الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

إلى أول من أحببت

بقلم : فتاة - المغرب

ندمت على أول مرة التي رأيتها فيه و تمنيت يا ليتني لم أقع في حبه
ندمت على أول مرة التي رأيتها فيه و تمنيت يا ليتني لم أقع في حبه

 
أحببته ، نعم أحببته و فضلته عن نفسي ، و ليتني لم أقع في شباكه ،  ليتني مت يوم كنت سأقابله لأول مرة و أعجب به.
 
كنت مراهقة في ربيعي الخامس عشر ، خجولة جداً و قليلة الثقة بالنفس ، كانت حياتي بسيطة أقضيها بين المدرسة و البيت ، كنت أهتم فقط بالتفوق في دراستي و المطالعة ، أما بالنسبة للحب فكنت أكتفي فقط بتخيل فارس أحلامي الذي سيبادلني نفس مشاعر الغرام و الهيام و التعلق التي طالما تسببت لعدد من رفيقاتي في بهجة غامرة و ابتسامات ساهية تارة ، و فؤاد مكسور و دموع شوق حارقة تارة أخرى ، كان ذلك الشعور العجيب الذي يفقد الإنسان السيطرة على عقله و أفعاله يثير فضولي ، كنت أنتظر بلهفة اليوم الذي سألاقيه فيه لأول مرة.
 
كان شاباً وسيماً ، غامضاً ، قليل الكلام ، كان يمتلك جميع سمات الرجولة التي كنت أتمناها في الشاب كعضلاته البارزة و صوته الرجولي، و ابتسامته الوسيمة ، فأعجبت به خلال أيام قليلة ، و لكنني لم أكلمه و اكتفيت كالعادة بالنظر إليه من بعيد ، لأنني كنت مقتنعة بأنه لديه حبيبة و لن يبالي بفتاة عادية و غامضة مثلي ، لا تثير انتباه أحد ، تبادلنا بعض الكلمات لكنني لم أعر ذلك اهتمام أكثر من اللازم ، فالاحتمالات أن تعجبه فتاة خجولة عادية من بين كل تلك الفتيات الحسناوات ذات التصرفات العفوية و الأنوثة التي تلفتن نظرات الجميع ، كانت ضئيلة جداً بالنسبة إلي ، افترقنا و قررت نسيان الأمر لأنه من المحتمل ألا أراه مجدداً في حياتي.
 
و ما هي إلا بضعة أيام مرت على فراقنا حتى تفاجأت عند إشعال هاتفي برسالة منه ! لم أصدق عيناي عند رؤيتها ، ربما كان شخصاً غريباً يحمل نفس أسمه و لقبه ! لكنني تأكدت أنه هو عند تصفح حسابه ! نعم إنه هو ، و بحث عن حسابي رغم أنه لم يكن فيه لقبي و لا أي معلومة عني ، و لا أي صورة لي ، فسارعت بالإجابة و قلبي يخفق من شدة الفرح ! و تبادلنا أطراف الحديث لبضعة أيام ، نحدث بعضنا عن كيف كنا نقضي أيامنا في العطلة الصيفية ، ذات مساء أخبرني أنه قادم إلى المدينة التي كنت بها مع أسرته ، و بالصدفة إلى نفس الحي الذي كنت به ، فطلب مني لقاءه ، فلم أتردد لأوافق ، فالتقيته في ليل حالك ، في حديقة ذلك الحي و أنا أكاد أموت من شدة الخوف ، تكلمنا لبضعة دقائق فقط لكثرة خجلنا من بعضنا البعض ، و لكن صمتنا و نظراتنا المتكررة كانت تعني الكثير ، عدت إلى البيت و رجلاي المرتعشة تكاد تخونني و قلبي يكاد يهدأ ، و خداي تكاد تنفجر من شدة الاحمرار ،
 
 كانت تلك أول مرة ألاقي فيها شاب ، تكلمنا تلك الليلة عبر الهاتف و كانت تلك أول مرة يغازلني فيها شاب ، قال : أنه خجل أن يخبرني أنني كنت جميلة حين كنت معه ، و أنا مكثت صامتة لا أجيب ، و توالت الأيام و كنا نتحدث كل يوم ، كلما أجد رسالة منه على شاشة هاتفي ترسم على محياي ابتسامة عريضة ، بدأت أشتاق إليه بين الفينة و الأخرى ، التقينا بضع مرات ثم جاء موعد الدخول المدرسي ، و ماهي إلا شهور قليلة حتى بدأ الزمن يطول بين المحادثة و الأخرى ، دخل كل منا في روتين المدرسة المتعب المتكرر، و دفنا أحاسيسنا و مشاعرنا تجاه بعضنا البعض في صيف مضى و أصبح مجرد ذكريات جميلة.
 
مرت سنة ، سنة مليئة بالجد و الاجتهاد خصوصاً خلال الشهور الأخيرة ، جنيت ثمارها عندما حصلت على المعدل الذي كنت أتمناه في الامتحان الجهوي ، مرت بعض الأسابيع بعد إعلان النتائج، حتى تفاجأت برسالة منه ، رسالة من بضع كلمات أشعلت شرارة شوقي و أحاسيسي اتجاهه في ثانية ، فتكلمنا ، مر شهر و التقينا بشوق عارم لبعضنا البعض ، كان أول شخص أحببته ، فكيف لي أن أنساه ؟ كانت الساعة تمر معه كالدقيقة ، و كلما افترقنا أشتاق إلى لقاءه مرة ثانية ،
 
 رغم مرور دقائق على فراقنا كنت أغتنم أي فرصة للقائه دون معرفة أهلي ، كان بطل أحلامي و مركز أفكاري و سهوي ، كانت كلماته تسحرني ، ولد عندي شعوراً لم يسبق أن أحسست به مع أي أحد من قبل ، كان عشقي و شغفي إليه يزداد يوماً بعد يوم ، كنت اقتنعت بأنني وجدت فارس أحلامي و شريك حياتي ، كنت أعيش معه في حلم جميل ، كنت أحس بنفسي أسعد فتاة في الكون عندما ألتقيه ، سعادة سريعة الزوال انقلبت إلى حزن و قهرة .
تركني أتعلق به و أحبه أكثر من نفسي ، كنت أدعو ربي في كل صلاة أن نتزوج و أن أقضي بقية حياتي معه ، أصبح الهواء الذي أتنفسه و كل ما أملك ،
 
 كنت أفكر فيه بشكل دائم ، أحببته من أعماق قلبي ، و أوهمني أنه يبادلني نفس الشعور ، مرت بضعة أشهر من الرسائل و المكالمات و اللقاءات و بدأ يمل مني ، رسائله اليومية أصبحت أسبوعية فقط ،  كرامتي لم تكن تسمح لي بأن أهتم به أكثر مما كان يهتم بي ، و لكني فعلاً كنت أتعذب كثيراً ، عندما أجرأ عن سؤاله لماذا ، قل كلامه معي ؟ يقول : أنه منشغل كثيراً بالدراسة و الرياضة و أنه لا زال يحبني و يشتاق إلي ، أصبحت مدمنة عليه ، أفكر فيه بالليل و النهار و أتسنى لقاءه على أحر من الجمر ، و أبكي من شدة الاحتقار الذي أحس به حين لا يهتم أن يرسل لي حتى رسالة خلال أسابيع ! و لكني رغم ذلك كنت أنتظره ، فقد قال : أنه لا زال يحبني ، وصل عيد ميلادي و الجميع تذكره من حولي إلا هو ، لكنه تذكر أن عيد ميلاد حبيبته السابقة كان نفس اليوم ! بكيت من شدة الألم و قررت ألا أكلمه منذ ذلك اليوم ، و لكنني لم أنساه و ظللت أحبه ،
 
 مرت شهرين ، شهرين لم يكلف فيها نفسه عناء بعث رسالة أو السؤال عن سبب غيابي ، استسلمت و بعثت له طلب صداقة من حساب آخر. فبعث لي رسالة و أجبت كالعادة ، اعتذر مني و قبلت اعتذاره ، و عدنا نتكلم و نلتقي أصبح يغازلني بشكل غير لائق لم أتوقعه معه من قبل ، أصبح يأخذني لأماكن خالية و غريبة جداً ، و أنا واثقة فيه كل الثقة !.
 
مرت أسابيع على هذا الحال ثم طلب مني الذهاب معه إلى البيت ، صدمني طلبه هذا فكيف له أن يطلب مني شيئاً بهذه الدناءة و هو لديه أختان يرفض حتى أن يكلمهم أحد ! رفضت ، و الحمد لله أني رفضت ، بكيت كثيراً لأنه جرحني و رغم ذلك ظللت أحبه و أحبه كثيراً ، و هو يتلاعب بقلبي و أحاسيسي الخالصة تجاهه كما يشاء ، و أنا أبكي و أتعذب ، لم أتمكن من نسيانه ، ما زلت أظن أنه سيتزوجني بعد كل ما فعله بي ، زاد إدماني عليه كل يوم حتى أصبحت جسداً بلا روح لا أعيش إلا من أجله ، نقص وزني كثيراً و أصبحت ليالي كلها بكاء و كوابيس و أسئلة ليست لها أية إجابة ، كان يكف عن التكلم معي لأسابيع عندما أرفض أحدى طلباته ، ثم علمت أنه ما زال على علاقة بحبيبته السابقة بعد ربط و فهم مجموعة من الأحداث فبكيت حتى جفت عيني ، لم أواجهه في الأمر لأنني خفت أنه سينكر الأمر و ينفر مني و يحظر حسابي و رقم هاتفي ، فماذا يا تُرى كانت تملك تلك الفتاة التي فضلها عني؟.
 
 
لم تكن جميلة و لا غنية ، فقط لم تضعه في مكانة عالية لم يكن يستحقها و تركته يرغب بها و يأمل الوصول إليها و إلى قلبها حتى أحبها.. أما أنا...أنا كنت مجرد لعبة يتسلى بها و يرميها عندما يمل من اللعب بها.
 
مرت الأيام طويلة و مرة و أنا لا أزال أحبه لدرجة الجنون و أترقب عودته إلي ، و أفكر فيه طوال الوقت ، و أتصفح محادثاتنا القديمة و عيناي تدمع من شدة الشوق ، كان هو الشاب الوحيد الذي يهمني من بين جميع الآخرين ، و هو كالعادة لا يبالي بتاتاً ، أصبحت كمدمن يحاول الانقطاع عن المخدرات دون جدوى ، أحاول نسيانه دون أي فائدة ، كنت أرفض جميع الشباب الذين يتكلمون معي أو يريدون التقدم لخطبتي لأنني لم أكن أتخيل بقية حياتي من دونه ، كان هو روحي و قلبي و دمي و حياتي كلها ! بقيت هكذا لشهور طويلة ، ثم عاد مجدداً وعدت إليه مجدداً ، و اكتشفت في ذلك الوقت أنه كان يقيم علاقات حميمية مع ابنة عمته طوال فترة علاقتنا ! لم أعد قادرة على الإحساس بالصدمة فقد ألفت هذا الشعور، و ما كلف الأمر مني إلا إنشاء حساب مزيف لفتاة و بعث طلب صداقة إليه حتى انهمرت الرسائل المليئة بمختلف ألفاظ الغزل ، تكلمت معه عبر ذلك الحساب فأخبرني أنه كان على علاقة مع فتيات كثيرات لكنه الآن لا يملك أي حبيبة و طلب مني أن أكون حبيبته ، فقمت بحظره... و بكيت للمرة الألف من أجله... و كانت تلك هي المرة الأخيرة... كانت تراودني أفكار انتحارية لأنني سئمت من الذل و تلقي الصدمات...و الحب من طرف واحد.
 
ندمت على أول مرة التي رأيتها فيه و تمنيت يا ليتني لم أقع في حبه ، و وضعت السكين البارد على معصمي ، أريد وضع حد لمعاناتي ، فلم يبقى أي شيء أعيش من أجله ، حتى نقطي أصبحت متدنية و لم أعد تلميذة مجتهدة ، أهلي خنت ثقتهم مرات و مرات عديدة من أجله ، لم أعد أستطيع النظر إليهم و صرت أتجنب ملاقاتهم ، جمالي أنهكه الحزن فلم أعد أنام و أصبحت نحيفة هزيلة ، لم أعد أحس بطعم الحياة ، لم أذق سوى ملوحة دموعي لشهور طويلة ، لقد دمرني و دمر حياتي و كل شيء من حولي ، فعل هذا رغم أنه يستطيع قتل من سيفعل ربع ما فعل بي بإحدى أخواته ، فأنا لا أعني شيئاً إليه ، مجرد فتاة من بين جميع الفتيات التي يكلمهن ، مجرد رقم هاتف في قائمته الطويلة ، فهل سأل نفسه ماذا كان يعني بالنسبة لي ؟.
 

تاريخ النشر : 2020-06-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

حلم أم حقيقة ؟
ماذا فعلت لك ؟
粉々になった
كيف أنسى ؟
لا احد
مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (26)
2020-08-13 00:16:58
367988
user
26 -
شروق
حيوااان زي اللي كان عامل انوه بيحبني
2020-06-08 22:11:30
356495
user
25 -
Ali Mohammed (مستشعر بالطرفِ الآخر)
ذلك الفتى لا يفهم ولا يعي معنى كرامة الإنسان ولم يعي ماهو الحب ،،!!

لا تلومي نفسك ، ربما هو مقدرٌ عليك ذلك الحب ،، فإن كان كذلك ..؟؟
فهناك شيء في المستقبل ..!! ولكنه ليس لكِ أو إليكِ ، بل هو قادمٌ إليه ..!!

عشت بعض التجارب الغريبة في هذا المجال .. انه قدر .. الحب قدر مقدّر على الإنسان ,,
ولكن احياناً لا ينفجر في الطرف الأخر ، وياتي لأحدهما فقط ..
لكنه قد يأتي للأخر ،، ولكن بعد فوات الآوان ..!!

ولا ندري إلى اين ستقود تلك الأقدار ..
2020-06-07 10:14:45
356219
user
24 -
وئام الى فتاة حزينة
لا استطيع ان احب لان محيطي ليس به نوعي المفضل
فقط اجد ان الشبان المحيطين بي اغلبهم سيؤون من حيث المظهر و الاخلاق ينضرون للاناث بنضرة مليئة بالشهوة
انا احبذ الشاب الهادئ الذي لا يلقي للفتيات بالا
و طبعا انا لن احب او اتزوج طالما انه ليس رجل كوري
ههههه
2020-06-06 17:52:37
356122
user
23 -
Memo
انظري الى الجانب الايجابي فلقد كشفتي كذبه وهدفه قبل ان يمسك ضر حبك له لن يفيدك شيء سيغرقق بالاحزان لتتراجعي في حياتك بينما الجميع يتقدم يجب الا تكلميه حتى وان عاد وكلمك لافائده من الاستمرار في الامر خدي الامر بروح رياضيه ساحدثك بموقف مضحك حصل معنا ههههه عندما كنت في الاعداديه رأينا حبيب صديقتي يمشي مع فتاة اخرى فاخذنا نصوره ونضحك حتى صديقتي اخذت تضحك رغم ان الموقف صعب لكن من المضحك ان يكشف من حولك حقيقتهم بايديهم بعد مرور سنوات قد تنسين الشاب وتنسين اسمه وتنسين ماحصل النسيان نعمه
2020-06-06 15:28:53
356097
user
22 -
فيصل.. جدة
اخالف رأي من قال بأن الحب لا يأتي الا بعد الزواج؛ لن اتحدث عن الحب فأنا لست اهلا لذلك؛ ولأن فيلسوف الحب مر على مدينتنا كالبرق ورحل. فقط اقول لصاحبة الموظوع بأن الله سبحانه معك؛ وثقي بأن ما حصل لكي هو خير برغم المه؛ ولكن يا عزيزتي لكل شىئ ضريبة؛ ان انتي أحسنتي التصرف والاستفادة من هذا العارض؛ او ان استسلمتي لنزغات ابليس اللعين والتفكير في ما مضى وهلاك نفسك؛ القرار بيدك؛ حياتك وأهلك ومستقبلك أجمل من أن يعكر صفوها عقل مراهق كان يبحث عن ضالته الخبيثة فيكي ويمضي؛ اسجدي لله شكرا على ما حصل واطلبي منه العوض الجميل كما يحب ويرضى لنا.
………….………………………………....….…………….
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك.
2020-06-06 13:23:34
356061
user
21 -
گاندي
أكثر الأحيان الفتاة هي من تتعلق وتحب بصدق ، برأيي خسران من يحظى بفتاة تحبه بصدق ويستغنى عنها ، لكن ربما هو صغير سن ولا يستطيع الزواج ، وأكيد أنه لا يعرف بحقيقة مشاعرك وماتحملين له من حب ، فهو يظن أنك تتسلي مثلما يتسلى ، ولا تنسي أن اللقاءات تنقص من قيمة الفتاة في تظر أي شاب ، فهو يظن أنها فتاة سهلة ، فلو كنت بحت له بحبك بدون لقاء أو كثرة محادثات لربما كان هناك أمل أن يقترن بك لاحقًا ، لكنك بالتأكيد تعرفي طريقة تفكير الشباب العرب ، عمومًا يا عزيزتي الحياة لا تتوقف عند فراق أحد ، هناك من هم أهم منه وأحق بحبك هن والديك وإخوتك ، وأيضًا لنفسك عليك حق أن تهتمي بها وبما ينفعها ، اهتمي بأمورك ودراستك ، اشغلي نفسك بالهوايات الجميلة والصداقات البريئة وانسي أمر ذلك الشاب العابر الذي في الحقيقة لا يستحق كل معاناتك من أجله لأنه لا يبادلك نفس المشاعر ، ستتسينه إذا ساعدت نفسك ، ستكبرين وتتزوجين وتسعدين حين يقدر لم الله ، لا تشغلي بالك الآن لا زلت صغيرة جدًا على الهموم
2020-06-06 11:45:50
356048
user
20 -
فتاة حزينة إلى وئام
لماذا من المستحيل أن تحبي؟
انا أحببت مرتين
و في المرة الثانية دخلت في علاقة حب و رغم محاولاتي للنسيان و عدم فعل ذلك فشلت
ولازلت أرى نفسي مخطئة
2020-06-06 09:26:45
356032
user
19 -
وئام
انا لم استغرب من مقالك كثيرا
لانني اعرف كثير و كثيييير من الفتيات حدث لهم مثل هذا
حتى ان بعضهم فقدوا شرفهم على فراش الخيانة
احمدي الله انك لم تتمادي الحدود معه
انت توهمين نفسك بحبه وهذا يجعلك ضعيفة جدا
اذا تعمقت داخلك ستجدين ان هذا كله هراء
لا يوجد حب من الاساس
و وعود الزواج تلك هي اكثر شيء ساذج يصدقنه المراهقات
انا مراهقة في مثل سنك لم افكر يوما في خوض اي علاقة غرامية
بتااااتا
لا انكر انني اعجب بالفتيان لكن ان اصل الى درجة الحب
ذلك مستحيل
2020-06-05 19:35:37
355942
user
18 -
العبقرية
تعلكم هذا حزين ... لقد درفت الدموع من اجلك ... ارجو ان تصبحي سعيدة
2020-06-05 16:45:07
355920
user
17 -
مولة امال
نصيحة من صديقة انسيه ضعي كرامتكي قبل كل، شيءالدنيءاومن تذكري ان تحافظي على مبادئك فهو ببساطة عندما لم يستطع الوصول اليك قرر جرحك وامثاله كثيرون
2020-06-05 04:48:58
355845
user
16 -
Groot
بكل ما تفعلينة الان بنفسك انت تمنحينة اقصى درجات نشوة الانتصار ،، وهو الان يتفاخر امام اصدقائة بكيفية ايقاعك في شباكة وتلاعبة بك انت وغيرك . وقمة السخرية انك تريدين انهاء حياتك لاجله ،، اذا كنت تنظرين الى نفسك بهذا الرخص فكيف تتوقعين ان ينظر اليك الاخرون ؟؟؟
2020-06-05 04:33:45
355844
user
15 -
وحيدة كالقمر
لا تعليق
الله يعينك....
لا أستطيع أن أقول لكي انسى فهذا صعب عليكي
سأكتفي بالدعاء لكي فحسب

لا تحبي مرة أخرى!
2020-06-05 04:31:18
355842
user
14 -
غالية
تاثرت بقصتك تاثرا شديدا ومحتمل ان لا انساها ابدا، نصيحتي لكي ان تبتعدي عن كل ما يذكركي به خاصة الجوال وان تشغلي نفسكي باي هواية تحبينها مثل الموسيقا والرياضة وغيرها
2020-06-05 00:47:11
355822
user
13 -
فكتوريا
صدق المثل ;"الحب أعمى"
2020-06-04 23:43:46
355816
user
12 -
القطة الشقراء
هو لم يدمر حياتك بل أنت التي بنيت على هذا الشاب امال كبيرة إذا أنت التي دمرت نفسك بنفسك لكن لم يفت الأوان بعد عودي إلى سابق عهدك وإن حاول مكالمتك مجددا لا تكلميه مهما فعل لأن كرامتك ليست لعبة إلتفتي إلى حياتك والى دراستك فهي الأهم أما الباقي فلا يهم.
2020-06-04 23:10:25
355814
user
11 -
ام ريم
هوني عليك صغيرتي ولا تحملي نفسك كل ذالك الحزن على شخص لم يكن جديرا بك وشر ابعده الله عنك وخلصك منه لسلامة نيتك وعليك ان تحمدي الله كثيرا على وضوح الصورة أمامك وعدم انسياقك لذالك الشخص وليكن درسا لك ان لاتثقي بالاخرين كثيرا وتنجرفي وراء عواطفك وان تضعيها لمن يستحق من يدخل البيوت من أبوابها ويفخر بك وبأختياره لك انتي يحبك الله ونجاك منه ومهما بلغت صعوبة الفترة اللتي تعيشينها ستمر فكم جائت علينا اوقات شعرنا اننا سنلفظ انفاسنا الاخيرة من الالم ومرت مثل كل شي ٱخر فلا حزن دائم ولا فرح مستمر وخذي من تجربتك مصدرا لك للقوة والرجوع للحياة مرة اخرى وأدعي الله كثيرا بصلاتك وسترين كيف انك تخلصتي مما ازعجك وسترين انه كان صغيرا جدا على ان يشغل تفكيرك
2020-06-04 22:51:55
355811
user
10 -
ذنون
اختي ثلاث نصائح انصحك بها و كل الفتيات و ليكتبن هذه النصائح داخل غرفهن او مكاتبهن او كتبهن الدراسية و ليحفظنه لان هذه النصائح بمثابة الأف الكتب و التي لا يقولها احد لا من علماء النفس و لا و علماء الطب النفسي و لا علماء (الحب)


أولا :العلاقة بالنسبة للشباب اذا كانت خارج إطار الخطبة و الزواج فالفتاة هنا رخيصة جدا ارخص من لحمة الظأن مع كل احترامي لهن و لكن هذا من وجة نظر الشباب الذين يحبون


ثانيا : العلاقة خارج إطار الزواج او الخطبة معرضة للانفصال اكبر بألف مرة مما هي في الزواج او الخطبة و لذلك فما ذكرتيه لنا متوقع


ثالثا : الحب و التعلق بدون تضحية غير موجود رغم كل الأفلام عليها و المسلسلات فهي لا تقول غير نصف الحقيقة
ما اقصده التضحية هو تحمل كلا الطرفين الأخر بعيوب الطرف الآخر و سلبياته و بعد ذلك يمكنك ذكر الحب ان استطعتي
ذلك الحب هو الحقيقي و هو ليس يسهل ابدا الا اذا كان الحبيب فعلا سحبان بعضهما



رابعا : ما تسميه حب فهو ليس بحب هو فقط تعلق و هذا ما يصيب جميع البشر تقريبا في بدايات شبابه فأما يخرج منها بسلام كالاغلبية أو يضل مكتئب و تنتهي حياته على هذا الشكل او يعالج نفسيا و هذه الثلاث أمور اختاري احداهن



خامسا : (الحل) اجعلي لنفسكي أهداف بحياتك اكبر من الحب اجعلي الحب احد الأهداف و ليس كل حياتك

الانسان مقامه أعلى من الحيوان و لذلك يجب يفكر بدرجة اكبر منها فهي هدفها غير غريزة الطعام و الجنس فقط لا غير

أما البشر فهو ما عدا غريزة الحب و الجنس و الطعام
لديه غريزة العلم
غريزة مساعدة الناس و حب الخير
غريزة حب الاستكشاف و الوصول إلى الفضاء و الكواكب
غريزة حل المشاكل التي تواجهه

و و و الى آخره فانصحك بالتفكير بالغرائز الاخرى غير الحب
و حددي أهدافك في هذه الحياة مثل الناجحين الذين وصلو الى القمم انظري إليهم و تفكري و اصنعي لنفسك اهدافا سامية

الله لم يخلقكي لكي تحبي و تموني لأجل الحب.؟
2020-06-04 17:45:10
355791
user
9 -
Lolo Lolo
لا حول ولاقوة الا بالله قصتك جد مؤلمة ياحببتي هذا ليس رجلا هذا ذئب هذا وحش جنسي لقد انقذك الله منه لا تخسري دنياك من اجل ذكر رخيس دنيئ لا يا حبيبة قلبي انتي شخص طيب القلب وقلبك لا ياخذه الا من يستحقه انسيه يا اختي انسيه ادعي الله ان ينتقم منه
2020-06-04 16:05:43
355776
user
8 -
سبحان الله الحي الذي لا يموت جل جلاله
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
2020-06-04 15:55:51
355773
user
7 -
فتاة
عليكِ بالذي قالـه المعلقون جزاهم الله خير.
2020-06-04 15:42:34
355769
user
6 -
عصام العبيدي
عند مفارقة الطرفين لبعضهما نهاءيا بعد إقامة علاقة ولو عن بعد يصاب احد الطرفين وهو الصادق في مشاعره بكآبة وسوداوية وحزن وكتمة على الصدر وغصة في الحلق وضيق نفس ولا ام ولا اب ولا اخ ولا صديق نرغب بمكالمته ومجالسته وطلب المساعدة النفسية منه وبوح له ما الم وتتراجع الشهية وحب الحياة ويقل الاهتمام بالنفس مأكل مشرب نظافة دراسة الخ مايلزم الشخص المصاب ،،اذا كنتي مازلتي تعاني هذه الاعراض او بعضها فلا تتأخري برد تعليق لاساعدك أنا واخواتك هنا ببعض النصاءح وان كان قد مضى وولى فالحمدلله
2020-06-04 14:53:05
355761
user
5 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
لا اعلم لما تضعن انفسكن في هذه المواقف منذ متى كان هذا النوع من الصعاليك يعرف الحب وهل لرضيع في مثل سنكي يستطيع التكفل بنفسه حتى يتسنى له فتح بيت فلما وثقتي به واعطيته كل اهتمامكي رغم اكتشافكي لمكره وانه منذ البداية يتسلى فقط فهذا النوع الذي يخاف على اخواته ولا يخاف على اخوات الناس فماذا تنتظرين منه اضعتي دراستكي وصحتكي من اجل نذل وحقير وجد ضحية مؤقتة وهي انتي كنتي تثقين به ثقة عمياء وهو شخص لعوب لاغير لا يهمه لا شرف وعفة والمشكلة انكي تعلقتي به ولست ادري لما كل هذه الهموم والغم التي انتي فيها من اجله انصحكي ان تنسي امره وتمسحيه من ذكرتكي كما تمسح الملفات من الكمبيوتر وتهتمي بمستفبلكي الدراسي وارضاء والديكي وتتوقفي عن هذا الأرق الذي سببته لنفسكي وعيشي حياتكي وكوني حذرة مستقبلا ولا تغتري باكذيب اي احد مستقبلا من يريدكي يوجد بيت ياتي اليه اما من يرسلون الشعاؤ والخواطر ويمثلون افلام الجب وما شابه كلهم اشخاص انتهازيون ينتظرون فقط الفريسة المناسبة فحاولي مرة اخرى ان لا تكوني هي
2020-06-04 14:50:12
355760
user
4 -
عاشقة الغموض
أهلا عزيزتي
خلصك الله من بلاء و شر لو بقيت معه ربما لكان شرفك قد تدنس فهمتي قصدي لا داعي للبكاء و تعذيب نفسك و هذه هي فترة المراهقة تتحرك فيها كل مشاعر العاطفة و الحب و هذا ما هو الى إعجاب الحب الحقيقي لاحقا عندما تصلين الى العمر المناسب يا عزيزتي
دمتم بخير
2020-06-04 14:08:43
355750
user
3 -
عصام العبيدي
هذا ليس حب وأنما يسمى القبول والرضى ومنشط لرسم الأحلام والامنيات فالحب شيء آخر لايظهر الا بعد الزواج ان كانت العشرة حسنة وان كانت سيءة لايظهر واحيانا يظهر ويخفتي في ظل الحياة الزوجية طبعا،
والان مما تشكين بالضبط؟
ألأنه لم يحبك،ام لأنه اعتبرك تسلية،ام لأنه طلع لعاب وكذاب وقليل اصل؟
ان كان لأنه لم يحبك فهذا شيء راجع له،وان كان لأنه اعتبرك تسلية فهذا عيب بحقه وسيدفع الثمن ويبكي الما وندما،وان كان لأنه طلع لعاب وكذاب وقليل اصل فهنا انتي الرابحة فقد انعم الله عليكي إذا اظهر لك على حقيقته بسرعة قبل ان يتزوجك ولو تزوج لرأيتي الجحيم الحقيقي بعد الزواج ،،فالخبثاء لايصنعون حياة جميلة،،فقد كفاكي الله شره من أوسع الابواب فاحمدي الله واعتبريه درس اللهي مقصود فاستقيمي ولا تفتحي على نفسك ابواب الندم للخبثاء ثم تبكين منهم ولا تمهدي طريق يسلكه الخبثاء اليكي ثم تقولين أنى هذا؟ ،،قل هو من عند انفسكم،آية كريمة،،
فالزوج هو ذلك الذي سيأتي في وضح النهار امام الأهل والجيران والمجتمع ليتزوج فالطيبون الصالحون لايمارسون السرقة في العلاقة العاطفية بالليل او بعيد عن اعين الناس في النهار،
2020-06-04 14:00:58
355749
user
2 -
جواد
لا تنسي دائما الحيات كانك في المدرسة وتجتازين الاختبار لديك معطيات وامامك اسئلة وانت الوحيدة التي عليك الوصول لاجابة لكل معارك حياتك مع الوقت ستفهمين كلنا مرينا من نفس العذاب ولكي مني قاعدة تعلمي ان تري الناس كما يرونك لا تنفخي البالون اكثر من سعته سينفجر في وجهك تجاهليه حتى يعرف قيمتك وعليك دائما بالدعاء فالله دائما يستجيب تعلمي ان تحبي الله الذي اهداك حبيب حبيبك هذا فقط هدية من عند الحبيب الحقيقي تعلمي حب الكبير وستفهمين حقيقة الحياة
2020-06-04 13:54:09
355748
user
1 -
جواد
عليك معرفة حقائق يمر بها البشر جميعا اولها في المراهقة دائما يتعذب الانسان من هذه الاحاسيس ولكن لكي تبني شخصية قوية عليك المرور باختبارات كقصتك هذه غير ان هناك امرعليك الاستفادة منه تعلمي ان تعطي للناس بالقدر الذي تاخدين منهم وتعلمي تقنيات بناء الشخصية في ضروف كهذه اهمها ادامة ذكر الله على اللسان وتانيها الاستمتاع بالرياضة والقراءة وتعلم مصاحبة العزلة من غير اكتئاب دائما تذكري اننا هنا في الحياة في رحلة ولكي تكوني قوية يجب ان تتعلمي كيفية اخفاء ضعفك عن الناس بتقنيات منها الرياضة والاستغفار والاجابة عن كل الاسئلة التي تشغل فكر الانسان للوصول الى ذهن صافي وقلب مطمئن
move
1