مع الشباب في هذا العمر سيئة جدا ولا تجلب الا الاذى النفسي لان جميعكم ستكبرون يوما ما وتختلف طريقة تفكيركم وحياتكم وتتكون شخصيتكم ، ومن النادر الندير ان يحدث زواج.. صدقيني جميع من احببتهم فترة المراهقة الان اجدهم مختلفين وانا اكثر اختلافا ولا اريد احدا منهم زوجا ليكمل معي حياتي .. وصديقاتي تزوجن غير من كانوا معهم في المراهقة في علاقة .
واخيرا ، اردت ان انوه ان الآباء يخافون على أبنائهم ويضعون في الحسبان الكثير من الاحتمالات السيئة التي يستبعدونها عنكِ بهذه القيود ، نعم ابي كان يقيدني ويمنعني من الذهاب الى صديقاتي رغم انهن صالحات ومؤدبات واهاليهم كذلك ، لكن هذا بمنظوري وتجربتي انا ، هل لو كنتُ مكان ابي كانت ستكون نظرتي نفس الشيء لبنات واهالي لا اعرفهم ؟ هل كنت لاثق بكلام ابنتي ؟ فكما تعلمين ، حتى القتلة ويجيدون التمثيل واستدراج الضحايا وخداع عقلهم بطيبتهم ، فهل طيبتهم مع ابنتي دليل كاف لذلك؟ نعم انا -كإبنة- ارى اشياء لا يراها ابي وانا الوحيدة القادرة على الحكم عليهم ، انهم طيبون جدا ، لكن ابي كيف له ليعلم ذلك وليثق بذلك دون أن يعرفهم بنفسه ويحكم على الأمر؟ فكما تعلمين، كلنا لا نثق بالشيء مئة بالمئة الا اذا تأكدنا من الامر بانفسنا ..
خلاصة القول الاَّ تقيسي تصرفاتهم على تجربتك وماترينه أنتِ، بل ضعي نفسكِ مكانهم وانظري الى الامر بمنظورهم بما يعلمونه ولا يعلمونه ، وسترين كم ان قراراتهم منطقية بالنسبة لهم..
وفترة المراهقة هي الفترة التي تتكون فيها افكارنا وشخصياتنا ، فهل يُضَيِّع الاباء هذه الفترة في تركنا نفعل ما نريد ؟ هم يعلمون سلفا...
2020-06-04 13:25:35
355744
18 -
هناء
انا يتيمة الاب و الام عمري 19 سنة . حقا اتمنى ان اراهم فقط ..فلا تعتبري هذه الاشياء ازعاجا فيوما ما ستتمنين لو فقط ترينهم من بعيد خدي الامر ببساطة فحقا لازلت صغيرة و لازال عليهم معرفت كل شيء عنك .. انااعرف انك لن تتقبلي كلامي ولكن عندما ستكبرين ستعرقين معنى هذه الاشياء و شكرا لك
2020-06-04 12:01:48
355735
17 -
وئام
وت ذا فاك
هل انت جادة
تشتكين من الاهتمام الزائد؟
فشل العلاقات العاطفية؟
رباه!
انتي في ال15 لا زلت صغيرة حتى على الهاتف
انا في مثل عمرك ليس لدي هاتف حتى اتطلع على هذا الموقع فقط من هاتف اختي الاكبر مني سنا
ليس لدي صديقات
ولا افكر حتى في خوض علاقة عاطفية
انتظري تفكرين في الانتحار؟
لا تقولي هذا مرة اخرى لانك تبدين ساذجة
2020-06-04 11:03:50
355725
16 -
متمردة
حتى انا مثلك اهلي يهتمون بي كثيرا و انا عمري 15 سنةو انا الفتاة الكبرى مثلكي تماما حتى انا كنت اظن ان اهتمامها مشكلة لكن لدي الكثير من الصديقات اللواتي لا يهتم اولياؤهم لامرهم هم غير متأدبات ليس الكل اقصد البعض واضافة الى العلاقات العاطفية مازلتي صغيرة جدااا انا لم يسبق لي الخوض في علاقة فهي شيء محرم اتمنى ان اب
2020-06-04 09:40:38
355714
15 -
عاشقة الغموض
عزيزتي لا تعتبري تعليقي اهانة او شيئا اخر فكل ما نريده هو مساعدتك هذه المشكلة ليست مشكلة قدري هذه النعمة فالبعض يتمنى رجوع أحد والديه ليراهما فقط و البعض و الديه يهملانه و يتمنى من يقول له صباح الخير فقط هذه نعمة من الله عز و جل جلاله
كل شخص له الحرية في الحصول على خصوصيته صديقيني عزيزتي والدي أكثر من والديك تسلط لكنني تكلمت معهما و صارحتهما بما أشعر و أريد و أخيرا لقد بدأوا يفسحون لي المجال لكن هناك نقطة أخيرة بخصوص العلاقات العاطفية فانت خمسة عشرة سنة صغيرة جدا و هذه العلاقات حرام يا عيزيزتي و ان والديك نهوك عنها فمعهما مئة ألف حق هذا لخوفهم عليك من الوقوع في المحرمات مع حبي لك عزيزتي دمتم بخير مع السلام
2020-06-04 04:37:39
355674
14 -
Shiko Silva
طبعا الكل يفسر ان الفتاه هى الخاطئة لانة لا يعانى من نفس الامر
للاسف الفتاه تتكلم عن تسلط كبير فى حياتها
صدقونى كل شئ يزيد عن حدة ينقلب لضدة
يعنى كل هذه التصرفات تعدم الشخصية للفتاه وتجعلها بدون اى أرادة ورأى تجاة أى شئ
كل شئ يتسلط الاهل فيها بدون أى أهتمام لرغبتها فى ان تكون لها حياتها الشخصية
2020-06-04 02:08:01
355660
13 -
مها .. الخليج العربي
لا توجد مشكلة اين المشكلة انا لا اراها. اهلك يحبونك و يخافوا عليك لا تقابلي اهتمامهم فيك بالنكران .ما الوم اهلك بحرصهم لان احنا بزمن يخوف عندما تكبري سوف تعرفي انهم على حق.
بالنسبه للعلاقات العاطفيه انت مازلت طفلة ليش تروحي لهذا الطريق؟
انا اقول اسمعي كلام اهلك و اهتمي بدروسك و بس
2020-06-03 19:55:59
355623
12 -
no one
ما هذا؟ الله يهديك
2020-06-03 16:35:45
355588
11 -
مجهولة الهوية
امركي ليس مشكلة وتفكرين بالانتحار وانا كل المشاكل لدي ولا افكر بالانتحار ابدا الله يهديكي
2020-06-03 15:46:40
355576
10 -
ام ريم
لاحول ولاقوة الا بالله ..عن أي مشكلة تتحدثين صغيرتي أهتمام عائلتك نابع من حبهم لك وتمني الافضل لك وأن لا يمسك مكروه لانهم يعلمون خطورة العالم الخارجي ومايحدث فيه لذالك يبالغون في حمايتك والسؤال عن كل صغيرة وكبيرة في حياتك وكم هم رائعون في اهتماهم اللذي لن تجدي أحد سيهتم بك على ذالك الوجه وعليك الاصغاء لهما فعندما تكبرين ستدركين ذالك استوقفتني عبارة علاقة عاطفية وانتي بالخامسة عشر مازلتي صغيرة جدا فمن هم في سنك مازالو يعيشون في مرحلة الطفولة فحافظي على نفسك صغيرتك من اعين وألسن الناس
2020-06-03 15:40:40
355574
9 -
لا ملجأ ولا منجا من الله إلا الى الله عز و جل
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
2020-06-03 15:26:33
355571
8 -
فلوريندا
اتمنى من كل قلبي لو كان والدي بمثل اهتمام امك و ابيك انها نعمة عظيمة جدا!!
تدخلين و تخرجين من علاقة عاطفية ؟؟!ما هذا كل هذا الحب و الاهتمام و تبحثين عن اهتمام الغرباء!!! و هؤلاء الصديقات "الرائعات" يسخرن من علاقتك بوالديك امامك و يحزنك الامر؟؟! واضحا اذن لما كل هذا التحكم و الخوف عليكي يا فتاة .
حاولي ان تنظري للامر من زاوية مختلفة من وجهة نظر هاذين الوالدين الرائعين الذين قل نظيرهما في هذا الوقت حيث الكل منشغل عن اولاده ,ارجو ان تقدري ما يفعله والديك من اجلك ..
صدقيني هذا كله نابع من حبهما العظيم لك و حرصهما عليك.
2020-06-03 15:03:50
355568
7 -
رتاج
عزيزتى ارى تحكم والديك مفيد لك اولا لو كنت لا تفكرين بالعلاقات العاطفية ستتقبلنيه وتعرفين قيمة والديك فانا مثلك تماما وكانك تتكلمين عني نختلف في شيئ واحد انا لا ييألونني عن حديث لكن كلما اردت تحدث مع صديقة جديدة والدتي تطلب تحدث مع امها لكي تطمأن فوالدتي بطبيعتها 'خوافة' كما نني ليست لدي مشكلة فهذا لمصلحتي كما انني في مثل سنك. الا تعرفين مجتمعنا الجزائري الفتاة التي تصاحب الشباب تصبح علكة في افواه الناس ومنهم من يصفها بالرخيصة والساقطة وبصفات اخرى ابشع من هذه اتريدن ان تضحكي الناس على والديك انتبهي الى دراستك فقط اتريدن ان تضيعي مستقبلك كثير من بنات اوقفن دراسة من قبل عائلتهم بسبب كشفهن لعلاقاتهم عاطفية في مجتمعنا الجزائري اتريدين عندما يخرج والديك ان يقول شاب الذي صاحبته انظروا ابنة من كنت افعل معاها وقد لعبت بها. خاف الله اولا فهذه العلاقات محرمة وثاني تذكري والديك اللذان تعبا من اجلك. لا تجعلي حلمك رجلا بل اصنعي حلما لتكوني حلم كل رجل ، ومن احسن ان تبتعد فصديقاتك صديقات سوء اعلم جيدا انهم يحاولون تشجعيعك على دخول في علاقات عاطفية ويحاولن تشجيعك على تمرد على والديك فبعض البنات شياطين ان وجدو فتاة عاقلة يحاون ان يجعلنها ويشوهننها مثل انفسهن
2020-06-03 13:51:29
355561
6 -
عصام العبيدي
اسمك ساجدة وتخافين الله وتنعتي والداك بما لايليق بقدرهما ومكانتهما العظيم في الإنسانية والاسلامية تأدبي أثناء ذكرهما ووقريهما أثناء الحديث عنهما في غيبتهما واعلمي ان الله يغضب لغضبهما ويرضى لرضاهما ويغار عليمها وقد وصلنا باب الدين احيانا وخفض جناح الذل من الرحمة بهما وقولي رب ارحمهما كما ربياني صغيرة
اعلمي هداكي الله انه لاتوجد حرية بالصورة التي تتخيلينها فحرية الانسان منا تنتهي عند حدود الله تعالى وحدود الأسرة والمجتمع
من حق والداك ان يدققوا بل ويحققوا معك في كل صغيرة وكبيرة من كلمتي مع من كنتي تتحدثين وفينا كان الحديث اين ذهبتي من تصاحبي الى أخر فمن حقهما هذا سيما وانتي في مرحلة حرجة وخطرة وأنا أكد لك انك حينما تصبحين في العشرين وما فوق ستتفاخري بإهتمام والداك بك وتشكريهما وتكثري من الدعاء لهما لانهما اهتما بك وحماكي وحرصا عليكي وحينما يكون لك زوج واولاد لن تنفكي بمدح والداك لأنهما احسنا تربيتك وتعليمك ورعايتك وتجهيزك للحياة ومشاقها ومسؤليتها
انتي الان في سن ليس لاءق ان اخبرك بمن عهن في سنك وتم اهمالهن من قبل اباءهن وامهاتهن وتركوا لهن الحرية فخرجن من منازلهن أول النهار وعدن اخره يجرين وراءهن لاهاليهن واقرباءهن ألعار والذل والخزي والمذلة لهم وتنكيس رؤسهم بين المعاريف والاقرباء والمجتمع،فأين كان حرصك وذكاءك وعلمك وهما بلغوا فالعالم الخارجي خارج بيتكم اقصد موحش وقوي وداهية وخطر وشديد في المكر والخداع لدرجة ان بعض النساء الكبيرات في العقل والجسم يقعن ويسقطن،
يتمنين اولاءك الفتيات لو ان اباءهن وامهاتهن ضربوهن بل وحبسوهن في البيوت ولا تلك الحرية التي ساقتهن الى الهاوية والضياع ولكن للأسف التمني جاء متأخر جدا ولا فاءدة من الندم،
وقري والداك وتادبي أثناء الحديث عنهما لدى الآخرين وليكونان خط احمر لا تعرضيهما لتنقيص الاخرين وازدراءهما انهما حامياك وحارساك فهما يعلمان مامعنى العالم الخارجي ماهو العالم الخارجي فاستمعي واطيعي لكي يجهزانك للمستقبل للحياة بشكل أفضل وسليم وصخيح لتصيري إمرأة عزيزة كريمة شريفة ناجحة في شتى المجالات الفردية والاسرية والاجتماعية والعلمية والعملية ولا تصدقي كلام الاخرين عن الحرية والشخصية فهم يريدون سرقتك فأنتي مازلتي صغيرة لا تعرفين مايحاك لك خارج البيت فاحذري وقولي لنفسك ولرفيقاتك لو سالنك عن هذه التصرفات من والداك،،انهما والداي وهما ادرى بمصلحتي مني ومنكن وهما أعلم منا بحقيقة العالم الخارجي،،احبي والداك فهما بابان لك لجنة الدنيا والاخرة ويكفيكي عبرة وعظة وعظمة ومهابة منهما ان طاعتهما من طاعة الله تعالى،،وفقك الله وجزا الله والداك خير الجزء على مايبذلان من جهد في سبيل حمايتك وتربيتك وتجهيزك للحياة وستسمعين يوما ما الناس تقول،،رحم الله والدا ساجدة وجزاهما خير الجزاء على حسن تربيتهم لابنتهم ،الا يسرك ان تسمعين هذا،،فاهدأي والتزمي فأنتي لاتعرفين شيء حتى الآن عن حقيقة العالم الخارجي والمعركة التي اعدوها وخططوا لها والسلاح الذي يستخدمونه فانتبهي ان تحاولي ان تتجاوزي تعاليم والداك لانكي ستخسرين خسارة تبكيكي العمر كله مابقيتي على قيد الحياة
2020-06-03 13:21:04
355557
5 -
Dr.basel
الله يهديك اختي...
اعجز عن الكلام هذا ليست بمشكله أختي وأيضاً تقولين أحياناً أفكر بالإنتحار؟؟؟
أتمنى تسمعي كلام الاخ عصام العبيدي اذا قام بتعليق ع هذا الموضوع....
ليس مدحاً فيه لا والله ولكن هذا الأخ اقراء كل تعليقاته وكل كلمه له تأتي في مكانها.
2020-06-03 12:09:03
355542
4 -
سمية
ما هذا بحق الله !!!

هناك من يعاني من اهمال الوالدان وهناك من يتمنى الحصول ولو على قليل من الاهتمام وهناك من لا يملك والدان اصلا !!
أنت في نعمة كبيرة وكما قلتي فإن الكثيرين يتمنون حياتك!!
انت لست في السن الذي يسمح لك بالدخول في علاقات عاطفية وانا ارفع قبعتي لوالديكِ

أنتِ في نظرك تريدين الحرية لكن في الحقيقة تريدين الانحراف!
والشيء المضحك انك تريدين الانتحار كارهة دفئ العائلة والوالدين والاهتمام الذي يبكي عليهم اليتيم قهرا....

وشكرا
2020-06-03 12:07:08
355541
3 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
عليكي ان تصبري وتهتمي بدراستكي ومستقبلكي فما ذكرته ليست مشكلة بحد ذاتها كي تنغمسي في الهم والقلق بسبب فقط ان والديكي يهتمان بكي كثيرا ربما يبالغان قليلا لكن ليس للدرجة التي وصفتها وما عليكي الا التكيف مع الوضع واثبات لهما مع الوقت انكي لا تحتاجين كل هذا الحصار عليكي وهما مع الوقت اكسد سيتفهمان ويفسحان لكي المجال لتعيشن حياتكي بحرية حين يتأكدان من انكي تستطيعين الهتمام بنفسكي من دونهما فلا تهولي المر عليكي وهو ابسط من بسيط في رأيي
2020-06-03 11:28:14
355531
2 -
2001
يا أختاه انت في سن صغير على الدخول في علاقات عاطفية
وما اهتمام والديك بك الا بسبب حبهما وخوفهما عليك خصوصا وانك في سن المراهقة.
2020-06-03 11:22:06
355530
1 -
فضه
انا اعاني من الإهتمام وهذا امر مزعج لاني شخصيه انطوائيه جدا اريد ان اعامل كشخص عادي
تفاجئت عندما وجدت فتاة تشبهني وبنفس مشكلتي. انا دائما اشعر بلإحراج يعاملوني كشخص مميز... لنعود لمشكلتك لابأس اذا كانا والداك لأن عندما يقل اهتمامهم بك ستشعرين بلفراغ سنقدر هذه النعمه على اي حال.
move
1
close