الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

الغرفة الغريبة

بقلم : محبه للرعب

القيت نظرة سريعة على أحد الكراسي الذي كان في زاوية الغرفة
القيت نظرة سريعة على أحد الكراسي الذي كان في زاوية الغرفة

مرحباً جميع رواد موقع كابوس ، أسفه إن كان هناك أي خطأ فهذا هو موضوعي الأول ، حسناً سأدخل في صلب الموضوع.
 
حصل هذا قبل سنتين أو ثلاث سنوات على ما أتذكر ، كان اختبار آخر العام و كنا أنا و صديقاتي نلهو و نلعب معاً مثل أي شخص كان الامتحان سيبدأ بعد نصف ساعه تقريباً ، المهم كنا ثلاثة فتيات ، قالت إحدانا: بنات انظروا إلى هذا الممر.

كان هناك ممر و في آخره باب من حديد ، فأكملت صديقتي قائلة : يمكننا الذهاب إلى هناك و استكشاف ما ورا هذا الباب ، قلت و أنا متحمسة : هيا لما لا ؟  و وافقت الثالثة.
ذهبنا إلى هناك  و فتحنا الباب ، لم يكن هناك شيء مخيف فقد كان قسم من أقسام المدرسة ،  فدخلنا أولاً و رأينا رسومات أطفال فلم نبالي ، المهم اكلمنا طريقنا و كان المكان مظلماً جداً ، كان هناك مصباح واحد فقط في المنتصف يُضيء و يظلم و يُضيء و يظلم ، رغم أن الفتاتان أصرتا لكني وقفت و لم أعد أريد المتابعة ، فقلت لهما : بنات هيا نخرج ، أنا بصراحة غير مرتاحة ، قالت إحداهما : لا،  لن نخرج ، فقلت: حسناً أنا سأخرج و داعاً ، و القيت نظرة سريعة على أحد الكراسي الذي كان في زاوية الغرفة و لم أهتم ،

المهم و أنا في طريقي للخروج قالت واحدة :" هيا لا تخرجي أرجوك ، قلت: لا ، سيبدأ الامتحان في أي لحظة ، و نظرت على نفس الكرسي من جديد ، أقسم بربي أني رأيته في مكان آخر ،  و في هذه اللحظة ارتعبت كثيراً و قلت : بنات أرجوكم أنا هيا " قالوا : حسناً ، حسناً نحن قادمون، و كنا في طريقنا للخروج و عندما وصلنا إلى باب الخروج القيت نظرة أخيرة على الرسومات ، كانت رسومات أطفال لكن كنت أراها مخيفة جداً ، المهم خرجنا و سألنا إحدى المعلمات عن المكان ؟ فقالت : ليس مهم ، لا تذهبن إلى هناك أبداً ، هل فعلتم ؟ كذبنا و قلنا : لا ، فقالت : حسناً هيا سيبدأ الامتحان الأن.
 

تاريخ النشر : 2020-06-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (14)
2020-10-07 09:09:21
377443
user
14 -
محبه للرعب-صاحبه المقال-
اسفه كنت اقصد شكرا جزيلا.
2020-10-07 05:24:54
377420
user
13 -
محبه للرعب-صاحبه المقال-
شكرا جميلا على تفاعلكم على قصتي.
كاندي، اجل ربما كنت اتهوم لكن ذلك المكان كان مخيف بحق

شخصيه مميزه،فتحي حمد،ام براء: اجل شكرا و سلمكم الله و يمكن كان مسكون و العياذ بالله.

aema:لا اريد العوده الى هناك و لكن ربما سافعل و اريد معرفة القصه كامله وراء ذلك المكان المريب.

دمتم بخير.
2020-06-27 08:01:36
359848
user
12 -
فلوريندا
ذكرتني قصتك بالمدرسة التي اجتزت فيها الامتحانات النهائية ، مدرسة قديمة و شاسعة المساحة و فيها ممرات موحشة و أبواب حديدية و الأشجار و النباتات التي تملأ المكان حتى داخل المدرسة نفسها.
لو ان احدا أخبرني انها سجن لصدقته ، بل فيها العديد من البنايات البعيدة عن بعضها البعض. و بعيدة عن المناطق السكنية.
والله تصلح لأن تكون في فيلم رعب.
الهواء البارد في الداخل و الاضاءة القليلة و المكان الموحش اه ...
هناك الكثير من هذه الحوادث في المدارس لكن لا أظن انها تختلف عن ما يحدث في المنازل او الأماكن الأخرى ، لان الجن موجود في كل مكان.
2020-06-23 01:03:39
359070
user
11 -
ام احمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة للمدارس قد تكون مسكونة والعياذ بالله.. قبل أربعين سنه درست في مدرسة قبيل دخولي لها بعام واحد توفيت فيها فتاة في الصف الأول الابتدائي حبستها المعلمة لأنها لم تكتب الواجب.. حبستها في الحمام كان الحبس في الحمام أمرا عاديا في ذلك الوقت وكان يسمى حمام الفئران لغرس الرعب والخوف في أنفسنا... المهم المعلمة نسيت الفتاة في الحمام كان ذلك في يوم الاربعاء حتى عصر الجمعه بعد أن اضني البحث عنها والديها والشرطة اتصلوا على المعلمه... تذكرت وقتها تلك المسكينة التي تركتها في الحمام عندما عثروا عليها كانت كان المكان مظلما وهي متيبسة وعلامات الخوف والبكاء غيرت ملامحها.. لن أنسى تلك الفتاة ماحييت.
2020-06-22 11:15:18
358948
user
10 -
گاندي
المكان مهجور ومخيف فتوقعي أن يحدث أي شيئ ، وأحيانًا الخوف يسبب بعض الهلاوس


أحب هذه الأماكن الغامضة ، كنت أدرس في مدرسة كبيرة مساحتها شاسعة جدًا ، وفي زاوية بعيدة للفناء يوجد باب حديدي قديم ، دائمًا أشعر بالفضول لمعرفة ماخلفه ، فأصطحب رفيقاتي وأتلصص من بعض الفتحات فأجد داخله ممر مظلم وطويل جدًا يشبه السرداب وفيه بعض الأدوات العشوائية التي تخص الدراسة مثل الكراسي وغيره ، لكن أكثر ما لفتني هو الريح التي كنت أشعر بها في الداخل ، لأن الهواء داخله يبدو مختلف أسمع مثل صرير الريح ، ربما لأن المكان طويل
2020-06-22 07:27:29
358908
user
9 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
الحمد لله على سلامتكن لا تعيدوها
2020-06-22 03:32:20
358880
user
8 -
فتحي حمد
الاشباح تظهر ليلا واحيانا نهارا اغلب الاشباح من الجن يبدو ان جنا كان يسكن هذا المكان المهجور وعبث معكن الحمد لله على سلامتكن وانه لم يمسكن طبعا الخوف قد يكون وراء كل ما حدث معكن.
2020-06-21 10:20:54
358748
user
7 -
ام البراء
السلام عليكم
نصيحة اياكم والاماكن المريبة
حتى لا يحصل ما لا يحمد عقباه
حفظكم الله ورعاكم
2020-06-21 08:17:27
358731
user
6 -
aema celia
جميل تحمست انا في مكانك اعود الى ذلك المكان للتأكدمما يحصل فيه ههه
2020-06-21 07:45:06
358729
user
5 -
محبة القرأة
السلام عليكم للجميع
ربما كنتي تتوهمين،فما قد رايته حقيقي ولكن بسبب خوفك الزائد رأيتيه بشكل مخيف.
2020-06-20 21:44:24
358682
user
4 -
Ali Mohammed (مستشعر بالطرفِ الآخر)
تجربةٌ رائعة
ولكنكم لم تكملوا بقية الأحداث التي ربما كانت ستظهرُ لكما حتماً ..

رائع
2020-06-20 18:44:17
358643
user
3 -
عطعوط
مازال والمعلمة قالت
لاتذهبن هناك فعندها علم بمايحدث
خصوصآ في الاماكن الغير نضيفة والمضلمه
فما الذي نقل الكرسي من مكان لاخر ولم يكن احد يجلس عليه
ارواح خارقه وراء الطبيعه
2020-06-20 16:24:46
358614
user
2 -
أيمن محمد
ممكن كل شيء لا غرابة
2020-06-20 15:06:14
358590
user
1 -
ملاك
جميل
move
1