الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

عائلتي والجن

بقلم : طريق مظلم - مصر

فجأة وجدت أمرأة ترتدي فستاناً وردياً شقراء شديدة البياض تسير نحوي
فجأة وجدت أمرأة ترتدي فستاناً وردياً شقراء شديدة البياض تسير نحوي

حدثت لعائلتي الكثير من القصص مع الجن ، سأروى لكم البعض منها .

 القصة الأولى:

عندما كنت في الخامسة أو السادسة من عمري ، لا أذكر بالضبط ، كنت ألعب مع بنات خالي ليلاً أمام المنزل لعبة الغميضة ، و لسوء حظى اختبأت خلف سور مواجه لبحيرة كانت مسكونة ، وكنت أنظر من خلف السور أخشى أن يمسكن بي ، وفجأة وجدت أمرأة ترتدي فستاناً وردياً شقراء شديدة البياض تسير نحوي ، فركضت خائفة باكية وعندما و جدني بنات خالي سألنني : لماذا تبكين ؟ قلت : لهن ما رأيت و أخبرن أمي فنهتني عن اللعب ليلاً .
 
القصة الثانية :

كان خالي يسير بجوار سكة القطار الحديدية ، فقابله شيخ يمسك بسبحة فسلم عليه ، وعندما مد خالي يده شعر كأن يده من المسامير وكانت عينيه حمراء قليلاً ، وقال له : هل يمكنك أن ترشدني إلى منزل فلان ؟ فقال له : نعم ، فسار خالي معه طوال الطريق وحرص على ألا يبدى خوفه ، و عندما وصلا قال : ها هو المنزل ، فالتفت اليه فلم يجده .
 
القصة الثالثة :

أرسل جدي خالي في المساء ليشتري حليب من الجيران ، وكان منزلهم بعيد قليلاً فكان لا يوجد بالمنطقة إلا بيوت متناثرة بعيدة كما كانت هادئة ، وعندما كان عائداً وجد عشرة كلاب سوداء بدون رؤوس يتقفزون عليه ، فأسقطوا الحليب منه و عاد إلى المنزل مذعوراً ونادى بأعلى صوته لفترة طويلة ، وأخيراً عندما سمعوه قال لهم : عجباً لكم ! كنت أنادي عليكم منذ ساعة ألم تسمعوني ؟ قالوا : والله لم نسمعك ، فأدرك أن الجن كتم صوته.

القصة الرابعة :

كنت أجلس مع ابنة خالتي فى الصالة -وكانت تبلغ من العمر حينها سنتين- لكى لا أتركها وحدها حيث ذهبت أمها إلى عشٍّ خلف المنزل لتتفقد أحوال الطيور ، فرأيتها فجأة تشير إلى ممر الصالة ثم شرعت فى البكاء .. نظرت إلى الممر ولم أجد شيئاً عندها علمت أن هناك أمرٌ غريب ، وعندما عاد أخوها الأكبر قلت له كل شيء فأخبر والدته بذلك ..

تاريخ النشر : 2020-06-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (9)
2020-06-25 05:00:00
359465
user
9 -
فتحي حمد
قصص مرعبه طبعا الاطفال يتخيلون كثيرا اما المواقف مع الكبار تكون من الجن العابث والمستشتر بالبشر حفظكم الله.
2020-06-24 16:55:04
359391
user
8 -
گاندي
قصص ممتعة
2020-06-24 13:59:13
359338
user
7 -
sam
صراحة لم تكن مرعبه حقا
2020-06-24 12:16:36
359316
user
6 -
Frhad
حوادث مثيرة رغم قصرها وغالبا امثال هذه الحوادث وغيرها حدثت بالسابق حيث التقلص العمراني والتخلف


البيئي والبساطة المعيشية والتي تؤاءم وتحفز وتناسب الكائنات تلك بالظهور


الخاطف او المؤقت وهناك حوادث نسيت او تقادمت


عليها السنيين او تركت بلا سرد او خاف اصحابها من
البوح بها فذهبت معهم لقبورهم .
2020-06-24 05:48:37
359280
user
5 -
شخصية مميزة الى Faiza Saeed
حفظكي الله كانت فترة سيئة وانتهت
2020-06-24 03:13:14
359263
user
4 -
Faiza Saeed
حمدلله على سلامتك اخي رضوان..
انت من الشخصيات المميزة فعلاً التي عندما تغيب نتساءل عنها
اما القصص فهي مخيفه خصوصاً الثالثة.. حفظكم الله من كل مكروه.
2020-06-23 23:22:39
359237
user
3 -
Ali Mohammed (مستشعر بالطرفِ الآخر)
احسنتِ بنشركِ مثل تلك القصص ،،!

إنها جميله وتفيد جداً للتثقيف في عالم الجن ، والماورائيات ،

وليأخذ من ليس له خبرة عن ذلك المجال ، بعضُ أنواع الخساسة التي نراها من تلك المخلوقات ،،
والتي تبدو لنا ، حاقدة خسيسة ،،

شكراً لكاتبة القصص
2020-06-23 15:33:42
359171
user
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
حقا انها مواقف لا يحسد عليها والجن دائما تتواجد في الخرابات والطرق الخالية وما شابه وحتى البيوت لم تلم واغلب من يرى هذه الكيانات الصغار لكن لفترة وسرعان ما ينسون لحسن حظهم
2020-06-23 13:24:16
359143
user
1 -
Mostafa Magdy
قصص مخيفة بالفعل ، بالأخص القصة الثانية والثالثة .
move
1