الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

حريق لندن الكبير

بقلم : نور الهدى الاخضرية - الجزائر

لكل مدينة عريقة ماض سحيق مليء بالكوارث والماسي فلا تخدعنا المناظر الخلابة الموجودة اليوم
لكل مدينة عريقة ماض سحيق مليء بالكوارث والماسي فلا تخدعنا المناظر الخلابة الموجودة اليوم

سنسافر اليوم إلى عاصمة الضباب لندن ، مدينة يرغب الجميع بزيارتها لجمالها ونظافتها وتنظيمها ، لكن هل يا ترى يعرف الجميع كيف كانت لندن قديماً ؟ حسناً اليوم سنعود بالزمن إلى منتصف القرن السابع عشر و تحديداً إلى عام 1666 م ، حيث عرفت لندن أوضاعاً جعلت منها قنبلة تنذر بالانفجار ، فخلال صيفين متتاليين كانا ممطرين بغزارة تلاهما صيف حار جداً وجاف و قد زادت الحرارة من شدة الروائح الكريهة فقد كانت لندن مدينة مكتظة بالسكان حوالي نصف مليون نسمة والتمديدات الصحية غير موجودة والقاذورات تملئ الأحياء،
حريق لندن الكبير
كانت أحياء مدينة لندن مكتضة و ممتلئة بالقاذورات

أما بالنسبة للبيوت فقد كانت عبارة عن أكواخ خشبية مغطاة بالقش الجاف ومتقاربة فيما بينها والشوارع ضيقة ، وكثرة استعمال البارود والفحم جعل الجو خانقاً لا يُحتمل ، لذى فضّل الأغنياء العيش في الريف لهوائه النقي والهدوء ، أيضاً بينما انتشرت العشوائيات في ضواحي لندن في ظروف مزرية ، هكذا كانت عاصمة الضباب خلال القرن السابع عشر .
 
 أسباب الحريق :
 
كما أشرنا سابقاً فإن لندن تتكون من أكواخ خشبية والبيوت تعتمد على الشموع والحطب في الطبخ والتدفئة ، كما أن كثرة استخدام التبن والفحم والبارود كلها أدت إلى كارثة كادت تقضي على المدينة ، كما زادت حرارة الجو في المساعدة على ذلك ، هذه الكارثة هي حريق كبير استمر ثلاثة أيام كاد يمحي المدينة من الوجود ، بداية الحريق في ليلة الأحد 2 سبتمبر1666 م كان الخباز توماس فارينو والذي يقطن في شارع بادينج لين قد أوى إلى فراشه هو وعائلته ، وقد كان يسكن في منزل يحتوى على فرنه الذي يعمل فيه أيضاً على غرار أصحاب الحرف الأخرى الذين يسكنون في منازل تضم متاجرهم و ورشهم ، لكن فجأة اشتعلت النيران في فرن توماس و بدأ زحف النيران بسرعة كبيرة ، فالمنزل مصنوع من الخشب ومغطى بالقش ، فاحترق المنزل وحوصرت عائلة توماس في أعلى المنزل ، لكنهم استطاعوا الفرار عن طريق التسلق إلى المنزل المجاور فقد كانت المنازل متقاربة ، لكن احدى الخادمات لم تستطع التسلق فوقعت وكانت أول ضحية لحريق لندن الكبير ،

حريق لندن الكبير
ابتدأ الحريق من فرن توماس و انتشر بين اكواخ الخشب بسرعة

وقد هرع الجيران للمساعدة و حاولوا إطفاء الحريق بكل الوسائل المتاحة ، لكن الحريق كان قد انتشر بسرعة كبيرة ، و بعد حضور رجال الإطفاء وعدم قدرتهم على السيطرة على الحريق رأوا أنه لا بد من هدم بعض البيوت لمحاصرة النار ومنعها من الانتشار ، لكن السكان اعترضوا بشدة و اُستدعى عمدة لندن ، لكن العمدة تردد في اتخاذ قرار جاد للسيطرة على الحريق الذي كان يزداد انتشاراً واتساعاً وقد زادت شدة الرياح في سرعة انتشاره كما ساعدت البيوت الخشبية وكثرة المخازن و الورشات في إذكاء النار أكثر فاكثر و رغم المحاولات الحثيثة لإخماد الحريق لكن دون جدوى ،

حريق لندن الكبير
كانت وسائل الأطفاء بدائية و غير فعالة 
 
ففي يوم الأثنين انتشر الحريق ليصل قلب مدينة لندن ، و ما زاد الطين بلة هو انتشار شائعات بين السكان الخائفين والمذعورين بأن مجموعة من المهاجرين هي من أشعلت النار لإحراق المدينة وقد اشتبه الفقراء وسكان العشوائيات في الجالية الفرنسية والهولندية باعتبارهم أعداء لإنجلترا خلال الحرب الإنجليزية الهولندية التي كانت ما زلت مستمرة آنذاك ، وهذا ما جعل السكان الخائفين يقومون بالاعتداء على المهاجرين بعنف ومنهم من أُعدم دون محاكمة أيضاً ، رغم استمرار الحريق في الانتشار فبحلول يوم الثلاثاء كانت النار قد وصلت إلى كاتدرائية القديس بولس والتي هرب اليها الكثير من السكان رغم أنها كانت قيد الترميم ومليئة بالخشب فاشتعلت فيها النيران بسهولة وأصبحت النيران قريبة من بلاط الملك تشارلز الثاني في وايت هول ،

حريق لندن الكبير
رسمة توضح انتشار النار بشكل مرعب في مدينة لندن 

فبالرغم كل الجهود المبذولة إلا أن ضعف الوسائل وبدائيتها عطل الجهود ، كما أن انتشار السكان الهاربين مع عرباتهم المحملة بممتلكاتهم في الشوارع الضيقة عرقل عملية الإخماد أكثر فالازدحام كان شديداً جداً ، كما انتشرت عمليات نهب وسرقة مغتنمة فرصة الفوضى وهروب السكان من منازلهم التي تهددها النيران ، أما الأغنياء فقد هربوا إلى الأرياف القريبة من لندن ، وقد استغل الناقلون الأزمة و رفعوا الأسعار بشكل جنوني لنقل الأفراد وممتلكاتهم خارج منطقة الخطر ،

حريق لندن الكبير
شهدت لندن موجه نزوح كبيرة فقد حمل
الناس ما استطاعوا حمله و فروا هاربين

أما الفقراء فقد أقاموا مخيمات وافترشوا الشوارع بعد أن فقدوا كل ممتلكاتهم ، كل هذا والنار ما زالت مشتعلة حيث وصلت إلى الأحياء الغنية فهرب الأغنياء وأصحاب البنوك محملين بأكداس القطع الذهبية ، كما التهمت النيران مصالح ومرافق الدولة كمراكز البريد والكنائس عدا المنازل والمتاجر .
 
إخماد الحريق :

ومع وصول الحريق إلى حامية برج لندن عملت هذه الأخيرة على نسف مساحات واسعة من البيوت القريبة لخلق حواجز من النيران من شأنها أن تحول دون تقدمها أكثر ، كما عرفت درجات الحرارة انخفاضاً محسوساً ساعد في عملية الإخماد ،

حريق لندن الكبير
حتى برج لندن و الكاتدرائية لم يسلما من الحريق 
 
وأخيراً مع نهاية يوم الثلاثاء كانت النيران قد أُخمدت مخلفة خسائر كبيرة الخسائر والدمار خلف حريق لندن الكبير ما قيمته مائة مليون جنيه ، فقد دمر 13500 منزل و87كنيسة و 44نقابة تجارية ومصلحة الجمارك وبورصة التجارة وكاتدرائية القديس بولس ، كما خسر السكان كل ممتلكاتهم وتجارتهم وأعمالهم ،

حريق لندن الكبير
خريطة توضح انتشار النيران باللون الأحمر 

لكن الغريب في الأمر أن عدد الوفيات قُدّر آنذاك ب 8 أشخاص فقط وهذا ما يصعُب تصديقه نظراً لحجم الحريق الهائل ومخلفاته ، ما جعل المارخين في دراسات حديثة يؤكدون أن العدد أكبر من ذلك بكثير ، حوالي المئات أو الألاف ، ففي ذلك الوقت لم يتم تسجيل الوفيات في المناطق العشوائية وسكان الطبقة الوسطى.

 من أشعل الحريق ؟

إلى حد الأن لم يُعرف السبب الحقيقي للحريق ، فبالرغم من أن الحريق بدأ من فرن الخباز توماس إلا أن الفاعل كان مجهولاً ، و لأنه لا بد من كبش فداء لإسكات السكان الغاضبين فقد أتهم الخباز توماس الساعاتي الفرنسي روبرت هوبرت والذي كان قليل الذكاء بأنه هو من أشعل الحريق لأنه يعمل جاسوس لدى البابا ما أدى إلى اعترافه بإشعاله للحريق ثم أُعدم شنقاً في 28سبتمبر1666 م ،

حريق لندن الكبير
تم اعدام الساعاتي الفرنسي روبرت هوبرت
بتهمة اشعال حريق لندن 

لكن المحير والطريف في الأمر هو أن الساعاتي روبرت هوبرت لم يكن موجوداً في لندن أثناء الحريق بل دخل لندن بعد يومين من إخماد الحريق.
بالنسبة للهولنديين فقد رأوا أنه عقاب الهي لأن الإنجليز أحرقوا قرية هولندية أثناء الحرب بين هولندا وإنجلترا .

مخلفات الحريق :

من أهم مخلفات الحريق هو إعادة بناء لندن بنفس الطريقة القديمة رغم المشاريع الجديدة المقدمة لإعادة البناء لكن نقص العمال والأموال منع ذلك ، كما أُقيمت محكمة الحريق للنظر في خلافات المستأجرين وأصحاب الأراضي حول من يقوم بإعادة البناء ، كما شجّع الملك السكان على الهجرة من لندن والاستقرار في الضواحي .
أذن لكل مدينة عريقة ماض سحيق مليء بالكوارث والماسي فلا تخدعنا المناظر الخلابة الموجودة اليوم.
 
 

تاريخ النشر : 2020-06-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
أين أختفت سيدة النيل؟!
امرأة من هذا الزمان - سوريا
نبات السلفيوم الأسطوري
علي صالح طالب - ليبيا
المسلات الفرعونية - الإبر المضيئة
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صديقي الغريب
أحمد خالد - مصر
فوبيا العناق
ملاك - المملكة العربية السعودية
إكتئاب
إنهيار
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (26)
2020-09-10 03:52:49
user
372319
26 -
مكسوره القلب
رائع
2020-09-10 03:52:33
user
372318
25 -
مكسوره القلب
دددددددددد
2020-09-10 03:52:23
user
372317
24 -
مكسوره القلب
وكالعاده قبل ان ابداء
هل تذكرون فيلم الماعز الاليف
كانت عين الدجال من داخلها رسم لحريق حدث لبرج ما لا اتذكره
ان كان هو فان السسب هو الماسونيه هذا ما اعرفه
ان كان خطاء فصححو لي معلوماتي
2020-07-29 03:36:07
user
365835
23 -
فرزات
كنت اسمع كتير عن حريق لندن وكتر الحديث والرويات اضاعت الحقيقة لحريق لندن شكرًا لك علي علي معرفه القصه الحقيقيه للحريق
2020-07-05 22:48:02
user
361336
22 -
ساميه التونسيه
المؤلم ان مدنا تبنى و تدمر و تبنى من جديد و مدننا لم تبنى بعد
2020-06-24 17:52:42
user
359406
21 -
احمد العراقي
نعم انه حادث قرأت عنه --- ولكن اسلوب سردكم راقي اعطى للموضوع نكهة خاصة
2020-06-24 02:08:32
user
359254
20 -
إلى سناء فيريس
ماشأن الساعاتي بالعباقره المجانيين لايوجد صله هو مجرد شخص اتهم بجريمه وقد يكون تعرض للتعذيب ليعترف بلذنب وقد يكون هو الفاعل فعلا من يدري
2020-06-23 00:47:28
user
359069
19 -
گاندي
حقًا مفاجأة أن نعرف أن لندن كانت قد تدمرت يومًا في السابق بحريق كارثي هائل كهذا ، سبحان مغيّر الأحوال ، المؤلم في الأمر كله "إعدام رجل بريئ" ، بقدر الخسائر والضحايا أشنع شيئ هو قتل هذا البريئ
2020-06-22 19:35:00
user
359051
18 -
مها .. الخليج العربي
مقال رائع و اسلوب سرد اروع
لكن احزنني كثيرا الساعاتي الفرنسي
2020-06-22 15:40:33
user
359012
17 -
زياد
الى الاخ واحد من الناس: بسبب انهم قاموا بتفريق وحدة بلاد المسلمين لذلك اصبحنا بهذا الوضع الحالى ولكن ان شاء الله الفرج قريب
2020-06-22 08:24:33
user
358921
16 -
نور الهدى الاخضرية
سيدة ملعقة اجل كان هناك رجال اطفاء في ذلك الزمن وقبله ايضا لكن بوسائل بدائية ابحثي وستجدين صور ورسومات لهم فقط اتسائل قبل التعليق والاستغراب عن اي موضوع والتهكم عليه ابحثوا اولا ثم انتقدوا على الاقل النقد يكون له اساس!
2020-06-22 07:04:21
user
358898
15 -
سيدة ملعقة
1666 هناك رجال اطفاء ممممم
2020-06-22 05:17:16
user
358886
14 -
نور الهدى الاخضرية
شكرا سناء فيريس الحقيقة ان الساعاتي كان كبش فداء لانه فرنسي والحرب كانت دائرة بين فرنسا وانجلترا ولان الحكومة كانت خائفة من قيام ثورة بسبب اعمال السلب والنهب وكذا فشل اطفاء الحريق بسرعة كل هاذا ادى بالحكومة لاختيار شخص غير انجليزي والصاق التهمة به خاصة ان الساعاتي كان شخصا غبيا نوعا ما واجبروه على العتراف ومن ثم اعدامه لانهاء القضية بشكل ملائم .
2020-06-21 19:41:18
user
358831
13 -
سناء فيريس
شكرا جزيلا لك.معلومات مفيدة جدا.و لكن الغريب و الطريف في الامر كما اسلفت هو كيف و لماذا اعترق روبرت هوبرت بانه هو سبب اندلاع الحريق.و لكنه دخل لندن بعد يومين من اشتعال ذلك الحريق.حقا هذا الساعاتي غريب الاطوار.شانه كشان الكثير من العباقرة المجانين.
تحياتي لك. سلمت يداكي. ننتظر جديدك.
2020-06-21 18:22:44
user
358815
12 -
القلب الحزين
من الغريب حقاً أن يتم تسجيل 8 فقط من المتوفين لحريق كاد يخفي لندن من على الخريطة.
2020-06-21 12:31:05
user
358763
11 -
المطالعة الشغوفة
هاذا مرعب،المؤسف في كل هاذا أنهم اتهموا شخصا بريئا،أعادوا بناء البيوت من الخشب و القش!حتى لو لم تسمح ظروفهم المادية بذالك فهاذا لا يعتبر حلا أفضل
فعلا لا تحكم على الكتاب من غلافه
موضوع رائع استفدت منه جدا
سلمت يداك
2020-06-21 07:35:58
user
358727
10 -
369
الكلُّ أكبرُ من مجموعِ أجزائِه. آتٍ حتماً.. صفحاتٌ تُطوى و أحرفٌ تُنقَش.
2020-06-21 07:21:37
user
358725
9 -
آدم
يعني هو لا يعمل جاسوس عند البابا؟
إذا كان الأمر هكذا فأنا آسف، لأنني إعتقدت أنه يعمل فعليا جاسوس عند البابا ولكن هو في الحقيقة اتهام
2020-06-21 06:55:46
user
358720
8 -
محبة القرأة
السلام عليكم للجميع
حقَا الشيء الجميل دائما ورائه قصة مخيفة! لكن أرحم على ذلك الروح البرئي أُعدِم ظلما بسبب العنصرية.
2020-06-21 04:57:27
user
358709
7 -
نور الهدى الاخضرية
الى الاخ ادم اللغز هو انه لم يعرف من اشعل الحريق لان الساعاتي الفرنسي كان برئ اتهم ظلما لانه فرنسي وحتى اليوم لم يعرف الفاعل الحقيقي فمنهم من يقول ان الخباز نسي فرنه مشتعلا لذى بقي الحادث لغزا مثل الحرائق التي تحدث في الجزائر كل صيف والفاعل مجهول
2020-06-20 20:56:56
user
358672
6 -
واحد من الناس
المهم كيف اصبحت هذه البلدان اليوم !
من فقر ونزوح ووو الى اغنى واقوى الدول , على عكس بعض البلدان العربيه كانت في أوج الازدهار والتقدم ومن ثم الى الحضيض ؟؟!
اللهم لك الحمد حتى ترضى
2020-06-20 19:46:01
user
358660
5 -
آدم
أين اللغز في هذا؟
حسنا ممكن الخسائر البشرية التي لم يستطيعوا تقديرها بسبب تأثير الحادثة عليهم نفسيا.
والمتسبب في هذا عرف أيضا، فمائة بالمائة أشعل الحريق وقبل انتشاره فر هاربا.

لكن الموضوع استفدت منه كثيرا لأنني أو مرة أسمع عن هذه الحادثة.
2020-06-20 18:33:58
user
358641
4 -
توبي
ما هذا ، قامو مجددآ ببناء البيوت من الخشب والقش.
2020-06-20 14:20:36
user
358584
3 -
عبدول
الاعاصير والفيضانات والبراكين وارتفاع درجه الحراره والحريق والجراد وكورونا من سنن الارض والطبيعه منذ خلقت الارض والى نهايه الكون ستستمر ، ولا يوجد مدينه لم تعاني من حريق او فيضان او طاعون او إعصار . شكرا على المقال على اي حال
2020-06-20 13:50:17
user
358577
2 -
اشرف.......
مثل هذه الكوارث وغيرها ورغم خسائرها المادية والبشرية المؤسفة الا انها برأيي لها منافعها أيضا.... ففي هذا المثال مثلا.. فأحد منافع الحريق هو مشاريع لإعادة بناء المدينة بمواد مختلفة غير الخشب القابل للاشتعال.. وهناك أيضا إعصار كبير ضرب بريطانيا في أواخر القرن التاسع عشر.. أدي هذا الحريق الي أن حولت شركات الكهرباء والتلغراف نقل الخدمة من الأعمدة الي الكوابل الأرضية بعد أن أدى الإعصار الي تحطيم الأعمدة الخشبية الناقلة للكهرباء مما تسبب في إشعال الحريق وانقطاع الخدمة... فالإنسان يستفيد من التجارب السيئة دائما فمن نتائجها الكارثية يستنبط العبر والدروس ليحسن حياته ويمنع وقوع خسائر كبيرة
2020-06-20 12:39:56
user
358566
1 -
حسين سالم عبشل - محرر -
اكيد قرأ الكثير عن حريق لندن الكبير لكن اسلوب سردك للحادثة رائع
move
1
close